المرجع الموثوق للقارئ العربي

العلم الذي يهتم ببيان معاني آيات القرآن الكريم هو علم

كتابة : أميرة نظمي

العلم الذي يهتم ببيان معاني آيات القرآن الكريم هو علم، يعتبر القرآن الكريم من أهم العلوم التي نستفيد منها ونتعلم منها، فهو كلام الله عزّ وجل الذي أنزله على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم بواسطة الوحي جبريل عليه السلام، حيث تكفل الله بحفظه من التحريف والتزوير والضياع، كما يعد القرآن المصدر الأول المستقل من مصادر التشريع الإسلامي، لذا سنوافيكم عبر موقع المرجع الإجابة الكافية حول السؤال المطروح.

تعريف تفسير القرآن الكريم

يحمل التفسير أهمية كبيرة للغاية، وذلك لأنه بيان وتوضيح لكمات القُرآن الكريم، حيث تعددت تعرفات التفسير اصطلاحاً وتم الاتفاق عليها لُغةً كالآتي:

  • التفسير لغة: البيان والتوضيح والكشف للمعاني المقصودة و المقبولة.
  • التفسير اصطلاحاً: فهو عبارة عن العلمٌ الذي يبحث في بيان ومعرفة كيفيّة فَهْم معاني وألفاظ القرآن الكريم، والكشف ما فيه من الأحكام، و الدلالاتٍ، والتراكيب، والمعانٍ، كما يُعرّف أيضاً: هو الكشف والمعرفة وبيان المعنى المُراد للآيات من اللفظ القرآنيّ، حيث عرّفه الزركشيّ بأنّه: “العلمٌ الذي يُفهم به كتاب الله عزّ وجل المُنزل على سيدنا محمّدٍ عليه أفضل الصلاة والسلام وبيان معانيه، والعمل على استخراج حكمه وأحكامه.

اقرأ أيضًا: منهج القران للصف السادس الفصل الاول 1443

العلم الذي يهتم ببيان معاني آيات القرآن الكريم هو علم

أنزل الله القرآن الكريم على سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم- في شهر رمضان، حيث يعد من أكثر الاعجازات الذي نزلت بتحليل وتفسير وبيان في التاريخ، كما ذكر الكثير من التفسيرات القديمة إلى يومنا هذا، والتي تتمثل في الاختفاء والتدنيس، وللإجابة على السؤال التالي:

  • العلم الذي يهتم ببيان معاني آيات القرآن الكريم هو علم؟ الإجابة الصحيحة هي علم التفسير.

اقرأ أيضًا: حل كتاب الدراسات الاجتماعية صف سادس ابتدائي الفصل الاول 1443

كيفية نشأة علم التفسير

أنزل الله تعالى القرآن الكريم على سيدنا محمد بلغة العرب، وبطرق الكلام وأساليبه المختلفة التي عُرفوا بها، حيث لا يوجد هناك لفظٍ في كتاب الله إلا باللغة العربية، وإن ورد لفظٍ من لغات أخرى؛ فإنّما يكون فقط ذلك من باب التوافق، وإن ورد لفظٍ غريبٍ على اللغة العربيّة؛ لبيّنه ووضحه النبيّ محمد صلى الله عليه وسلم للصحابة رضوان الله عليهم، إذ كان يعلمهم و يُخبرهم عن كلّ ما يتعلّق بالسور والآيات القرآنيّة، إنّ الصحابة رضوان الله عنهم تلقّوا وأخذوا القرآن عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وبلغّوه عنه بكل صدق وأمانةٍ، دون نقصان أو زيادةٍ، كما لم يُستشكل لهم أي فَهْم في أي لفظٍ من ألفاظه، حتى لو كان هناك أي اختلافاً واضح في تأويل وترتيل الآيات بينهم، مع العلم أنّ فَهْمهم لهذا القرآن وتأويل المعروف منه كان متفاوتاً، فكان التابعين و الصحابة هم الأكثر معرفة و فَهْماً للقرآن، وذلك لمعرفتهم و وفصاحتهم، كما أن القرآن الكريم نزل بواسطة شهودهم للنوازل والحوادث ووجودهم، حيث كانت سبباً رئيسياً في نزول بعض الآيات، لذا يمكن فهم الأعلم من خلال أسباب النزول.

اقرأ أيضًا: كتاب رياضيات سادس ابتدائي الفصل الاول pdf

ما هي أساليب تفسير القرآن

تعدّدت أساليب التفسير عن العلماء، حيث تمثلت في الأوّل، وهي:

  • التفسير التحليليّ: وهو عبارة عن الالتزام بالتسلسل الخاص بالنّظم القرآنيّ، من خلال تفسير آيةٍ آيةٍ، وسورةٍ سورةٍ، كما أنه الأسلوب الوحيد الذي سار عليه جميع العلماء القُدامى باستثناء البعض.
  • التفسير الإجماليّ: حيث يكون من خلال الالتزام المُفسّر المتعلق بالتسلسل القرآنيّ، والذي يكمن في تفسير سورةٍ سورةٍ، ويتم تقسيم الآيات القرآنيّة بالنسبة إلى الموضوعاتٍ المحدّدةٍ، بالإضافة إلى أنه يكون كلّ موضوعٍ له مجموعةٌ محددة من الآيات، حيث تُفسّر معاني الآيات على شكل تفسير مجمل، وتظهر مقاصد السُّور إضافة إلى توضّيح معانيها.
  •  التفسير المُقارن: حيث يكون بعودة المفسّر إلى مجموعةٍ من الآيات المتكررة في موضع واحد وسورة واحدةٍ حتى يذكر أقوال العلماء والمفسّرين السابقين، و يقارن ويوازن بينها، مع نَقْد المفسّر إلى الضعيف منها، وتأييد الصحيح.
  • التفسير الموضوعيّ: حيث يكون من خلال الاعتماد على موضعٍ واحدٍ فقط، ثمّ جَمْع كافة الآيات المُتعلّقة بالموضوع، بعدها يتم تفسير الآيات مجتمعةً من أجل الوصول إلى حكم نهائيّ للموضوع الموجود في القرآن الكريم.

شاهد أيضًا: ما الحكمة من نزول القران مفرقا

مناهج تفسير القرآن

يردا التفسير بالمأثور بأنه: بيان لمعنى الآية وِفْقاً إلى الآيات أخرى من القرآن الكريم، إضافة إلى ما صحّ سنه النبي صلى الله عليه وسلم المفسّرة والمبيّنة لآيات القرآن الكريم، والصحابة الكرام -رضوان الله عنهم- حيث عاصروا التنزيل، وهم أهل الفصاحة واللغة، كما أنه لا يصحّ الاجتهاد والبيان فيه و بيان المعنى دون برهان أو دليلٍ عليه، ويعتبر التفسير بالمأثور من أفضل أنواع التفسير وأكثرها، حيث وردت الكثير من هذه المؤلفات الواضحة في التفسير بالمأثور، والتي تتمثل في: جامع البيان لمحمد الطبري عن تأويل آي القرآن.

وفي ختام مقالنا هذا نكون قد وضحنا فيه جواب السؤال المطروح العلم الذي يهتم ببيان معاني آيات القرآن الكريم هو علم، كما ذكرنا تعريف تفسير القرآن الكريم، ومناهج تفسير القرآن إضافة إلى ما هي أساليب تفسير القرآن، وكيفية نشأة علم التفسير.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *