المرجع الموثوق للقارئ العربي

من هو النبي الذي قطع راسه وشرب الخمر في جمجمته

كتابة : عفراء الشيخ بتاريخ : 20 مايو 2021 , 07:00 آخر تحديث : مايو 2021 , 23:12

من هو النبي الذي قطع راسه وشرب الخمر في جمجمته واستبيحت دماؤه بعد أن كانت معصومة عن الكافرين، وما سبب تجرؤ أولئك القوم على نبيّ الله ذاك، وما هي قصة ولادته كما أفادت الشريعة الإسلامية، وما هي صفاته التي امتاز بها عن غيره من الأنبياء عليهم السلام، وكيف كان موته وهل كان هو النبي الوحيد لأبناء قومه، وغير ذلك من الوقفات التي سيبينها موقع المرجع في هذا المقال بالاستناد إلى أقوال المؤرخين وأهل الاختصاص.

من هو النبي الذي قطع راسه وشرب الخمر في جمجمته

النبي الذي قطع راسه وشرب الخمر في جمجمته هو يحيى عليه السلام، وقد جاء يحيى عليه السلام بشريعة من ربّه تقضي بحرمانية زواج المحارم، وقد كان لملك لهم ابنة أخ تعجبه وهو يريد أن يتزوج بها، ومن شدة حبّ الملك لها كانت لها في كل يوم حاجة يقوم عليها حتى يقضيها؛ فلما عرفت ذاك الخبر أمها، قالت لها: إذا دخل عليك اليوم الملك وسألك عن حاجتك، فقولي له: حاجتي هي أن تذبح لي يحيى بن زكريا، وما كان ذاك إلا بسبب اعتداءات بني إسرائيل المتكررة على أنبيائهم إذ لم يكن يحيى هو أول نبي يقتلونه.[1]

شاهد أيضًا: ما الفرق بين النبي والرسول باختصار

قصة ولادة النبي يحيى

إنّ والد يحيى عليه السلام هو زكريا عليه السلام، وقد كانت امرأته عاقرًا لا تستطيع الإنجاب، وهو قد شاخ وكبر وكان زكريا -عليه السلام- يدخل على مريم أم عيسى عليه السلام وهي في محرابها، فيرى عندها من أصناف الفاكهة في غير أوانها، فقال في نفسه إنَّ ربها الذي أنزل عليها من تلك الفاكهة في غير ميعادها قادر على أن يرزقني بابن، فجلس زكريا عليه السلام في المحراب لمدة سبعة أيَّام، وقام مجتهدًا في دعائه فسمع الله -جلّ وتعالى- دعاءه، فأرسل جبريل عليه السلام  والملائكة حتى يبشرونه بولادة ابن له، وقد كان عمر زكريا عليه السلام عندها اثنان وتسعون أو مئة وعشرون عامًا، وقيل لما ولد ابنه يحيى -عليه السلام- رفعه الله جلّ وتعالى إلى السماء فتغذى من أنهار الجنة حتى فُطم ومن ثم أُنزل بعدها إلى أبيه، وبذلك تمام الإجابة عن من هو النبي الذي قطع راسه وشرب الخمر في جمجمته وما هي قصة ولادته.[2]

شاهد أيضًا: من هو النبي الذي آمن به جميع قومه

صفات النبي يحيى

بعد أن تمّ الكلام عن من هو النبي الذي قطع راسه وشرب الخمر في جمجمته سيتم الحديث عن صفات ذلك النبي، كثيرة هي الصفات التي امتاز بها نبي الله تعالى يحيى عليه السلام عن غيره من الأنبياء، ومن تلك الصفات:[3]

  • كان يحيى مصدقًا برسالةِ الله جل وتعالى وأنبيائه، وقد صدّق يَحيى بدعوة نبي الله عيسى عليه السلام، وأيّده برسالته التي أوكلها الله إليه بين النّاس.
  • كان يحيى عليه السلام سيداً في قومه أي شريفاً بين عامة النّاس، وقد شهد له عامة من حوله بالعلم والتّقوى حتّى علا في تلك الصفات على عامة النّاس في زمانه.
  • لقد كان يحيى عليه السلام نبياً حصوراً، وقد اختلف في معنى تلك الصّفة عند عامة أهل العلم، فقال بعضهم معناها إنّه كان نبيّاً قد حصر عن شهوات النّفس، وقال آخرون إنّ معنى حصورًا أي إنّه لم تكن له شهوةٌ في النّساء.
  • لقد كان يحيى -عليه السّلام- نبيّاً صالحاً قد امتلأ قلبه بخشية الله تعالى.
  • عرف يحيى عليه السلام ببرّ الوالدين، حريصاً أشد الحرص على طاعتهم.
  • من صفات نبي الله تعالى يحيى أنّه امتاز بالحكمة والرّشد، وذلك من نعومة أظافره.

شاهد أيضًا: من هو النبي الذي قبضت روحه في السماء

قصة موت النبي يحيى

بعد الإجابة عن سؤال من هو النبي الذي قطع راسه وشرب الخمر في جمجمته، إنَّ مما اتفق عليه عامة أهل العلم أنَّ يحيى عليه السلام قد تمّ قتله، ولكنّهم اختلفوا في طريقة  قتله، وأمَّا الرواية المعروفة والتي هي الأكثر شهرة عن مسألة قتل يحيى -عليه السلام- فهي أنّ جنود ذاك الملك الطاغية الذي منعه نبي الله يحيى -عليه السلام- من الزواج بابنة أخيه التي يعشقها قد أرسل إليه فئة من جنوده فقتلوه، وقد كان ذلك وهو قائم يصلّي في محرابه، وقد تمّ دفنه في دمشق وقبره ما زال موجودًا حتى اليوم في الجامع الأموي، وقيل في رواية ثانية بل قتلته المرأة التي سجنته -عليه السلام- وهي كانت تهوى قتل الأنبياء، والله بكل ذلك هو أعلم.[4]

شاهد أيضًا: أسماء أولي العزم من الرسل

من هو النبي الذي قطع رأسه بسبب امرأة زانية

هو يحيى عليه السلام، إذ في إحدى الروايات الخاصة بموته  أنَّ يحيى -عليه السلام- كان ينهى امرأة واحد من الملوك عن الزنا والخروج متبرّجة، فأقدت المرأة على حبس يحيى عليه السلام، وكانت هذه المرأة ممن يستمتعون بقتل الأنبياء الصالحين، فبرزت في يوم من الأيام مع ابنتها من أجل استقبال زوجها الملك، ثم طلبت المرأة من زوجها أن يخرج السجناء، فاعتقد الملك أنّها تريد أن تطلق سراحهم، ولكنّها أخرجتهم وذبحت يحيى عليه السلام، فقالت ابنة الملك لأبيها: “إنّي قد أتيت لك بذبيحة عظيمة” فقال لها ما هي؟ فأخبرته أن هديتها هي رأس يحيى عليه السلام، فسلط الله عليهم الظالمين حتى أهلكوهم، وبذلك تمام الكلام عن من هو النبي الذي قطع راسه وشرب الخمر في جمجمته.[2]

شاهد أيضًا: من هو اول شخص قال سبحان ربي الاعلى

من هم أنبياء بني إسرائيل

كثر هم الأنبياء الذين اختصّهم الله تعالى لبني إسرائيل، وأما من ذكروا في القرآن فهم:

  • يوسف عليه الصلاة والسلام.
  • أيوب عليه الصلاة والسلام.
  • ذو الكفل عليه الصلاة والسلام.
  • يونس عليه الصلاة والسلام.
  • داود عليه الصلاة والسلام.
  • سليمان عليه الصلاة والسلام.
  • زكريا عليه الصلاة والسلام.
  • يحيى عليه الصلاة والسلام.
  • يونس عليه الصلاة والسلام.
  • موسى عليه الصلاة والسلام.
  • هارون عليه الصلاة والسلام.
  • إلياس عليه الصلاة والسلام.
  • اليسع عليه الصلاة والسلام.

وبذلك نكون قد أجبنا عن سؤال من هو النبي الذي قطع راسه وشرب الخمر في جمجمته وتحدثنا عن الروايات التي حكت قصة موته وكيف عاقب الله تعالى قاتليه وغير ذلك من الوقفات في حياة هذا النبي العظيم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *