المرجع الموثوق للقارئ العربي

من هو قاتل علي بن ابي طالب ومكان دفنه وذكر مقتله في الحديث

من هو قاتل علي بن ابي طالب هو الموضوع الذي سيتناوله هذا المقال، كما سيتناول ذكر سمات الخلافة في عهد رابع الخلفاء الراشدين علي بن أبي طالب رضي الله عنه، لكن لا بدّ من الإشارة قبل ذلك أنّ من العقيدة  عند أهل السنّة والجماعة حبّ الله ورسوله وأصحاب رسول الله صلّى الله عليه وسلّم ورضوان الله عليهم أجمعين، وعليه فمن الواجب حبّ الصّحابة أجمعين  وعدم التّفريق بينهم أبداً ولكن دون مغالاتٍ ومبالغة، فهم خير القرون والواسطة بين رسول الله صلّى الله عليه وسلّم ومن بعده من القرون، ويساعدنا موقع المرجع على معرفة قاتل الصحابي الجليل علي -رضي الله عنه- وموت علي ومكان دفنه.

علي بن أبي طالب

علي ابن أبي طالب هو أبو الحسن علي ابن أبي طالب الهاشميّ القرشيّ ابن عمّ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم وصهره، وهو صحابيٌّ جليل وهو رابع الخلفاء الرّاشدين ومن العشرة المبشّرين بالجنّة، كانت ولادته في مكّة المكرّمة وقيل أنّه وُلِد في جوف الكعبة، كان إسلام عليّ قبل الهجرة النّبويّة والذي يعج أوّل من أسلم من الصبيان، وقد هاجر رضي الله عنه عند الهجرة إلى المدينة المنوّرة بعد هجرة الرّسول عليه الصّلاة والسّلام بثلاثة أيّام، عرف عن علي شجاعته وقوّته وبراعته في القتال فقد شارك في كلّ الغزوات الإسلامية عدا غزوةٍ واحدة وهي غزوة تبوك، لذلك يعدّ من الشخصيّات الإسلاميّة البارزة التي كان لها دوراً مهمّاً في دعوة النّبيّ عليه الصّلاة والسّلام، وقد اشتهر بفصاحته وحكمته ونقل عنه الكثير من الأقوال المأثورة، وقد بشّره النّبي عليه الصّلاة والسّلام بالشهادة فنالها عندما مات مقتولاً رضوان الله عليه فمن هو قاتل علي بن ابي طالب كرّم الله وجهه.[1]

سمات الخلافة في عهد علي بن أبي طالب

لما قتل عثمان بن عفّان رضي الله عنه بويع عليّ بن أبي طالب للخلافة بالمدينة المنوّرة فبايعه كلّ من كان في المدينة، لكنّه كان كارهاً للخلافة واقترح عليهم أن يكون وزيراً لكنّهم أصرّوا عليه أن يكون الخليفة بعد عثمان فوافق لكي لا يحدث انشقاقٌ بين المسلمين، وأعلن عليّ منذ اللحظة الأولى لتولّيه الخلافة أنّه سيطبّق المبادئ الإسلاميّة في حكمه، لكن عهد الخليفة الرّابع للمسلمين لم يكن مستقرّاً لما كان فيه من فتنٍ بين المسلمين وما صار فيه من أشياء كخروج المُحكّمة والحروريّة، وبذلك فإنّ علياً كرّم الله وجهه لم يتفرّغ لكثيرٍ من الفتوحات والمعارك الإسلاميّة في عهده، انشغل علي بن أبي طالب بمعالجة الفتن والحكم بين النّاس فخصّص يوماً في كلّ أسبوع للنّظر لمظالم النّاس والتّحكيم بينهم لكي لا تتفاقم الفتن بين عامّة المسلمين، ومن المعروف أنّه كان يتمتّع بالحكمة ويمتلك علماً واسعاً وفطنةً عظيمة، فوضع باعتماده على فطنته وعلمه علم النّحو وروي أن ألو الأسود الدّؤلي دخل عليه يوماً وكان علي يقرأ في صحيفة فسأله ما هذه؟ فقال إنّي تأملت كلام العرب فوجدّته قد فسد بمخالطته للعجم فأردت أن أصنع شيئاً يرجعون إليه فوضع علم النّحو للحفاظ على سلامة اللغة العربيّة.[2]

من هو قاتل علي بن ابي طالب

قاتل علي بن ابي طالب هو عبد الرحمن بن ملجم، حيث كان علي ابن ابي طالب في آخر فنرة خلافته، وقد اضطربت أمور الدّولة الإسلاميّة وقد تمرّد عليه جيشه في العراق وراح أهل الشّام بعد تعاظم أمرهم وازياد قوّتهم لاتّباع معاوية بن أبي سفيان، وفي مقتله روي أنّ ثلاثةً من الخوارج وهم ابن ملجم الحميري وابن عبد الله التميمي و عمرو بن بكر التّميمي جلسوا يتذاكروا إخوانهم الذين قتلهم عليّ بن أبي طالب من أهل النّهروان، وقرّروا فيما بينهم أن ينتقموا لهم بقتل علي ابن أبي طالب ومعاوية بن أبي سفيان وعمرو بن العاص، وقالوا أنّ ابن ملجم يقتل عليّاً  وابن عبد الله يقتل معاوية وابن بكر يقتل عمرو بن العاص، فأخذوا سيوفهم وبلّلوها بسمٍّ زعاف وانطلق ابن ملجم لينتظر علي أمام السّدّة التي يخرج منها ليوقظ النّاس على صلاة الفجر فضربه بالسّيف على رأسه، فأوصى علي بأن يقتل ابن ملجم إن هو مات وإن عاش فهو سيرى ما يصنع به، ولمّا احتضر رضوان الله عليه جعل يكثر من قول لا إله إلا الله وترك وصيّه لولديه الحسن والحسين بتقوى الله والمحافظة على الصّلاة والزّكاة والمحافظة على مكارم الأخلاق  واجتناب الفواحش والمحافظة على الطّاعات،  توفي علي ابن أبي طالب عن عمر يناهز الأربعة والسّتين عاماً وبعد وفاته اقتصّ المسلمون من قاتله فقتلوه وكان النّبيّ عليه الصّلاة والسّلام كان قد تنبأ بمقتل عليّ بأنّه سيكون أشرّ أهل الأرض والله ورسوله أعلم.[3]

أين دفن علي بن أبي طالب

بعد مقتل علي بن أبي طالب وموته ومعرفة جواب التّساؤل من هو قاتل علي بن أبي طالب وهو المجوسيّ عبد الرحمن ابن ملجم، توفّي علي رضي الله عنه في ليلة الواحد والعشرين من رمضان بعد انتشار السّمّ في جسده،  ولم يحدّد مكان قبره رضوان الله عليه فقد طلب أن يكون كطانه سرّاً لكي لا يدنّسه أعداء الإسلام والمسلمين من الخوارج وغيرهم،  وقد اختلف أهل العلم في مكان قبر علي وقد ورد في ذلك ثلاثة أقوال:[4]

  • أوّلها أنّ عليّاً دفن في قصر الإمارة في الكوفة.
  • ثانيها أنّ عليّاً رضي الله عنه دفن في الكوفة لكن بمكانٍ غير معلوم ويقال أنّه دفن في الكوفة ثمّ نقله أولاده إلى المدينة ودفنوه فيها.
  • وثالث قولٍ في مكان قبر علي أنّه لا يعرف مكان قبره أبداً.
  • والراجح في القول عند أهل العلم أنّه دفن في قصر الإمارة في الكوفة ولكن دون تحديد مكان قبره داخل القصر حتّى لا يتمّ نبشه من قبل الخوارج والله ورسوله أعلم.

اقرأ أيضًا: من هو النبي الذي قبضت روحه في السماء

من هو عبد الرحمن بن الملجم

هو عبد الرحمن بن ملجم المرادي الحميري الخوارجيّ الذي اغتال عليّ بن أبي طالب رضوان الله عليه، وهو قائدٌ من الفرس أدرك الجاهليّة وهاجر في خلافة عمر بن الخطّاب رضي الله عنه إلى المدينة قرأ القرآن وكان من أهل الفقه والعبادة، وقد خطّط لقتل علي بن أبي طالب ثأراً لإخوانه، وقد قال عنه رسول الله صلّى الله عليه وسلّم أنه أشقى الآخرين، أقام الحسن بن علي  الحدّ على قاتل أبيه بضربة سيفٍ واحدة وذلك تنفيذاً لوصية علي بأن بتم القصاص منه دونما تعذيب، وقد طالب ابن ملجم باطلاق سراحه مقابل قتل معاوية بن أبي سفيان ولكن كان تنفيذ حكم الله في قاتل علي هو النّافذ فقتل بعد موت أمير المؤمنين علي رضي الله عنه مباشرةً والله ورسوله أعلم.[5]

قاتل علي في الحديث

إكان النّبيّ عليه الصّلاة والسّلام قد تنبّأ بمقتل علي بن أبي طالب واستشهاده كما أخبر عن استشهاد عمر ابن الخطاب وعثمان بن عفان من قبله، وكان علي ابن أبي طالب ثالث المبشّرين بالشّهادة  وقد أخبره النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم أنّه سيقتل بضربةٍ في صدغه وقد وصف قاته بأنّه أشقى أهل الأرض من الآخرين فقد روي في الحديث عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم أنّه قال: “عَليِّ : مَن أشْقَى الْأوَّلينَ ؟ قال : عاقِرُ النَّاقَةِ، قال : فَمَن أشْقَى الآخِرينَ ؟ قال : اللهُ ورسولهُ أعلمُ . قال : قَاتِلُكَ”،[6] وكان إخبار النّبيّ لهذا الأمر من المعجزات التي منحه الله إيّاها عليه الصّلاة والسّلام، وبذلك كان علي بن أبي طالب لا يخاف من أيّ مرضٍ يصيبه لأنّه كان مؤمناً بما بشّره به رسول الله صلّى الله عليه وسلّم بأنّه سينال الشّهادة والله ورسوله أعلم.[7]

من هو قاتل علي بن ابي طالب هو الموضوع الذي تناوله هذا المقال وقد عّرف المقال بعلي بن أبي طالب، زذكر سمات الخلافة في عهد علي رضي الله عنه، وفي المقال ورد أين دفن علي بن أبي طالب ذكر خلاف علماء المسلمين في ذلك، وعرّف المقال بعبد الرحمن بن الملجم وذكر المقال قاتل علي في الحديث وذكر ما ورد عنه في ذلك.

المراجع

  1. marefa.org , علي بن أبي طالب , 13/02/2021
  2. saaid.net , الإنجازات التنموية الرائدة في عصر الخلافة الراشدة , 13/02/2021
  3. islamqa.info , مقتل أمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب رضي الله عنه , 13/02/2021
  4. islamqa.info , الخلاف في مكان قبر علي بن أبي طالب وهل هو في " أفغانستان " ؟! , 13/02/2021
  5. marefa.org , عبد الرحمن بن ملجم , 13/02/2021
  6. فتح الباري لابن حجر , ابن حجر العسقلانيّ/جابر بن سمرة/7/93/له شاهد، وعن علي نفسه بإسنادٍ ليّن، وبإسنادٍ جيّد
  7. islamweb.net , إخبار النبي باستشهاد عمر وعثمان وعلي , 13/02/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *