المرجع الموثوق للقارئ العربي

متى يشرع التكبير في عشر ذي الحجه

كتابة : جعفر الدندل بتاريخ : 11 يوليو 2021 , 12:55

متى يشرع التكبير في عشر ذي الحجه بالنظر إلى أقوال أئمة أهل العلم والفقه، خاصة أنّ عشر ذي الحجة هو من الأيّام التي فضّلها الله تبارك وتعالى على غيره من الأيام، حيث العمل الصالح فيه مضاعف عن باقي الأوقات، والتكبير فيها هو سنة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، لذلك فإنّ موقع المرجع يهتم بذكر الوقت الخاص بالتكبير وما يتصل بالمسألة من أحكام يفصلها هذا المقال.

تكبير عشر ذي الحجة

تُعدّ الأيام العشر من ذي الحجة من أفضل الأيام وأحبّها إلى الله عزّ وجل، إذ قد خصّها الله بالذّكر في كتابه الحنيف، وذلك في قوله جلّ في علاه: {وَالْفَجْرِ * وَلَيَالٍ عَشْرٍ}،[1] ويستحب في هذه الأيام المباركة التكبير والتهليل، فقد نصّ الله في كتابه العزيز على ذلك، وذلك في قوله: {وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ عَلَى مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ}،[2] والمقصود بهذه الأيام هو الأيام العشر الأولى من ذي الحجة، كما أشار النبي محمّد صلى الله عليه وسلّم على فضل هذه الأيام وأهمية العمل الصالح خلالهن، حيث جعل العمل الصالح في تلك الأيام أكثر من الجهاد في سبيل الله إلا أن يخرج المسلم بماله ونفسه فلا يعود بشيء.[3]

اقرأ أيضًا: فضل التكبير في عشر ذي الحجة

متى يشرع التكبير في عشر ذي الحجه

يشرع التكبير في عشر ذي الحجه من دخول فجر أول يوم من العشر الأول لذي الحجة إلى غروب شمس آخر يوم من أيام التشريق، وينقسم هذا التكبير إلى تكبير مطلق وتكبير مقيّد، وهو كالآتي:

التكبير المطلق

فأمّا الكتبير المطلق فهو من أوّل أيام ذي الحجة إلى آخر يومٍ من أيام التشريق، وهو التكبير في كل وقت وحين صباحًا ومساءً، وهذا ما كان عليه الحنابلة وابن باز وابن العثيمين، وقد استنبطوا ذلك من القرآن الكريم والسنة النبوية والأثر، فأما القرآن ففي قوله تعالى: {لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ عَلَى مَا رَزَقَهُمْ مِنْ بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ}،[2] فقد نصّوا على أنّ هذه الأيّام المراد بها هو العشر الأول من ذي الحجة، فعن ابن عباس رضي الله عنه قال: “الأيام المعلومات: أيام العشر”
وعليه فإن الله عزّ وجل قد أمر بذكره في أيام العشر، والتكبير هو نوع من أنواع الذكر.[4]

اقرأ ايضًا: فضل التكبير في عشر ذي الحجة

التكبير المقيد

إنّ التكبير المقيّد يبدأ من فجر يوم عرفة إلى عصر آخر يوم من أيام التشريق، وهذا التكبير يرتبط وقته بأدبار الصلوات المفروضات، وهذا ما عليه الحنابلة وما قال به أبو يوسف ومحمد بن الحسن من الحنفية والشافعية والنووي وابن تيمية وابن عثيمين وغيرهم من الأئمة، فكان الإجماع على ذلك، وقد استدلوا بكتاب الله عزّ وجل، إذ قيل أنّ الذي أريد بالأيام المعلومات هي أيام التشريق.[4]

شاهد أيضًا: تحميل تكبيرات العشر من ذي الحجة mp3

فضل التكبير في ذي الحجة

إنّ لذكر الله عزّ وجل أهمية كبيرة ولا سيما في عشر ذي الحجة، فقد وردت كثير من الروايات والأدلة التي دعت إلى التكبير والتهليل وذكر الله تعالى في تلك الأيام، وقد خُصّ التكبير بالذكر في هذه الأيام لما أثر عن الصحابة من مزاولتهم لذلك الأمر في هذه الأيام المباركة، فعن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما قال: “وَاذْكُرُوا اللَّهَ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ: أَيَّامُ العَشْرِ، وَالأَيَّامُ المَعْدُودَاتُ: أَيَّامُ التَّشْرِيقِ”، ثم ذكر رواية معلقة: “كان ابن عمر وأبو هريرة رضي الله عنهما يخرجان إلى السُّوقِ في أَيام العشْر يُكَبِّرَانِ، وَيُكَبِّرُ الناس بِتَكْبِيرِهِمَا، وكَبَّر محمد بن علي خَلْفَ النَّافِلَةِ”، ولما كثرت الأخبار التي دلّت على تكبيرات الصحابة في هذه الأيام استحبّ ذكر الله بالتكبير فيها، فليس هناك حرج من ذلك إذ أن التكبير في النهاية هو ذكر لله واتّباعٌ لسنّة رسوله، وقد ورد عدّة صيغ للتكبير عن الصحابة إذ لم ترد عن النبي، وهي:[5]

  • الأولى: “الله أكبر الله أكبر الله أكبر كبيرا” وقد وردت عن سلمان الفارسي.
  • الثانية: “اللهُ أَكْبَرُ، اللهُ أَكْبَرُ، اللهُ أَكْبَرُ، لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللهُ، واللهُ أَكْبَرُ، اللهُ أَكْبَرُ، وللهِ الحمدُ” وقد وردت عن ابن مسعود
  • الثالثة: “اللهُ أَكْبَرُ كَبيرا، اللهُ أَكْبَرُ كَبيرا، اللهُ أَكْبَرُ وأجَلُ، اللهُ أَكْبَرُ، وللهِ الحمدُ” وقد وردت عن ابن عباس.

اقرأ ايضًا: أيهما أفضل في عشر ذي الحجة التكبير أم قراءة القرآن

وبذلك نكون قد أنهينا حديثنا عن موضوع متى يشرع التكبير في عشر ذي الحجه ولماذا شرع للمسلم أن يكبر الله تعالى في هذه الأيام، وما هي صيغ التكبير في الشريعة الإسلامية، وما الفرق ما بين التكبير المطلق والتكبير المقيد وغير ذلك مما يتصل بهذه المسألة.

المراجع

  1. سورة الفجر , الآية 1 / 2
  2. سورة الحج , الآية 28
  3. ar.islamway.net , عشر التهليل والتكبير والتحميد والنفحات المباركة , 11/07/2021
  4. dorar.net , المَطلَب الأوَّل: التكبيرُ في عيدِ الأَضْحَى , 11/07/2021
  5. islamweb.net , الذكر والتكبير في عشر ذي الحجة , 11/07/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *