المرجع الموثوق للقارئ العربي

ما الدليل على تحريم الطعن بالصحابة من سورة الحشر

ما الدليل على تحريم الطعن بالصحابة من سورة الحشر ؟ إن الصحابة -رضوان الله عليهم- قد ضحوا بأموالهم وأنفسهم في سبيل نشر الدعوة الإسلامية، وفي هذا المقال سنوضح ما الدليل على تحريم الطعن بالصحابة من سورة الحشر، وسنوضح تعريف الصحابة، وسنذكر الدليل على تحريم الطعن بالصحابة -رضي الله عنهم- من الكتاب والسنة ويساعدنا موقع المرجع في معرفة المعلومات والاحكام الشرعية الهامة.

تعريف الصحابة

إن كلمة الصحابة مشتقة من صحب ومعنى صحب الشخص أي: لازَمه ورَافقه وعاشَره وأما تعريف الصحابي في الاصطلاح الشرعي فهو: “من لقي النبي صلى الله عليه وسلم مؤمناً به، ومات على الإسلام؛ فيدخل فيمن لقيه من طالت مجالسته له أو قصرت، ومن روى عنه أو لم يرو، ومن غزا معه أو لم يغز، ومن رآه رؤية ولو لم يجالسه، ومن لم يره لعارض كالعمى”، وقد ذكر جلال الدين السيوطي في كتابه الخصائص الكبرى أنّ عدد الصحابة مئةٌ وأربعةٌ وعشرون ألفاً، وجَزَم بذلك، ويروي كعب في قصة تخلّفه عن الغزوة فيقول: “والمُسْلِمُونَ مع رَسولِ اللَّهِ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- كَثِيرٌ، ولَا يَجْمَعُهُمْ كِتَابٌ حَافِظٌ”.[1][2]

ما الدليل على تحريم الطعن بالصحابة من سورة الحشر

إن الدليل على تحريم الطعن بالصحابة من سورة الحشر هو قوله -تعالى-:”لِلْفُقَرَاءِ الْمُهَاجِرِينَ الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ وَأَمْوَالِهِمْ يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا وَيَنْصُرُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ”،[3] فإن المهاجرين هم الصحابة الذين فروا بدينهم من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة وقد وصفهم الله -سبحانه وتعالى- بأنهم صادقين في إيمانهم وبهذا يحرم الطعن بالصحابة رضوان الله عليه، وقد جاء في السيرة المطهرة، وفي القرآن الكريم العديد من الآيات التي تبين عظم منزلة الصحابة وصدق إخلاصهم وإيمانهم بالله -عز وجل- والتضحيات التي بذلوها في سبيل نشر الدعوة الإسلامية.

الدليل على تحريم الطعن بالصحابة رضي الله عنهم

اثنى الله -عز وجل- على الصحابة في مواضع كثيرة من القران، وحذر النبي -صلى الله عليه وسلم- من سبهم والطعن بهم، وفيما يلي الدليل على تحريم الطعن بالصحابة -رضي الله عنهم- من القرآن والسنة:

  • قال تعالى: “وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُم بِإِحْسَانٍ رَّضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ۚ ذَٰلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ”.[4]
  • وقال تعالى: “مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ ۚ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ ۖ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا ۖ سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ ۚ “.[5]
  •  قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم:”لا تسبوا أصحابي، لا تسبوا أصحابي، فوالذي نفسي بيده لو أن أحدكم أنفق مثل أحد ذهبا، ما أدرك مد أحدهم، ولا نصيفه”.[6]
  • قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-:”من سب أصحابي فعليه لعنة الله والملائكة والناس اجمعين”.[7]

وضحنا في هذا المقال ما الدليل على تحريم الطعن بالصحابة من سورة الحشر ، وذكرنا الدليل على تحريم الطعن بالصحابة -رضي الله عنهم- من الكتاب والسنة المطهرة، والصحابي هو من لقي النبي -صلى الله عليه وسلم- وأمن به ومات على ذلك.

المراجع

  1. ar.islamway.net , الصحابة والتابعون.. تعريف وبيان - تعـريف الصحابي لغة واصطلاحًا , 2021-2-10
  2. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن كعب بن مالك، الصفحة أو الرقم: 4418، صحيح.
  3. سورة الحشر - الآية 8
  4. سورة التوبة - الآية 100
  5. سورة الفتح - الآية 29
  6. الراوي : أبو هريرة | المحدث : مسلم | المصدر : صحيح مسلم الصفحة أو الرقم: 2540 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح]
  7. الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : محمد جار الله الصعدي | المصدر : النوافح العطرة الصفحة أو الرقم: 383 | خلاصة حكم المحدث : حسن

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.