المرجع الموثوق للقارئ العربي

متى يبان جنس الجنين بالسونار

كتابة : د. شهد ريحان

متى يبان جنس الجنين بالسونار؟، فالسونار لربما هو أكثر فحص، تخضع له الأم الحامل، أثناء حملها، وبلا شك، فإن جنس الجنين، هو أحد الأمور التي تشغل بال الزوجين، ما يستدعي بروز سؤال، حول إمكانية معرفة جنس الجنين بالسونار، وعن الوقت الأنسب لذلك، ويقدم موقع المرجع، في هذا المقال، إجابة حول هذا التساؤل، مع توضح مفهوم السونار، ومدى دقته في تحديد جنس الجنين، وافتتاح المقال، بتعداد بعض الطرق، التي يمكن من خلالها، معرفة جنس الجنين، واختتامه بحقائق هامة، حول جنس الجنين.

كيف يمكن معرفة جنس الجنين

إن معرفة جنس الجنين، أمر هام لكلا الزوجين، ومع ذلك، فلا يوجد هناك فحص واحد، يستخدم من قبل الجميع، لهذه الغاية، ولذلك، في حال رغب الأزواج بمعرفة جنس الجنين، في وقت مبكر من الحمل، فبإمكان الطبيبة، أن تستخدم مختلف الفحوصات، في مراحل مختلفة من الحمل، وعلى الرغم من موثوقية جميع هذه الفحوصات، إلا أنها لا تناسب جميع الأزواج، كما أن بعض هذه الفحوصات، يحمل نسبة مخاطر ملحوظة، إضافة إلى أن معظم هذه الفحوصات، تجد جنس الجنين بشكل ثانوي، بينما يبحث الفحص، عن معلومات أخرى بشكل أساسي، ومن الأمثلة على الفحوصات، التي تفيد في معرفة جنس الجنين، ما يأتي:[1]

  • التلقيح الاصطناعي مع اختيار جنس الجنين.
  • فحص الحمض النووي الخالي من الخلايا قبل الولادة، والمعروف أيضًا؛ بفحص قبل الولادة الغير جراحي (بالإنجليزية: Non-invasive prenatal test (NIPT).
  • فحص الزغابات المشيمية (بالإنجليزية: Chorionic villi sampling).
  • بزل السائل الأمنيوسي (بالإنجليزية: Amniocentesis).
  • صورة السونار (بالإنجليزية: Ultrasound).

شاهد أيضًا: في اي شهر يمكن معرفة نوع الجنين وأشهر 5 طرق لمعرفة نوع الجنين

متى يبان جنس الجنين بالسونار

إن معظم النساء الحوامل، اللواتي يرغبن بمعرفة جنس جنينهن، إنما يعرفنه أثناء صورة السونار، التي تجرى في منتصف الحمل، وهو ما يقارب، الفترة ما بين؛ الأسبوع 18، والأسبوع 22 من الحمل، وعلى الرغم من أن الأعضاء التناسلية؛ سواء في ذلك؛ القضيب عند الذكر، أو الفرج (بالإنجليزية: vulva) عند الأنثى، تبدأ بالتكون في وقت مبكر، قد يصل حتى الأسبوع السادس من الحمل، إلا أن الجنين الذكر، والجنين الأنثى، يبدوان شديدي الشبه، في صورة السونار، حتى قرابة الأسبوع 14 من الحمل، وسيبقى من الصعب التمييز، بين كلا الجنسين، لعدة أسابيع بعد ذلك، وحتى الأسبوع 18، والذي سيكون فني الصورة فيه -على الأرجح-، أكثر قدرة على تحديد جنس الجنين، وفي حال لم يتمكن فني الصورة، من الحصول على صورة واضحة، للأعضاء التناسلية للجنين، فقد يكون من غير الممكن، الجزم بجنس الجنين، على وجه اليقين.[2]

شاهد أيضًا: الفرق بين سونار البنت والولد في الشهر الثالث

ما هو سونار الجنين

يعرف سونار الجنين، على أنه تقنية تصوير، تستخدم الموجات الصوتية؛ لإنتاج صور للجنين، في رحم أمه، ومن الممكن أن تساعد صور السونار هذه، مقدم الرعاية الصحية، على تقييم نمو الجنين وتطوره، بالإضافة إلى مراقبة الحمل، وفي بعض الحالات، يستخدم سونار الجنين، لتقييم المشاكل المحتملة، أو المساعدة في تأكيد تشخيص ما، وهناك نوعين أساسيين، لسونار الجنين للأم الحامل، هما:[3]

  • التصوير بالسونار عبر المهبل (بالإنجليزية: Transvaginal ultrasound).
  • التصوير بالسونار عبر جدار البطن (بالإنجليزية: Transabdominal ultrasound).

شاهد أيضًا: متى يبان نبض الجنين والكيس

دقة السونار في تحديد جنس الجنين

بعد الحديث عن متى يبان جنس الجنين بالسونار، لا بد من الحديث عن مدى دقة ذلك، فعندما تقوم الطبيبة، بإجراء فحص السونار، من المستوى الثاني؛ والذي يمثل المسح التشريحي المفصل للجنين، فإن ما تظهره الصورة، أكثر أهمية مما لا تظهره، وبالنسبة لتحديد جنس الجنين، فإن غياب القضيب، لا يعني بشكل متلازم، أن الجنين هو فتاة، ومع ذلك، فإن أكثر من 99% من صور السونار، المجراه في الفترة ما بين؛ الأسبوع 18، والأسبوع 20، تحدد جنس الجنين بشكل صحيح، وهذا يعني، أن المشكلة، تكون عندما يتم إجراء صورة السونار، قبل الأسبوع 14، حيث ينخفض معدل الدقة، بشكل كبير وملحوظ، ووفقًا لدراسة من أستراليا، أجريت في عام 2014، والتي قامت بمراجعة 642 نتيجة، لسونار جنين تم إجراؤه، في الفترة ما بين؛ الأسيوع 11، والأسبوع 14، كان معدل النجاح الإجمالي، في تحديد جنس الجنين، بشكل صحيح، يعادل 75%، وقد كان الخطأ الأكثر شيوعًا، هو اعتبار الجنين الذكر، على أنه جنين أنثى.[4]

شاهد أيضًا: متى يظهر كيس الجنين في السونار وما الطرق الطبية لمعرفة جنس الجنين

حقائق حول جنس الجنين

هناك مجموعة من الحقائق الهامة التي لا بد من معرفتها، حول جنس الجنين، وفيما يأتي ذكر أهم هذه الحقائق:[5]

  • جنس الجنين يحدد عند إخصاب البويضة.
  • سواء أكان الجنين، ذكرًا أم أنثى، فإن هذا يحدد وقت الحمل؛ أي قبل وقت طويل، من إدراك معظم النساء أنهن حامل.
  • يحمل كلًا من؛ البويضة المأخوذة من الأم، والحيوان المنوي المأخوذ من الأب، الكروموسومات الجنسية، وتسهم البويضة دائمًا بالكروموسوم X، في حين أن الحيوان المنوي، قد يسهم بالكروموسوم X، أو الكروموسوم Y، وهذا يعتمد على نوع الجاميت الذكري.
  • يتم تحديد جنس الجنين، بواسطة نوع الجاميت الذكري، الذي يقوم بتخصيب البويضة أولًا؛ فإن كان الجاميت يحمل الكروموسوم Y، فإن الجنين سيكون ذكرًا، أما إن كان الجاميت يحمل الكروموسوم X، فإن الجنين سيكون أنثى.
  • جهاز السونار، لم يتم تصميمه، للتنبؤ بجنس الجنين على وجه التحديد.

تبين من السطور السابقة، في هذا المقال، أن إجابة سؤال: متى يبان جنس الجنين بالسونار؟، إنما يكون في الفترة ما بين؛ الأسبوع 18، والأسبوع 22، من الحمل، إلا أن جنس الجنين، يكون محددًا منذ لحظة الإخصاب، وهناك عدة طرق، لمعرفة نوع جنس الجنين، إلا أن كل هذه الطرق، لم تصمم بشكل خاص، لمعرفة جنس الجنين، بل تحديد جنس الجنين، هو أمر ثانوي للوظيفة الموكلة بها.

المراجع

  1. healthline.com , How Soon Can You Find Out the Sex of Your Baby? , 23/11/2021
  2. babycenter.com , When and how can I find out my baby's sex? , 23/11/2021
  3. mayoclinic.org , Fetal ultrasound , 23/11/2021
  4. verywellfamily.com , How to Tell a Baby's Gender on the Ultrasound , 23/11/2021
  5. livescience.com , Am I Having a Boy or Girl? — Ultrasound & Sex Prediction , 23/11/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *