المرجع الموثوق للقارئ العربي

من هم البهرة ومعتقداتهم ونسب تواجدهم في الدول

كتابة : ندى ابراهيم

َمن هم البهرة ومعتقداتهم ونسب تواجدهم في الدول، فبعد الخلافات التي ظهرت أواخر عصر الخلفاء الراشدين، حيث اختلف الرأي وانشقت الجماعة، وبدأت تظهر الطوائف المتفرعة عن الشيعة مع مرور الوقت فكل إمام حسب معتقداته وأفكاره ينشق مع جماعته ليشكّل طائفة جديدة، ومن خلالِ موقع المرجع سنتعرفُ على طائفةِ البهرة ومعتقداتهم.

من هم البهرة

تُعتبّرُ طائفةُ البهرةِ هِيّ امتدادٌ لإحدىْ طوائفِ الشيّعةِ الإسماعيّلّة، وهِيّ طائفةٌ انتسبْ أبناؤها إلى الإمام إسماعيّل بنْ جعفرِ الصادّق، ومنْ ثُمّ تشعبتْ وتَعددت وامتدتْ عبر العصورِ إلى العديدِ من الديّاناتِ والفِرَقْ، وما زالت مُستمرّة حتى وقتنا الحاضر، وتُعتبّرُ هذه الطائفة وفق ما يُصنفها الإسماعيليون هي طائفة مستعلية أي تنسب إلى الإمام المستعلي ومن تلاه، أي ابنه الطيب، ويعرف عن البهرّة عظم تعاطيهم بالأمور السياسية أو العمل بها، بل يتركز عملهم في الأمور التجارية، ويتركز معظمهم في الهند، حيث اختلطوا وتعايشوا مع الهندوس.

أمَا بالنسبةِ لتسميّتهمُ فإنّ كلمةُ البهرَة تُعنيّ التاجرَ باللغةِ الهنديّة، وقد اكتسبوا هذا الاسمِ، نتيجة لِشهرتهم في المجالِ التجارّي، وتنقسّمُ طائفةَ البهرّة إلى ثلاثِ أقسام وهِيّ  الداوودية نسبة إلى قطب شاه داود، والذين ينتشرون بكثرة في الهند، وباكستان، منذ القرن العاشر للهجرة، وكذلك يوجد الفرقة السليمانية، التي تنسب إلى سليمان بن حسن، ويتركزون بشكل أساسي في اليمن، أما الفرقة الثالثة فهم البهرةُ العلوية.

نشأة البهرة

تَرجِعُ بدايّاتِ البهرّة إلى الإمامِ الطيّب الذيْ دخلَ السِترَ عام 525 للهجرّة، ثُمّ تتابعَ الأئمة منْ نسلّه حتى يَومنا الحاضر، ولكّنْ لا يُوجدُ معلومات كفايّة عَنهُم، حتّى أنْ علماءَ البهرّة لا يعرفونَ شيئًا عن أسمائِهم، ويرجح بعضُ الخبراءِ إلى أنّ البهرّة يرجعُ أصلَهمْ إلى الفاطميينَ الشيّعة، الذينَ استقروا في مصرِ أثناء قيامِ الدولةِ الفاطميّة، وبعدَ انهيارِها انتقلَ العديدُ منّهم إلى العديدِ من المُدنِ والبُلدان، حتى وصلوا إلى جنوب الهند، فاستقروا هناك ثم ادمجوا مع السكان الأصليين في الهند، ومن هناك هاجروا إلى مناطق أخرى كدول الخليج العربي بعد انفتاحها وتطورها، وذلك بهدف العمل، وفي سبعينيّاتِ القرنِ الحاليْ، لُوحظ الأعدادِ المُتزايّدة من طائفةِ البهرّة، والتي قد بدأت بالعودةِ إلى موطنَها الأصليّ مصر.

ما هي صفات البهرة

يَتميّزُ أبناءَ طائفةِ البهرة بالعديدِ من الصفاتِ، ومنّها:

  • جَميّع أفرادَ طائفة البهرة مُسالمون، ولا يفضلون الاختلاط مع أيّ أحد خارج طائفتهم، ويتجنبون التعريّف بماهيّة الطائفة للصحفِ ووسائلِ الإعلام.
  • يوفر جميعَ أفرادَ طائفةِ البهرّة زعيمهم الروحيّ أكثر من بقيّة الطوائف الأخرى، حيثُ أنّهم يعتبرونَهُ مُقدسًا بشكل مُبالغ به.
  • تتميّز صلاة طائفة البهرة بأنّه يختلطُ فيها الرجال والنساء على خلافِ بقيّة الطوائف الأخرى.
  • للنساء في طائفة البهرة زيُّ مُوحد، وكذلكَ للرجالِ أيضًا.
  • مصدر التمويل عندهم يكون عن طريق مجموعة من المبالغ التي يقدمها أبناء هذه الطائفة كل شهر من أجل الأعمال المشتركة.

شاهد أيضًا: من هم الصابئون المذكورين في القرآن الكريم

ما هي عقائد البهرة

لأفرادِ طائفة البهرة عقائد دينيّة خاصة بهم، ومن أبرز عقائدُ البهرة، ما يأتّي:[1]

  • يتجنبُ أفرادُ البهرة الاختلاط مع أيّ أحد آخر من غيرِ طائفتهم.
  • يعظمون أفراد البهرة زعيمهم لدرجةِ العبّادة والتقديّس، ويَكونُ هوَ مصدرُ السلطاتِ والتشريعات ومرجعهم الدينيّ أيضًا.
  • تُعتبرُ البهرة من الطوائفِ التي تظهرُ خلافِ ما تُبطنُ، حيثُ أنّهم يُصلونَ لكنّ صلاتَهم تكونُ موجهّة للإمام الإسماعيلي المستور من نسل الطيب بن الآمر، وكذلك يحجون إلى الكعبة المشرفة لكن على اعتبارها رمز للإمام، أي أنَهم يدعونَ الإسلام لكنّهم خلاف ذلكَ.
  • لطائفةِ البهرةِ صلوات إضافيّة خاصّة بِهم، مثلُ صلاةِ ليلة الثالث والعشرين من شهر رمضان، والتي يكون عدد ركعاتها 12 ركعة، ويذكر أنه يقومون بترديد نداء “يا عليَّاه” سبعين مرة، ونداء “يا فاطمتاه” مئة مرة، ونداء “ياحسناه” مئة مرة، وكذلك “يا حسيناه” تسعمائة وسبع وتسعين مرة.
  • للقبور والمشاهد عندهم مكانة مميزة، حيث يقومون بالاهتمام بها بشكل واضح، وخير دليل على ذلك إصلاحهم لضريح كربلاء، والنجف.

شاهد أيضًا: من هم الخراصون الذي تم ذكرهم بالقرآن

كتب طائفة البهرة

طائفةُ البهرة تستعملُ السريّة التامّة والكتمانِ في أمورِ عقيدتَهم ومُؤلفاتهم من الكتب، وهكذا لم يطبع من كتبهم إلا النادر جدًا، ومن أمثلة ذلك:

  • كتابُ النصيّحة، حيثُ يعتبرونَ هذا الكتّاب قرآنَهم، ويُخرجونَ منّهُ أحكامَهم وعباداتِهم.
  • كتابُ دعائم الإسلام.
  • كتابُ الحقائق.
  • كتابُ ضوء نور الحق المبين.
  • كتاب صحيفة الصلاة.

البهرة حول العالم

انتشرَ أفراد طائفة البهرة في مناطق مُتفرقة حولَ العالم، ومن هذهِ المناطق ما يأتّي:

  • البهرة في الكويت: يُوجدُ أعداد قليّلة من طائفةِ البهرة في الكويت، ولَهم مسجد واحد خاصّ بهم في منطقةِ العارضيّة الصناعيّة، لكنّه غيرُ مرخص من السلطاتِ القانونيّة، لعدمَ اعترافِهم بهم كمُسلميّن، حيثُ أنّهم دائمًا ما يتعرضون للمضايقات  بسببِ ذلكَ.
  • البهرة في مصر: استقرَ أفرادُ طائفة البهرة في مِصرَ في ستينياتِ القرن العشريّن، ويحتفلونَ في الحادي عشر من شهرِ مارس لكلِ عام بمولدِ إمامَهم محمد بن برهان الديّن سُلطانَ، وتُقامُ احتفالات على مدار أسبوع كامل داخلي مسجدي الحاكم بأمر الله والأقمر في ميدانِ الليمون، ويعتقدُ البهرّة أنّ المهديْ المُنتظرَ سيبعثُ منِ أحدَ الآبارِ السبّعةَ داخلِ مسّجدِ الحاكِم.
  • البهرة في اليمن: بدأت معرفةُ طائفة البهرة في اليّمن قبل بضع سنوات قليلة فقط، وذلكَ عنّد ظهورِ احتفالاتِها الدينيّة، حيثُ سمحت للآخريّنَ بالحضورِ في مركزهُم الدينيّ بصنعاء، وقد كانت لوسائل الإعلام الدورَ الكبيّر في معرّفة هذه الطائّفة عقائديًا وسلوكيًا، وأماكنِ انتشارها وتواجدها، وقدْ نقلت الخبَر عنّها كطائفة دينية تراثية قديمة، ووسطية في المنهج.
  • البَهرة في الهند.
  • البَهرة في باكستان.

إلى هُنا نكون قد وصلنَا إلى نهايةِ مقالنا من هم البَهرة ومعتقداتهم ونسب تواجدهم في الدول، حيثُ سلطنَا الضوءَ على طائفة البهرّة، وحقائق عنّهم، ومعتقداهم، وتواجدهم في الدول.

المراجع

  1. m.marefa.org , بهرة , 15/05/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.