المرجع الموثوق للقارئ العربي

ما اعلى مرتبه من مراتب الدين

ما اعلى مرتبه من مراتب الدين هو ما سيتناوله هذا المقال، فالعديد من النّاس لا يعرفون مراتب الدّين الإسلاميّ وترتيبها، فللدّين مراتبٌ نصّ عليها القرآن الكريم والسّنّة الشّريفة، ويهتمّ موقع المرجع بإطلاعنا على هذه المراتب، كذلك ذكر الأحاديث والآيات الّتي نصّت عليها، كذلك يعرّفنا على أعلى المراتب وأدناها، مع شرح كلّ مرتبةٍ على حدة.

الدين الإسلامي

الدين الإسلامي هو الدّين الّذي ارتضاه الله سبحانه وتعالى، والّذي لا يقبل غيره من عباده في الأرض، كما أنّ الدين الإسلامي هو الدّين الّذي دعا إليه جميع الأنبياء والرّسل عليهم السّلام، قال الله تعالى في محكم تنزيله: {وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ}.[1] ويعني الإسلام أنّه الاستسلام لطاعة الله تعالى، والانقياد لأمره تبارك وتعالى، وقد ينكر البعض بأنّ الدّين الإسلاميّ هو الدّين الذذي دعا إليه جميع الأنبياء.

لكنّ القرآن الكريم قد أثبت ذلك في العديد من المواضع والآيات، ومنها قوله تبارك وتعالى: {وَإِذْ أَوْحَيْتُ إِلَى الْحَوَارِيِّينَ أَنْ آمِنُوا بِي وَبِرَسُولِي قَالُوا آمَنَّا وَاشْهَدْ بِأَنَّنَا مُسْلِمُونَ}.[2] وإنّ بالإسلام قد اختتم الله تعالى الشّرائع السّماويّة، ونسخ به الشّرائع السّماويّة السابقة، وأبطل به أحكامها وعقائدها، وإنّ للإسلام أركانٌ خمسةٌ يقوم عليها، وهي أعظمّ وأهمّ خمس عباداتٍ مفروضة، فمن أقامهنّ فقد أقام الدّين كلّه، ومن تركهنّ فقد خرج من جحداً ونكراناً فقد خرج من ملّة الإسلام والعياذ بالله، والله أعلم.[3]

ما هي مراتب الدين الإسلامي

قبل الإجابة عن سؤال ما اعلى مرتبه من مراتب الدين، لا بدّ من الحديث عن أنّ للدين الإسلامي مراتب ثلاثة، وهي الإسلام والإيمان والإحسان، حيث أنّ لكلّ مرتبة منهم معناها وأركانها وضوابطها، ووعلى المسلم أن يلتزم بهذه المراتب ليكون إسلامه غير ناقص، وكلّ مرتبةٍ تختلف عن الأخرى وبينهم فروقاتٌ كثيرة، وأركان كلّ مرتبةٍ هي:[4]

  • الإسلام: شهادة أنّ لا إله إلّا الله وأنّ محمّداً رسول الله، وإقامة الصّلاة وإيتاء الزّكاة، وحجّ البيت على المقتدر والمستطيع، وصوم شهر رمضان.
  • الإيمان: الإيمان بالله تعالى، وملائكته، وكتبه، ورسله، واليوم الآخر، والقضاء والقدر بخيره وشرّه.
  • الإحسان: ركنٌ وحيدٌ وهو أن يقيم المسلم العبادات والفرائض الشّرعيّة الواجبة عليه كأنّه يرى الله تعالى، والشّعور بمراقبته جلّ جلاله.

شاهد أيضًا: من هو اول شخص قال سبحان ربي الأعلى

ما اعلى مرتبه من مراتب الدين

إنّ اعلى مرتبه من مراتب الدين هي المرتبة الثّالثة: مرتبة الإحسان. فقد جعل الله تعالى لأهل الإحسان والمحسنين مفاماً رفيعاً، ومكانةً عالية عنده تبارك وتعالى، فهي أعظم الصّفات والعبادات في الدّين الحنيف، فالمسلم عندما يكون محسناً، يكون سبّاقاً للخيرات والطّاعات، ويجزيه الله تعالى بأن يقرّبه منه ويرفع درجته، وإن ّالغاية السّامية والحكمة العظيمة من بلوغ مرتبة الإحسان علوّها بين المراتب في الدّين، هي أنّ مرتبة الإحسان تجمع بين الإسلام والإيمان.

فأركان الإسلام هي أركانٌ تقوم بها الجوارح، أمّا أركان الإيمان فهي من عمل القلب، وبذلك الإحسان يجمع بين القلب والجوارح، فيقوم المسلم بالعبادة على أتمّ وجهٍ وخشوعٍ، كذلك يقوم الإحسان بتحسين باطن المسلم أي إيمانه، وظاهره أي إسلامه، قال تعالى في كتابه العظيم: { وَمَن يُسْلِمْ وَجْهَهُ إِلَى اللَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىٰ ۗ وَإِلَى اللَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ}.[5] كذلك إنّ للإحسان مرتبتان أو مقامان يبلغهما المحسن وقد ذكرهما رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- في السّنّة الشّريفة وهما:[6]

  • المقام الأوّل: وهو أن تنار بصيرة المسلم. ويمتلأ قلبه بالإيمان القويّ والرّاسخ فيه. وذلك لأنّه بعبد الله تعالى ويطيعه كأنّما يبصره ويراه.
  • المقام الثّاني: أنّ يخلص العبد في عبادته فيخضع لقول الله -تبارك وتعالى- ويستشعر مراقبته ويستحضره في العبادة وغيرها.

حديث مراتب الدين

قد تمّت الإجابة فيما سبق عن السّؤال الّذي عنون به المقال الرّئيسيّ، حيث شكّل محوره وهو ما اعلى مرتبه من مراتب الدين. حيث تبيّن أنّها مرتبة الإحسان، وبعد الإجابة عنه كان لا بدّ من ذكر الحديث النّبويّ الشّريف الّذي تحدّث عن مراتب الدّين جميعها. وهو حديثٌ مشهورٌ عن جبريل عليه السّلام، فقد روى  عمر بن الخطّاب -رضي الله عنه- قال:

“بينما نحن عند رسولِ اللهِ ذات يومٍ، إذ طلع علينا رجلٌ شديدُ بياضِ الثيابِ، شديدُ سوادِ الشعرِ، لا يُرى عليه أثرُ السفرِ ولا يعرفه منا أحدٌ، حتى جلس إلى رسولِ اللهِ، فأسند ركبتيه إلى ركبتيه، ووضع كفيه على فخِذيه، ثم قال : يا محمدُ أخبرني عن الإسلامِ ؟ قال : أن تشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدًا رسولُ اللهِ، وتقيمَ الصلاةِ وتؤتيَ الزكاةِ، وتصومَ رمضانَ، وتحجَّ البيتَ إنِ استطعتَ إليه سبيلًا . قال : صدقتَ فعجِبنا إليه يسأله ويصدِّقُه.

ثم قال : أخبرني عن الإيمانِ ؟ قال : أن تؤمن بالله وملائكتِه وكتبه ورسلهِ واليوم الآخرِ والقدر كله خيرِه وشرهِ قال : صدقتَ . ثم قال : فأخبرني عن الإحسانِ ؟ قال : أن تعبد اللهَ كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك قال : فأخبرني عن الساعةِ ؟ قال : ما المسؤولُ عنها بأعلمَ بها من السائلِ. ثم قال : فأخبرني عن أماراتها ؟ قال : أن تلدَ الأمةُ ربتَها وأن ترى الحفاةَ العراةَ العالةَ رعاءَ الشاءِ، يتطاولون في البنيان . قال عمرُ : فلبثتُ ثلاثًا، ثم قال لي رسولُ اللهِ : يا عمرُ هل تدري من السائلُ قلتُ : اللهُ ورسولُه أعلمُ قال : فإنه جبريلُ عليه السلام أتاكم ليعلمَكم أمرَ دينِكم”.[7]

شرح مراتب الدين الثلاثة

ما اعلى مرتبه من مراتب الدين هو سؤالٌ قد سبق وأجيب عنه. وقد اقتضى هذا السّؤال بأنّ يتمّ شرح المراتب الثّلاثة. فما هو معنى الإسلام والإيمان والإحسان، كما ورد عن أهل العلم.

الإسلام

يعرّف الإسلام اصطلاحاً حسب حالته الّتي يطلق عليها. أو يذكر عليها في القرآن الكريم، فإمّا أن يكون مقترناً ذكره بالإيمان. فيكون المقصود منه أركانه والاعمال والأقوال الظّاهرة. كقول الله تعالى في سورة الحجرات: {قَالَتِ الْأَعْرَابُ آمَنَّا ۖ قُل لَّمْ تُؤْمِنُوا وَلَٰكِن قُولُوا أَسْلَمْنَا وَلَمَّا يَدْخُلِ الْإِيمَانُ فِي قُلُوبِكُمْ ۖ وَإِن تُطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَا يَلِتْكُم مِّنْ أَعْمَالِكُمْ شَيْئًا ۚ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ}.[8] أو أن يكون مذكوراً بمفرده حيث يقصد من ذكره الدين بكلّ أصوله وفروعه. كما يتمثّل ذلك في الآية الكريمة من سورة آل عمران. قال تعالى: {إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ}.[9] والله أعلم.[10]

الإيمان

كذلك الإيمان مرتبه من مراتب الدين ، وقد جاء عن أهل العلم أنّ معنى الإيمان كما الإسلام. يأتي معناه بحسب الإطلاق والحالة. و كذلك للإيمان حالتان اثنتان هما:[10]

  • إذا اقترن ذكره مع ذكر الإسلام في موضعٍ واحد. فالمقصود منه كل عملٍ باطنٍ محلّه القلب.
  • أمّا إن لم يقترن ذكره مع الإسلام. فهو يدلّ على جميع الدّين ما في قول الله تبارك وتعالى: {اللَّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُوا يُخْرِجُهُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ ۖ وَالَّذِينَ كَفَرُوا أَوْلِيَاؤُهُمُ الطَّاغُوتُ يُخْرِجُونَهُم مِّنَ النُّورِ إِلَى الظُّلُمَاتِ ۗ أُولَٰئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ ۖ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ}.[11]
  • وقد عرّف أهل العلم الإيمان لغةً بأنّه إذعان القلب وقبوله الأمر . و كذلك التّصديق اللازم به والله أعلم.

الإحسان

إنّ الإحسان لغةً هو الإخلاص في الأمر وإتقانه. أمّا تعريفه شرعاً فيكون حسب حالته وإطلاقه كما يأتي:[10]

  • أوّلاً: إذا ذكر الإحسان غير مقترنٍ بمرتبةٍ أخرى من مراتب الدّين. فالمراد من ذكره الدّين بكلّ ما فيه.
  • ثانياً: إذا جاء مقترناً بذكر الإيمان أو الإسلام. فالمراد منه أنّ الإحسان هو تحسينٌ للعقائد الباطنة والأعمال والأقوال الظّاهرة والله أعلم.

آية جمعت مراتب الدين

وردت سابقاً إجابة سؤال ما اعلى مرتبه من مراتب الدين، حيث توضّح أنّها مرتبة الإحسان. كذلك تمّ شرح معاني مراتب الدّين الثّلاثة مع ذكر أركان كلّ منها. وقد جاء في القرآن الكريم آيةٌ قد جمعت مراتب الدّين الثلاثة. والآية الكريمة هي قول الله تعالى في سورة الحجرات. قال تعالى: {قَالَتِ الْأَعْرَابُ آمَنَّا ۖ قُل لَّمْ تُؤْمِنُوا وَلَٰكِن قُولُوا أَسْلَمْنَا وَلَمَّا يَدْخُخُلِ الْإِيمَانُ فِي قُلُوبِكُمْ ۖ وَإِن تُطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَا يَلِتْكُم مِّنْ أَعْمَالِكُمْ شَيْئًا ۚ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ}.[12]

شاهد أيضًا: كم عدد الأنبياء والرسل عامه الذين ذكروا بالقرآن الكريم والذين لم يذكروا؟

قد قدّمنا لكم في هذا المقال شرحاً مختصراً عن مراتب الدّين الحنيف بالإضافة إلى شرح معاني كلّ مرتبةٍ على حدة. كما تمتّ فيه الإجابة عن السّؤال الرّئيس في المقال وهو ما اعلى مرتبه من مراتب الدين . حيث أنّ الإجابة هي الإحسان. بالإضافة إلى الحديث عن الدّين الإسلامي والحديث الشّريف الذي علّم فيه جبريل الصّحابة مراتب دينهم.

المراجع

  1. سورة آل عمران , الآية 85
  2. سورة المائدة , الآية 111
  3. binbaz.org.sa , الإسلام هو الدين الحق وما سواه من الأديان باطل , 05/05/2021
  4. binbaz.org.sa , مراتب الدين وأركان كل مرتبة , 05/05/2021
  5. سورة لقمان , الآية 22
  6. islamweb.net , مرتبة الإحسان , 05/05/2021
  7. صحيح النّسائي , الألباني/عمر بن الخطاب/5005/صحيح
  8. سورة الحجرات , الآية 14
  9. سورة آل عمران , الآية 19
  10. islamqa.info , ما هي مراتب الدين الإسلامي؟ , 05/05/2021
  11. سورة البقرة , الآية 257
  12. سورة الحجرات , الآية 14

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *