المرجع الموثوق للقارئ العربي

متى تذوب خيوط عملية تضييق المهبل

كتابة : نسمة محمد

متى تذوب خيوط عملية تضييق المهبل، تُعد عملية تضييق المهبل من العمليات التجميلية الشائعة التي تلجأ إليها الكثير من النساء خاصة بعد الولادة الطبيعية، والتي تزيد من ترهل المهبل وإضعاف عضلاته، وتساعد هذه العملية في شد المهبل والقضاء النهائي على مشكلة الترهلات، وفي سياق الحديث عن تضييق المهبل يهتم موقع المرجع بتسليط الضوء على متى تذوب خيوط عملية تضييق المهبل، مع توضيح المضاعفات الناتجة عن هذه العملية.

ما هي عملية تضييق المهبل

عملية تضييق المهبل عبارة عن إجراء جراحي بسيط يهدف في المقام الأول إلى تحسين وتجميل المهبل من خلال تقوية عضلاته وشد ترهلاته التي تؤثر بشكل سلبي على العلاقة الحميمة بين كلًا من الزوج والزوجة، وتلجأ العديد من النساء إلى هذه النوعية من العمليات بعد الولادة الطبيعية، والتي تؤدي إلى زيادة التراخي المهبلي الذي لا تجدي معه التمارين الرياضية أية نتيجة فعالة أو ملحوظة، فيقوم الطبيب المعالج بتحديد كمية الجلد الزائد المراد التخلص منها؛ ومن ثم شد أنسجة الجلد الموجودة لتحسين مظهر المهبل، وتجدر الإشارة إلى ضرورة إجراء هذه العملية تحت التخدير العام أو الموضعي حسب حالة المريضة.[1]

ما هي عملية تضييق المهبل

شاهد أيضًا: تجارب تضييق المهبل بالهايفو

متى تذوب خيوط عملية تضييق المهبل

تذوب خيوط عملية تضييق المهبل بعد مرور أسبوعين على موعد العملية، وتحتاج المرأة طوال هذه الفترة إلى الإفراط في تناول المياه والأطعمة الغذائية الغنية بالألياف وذلك للحفاظ عليها من خطر الإصابة بالإمساك، كذا، وينصح العديد من الأطباء المتخصصين بضرورة تجنب المرأة من القيام بأي من الأعمال المنزلية المُجهدة أو حتى ركوب الدراجات والخيل، خاصة وأنه في الأيام الأولى من العملية قد تشعر بالدوخة والغثيان بسبب التخدير، ويسبب الألم الشديد الذي تشعر به أغلب النساء بعد هذه العملية يُنصح بتجنب العلاقة الزوجية أو استخدام السدادات القطنية.

شاهد أيضًا: تجربتي مع عملية تضييق المهبل بالليزر

المشي بعد عملية تضييق المهبل

تجد أغلب النساء صعوبة شديدة في المشي بعد الانتهاء من عملية تضييق المهبل وهو الأمر الذي قد يستمر ليومين أو ثلاثة أيام على الأكثر، ويرجع ذلك إلى الإصابة بتورم واحمرار شديد في منطقة المهبل يمنع القدرة على المشي الطبيعي، ولكن بعد مرور هذه المدة تتمكن المرأة من المشي بمنتهى السهولة واليسر، وتجدر الإشارة إلى أن المرأة قد تتمكن من استئناف نشاطها بشكل عام سواء في المشي، أو في العلاقة الزوجية بعد مرور أربعة أسابيع فقط على موعد العملية، ولكن عليها اتباع جميع التعليمات والإرشادات الطبية التي ينصح بها الطبيب المعالج للحصول على نتائج ملحوظة وسريعة.

شاهد أيضًا: أفضل منتجات تضييق المهبل في الصيدليات

متى اسوي تضييق المهبل بعد الولادة الطبيعية

ينصح الكثير من الأطباء بضرورة إجراء عملية تضييق المهبل بعد الولادة الطبيعية بفترة من الوقت لا تقل عن الـ6 أشهر، وذلك حتى يعود المهبل إلى طبيعته، وتجدر الإشارة إلى ضرورة إجراء هذه العملية على يد طبيب مختص وذلك لتفادي المضاعفات الخطيرة التي تؤثر على العديد من النساء بعد هذه العملية مباشرة، إذ تساعد هذه العملية في شد ترهلات المهبل؛ ومن ثم تحسين مظهره العام والتجميلي بعد ذوبان الخيوط وهو الأمر الذي قد ينتهي بعد مرور أسبوعين أو ثلاثة أسابيع فقط لا غير.

شاهد أيضًا: تجربتي مع الخزامى للمنطقة الحساسة والتضييق

إرشادات بعد عملية تضييق المهبل

تحتاج المرأة إلى القيام بمجموعة من الإرشادات الطبية خاصة بعد الانتهاء من عملية تضييق المهبل، وتتضح هذه الإرشادات جميعًا فيما يلي:

  • مراقبة التورم الشديد أو الكدمات الموجودة في منطقة المهبل، مع ضرورة مراجعة الطبيب المعالج إذا استمر هذا التورم لأكثر من أسبوع من انتهاء العملية.
  • مراجعة الطبيب المعالج عند ظهور علامات العدوى البكتيرية، والتي تتنوع ما بين زيادة الألم حول منطقة المهبل ونزول إفرازات مبالغ فيها.
  • تناول العلاجات الطبية التي يؤكد عليها الطبيب المختص والمضادات الحيوية، وذلك لوقف النزيف الشديد، والذي يؤثر على العديد من النساء بعد هذه العملية.

إرشادات بعد عملية تضييق المهبل

شاهد أيضًا: حكم استخدام التحاميل المهبليه في نهار رمضان

ألم خياطة عملية تضيق المهبل

تشعر العديد من النساء بألم شديد في منطقة المهبل، وذلك بعد الانتهاء من عملية تضييق المهبل، ويبدأ هذا الشعور بعد انتهاء مفعول التخدير من جسم المرأة، وينتج هذا الألم الشديد عن تلف الأعصاب الموجودة في هذه المنطقة بسبب التخلص من الجلد أو الخلايا الزائدة التي تزيد من ترهل المهبل وتؤثر على شكله العام بطريقة سلبية، كذا وقد ينتج هذا الألم عن زيادة تجلط الدم في منطقة المهبل أو بسبب مشاكل المسالك البولية التي يصعب التعامل معها في بعض الأوقات.

المضاعفات الناتجة عن عملية تضييق المهبل

وعلى الرغم من أهمية هذه العملية في شد ترهلات المهبل، إلا أنها قد تسبب العديد من المضاعفات أو الأضرار، والتي تتضح جميعها فيما يلي:[2]

  • انخفاض الشعور بالمتعة أثناء العلاقة الحميمية.
  • تورم شديد واحمرار في منطقة المهبل.
  • الإصابة بعدوى بكتيرية خطيرة قد تؤدي إلى الإصابة بالعديد من الأمراض التي تصيب الجهاز التناسلي.
  • الإصابة بنزيف شديد قد يستمر لفترة طويلة من الوقت.
  • الشعور بخدر في منطقة المهبل نتيجة قطع الأعصاب الموجودة في هذه المنطقة من الجسم؛ مما يقلل من متعة الإيلاج الجنسي.
  • إصابة الأعضاء التناسلية الآخرة بمشكلات وأضرار قد تتطلب التدخل الطبي السريع، ويعتبر الحالب، المثانة، الأوعية الدموية والأمعاء من أهم هذه الأعضاء على الإطلاق.
  • ظهور ندبات شديدة في منطقة المهبل بسبب قطع الأعصاب؛ ومن ثم تجلط الدم في أوردة المهبل، وتؤثر هذه الندوب على شكل المهبل.
  • فوط نمو البكتريا الضارة؛ ومن ثم زيادة الإفرازات المهبلية مع خروج رائحة كريهة يصعب تحملها.

المضاعفات الناتجة عن عملية تضييق المهبل

علامات فشل عملية تضييق المهبل

تعاني العديد من النساء من مشكلة فشل عملية تضييق المهبل بعد الانتهاء من الولادة سواء الطبيعية أو القيصرية، وتتضح هذه العلامات جميعًا فيما يلي:

  • ارتخاء ملحوظ في عضلات المهبل ومن ثم التبول اللإرادي.
  • نزيف شديد يستمر لفترة طويلة من الوقت.
  • البرود الشديد أثناء العلاقة الزوجية مع عدم الشعور بالمتعة.
  • الشعور بألم شديد في منطقة المهبل خاصة أثناء العلاقة الزوجية.
  • تحذير شديد في الجهاز التناسلي؛ ومن ثم فقدان الإحساس بهذه المنطقة.

شاهد أيضًا: الطريقة الصحيحة لتنظيف المهبل بعد العلاقة الزوجية

إفرازات مهبلية بعد عملية تضييق المهبل

عملية تضييق المهبل ينتج عنها الكثير من التغيرات الخطيرة والمزعجة بالنسبة للعديد من النساء، وتعتبر الإفرازات المهبلية من المشكلات التي تواجه بعض النساء خاصة في الأسبوع الأول من هذه العملية، فتكون عبارة عن إفرازات بنية قد يصاحبها نزول قطرات من الدماء، أما في الأسبوع الثاني من هذه العملية قد تنتهي هذه القطرات لتنزل إفرازات بنية بسيطة ذات رائحة كريهة، وتجدر الإشارة إلى تحول لون هذه الإفرازات إلى اللون الأخضر أو الأصفر بعد دخول المرأة في الأسبوع الثالث من تاريخ العملية، ولكنها تقل بشكل تدريجي إلا أن تختفي بشكل نهائي.

نصائح لنجاح عملية تضييق المهبل

يؤكد الكثير من الأطباء المتخصصين على مجموعة من النصائح التي تساعد في نجاح عملية تضييق المهبل، وتتضح هذه النصائح جميعًا فيما يلي:

  • اتباع نظام غذائي صحي وسليم غني بالألياف الغذائية، وذلك لعدم الإصابة بالإمساك؛ ومن ثم فشل هذه العملية.
  • الراحة التامة والاسترخاء لأسبوع على الأقل من موعد العملية، وبعد انتهاء هذا الأسبوع لابد من القيام بالأعمال البسيطة فقط.
  • تجنب العلاقة الزوجية لمدة شهر على الأقل من تاريخ العملية، وذلك لترك الجرح ينشف ويجف.
  • الإفراط في تناول المياه بحيث لا تقل عن 8 أكواب يوميًا، وذلك لتنظيف الجسم من السموم أو البكتريا الضارة التي يصعب تحملها.
  • عدم لمس مكان العملية أو المهبل باليد وذلك لمنع انتقال العدوى أو البكتريا الضارة إلى موضع العملية.
  • عدم ممارسة التمارين الرياضية لمدة لا تقل عن الشهر من موعد العملية، وذلك لمنع مشكلة تمزق الجرح.

شاهد أيضًا: تجاربكم مع فيلر البكيني لتضيق المهبل

تجربتي مع عملية تضييق المهبل

تلجأ العديد من النساء إلى عملية تضييق المهبل، وذلك للتغلب على مشكلة ترهلات المهبل التي يصعب على العديد من النساء تحملها، وتتضح هذه التجارب فيما يلي:

  • أكدت سيدة ظلت تعاني من ترهل شديد في عضلات المهبل خاصة بعد الولادة الطبيعية، ولكن ساعدها تضييق المهبل في القضاء النهائي على هذه المشكلة.
  • ذكرت امرأة أخرى كانت تعاني من مشكلات في العلاقة الحميمة بسبب ترهل المهبل وضعف عضلاته، ونصحها الطبيب بعملية تضييق المهبل، والتي ساعدتها في الحصول على نتائج مميزة.
  • أكدت امرأة أخرى لجأت إلى عملية تضييق المهبل للتغلب على مشكلات المهبل الشكلية، ولكنها أدت إلى إصابتها بنزيف شديد مع زيادة تورم هذه المنطقة لفترة طويلة من الوقت.

هكذا، وفي نهاية هذا المقال نكون قد أوضحنا لكم متى تذوب خيوط عملية تضييق المهبل، كما نكون قد أوضحنا مجموعة من النصائح التي يجب الالتزام بها لتفادي مشكلة فشل عملية المهبل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.