المرجع الموثوق للقارئ العربي

من هو الشريف حسن بن زيد ويكيبيديا

من هو الشريف حسن بن زيد ويكيبيديا الشخصية السياسية الأردنية التي شاع اسمها مؤخراً في منصات التواصل الاجتماعي واليوتيوب، والذي أثار اهتمام المتابعين لمعرفة ومن تكون هذه الشخصية؟، ونحن في صدد تعريفكم في هذا المقال من خلال موقع المرجع كل ما يخص السياسي المرموق.

من هو الشريف حسن بن زيد ويكيبيديا

إن الشريف حسن بن زيد هو المبعوث الأردني إلى المملكة العربية السعودية وهي المهمة التي كلفه بها الملك الأردني عبدالله الثاني، ولد السياسي حسن بن زيد في العاصمة الأردنية عمان في عام”1964″م، وهو من الشخصيات السياسية الأردنية البارزة و الأشراف الهاشميين (الأشراف هم أشخاص لهم صلة قرابة من النبي محمد صلى الله عليه وسلم)، وهو شقيق الشهيد البطل النقيب الشريف علي بن زيد الذي استشهد عند أدائه لواجبه في أفغانستان في عام “2010 “، وتم أثناء أدائه لمهمة إنسانية التي قام بها مع القوات المسلحة الأردنية في أثناء الحرب التي اندلعت في أفغانستان، وقد درس الشريف حسن بن زيد في العاصمة البريطانية لندن والتحق بعدها بجامعة “جورج تاون” التي تقع في العاصمة الأمريكية واشنطن، أضافة إلى ذلك يحمل الجنسية السعودية إلى جانب جنسيته الأردنية وذلك بسبب إقامته فيها تبعاً لعمله كمبعوث إلى المملكة العربية السعودية.

شاهد أيضاً: من هو عبدالعزيز الناصر زوج افنان الباتل

المناصب التي شغلها الشريف حسن بن زيد

لقد تولى الشريف حسن بن زيد العديد من المناصب السياسية الكبيرة في المملكة الأردنية الهاشمية التي كلفه بها الملك الأردني عبدالله الثاني أليك أبرز مناصبه:

  • شغل منصب وزير المالية الأردنية ثم عمل بعدها كوزير التخطيط.
  • عمل لاحقاً كمدير للدائرة الاقتصادية في الديوان الملكي الهاشمي وغاب بعد ذلك عن الساحة السياسية منذ مدة بعد انتهائه من مهمته في المملكة العربية السعودية التي يقيم فيها.

شاهد أيضاً: من هو وزير الصحة السعودي الحالي

اعتقال الشريف حسن بن زيد

بعد أن شغل الشريف حسن بن زيد العديد من المناصب السياسية و عند انتهائه من مهمته في المملكة العربية بفترة ألقي القبض عليه وعلى الأمير حمزة بن الحسين ولي العهد الأردني السابق، ومعه حوالي 20شخصاً ٱخربعد توجيه إليهم تهمة التخطيط للانقلاب على الملك عبدالله الثاني الملك الأردني، وذلك في شهر نيسان من عام “2021” ميلادي، وقد ضجت الوسائل إعلامية العالميّة مؤخراً بأخبار مفادها بأنّ الأمير حمزة وضع تحت الإقامة الجبرية في قصره مكبلاً بالقيود وتجري معه حالياً التحقيقات اللازمة بالنسبة للتهمة الموجهة إليه والتي تهدد أمن والاستقرار في المملكة، وقد صرح النائب السيد أيمن الصفدي رئيس الوزراء الأردني في 4 أبريل “2021” بأن الأمير حمزة بن الحسين ومعه شخصيات أخرى متورطة في المؤامرة التي حيكت ضد المملكة سوف يحال هولاء جميعهم إلى محكمة أمن الدولة، كما أنه أكد ضمن المؤتمر صحفي أن تمت السيطرة على تحركات لتنفيذ مخططات آثمة التي تهدف إلى زعزعة استقرار وأمن المملكة، وقد اتهم الأمير حمزة بأنه هو من قام بالتحريض على هذا الانقلاب وذلك من خلال تسجيله لمقطعي فيديو كمحاولة منه لزعزعة الاستقرار في المملكة وقاموا بذلك بالتعاون مع الآخرين المتهمين.

وقد أضاف النائب الصفدي بأن الأمير حمزة لم يتجاوب مع طلب الذي طلب منه بعدم التعامل مع نشاطات تمس أمن الأردن، وأشار الصفدي إلى رصدهم لتواصل جرى مابين الأمير حمزة ورئيس الديوان الملكي الأسبق باسم عوض الله والشريف حسن بن زيد، مؤكداً بأن هناك ارتباط ما بين باسم عوض الله و جهات خارجية، كما أنه أكد بأن الأجهزة الأمنية قد رصدت تواصل شخص ما له ارتباطات في أجهزة أجنبية مع زوجة الأمير حمزة بن حسين، والذي عرض عليها أن يؤمن لها طائرة خاصة كي يساعدها على الخروج من الأردن إلى بلد أجنبي، وقد صادقت محكمة أمن الدولة في الأردن ب 13 حزيران من العام” 2021″ للميلاد على القرار الظن الذي صدر بحق رئيس الديوان الملكي الأسبق باسم عوض الله والشريف حسن بن زيد الذين أوقفوا بصدد هذه القضية التي زعزعت أمن واستقرار المملكة، بالإضافة إلى أنّهم متهمين في تهمتي جناية القيام بأعمال من شأنها تعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر وإحداث الفتنة وجناية التحريض على مناهضة نظام الحكم السياسي القائم في المملكة، مؤكداً أنه سيتم تبليغ المشتكى عليهما في لائحة الاتهام لكي يتم إحالتهما لاحقاً إلى محكمة أمن الدولة المختصة ليتم النظر فيها والبدء بإجراء المحاكمة خلال أيام القليلة المقبلة. [1]

وبهذا نكون تعرفنا من هو الشريف حسن بن زيد ويكيبيديا الذي تم اعتقاله مع ولي العهد السابق وعشرين شخصاً آخر وعشرين شخصاً آخر، بسبب محاولتهم الإنقلاب على حكم الملك عبد الله الثاني، فقد شغل مناصب عديدة بالاردن وقد عمل كمبعوث الملك عبد الله الثاني للسعودية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *