المرجع الموثوق للقارئ العربي

ماهي الصلاة التي اذا صليتها حرام واذا تركته حرام

كتابة : يحيى شامية

ماهي الصلاة التي اذا صليتها حرام واذا تركته حرام، من الألغاز الفقهية التي يُكثر أهل الإسلام البحث عن جوابٍ مقنع وصحيح لها، فكيف تكون الصلاة محرمة وهي الركن الثاني من أركان الإسلام، ولا يقوم إسلام عبدٍ إلا بتمامها، ولا يصلح عمل المسلمين إلا بصحة الصلاة، وهي أول ما يُسأل عنه العبد يوم القيامة، فمن خلال موقع المرجع سيتم التعرف على الصلاة التي إذا صلاها المسلم ارتكب محرمًا وإذا تركها كان حرامًا.

ماهي الصلاة التي اذا صليتها حرام واذا تركته حرام

إن الصلاة التي اذا صليتها حرام واذا تركته حرام هي الصلاة التي يخل المسلم عند أدائها بأحد شروط الصلاة أو أحد أركانها متعمدًا، فبذلك قال أهل العلم أنّه صلّى صلاةُ محرمة عليه، كأن يصلي من غير طهارة ومن غير وضوء، وأجمع أهل العلم أن من يفعل ذلك فاسق، وقيل عن الإمام أبي حنيفة أنّه يكفر بذلك إن كان فعله استهزاءً بالصلاة، وكذلك يحرم على المسلم أن يترك الصلاة أبدًا كلّها أو واحدة منها، ولو أداها منقوصة يحرم عليه ذلك، فالواجب عليه أداء الصلوات الخمس في وقتها وبكل أركانها وشروطها والله أعلم.[1]

شاهد أيضًا: ما هي الصلاة التي يقوم فيها المصلي بالركوع والسجود أربع مرات

مشروعية الصلاة وحكمها

أجمع أهل العلم أنّ الصلوات الخمس مفروضة فرض عين على كل مسلم مكلف، والأدلة على ذلك كثيرة من القرآن الكريم ومن السنة النبوية الشريفة، كقوله تعالى في كتابه العزيز في سورة البقرة: {حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلاةِ الْوُسْطَى}.[2] وما روي في السنة الشريفة في الحديث الذي رواه عبد الله بن عباس رضي الله عنهما قال: “قالَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ لِمُعَاذِ بنِ جَبَلٍ حِينَ بَعَثَهُ إلى اليَمَنِ: إنَّكَ سَتَأْتي قَوْمًا أهْلَ كِتَابٍ، فَإِذَا جِئْتَهُمْ، فَادْعُهُمْ إلى أنْ يَشْهَدُوا أنْ لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ، وأنَّ مُحَمَّدًا رَسولُ اللَّهِ، فإنْ هُمْ أطَاعُوا لكَ بذلكَ، فأخْبِرْهُمْ أنَّ اللَّهَ قدْ فَرَضَ عليهم خَمْسَ صَلَوَاتٍ في كُلِّ يَومٍ ولَيْلَةٍ، فإنْ هُمْ أطَاعُوا لكَ بذلكَ، فأخْبِرْهُمْ أنَّ اللَّهَ قدْ فَرَضَ عليهم صَدَقَةً تُؤْخَذُ مِن أغْنِيَائِهِمْ فَتُرَدُّ علَى فُقَرَائِهِمْ، فإنْ هُمْ أطَاعُوا لكَ بذلكَ، فَإِيَّاكَ وكَرَائِمَ أمْوَالِهِمْ، واتَّقِ دَعْوَةَ المَظْلُومِ؛ فإنَّه ليسَ بيْنَهُ وبيْنَ اللَّهِ حِجَابٌ”.[3]

شاهد أيضًا: ما هي الصلاة الابراهيمية

هل من ترك الصلاة كافر؟

ورد عن أهل العلم إجماعهم على أنّ تارك الصلاة جاحدًا بها منكرًا لوجوبها فقد كفر كفرًا يخرجه من الملة، ونقل الإجماع على ذلك ابن عبد البر والنووي وابن تيمية، قال النوويُّ: “إذا ترَك الصلاةَ جاحدًا لوجوبها، أو جَحَدَ وجوبَها ولم يتركْ فِعلَها في الصورة، فهو كافرٌ مرتدٌّ بإجماعِ المسلمين” أما تارك الصلاة تهاونًا وكسلًا كفر عند الحنابلة وعند بعض أهل العلم لأنّه أضاع الصلاة واتبع الشهوات، قال الشيخ ابنُ عُثَيمين رحمه الله: “إذا كان مُقرًّا بالفريضة، ولكن نفسه تغلبه كسلًا وتهاونًا، فإنَّ أهل العلم مختلفون في كفره، فمنهم مَن يرى أنَّ مَن ترك صلاة مفروضة، حتى يخرج وقتُها فإنه يكفُر، ومن العلماء مَن يراه لا يَكفُر إلَّا إذا تركها نهائيًّا، وهذا هو الصحيحُ؛ إذا تركها تركًا مطلقًا، بحيث أنه لا يهتمُّ بالصلاة” والله ورسوله أعلم.[4]

شاهد أيضًا: ما هي شروط الصلاة التسعة

بهذا نختتم مقال ماهي الصلاة التي اذا صليتها حرام واذا تركته حرام، والذي بيّن حكم الصلاة ومشروعيتها في الإسلام، وسلط الضوء على حكم تارك الصلاة جاحدًا وحكم تاركها تهاونًا وكسلًا.

المراجع

  1. islamweb.net , صلاة فعلها محرم وتركها محرم , 21/05/2022
  2. سورة البقرة , الآية 238
  3. صحيح البخاري , البخاري/ عبد الله بن عباس/ 1496/صحيح
  4. dorar.net , المَبحَثُ الثَّاني: حُكمُ تارك الصَّلاةِ , 21/05/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.