المرجع الموثوق للقارئ العربي

من هم أصحاب الحجر

كتابة : جعفر الدندل

من هم أصحاب الحجر الذين ورد ذكرهم في القرآن الكريم في أكثر من سورة سواء باسم “أصحاب الحجر” أم باسم آخر يدلّ على حقيقتهم، وفي هذا المقال سوف يتوقف موقع المرجع لبيان حقيقة أولئك القوم وسبب تسميتهم بهذا الاسم مع الإضاءة على مكانهم ومحلّ وجودهم وقصّتهم مع النبي الذي قد أرسله الله -سبحانه وتعالى- إليهم، وأخيرًا الوقوف مع مصيرهم الذي استحقّوه ومكان ذكرهم في القرآن الكريم.

من هم أصحاب الحجر

إنّ أصحاب الحِجر هم قوم صالح عليه السلام، أي إنّهم هم قوم ثمود الذين ورد ذكرهم في القرآن الكريم في كثير من السور، وقد عاشوا ما بين المدينة المنورة والشام في وادي القرى بين خيبر وتبوك المعروف باسم مدائن صالح اليوم، وقد ورد ذكرهم في سورة الحجر في قوله تعالى:{وَلَقَدْ كَذَّبَ أَصْحَابُ الْحِجْرِ الْمُرْسَلِينَ * وَآتَيْنَاهُمْ آيَاتِنَا فَكَانُوا عَنْهَا مُعْرِضِينَ * وَكَانُوا يَنْحِتُونَ مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا آمِنِينَ * فَأَخَذَتْهُمُ الصَّيْحَةُ مُصْبِحِينَ * فَمَا أَغْنَىٰ عَنْهُم مَّا كَانُوا يَكْسِبُونَ}.[1][2]

شاهد أيضًا: معنى الخناس الذي أمر الله بالإستعاذه منه في سورة الناس

سبب تسمية أصحاب الحجر بهذا الاسم

سمّي أصحاب الحجر بهذا الاسم لأنّهم كانوا يسكنون وادي القرى، وهو مكان مُحاط بالحجارة، فيقول المفسّرون إنّه قد سمّي بالحِجر نسبة للحجارة التي كانوا ينحتون فيها بيوتًا لهم، فقد كانوا ينحتون بيوتهم في الجبال، وقيل إنّ معنى الحِجر هو المكان الممنوع من الناس، والله أعلم.[2]

شاهد أيضًا: كم عدد آيات سورة الحج

ما هي قصة أصحاب الحجر

إنّ أصحاب الحِجر هم قوم صالح واسمهم ثمود، كان قوم ثمود قد جاؤوا بعد هلاك قوم عاد بمدة زمنية لا بأس بها، ويرتبطون مع قوم عاد بنسب واحد، فهم أبناء عمومة، فقوم ثمود ينتسبون إلى ثمود بن عامر بن إرم بن سام بن نوح، وقوم عاد ينتسبون إلى عاد بن عوص بن إرم بن سام بن نوح، وقد فشا في هؤلاء القوم عبادة الأوثان فأرسل الله -تعالى- إليهم نبيّه صالحًا -عليه السلام- ليهديهم ويعيدهم إلى طريق الحق.[3]

فعندما جاءهم صالح -عليه السلام- بالرسالة قالوا له: {يَا صَالِحُ قَدْ كُنتَ فِينَا مَرْجُوًّا قَبْلَ هَٰذَا ۖ أَتَنْهَانَا أَن نَّعْبُدَ مَا يَعْبُدُ آبَاؤُنَا وَإِنَّنَا لَفِي شَكٍّ مِّمَّا تَدْعُونَا إِلَيْهِ مُرِيبٍ}،[4] فقال لهم: {يَا قَوْمِ أَرَأَيْتُمْ إِن كُنتُ عَلَىٰ بَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّي وَآتَانِي مِنْهُ رَحْمَةً فَمَن يَنصُرُنِي مِنَ اللهِ إِنْ عَصَيْتُهُ ۖ فَمَا تَزِيدُونَنِي غَيْرَ تَخْسِيرٍ}،[5] وهنا طلبوا منه آيةً ودليلًا على صدق كلامه ورسالته، وقد حدّدوا بنفسهم نوع المعجزة، وهي ناقة يُخرِجها لهم من الصخر، فعندما أخرج لهم الناقة -بإذن الله- حذّرهم من أن يقربوها.[3]

فكانت الناقة تشرب في يوم والناس تشرب في اليوم التالي، وكانت الناقة عظيمة الخَلق ولكنها لم تكن مؤذية ولا تعتدي على أحد، فلا داعي لإيذائها، ولكن كان في تلك المدينة تسعة أشخاص كانوا يعيثون فسادًا، فقال تعالى واصفًا إيّاهم: {وَكَانَ فِي الْمَدِينَةِ تِسْعَةُ رَهْطٍ يُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ وَلَا يُصْلِحُونَ * قَالُوا تَقَاسَمُوا بِاللَّهِ لَنُبَيِّتَنَّهُ وَأَهْلَهُ ثُمَّ لَنَقُولَنَّ لِوَلِيِّهِ مَا شَهِدْنَا مَهْلِكَ أَهْلِهِ وَإِنَّا لَصَادِقُونَ}،[6] فقرروا قتل الناقة ثم الهجوم على بيت صالح -عليه السلام- وقتله هو وأهله، ثمّ إذا أصبحوا ينكرون ما فعلوا ويقولون لم نعلم.[3]

فذهب هؤلاء التسعة وأخذوا الإذن من كل أهل المدينة حتى المرأة وحتى الطفل، فاشتركوا جميعًا في قتلها، فقتلوها صباحًا وهي تشرب الماء، وصمّموا على قتل صالح -عليه السلام- فيما بعد، ولكنّ الله -تعالى- علم بمكرهم وأمهلهم ثلاثة أيّام قبل أن يُنزِلَ بهم العذاب الأليم.[3]

شاهد أيضًا: كم عدد ايات سورة الكهف

ما مصير أصحاب الحجر

لقد سلّط الله -تعالى- على أصحاب الحجر -وهم قوم ثمود- عذابًا أليمًا مُهينًا، ففي الثلاثة أيّام التي أمهلهم الله -تعالى- فيها ذاقوا عذابًا شديدًا، ففي اليوم الأوّل مالت ألوان أجسامهم إلى اللون الأصفر مع ألم وإرهاق شديد، وفي اليوم الثاني صار لونهم أحمر وزادت معاناتهم، وفي اليوم الثالث صار لونهم إلى الأسود الحالك وصاروا لا يقدرون على فعل شيء، وفي اليوم الرابع جاءتهم الصيحة فصعقتهم في أماكنهم على أوضاع مختلفة، وقد وصفهم الله -تعالى- بأنّهم كهشيم المحتظر، يعني الزرع الجاف الذي تسوّر به الحظيرة ويجف مع الأيام.[3]

شاهد أيضًا: سبب نزول سورة المعارج للاطفال

وإلى هنا يكون قد تم مقال من هم أصحاب الحجر بعد الوقوف على حقيقة أولئك القوم وحقيقتهم ومساكنهم التي كانوا يعيشون فيها وأين تقع اليوم، إضافة للإضاءة على حالهم والعقاب الذي حاق بهم.

المراجع

  1. سورة الحجر , الآية: 80 - 84
  2. islamweb.net ,  التحرير والتنوير - سورة الحجر - قوله تعالى ولقد كذب أصحاب الحجر المرسلين , 27/10/2021
  3. alukah.net , قصة قوم صالح , 27/10/2021
  4. سورة هود , الآية: 62
  5. سورة هود , الآية: 63
  6. سورة النمل , الآية: 48 - 49

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *