المرجع الموثوق للقارئ العربي

متى يجب شراء اضحية العيد؟

متى يجب شراء اضحية العيد؟ حيث يعتبر عيد الأضحى من الأعياد المعروفة والأساسية في الدين الإسلامي والذي يبدأ في العاشر من ذي الحجة، حيث يقوم الناس في هذا اليوم بذبح الأضاحي من الغنم والبقر والأنعام وفق شروط وأحكام حددها الإسلام، ولا يجوز لأي إنسان مخالفتها، وعبر موقع المرجع سنتعرف على أضحية العيد وشرطها وأحكامها، ومشروعية شرائها بالدين أو التقسيط، وكافة الأمور المتعلقة بها.

ما هي اضحية العيد

إن أضحية العيد هي واحدة من شعائر الدين الإسلامي التي أجمع على مشروعيتها كافة المسلمين بنية التقرب إلى الله تعالى من خلال ذبح حيوانات مخصوصة وفق الشريعة الإسلامية وفي وقت مخصوص وهو أول أيام عيد الأضحى المبارك والذي يصادف العاشر من ذي الحجة حتى آخر يوم من أيام التشريق، وثبوت مشروعية الأضحية وردت الصحيحون أن النبيُّ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- ضَحَّى بكَبْشينِ أمْلَحَيْنِ أقْرَنَيْنِ، ذَبَحَهُما بيَدِهِ، وسَمَّى وكَبَّرَ، ووَضَعَ رِجْلَهُ علَى صِفَاحِهِمَا.[1]

شاهد أيضًا: هل يعطى الجزار من الاضحية

أحكام وشروط الأضحية

أجمع علماء المسلمين من المالكية والحنابلة والشافعية على أن الأضحية هي سنة مؤكدة للمقتدر الذي يستطيع شراءها، أما الحنفية فخالفت الجمهور، وأكدت على وجوبها بشرط أن يكون مقيماً فلا تجب الأضحية للمسافر، أما الشروط الواجب في أضحية العيد كالآتي:[2]

  • أن تكون الأضحية من الأصناف التي حددها الله تعالى: وهي البقر والإبل والغنم والضأن والماعز.
  • أن يمتلكها الإنسان المضحي بطرق مشروعة: فلا تجوز الأضحية إذا كانت مسروقة أو تم شراؤها بعقد فاسد، أو مال محرم أو ربوي.
  • أن يكون الإبل قد بلغ السن المعتبر في الشرع: فيجب ذبح الإبل الذي تم الخمس سنوات، والبقر إذا أتم السنتين، والماعز إذا بلغ السنة، والضأن الستة أشهر.
  • أن تكون الأضحية سليمة من أي عيب: سواء كان مرض أو كسراً، أو عور وغيرها، ووجود هذه العيوب يبطل صحة الأضحية.

شاهد أيضًا: كم عدد ايام النحر في عيد الاضحى

متى يجب شراء اضحية العيد؟

إن الدين الإسلامي لم يحدد وقتاً معيناً لشراء الأضحية، وبذلك يجوز شراؤها في أي وقت يريد المضحي إذا كان مقتدرًا، ويملك المال الكافي لشرائها، ولكن الأفضل كما قال العلماء شرائها قبل صلاة عيد الأضحى بأيام للتأكد من سلامتها وأن يتم الذبح في الوقت المخصص وهي بعد صلاة العيد مباشرة فلا يجوز ذبحها قبل الصلاة، وإذا تم ذلك لا تعتبر أضحية، وإذا تم توزيعها يعد من قبيل الصدقة، وبهذا لا يأخذ المسلم أجر الأضحية.

هل يجوز شراء الأضحية بالدين

إن العلماء المسلمين أمثال ابن باز وغيره أجمعوا على استحباب الاستدانة من أجل شراء الأضحية إذا لم يملك ثمنها في الوقت الحالي، ولكن بشرط أن من يستدين أن يكون قادراً على سداد هذا الدين في الوقت المحدد، مع التأكيد على أن الأضحية سنة مؤكدة لمن لديه المال الفائض عن حاجته وحاجة أسرته، فيكون بذلك قادر على شرائها وواجب لمن نذر أن يضحي، ومن لا يملك ثمنها الزائد عن نفقته فالأفضل ألا يحمل نفسه فوق طاقتها ويستدين الأضحية.

شاهد أيضًا: متى ينتهي وقت ذبح الاضحية

ما حكم شراء الأضحية بالتقسيط

إن دار الإفتاء في جمهورية مصر العربية قد أكدت على جواز شراء الأضحية بالتقسيط ورأت أنه لا حرج في ذلك، ولا يؤثر في قبولها عند الله تعالى وله الأجر والثواب عليها، وقالوا بأن شراء الأضحية بالتقسيط بمعنى الاستدانة، وذلك فإنه يجوز شراء الأضحية بالتقسيط سواء كانت هذه الأقساط متأخرة على الذبح أم متقدمة عنه، وقد استدلوا على مشروعيتها من الإمام مالك -رضي الله عنه- الذي أكد على فضلها والأجر العظيم عند الله تعالى ولكن في الوقت نفسه شدد على سنية الأضحية وعدم وجوبها والإنسان غير مجبور على الأضحية إذا لم يملك المال.

وبهذا نكون قد انتهينا من هذا المقال والذي بعنوان متى يجب شراء اضحية العيد؟، حيث تناولنا فيه تعريف الأضحية وأحكامها وشروطها، ومتى يتم شراء الأضحية، ومشروعية شراء الأضحية بالدين أو بالتقسيط.

المراجع

  1. صحيح البخاري , أنس بن مال ، البخاري ، 5565 ، صحيح , 05/06/2022
  2. alukah.net , شبكة الألوكة , 05/06/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.