المرجع الموثوق للقارئ العربي

متى تنزل الدورة بعد حبوب ستيرونات

متى تنزل الدورة بعد حبوب ستيرونات، تُعد حبوب ستيرونات من العلاجات الفعالة التي ينصح بها الكثير من الأطباء المتخصصين لتنظيم هرمونات الجسم التي تؤثر على مواعيد نزول الدورة الشهرية وتُزعج العديد من النساء، ومن ثم نزولها في نفس التوقيت شهريًا،  وفي سياق الحديث عن الدورة الشهرية يهتم موقع المرجع بتسليط الضوء على متى تنزل الدورة بعد حبوب ستيرونات، مع توضيح الآثار الجانبية الناتجة عن تناول هذه الحبوب لفترة طويلة من الوقت.

متى تنزل الدورة بعد حبوب ستيرونات

أثبتت العديد من الدراسات أن الدورة الشهرية تنزل بعد تناول حبوب ستيرونات بثلاثة أيام فقط لا غير، إذ تحتوي هذه الحبوب على العديد من المواد والمكونات الفعالة التي تقوم بدور حيوي في علاج الكثير من المشكلات والأمراض النسائية التي ترتبط بالرحم، المبايض، والدورة الشهرية، وعلى الرغم من الأهمية الكبيرة لهذه الحبوب، إلا أنه لا بد من تناولها بعدما تتأكد المرأة من عدم وجود حمل خاصة، وأنها قد تؤدي إلى إجهاض الجنين وإصابة المرأة بالعديد من المشكلات الصحية، كذا ويُنصح بتناولها بالجرعة الصحيحة التي يؤكد عليها الطبيب المختص.

شاهد أيضًا: علاج تأخر الدورة الشهرية عند البنات 3 شهور

دواعي استعمال حبوب ستيرونات

تحتوي حبوب ستيرونات على العديد من المكونات الفعالة التي تساعد في القضاء على الكثير من الأمراض الخطيرة، وتتضح جميعها فيما يلي:[1]

  • علاج نزيف الرحم خاصة الغير طبيعي منه.
  • تنظيم مواعيد الدورة الشهرية.
  • علاج غزارة دم الطمث والذي قد يستمر لفترة طويلة.
  • تخفف الآلام الخطيرة الناتجة عن نزول الدورة الشهرية.
  • حالات الإصابة بسرطان الثدي.
  • تعالج مشكلة بطانة الرحم المهاجرة.
  • تستخدم في تنشيط المبايض؛ ومن ثم إنتاج البويضات الناضجة اللازمة للحمل.

شاهد أيضًا: كيفية حساب الدورة الشهرية لمعرفة الحمل

استخدام حبوب ستيرونات للحمل

تحتوي حبوب ستيرونات على مجموعة من الهرمونات الأنثوية التي تساعد في التحكم بالدورة الشهرية وتنشيط المبايض لإنتاج كميات مناسبة من البويضات الناضجة اللازمة لحدوث الحمل، إذ ينصح جميع الأطباء المتخصصين بإمكانية تناول هذه الحبوب الفعالة لتنشيط المبايض؛ ومن ثم تحفيز عملية تخصيب البويضة بواسطة الحيوان المنوي، وعلى الرغم من ذلك إلا أنه يُمنع تناول هذه الحبوب أثناء فترة الحمل خاصة، وأنها قد تؤدي إلى إصابة الحنين بالتشوهات الخلقية والعديد من الأمراض الخطيرة التي قد تعرض الأم للإجهاض.

الحالات الممنوعة من حبوب ستيرونات للدورة الشهرية

هُنالك العديد من النساء والتي تُمنع من استخدام أو تناول  حبوب ستيرونات لتنظيم الدورة الشهرية حتى لا تؤثر عليهم بشكل سلبي، وتتضح هذه الحالات فيما يلي:

  • النساء الحوامل خاصة وأنها قد تؤدي إلى إصابة الحنين بالتشوهات الخلقية.
  • الحالات التي تعاني من الحساسية تجاه مكونات هذه الحبوب.
  • النساء التي تعاني من النزيف المهبلي الشديد والذي قد يستمر لعدة أيام متتالية.
  • مرضى السكري.
  • الحالات التي تعاني من فقر الدم أو الأنيميا الحادة.
  • أثناء فترة الرضاعة الطبيعية.
  • النساء التي تعاني من إصابات سابقة بالجلطات الدموية، الذبحات الصدرية، النوبات القلبية.
  • مرضى الكبد والكلى.
  • مرضى ارتفاع نسبة الكوليسترول الضار.
  • الحالات التي تعاني من ردود الفعل التحسسي أو الطفح الجلدي المبالغ فيه.

شاهد أيضًا: أسباب نزول الدم بعد الدورة الشهرية بأسبوعين

الجرعة المناسبة من حبوب ستيرونات

يؤكد جميع الأطباء المتخصصين على ضرورة تناول حبوب ستيرونات بالجرعة الصحيحة، وذلك لعلاج العديد من المشكلات النسائية، وتتضح هذه الجرعة فيما يلي:[2]

  • الجرعة اللازمة لعلاج بطانة الرحم المهاجرة: يمكن تناول ثلاثة أقراص من حبوب ستيرونات بشكل يومي ولمدة لا تقل عن الستة أشهر حتى يتم وقف النزيف وعلاج هذه المشكلة.
  • وقف غزارة الدورة الشهرية: يتم تناول قرص واحد بشكل يومي ولمدة خمسة عشر يومًا حتى يقف النزيف، ويتم علاج المشكلة الموجودة داخل الرحم.
  • علاج تأخر الدورة الشهرية: تناول ثلاثة أقراص بشكل يومي وذلك قبل الموعد المحدد لنزول دم الدورة الشهرية بثلاثة أيام فقط، لتنزل الدورة بعدها بثلاثة أيام أيضًا.
  • علاج متلازمة ما قبل الدورة: تناول قرص واحد من هذه الحبوب بداية من اليوم السادس عشر لنزول الدورة الشهرية ولفترة من الوقت لا تزيد عن العشرة أيام.

حبوب ستيرونات وارتفاع نسبة الكوليسترول

تحتوي حبوب ستيرونات على العديد من المكونات والهرمونات الصناعية التي تؤدي إلى رفع نسبة السكر الموجودة بالدم ولذلك تُمنع هذه الحبوب من مرضى السكري حتى لا تؤثر عليهم بشكل سلبي، والجدير بالذكر أن حبوب ستيرونات تزيد من مشكلة الكوليسترول الضار بالجسم خاصة أثناء تناولها مع العلاجات الطبية المخصصة لرفع نسبة الكوليسترول، وبشكل عام حبوب ستيرونات من العلاجات الطبية التي يُنصح بالرجوع إلى الطبيب المختص قبل تناولها، وذلك لعدم الإصابة بأية مشكلة صحية خطيرة.

شاهد أيضًا: متى تعتبر الدورة الشهرية متأخرة للعزباء

التفاعلات الدوائية لحبوب ستيرونات

تتفاعل حبوب ستيرونات مع مجموعة كبيرة من الأدوية أو العلاجات الطبية؛ ولذلك يُنصح بالرجوع إلى الطبيب قبل تناول هذه الحبوب، ومن أبرز هذه العلاجات ما يلي:

  • الأدوية الطبية المضادة للصرع أو التشنجات.
  • سانت جون.
  • المضادات الحيوية ومنها أوكساسيلين.
  • أدوية الأمراض السرطانية وجميع العلاجات الكيميائية.
  • مضادات الالتهاب خاصة الغير ستيرويدية.
  • مضادات الفطريات بمختلف أنواعها.
  • أدوية تثبيط المناعة.

حبوب ستيرونات والاكتئاب

أثبتت العديد من الدراسات والأبحاث العلمية أن تناول حبوب ستيرونات قد يزيد من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض النفسية الخطيرة ومنها الاكتئاب، القلق النفسي، والتوتر وغيرها، إذ تفقد العديد من النساء رغبتها في تناول الأطعمة الغذائية المختلفة والشغف؛ مما يتطلب الرجوع إلى الطبيب المعالج في أسرع وقت ممكن وذلك حتى لا يؤدي تناول هذه الحبوب إلى مضاعفات يصعب علاجها أو السيطرة عليها فيما بعد، ولذلك ينصح بعض الأطباء بتناول بدائل هذه الحبوب خاصة وأنها لا تؤثر على الحالة النفسية بهذه الطريقة الخطيرة.

شاهد أيضًا: متى يبدأ القلق من تأخر الدورة الشهرية عند الفتيات

الآثار الجانبية الناتجة عن حبوب ستيرونات للدورة الشهرية

وعلى الرغم من الأهمية الكبيرة لحبوب ستيرونات الفعالة في تنظيم الدورة الشهرية إلا أنها قد تسبب العديد من الآثار الجانبية ومن أبرزها ما يلي:[3]

  • الصداع المزمن.
  • ألم شديد في الصدر.
  • عدم القدرة على التنفس.
  • الشعور الدائم بالغثيان والقيء.
  • السعال المبالغ فيه.
  • تشويش الرؤية وعدم وضوحها.
  • الإصابة بالصفراء وظهور جميع أعراضها.
  • احتباس السوائل في أجزاء مختلفة من الجسم.

الآثار الجانبية الناتجة عن حبوب ستيرونات للدورة

تجربتي مع حبوب ستيرونات لتنزيل الدورة

عدم انتظام الدورة الشهرية مشكلة تزعج العديد من النساء والفتيات وتؤثر عليهم بطريقة سلبية؛ ولذلك يلجأ العديد منهم إلى حبوب ستيرونات، وتتضح تجاربهم معها فيما يلي:

  • أكدت سيدة تبلغ من العمر 35 عامًا، وكانت تعاني من عدم انتظام الدورة الشهرية، ونصحها أحد الأطباء بتناول حبوب ستيرونات التي ساعدتها في القضاء على هذه المشكلة.
  • ذكرت امرأة أخرى أن حبوب ستيرونات ساعدها في تخفيف الألم الشديد الناتج عن نزول الدورة الشهرية خاصة في الأيام الأولى بالإضافة إلى قدرتها على تخفيف غزارة ذلك الدم.
  • أكدت سيدة أن تناول هذه الحبوب ساعدها على تنشيط المبايض وتنظيم هرمونات الجسم؛ ومن ثم القضاء السريع على اضطراب الدورة الشهرية الذي ظلت تعاني منه لفترة طويلة.

تجربتي مع حبوب ستيرونات لتنزيل الدورة 

هكذا، وفي نهاية هذا المقال نكون قد أوضحنا لكم متى تنزل الدورة بعد حبوب ستيرونات، كما نكون قد تعرفنا على الحالات الممنوعة من تناول هذه الحبوب حتى لا تؤثر عليها بشكل سلبي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.