المرجع الموثوق للقارئ العربي

ما هو حجر القدر في بريطانيا

ما هو حجر القدر في بريطانيا الذي تردد اسمه وتداولته معظم المواقع الإخبارية، وصفحات السوشيال ميديا خاصة مع بدء تتويج الملك البريطاني الأمير تشارلز خلفًا لوالدته الراحلة الملكة إليزابيث الثانية، ومنذ سماع اسم حجر القدم ربط الكثيرين بينه وبين اسم ليلة القدر لتشابه الأسماء، لذا بدأت عمليات البحث عن ماهية حجر القدر وحول هذا الشأن سنتطرق عبر هذا المقال من موقع المرجع، كما يمكن مشاهدة ما هي صلاحيات ملك بريطانيا تشارلز.

ما هو حجر القدر في بريطانيا

حجر القدر الذي يطلق عليه حجر التتويج أو حجر سطون هو كتلة حجرية مستطيلة الشكل من الحجر الرملي الأحمر، يصل وزنها إلى ما يقارب 152 كيلو جرام، ويُعد هذا جزءًا رئيسيًا من الاحتفال الملكي، كما ظل حجر القدر رمزًا للملكية الاسكتلندية لقرون، ومنذ أن استولى عليه الملك إدوار ووضعه أسفل كرسي حكمه، ظل الحجر جزءاً من مراسم التتويج الملكي في بريطانيا، اتبعته الأسرة الملكية منذ عهد وليام الأول أي من قرابة ألف عام منذ أول ملك يتوج بالكنيسة عام 1066 م، وآخر من توّج به هي الملكة إليزابيث الثانية عام 1953 م.[1]

شاهد أيضًا: تفاصيل جنازة الملكة إليزابيث الثانية

أين يوجد حجر القدر

يستقر حجر القدر داخل غرفة التاج المتواجدة بداخل قلعة إدنبرة باسكتلندا، وسينقلهة لاحقًا على يد فريق من المختصين والخبراء إلى كنيسة التتويج الملكية سنمنستر آبي ليتواجد خلال تتويج الملك تشارلز، ومن ثم يُعاد مرة أخرى إلى اسكتلندا، حيث يعتبر هذا الحجر رمزًا للملكية الاسكتلندية لعدة قرون، قبل أن تستولي عليه القوات الإنجليزية، بقيادة الملك إدوارد الأول عام 1296 م ويُنقل من اسكتلند إلى وسنمنستر آبي، ليجلس عليه الملك إدوارد لإظهار غزوه لاسكتلندا، وظل الحجر في لندن لمئات الأعوام قبل قيام بعض قوميونة اسكتلنديون بسرقته من الكنيسة عام 1950، وأعادوه إلى اسكتلندا، ثم جرى نقله مرة أخرى إلى كنيسة وستمنستر آبي عند تتويج الملكة إليزابيث الثانية عام 1953 ووضع عليها عرشها.

ما هي تفاصيل حادثة سرقة حجر القدر

كما ذكرنا أن حجر القدر هو رمز للملكية الاسكتلندية على مدار قرون، وتم الاستيلاء عليه من قبل القوات البريطانية عام 1296 م ونُقل إلى كنيسة وستمنستر آبي، وبنى عليه الملك إدوارد عرشه عليه كدليل على غزوه لاسكتلندا، وظل لمئات السنين بالكنيسة حتى تمت سرقته من قبل أربعة طلاب من القوميين الاسكتلنديين يوم عيد الميلاد عام 1950 م، وتمت إعادته إلى اسكتلندا وظل المحققون الإنجليز يبحثون عته لمدة ثلاثة أشهر، قبل أن يتم العثور عليه على المذبح العالي في أنقاض دير أربروت بمقاطعة أنجوس، وتم نقله مرة أخرى إلى كنيسة وستمنستر آبي حينما توجت الملكة إليزابيث الثانية عام  1953 م، وفي عام 1996 م تم نقل الحجر، ووضعه بقلعة إدنبرة في الذكرى السبعمائة لإزالة الحجر الأصلي من اسكتلندا، وذلك في يوم القديس أندرو بموافقة الملك إليزابيث الثانية، حيث تم تسليم الأمر الملكي بالاحتفاظ بالحجر إلى السكرتير الاسكتلندي مايكل فورسيث حينها.

ما هو حجر القدر في بريطانيا

شاهد أيضًا: هل بريطانيا وإنجلترا دولة واحدة

حجر القدر وتتويج الملك البريطاني

مراسم تتويج الملك في بريطانيا عبارة عن خطة منظمة للغاية، تشمل عدة خطوات وفق البروتوكولات البريطانية المتبعة خلال التتويج، وقد تستمر هذه المراسم عدة أشهر بعد انتهاء فترة الحداد على الملك السابق، يتخللها إجراءات وتحضيرات كثيرة، من بينها ثلاثة أشياء لا تتجزأ من التنصيب، وهي:

  • حجر القدر.
  • التيس الملكي.
  • تاج القديس إدوارد.

يتم التتويج بكنسية وستمنستر آبي بلندن، والتي تم بناؤها عام 1245 م من أجل تتويج الملوك ودفنهم، ويحضر التتويج كلٌ من (بعض أعضاء البرلمان والكنيسة، كما يحضر رؤساء وزراء دول الكومنولث، وكبار رجال هذه الدول وموظفيها)، ثم يؤدي الملك يمين التتويج بعد ذلك تتم مباركته من قبل الأساقفة، ليجلس بعدها الملك على كرسي الملك إدوارد فوق حجر القدر، ويسلم صولجانا وكرة مذهبة، ثم بعد ذلك يضع رئيس الأساقفة تاج القديس إدوارد على رأس الملك، وبعد انتهاء البيعة يتم الاحتفال، وخلال هذا لا بد من حضور التيس الملكي الملقب بشنكن، وهو من سلالة ماعز عريقة تستخدم كتمائم على مدى قرون منذ عام 1775 م، ويحمل رتبة عقد وله حصانة دبلوماسية وجواز سفر دولي وأملاك في أستراليا وكندا.

ما هو حجر القدر في بريطانيا

وبختام مقال ما هو حجر القدر في بريطانيا والذي تطرقنا خلاله للتعريف بالحجر ومواصفاته، ثم تحدثنا عن مكان وجوده الحالي وذكرنا أيضًا حادثة سرقته بالتفصيل، وبنهاية المقال ذكرنا علاقة حجر القدر بالتتويج.

المراجع

  1. youtube.com , نقل "حجر القدر" إلى لندن , 15/09/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.