المرجع الموثوق للقارئ العربي

ما هو الفعل الناسخ

ما هو الفعل الناسخ، تُعد اللغة العربية من أهم وأجمل اللغات وبنفس الوقت من أصعبها، لكثرة قواعدها النحوية فهي لغة القرآن الكريم الذي كان معجزة محمد صلى الله عليه وسلم حيث أنه نزل على العرب بلغتهم، وبهذا المقال سيتحدث موقع المرجع عن تعريف الفعل الناسخ، وعن كان وأخواتها وشرح مبسط عن كل منهما، وعن شروط عمل كان وأخواتها.

ما هو الفعل الناسخ

الفعل الناسخ هو مجموعة من الأفعال يتم وضعها في الجملة التي تتكون من مبتدأ وخبر وتقوم بتغيير حركته الإعرابية، فتقوم برفع المبتدأ ويسمى اسمها وتنصب الخبر ويسمى خبرها، وهي متعددة المعاني فمنها ما يعمل بشرط تقدم نفي أو شبه نفي عليها و ومنها ما يعمل بشرط أن تتقدم عليها ما المصدرية الظرفية، إذن هي سميت بذلك لأنها لا تكتفي بوجود اسمها المرفوع وتحتاج إلى خبر منصوب حتى يكتمل معنى الجملة وتقوم بالتغيير في إعراب الجملة التي تدخل عليها.[1]

  • فعل إذا دخل على الجملة أحدث بها تغيرا بالعلامة الإعرابية، حيث برفع المبتدأ ويسمى اسمها وينصب الخبر.

شاهد أيضًا: من المنصوبات في اللغة العربية

كان وأخواتها ومعانيها

عرفت كان وأخواتها بأنها جمل تتكون من مبتدأ مرفوع وخبر مرفوع ، لكن بعد أن دخلت عليها تلك الأفعال أصبح المبتدأ مرفوعا، والخبر صار منصوب، وهذه هي عائلة كان وأخواتها ، وتسمى أيضا أفعال ناقصة وهي:[2]

  • كان: التوقيت المطلق
  • ما برح: تفيد الاستمرار.
  • بات: التوقيت بالليل.
  • ما انفك:تفيد الاستمرار.
  • أصبح: التوقيت بالصباح.
  • أمسى: التوقيت في المساء.
  • صار: تحويل الاسم إلى خبر.
  • ما زال: تفيد الاستمرار.
  • ما دام: تفيد بيان المدة.
  • ليس: تفيد النفي.
  • ما فتئ: تفيد الاستمرار.
  • أضحى: التوقيت بالضحى.
  • ظل: التوقيت بالنهار.

شاهد أيضًا: علامة الرفع الاصليه هي

شروط عمل كان وأخواتها

هناك شروط لعمل كان وأخواتها ولكن هناك ما يعمل بدون شرط وهي 8 أفعال وهم كان، أصبح، أمسى، ظل، أضحى، بات، صار، ليس. ومنها ما يعمل بشرط أن يسبقها نفي وهم أربع أفعال برح، ما زال، ما انفك، ما فتئ، أما ما دام فهي تعمل بشرط أن يسبقها ما المصدرية الظرفية.[3]

شاهد أيضًا: ماذا تفعل ان واخواتها في الجملة الاسمية

وفي نهاية المقال نتمنى أن نكون قدمنا شرح وافي عن ما هو الفعل الناسخ، وعن كان وأخواتها وشرح معانيهم، وعن شروط عمل كان وأخواتها، وبذلك نكون قد وصلنا لختام المقال ونسأل الله التوفيق للجميع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *