المرجع الموثوق للقارئ العربي

من هم الاسباط

من هم الاسباط هو الموضوع الذي سوف يدور الحديث حوله، لقد ورد ذكر الأسباط في القرآن الكريم، ويجهل كثير من الناس معنى تلك التسمية أو من هم وإلى أين يرجع أصلهم، ومن الجدير بالذكر أنَّ مثل هذه المواضيع عادة ما يقع الخلاف فيها بسبب كثرة الروايات التي وردت عنها، وسوف يقدم موقع المرجع للزوار الكرام تعريفًا حول الأسباط بشكل مفصل، كما سوف نتعرف على المواضع التي ذكروا فيها في القرآن الكريم، وعلى أسباط آل البيت رضي الله عنهم، بالإضافة إلى معرفة معنى الأسباط وغير ذلك من المعلومات والتفاصيل المتعلقة.

الأسباط في القرآن الكريم

لقد ورد ذكر الأسباط في القرآن الكريم عدة مرات، حيثُ ذكر الله تعالى هذه الكلمة في خمسة مواضع في كتابه العزيز وهي في سورة البقرة مرتين وسورة آل عمران وسورة الأعراف وسورة النساء، وفيما يأتي سوف يتم إدراج المواضع التي ذكروا فيها في القرآن الكريم:

  • قال تعالى في سورة الأعراف: “وَقَطَّعْنَاهُمُ اثْنَتَيْ عَشْرَةَ أَسْبَاطًا أُمَمًا ۚ وَأَوْحَيْنَا إِلَىٰ مُوسَىٰ إِذِ اسْتَسْقَاهُ قَوْمُهُ أَنِ اضْرِب بِّعَصَاكَ الْحَجَرَ ۖ فَانبَجَسَتْ مِنْهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْنًا ۖ قَدْ عَلِمَ كُلُّ أُنَاسٍ مَّشْرَبَهُمْ ۚ وَظَلَّلْنَا عَلَيْهِمُ الْغَمَامَ وَأَنزَلْنَا عَلَيْهِمُ الْمَنَّ وَالسَّلْوَىٰ ۖ كُلُوا مِن طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ ۚ وَمَا ظَلَمُونَا وَلَٰكِن كَانُوا أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ”،[1]
  • قال في سورة البقرة: “قُولُوٓاْ ءَامَنَّا بِٱللَّهِ وَمَآ أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَآ أُنزِلَ إِلَىٰٓ إِبْرَٰهِۦمَ وَإِسْمَٰعِيلَ وَإِسْحَٰقَ وَيَعْقُوبَ وَٱلْأَسْبَاطِ وَمَآ أُوتِىَ مُوسَىٰ وَعِيسَىٰ وَمَآ أُوتِىَ ٱلنَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍۢ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُۥ مُسْلِمُونَ”،[2]
  • قال تعالى في سورة البقرة أيضًا: “أَمْ تَقُولُونَ إِنَّ إِبْرَٰهِۦمَ وَإِسْمَٰعِيلَ وَإِسْحَٰقَ وَيَعْقُوبَ وَٱلْأَسْبَاطَ كَانُواْ هُودًا أَوْ نَصَٰرَىٰ ۗ قُلْ ءَأَنتُمْ أَعْلَمُ أَمِ ٱللَّهُ ۗ وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن كَتَمَ شَهَٰدَةً عِندَهُۥ مِنَ ٱللَّهِ ۗ وَمَا ٱللَّهُ بِغَٰفِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ”.[8]
  • قال تعالى في سورة آل عمران: “قُلْ آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنزِلَ عَلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ”.[5]
  • قال تعالى في سورة النساء: “إِنَّا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ كَمَا أَوْحَيْنَا إِلَى نُوحٍ وَالنَّبِيِّينَ مِن بَعْدِهِ وَأَوْحَيْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَعِيسَى وَأَيُّوبَ وَيُونُسَ وَهَارُونَ وَسُلَيْمَانَ وَآتَيْنَا دَاوُدَ زَبُورًا”.[9]

اقرأ أيضًا: من هم أصحاب الحجر

من هم الاسباط

اختلف أهل العلم في الإسلام حول من هم الأسباط، فذهب بعض العلماء إلى أنَّهم أبناء نبي الله يعقوب عليه الصلاة والسلام، وأنَ الأسباط ليسوا من الأنبياء كما يعتقد بعض الناس، بينما يرى أهل الكتاب أنَ الأسباط كانوا أنبياء مرسلين من عند الله تعالى، وأنهم من أنبياء بني إسرائيل، وقد ذهب الطبري إلى هذا القول فقد اعتبر أنهم جميعهم من أنبياء بني إسرائيل، أمَّا ابن عباس رضي الله عنه فقد ذهب إلى أنَّ الأسباط هو اسم قبيلة من بني إسرائيل، وذهب ابن تيمية رحمه الله إلى أنَ  الأسباط هم قبائل بني إسرائيل، واستدل بلك على قوله تعالى: “وَمِنْ قَوْمِ مُوسَى أُمّةٌ يَهدون بالحقِّ وَبِه يَعْدلون * وقطّعناهم اثنتي عشرةَ أسباطًا أُممًا”،[3] وبعض العلماء يضيف ابني يوسف عليه السلام: أفرايم ومنسي، إلى الأسباط، وأمَا أسماء الأسباط عند ما ذهب إلى أنَّهم أبناء نبي الله يعقوب عليه السلام فهم كما يأتي:[4]

  • رؤبين، وقيل اسمه روبين أو روبيل.
  • شمعون.
  • يهوذا.
  • يساكر.
  • زبولون، وقيل اسمه زبالون أو زيلون.
  • بنيامين.
  • دان.
  • نفتالي.
  • جاد.
  • أشير.
  • لاوي.
  • يشحب.

منهم الأسباط في سورة آل عمران

ورد ذكر الأسباط في سورة آل عمران في قوله تعالى: “قُلْ آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنزِلَ عَلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ”،[5] وقد ذكر أهل العلم والتفسير أنَّ الأسباط الذين ذكروا في هذه الآية هم أبناء سيدنا يعقوب عليه الصلاة والسلام، وها ما وردَ في تفسير الجلالين وغيره من التفاسير.

شاهد أيضًا: معنى الخناس الذي أمر الله بالإستعاذه منه في سورة الناس

من هم أسباط رسول الله صلى الله عليه وسلم

إنَ أسباط رسول الله صلّى الله عليه وسلّم هما الحسن والحسين عليهما الصلاة والسلام، وهما ابنا بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهي فاطمة الزهراء رضي الله عنها وأرضاها، وإنَ رسول الله صلى الله عليه وسلم هو من أطلق عليهما ذلك الاسم، فقد ورد في الحديث عن يعلى بن مرّة الثّقفي رضي الله عنه قال: كنَّا مع النَّبيِّ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم- ثمَّ قال: “حُسَينٌ منِّي وأنا منه، أحَبَّ اللهَ مَن أحبَّه الحَسَنُ والحُسَينُ سِبطانِ مِنَ الأسباطِ”.[6]

هل الأسباط رسل أم أنبياء

لم يرد في القرآن الكريم ولا في أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ما يشير إلى أنَ الأسباط وهم أبناء سيدنا يعقوب عليه الصلاة والسلام رسل ولا أنبياء، وإنَما حكا بذلك أهل الكتاب فقط، وقد ذكر شيخ الإسلام ابن تيمية العديد من الأسباب المنطقية والعقلية التي تمنع أن يكون هؤلاء رسلًا أو أنبياء، ومن ذلك أنَ الأنبياء معصومون من الكبائر، وإخوة يوسف عليه السلام كادوا له وكذبوا على والدهم وتخلصوا من أخيهم وألقوه في غيابات الجب، وهذا دليل على أنَّه ليسوا أنبياء من بني إسرائيل.[7]

شاهد أيضًا: سبب نزول سورة المعارج للاطفال

من هم الأسباط إسلام ويب

إنَّ الأسباط هم أولاد نبي الله يعقوب عليه الصلاة والسلام ولك حسب ما ذكر في موقع إسلام ويب، وقد تمَت الإشارة إلى أنهم ليسوا جميعاً من أنبياء بني إسرائيل وذلك حسب الأقوال الراجحة في هذا الشأن، فقد أشار الإمام الألوسي في كتابه روح المعاني إلى أن الناس اختلفوا في أولاد يعقوب فيما إذا كانوا جميعهم أنبياء أم غير لك، والذي صحَّ في ذلك هو القول الثاني وهو القول الذي روي عن الإمام جعفر الصادق رضي الله تعالى عنه، وإلى ذلك القول أيضًا ذهب الإمام السيوطي وألف فيه لأنَّ ما وقع منهم مع يوسف عليه الصلاة والسلام والأخطاء التي ارتكبوها للتخلص من سيدنا يوسف تنافي النبوة وعصمة النبوة بشكل قطع، إضافة إلى ذلك لم يرد في كتاب الله تعالى ما يدلُّ على أنَّهم أنبياء أو رسل.[10]

سبب تسمية الأسباط بها الاسم

يعود أصل كلمة سَبط في اللغة العربية إلى الشّجرة الكبيرة التي يكون بها أغصان كثيرة وتلتف حول بعضها البعض، والأسباط من حول الشجرة هم الفروع والأغصان المتفرعة عنها، يتم إطلاق كلمة سبط على الحفيد سواء كان ابن الابن أو ابن البنت، ولكنه في الغالب يطلق على اسم ابن البنت ولكنه غير خاص به، والجر اللغوي للكلمة هو كلمة سِبط ومعنى هه الكلمة هو التابع أو التتابع، ولذلك يمكن أن يشير معنى تلك الكلمة إلى النسل المتتابع وهو والذي النسل يتبع بعضه بعضًا.

في نهاية مقال من هم الاسباط تعرفنا على الأسباط وعرفنا كم مرة ذكر الأسباط في القرآن الكريم، كما تمَّ المرور على تعريف الأسباط بشكل مفصل، وتم ذكر أسماء الأسباط من أبناء سيدنا يعقوب عليه السلام، وعرفنا من هم الأسباط وكم عددهم حسب ما ذكر العلماء وغير ذلك من التفاصيل المتعلقة.

المراجع

  1. سورة الأعراف , آية 160
  2. سورة البقرة , آية 136
  3. سورة الأعراف , آية 159-160
  4. al-maktaba.org , تفسير المنار , 02/12/2021
  5. سورة آل عمران , آية 84
  6. مجمع الزوائد , الهيثمي، يعلى بن مرة، 184، إسناده حسن
  7. al-maktaba.org , جامع المسائل لابن تيمية , 02/12/2021
  8. سورة البقرة , آية 140
  9. سورة النساء , آية 163
  10. islamweb.net , الأسباط ليسوا جميعا أنبياء , 02/12/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.