المرجع الموثوق للقارئ العربي

من قام بسرقة لوحة الموناليزا من متحف اللوفر عام 1911

كتابة : اسماعيل منصور

من قام بسرقة لوحة الموناليزا من متحف اللوفر عام 1911 الفن المبدع عادة ما يشد الناس في تصور شيء جديد والتمتع به ومن أكثر الأشياء في تعزيز شعبية هي تحفة القرن السادس عشر التي رسمها فتى عصر النهضة ليوناردو دافنشي واحد يومنا هذا هناك أسرار تحوم حول سبب جاذبية هذه الصورة وأسرارها مثل سر ابتسامتها الغامضة والغموض المحيط بها ككل والتي تعرضت لعملية سطو جريئة منذ أكثر من 100 عام، وفي مقالنا اليوم عبر موقع المرجع سوف نجيب على هذا السؤال الذي يطرحه الكثير من الناس بعد أن نتعرف أكثر على هذه اللوحة ومن سرقها.

لوحة الموناليزا

 لم تكن الموناليزا معروفة على نطاق واسع خارج عالم الفن والتي رسمها الفنان المبدع ليوناردو دافنشي في عام 1507 ولكن بعد سرقتها ذاع صيتها واشتهرت أكثر، وبشكل فعلي لم يبدأ النقاد حتى ستينيات القرن التاسع عشر في الترحيب بها باعتبارها تحفة فنية من لوحات عصر النهضة وهذا الحكم طبعاً لم يتم تصفيته خارج شريحة رقيقة من المثقفين الفرنسيين، وفي يومنا هذا تعتبر لوحة الموناليزا هي الجوهرة في تاج اللوفر حيث ساعدت في جذب أكثر من 9.7 مليون زائر إلى متحف باريس سنوياً وخُلدت في كل شيء من فن البوب ​​لآندي وارهول إلى رواية دان براون الأكثر مبيعًا وحتى شفرة دافنشي.[1]

شاهد أيضاً: من الفنان الذي رسم لوحة الموناليزا

من قام بسرقة لوحة الموناليزا من متحف اللوفر عام 1911

بعد سرقة الموناليزا انتشر صيتها كعمل فني مبدع أكثر حيث أنها كانت موجودة في متحف اللوفر في فرنسا وسط الحراسة التي تقوم عليها إضافة إلى ما يزيد عن 400 لوحة عالمية أخرى ومع ذلك تعرضت للسرقة من قبل:

  • السؤال: من قام بسرقة لوحة الموناليزا من متحف اللوفر عام 1911
  • الجواب: الخبير الإيطالي فينتشنزو بيروجيا

والذي سرقها حباً في الفن الكامن خلفها والذي لم يكن ليخمن أن غيابها سيكون الشيء ذاته الذي جعلها اللوحة الأكثر شهرة على هذا الكوكب.

شاهد أيضاً: من هو الفنان الذي اكتشف فن المنظور

كيف تمت عملية سرقة لوحة الموناليزا 

سيخطر إلى بال الكثيرين أنه في وسط هذه الحراسة المشددة كيف أنجز بيروجيا واحدة من أعظم سرقات الفن في كل العصور، حيث كان متحف اللوفر قد استأجر العامل الماهر والسارق لصنع أغلفة زجاجية واقية لبعض أعماله الشهيرة بما في ذلك الموناليزا، وبعد الاختباء في خزانة بين عشية وضحاها قام ببساطة بإزالة اللوحة وأخفاها تحت ثوبه وكان على وشك الخروج من المبنى عندما اكتشف أن الباب مغلق ومع ذلك تمكن من الفرار باللوحة، والتي لم يلاحظ غيابها أحد من الحراس في البداية حيث مرت 24 ساعة قبل أن يلاحظ أي شخص أن لوحة الموناليزا مفقودة مع أنه تتم عملية إزالة الأعمال الفنية في كثير من الأحيان لتصويرها أو تنظيفها ولكن فيما بعد تم استعادتها والقبض على الفاعل نتيجة التحقيقات والتحريات.

وبهذا القدر نصل إلى نهاية مقالنا الذي كان بعنوان من قام بسرقة لوحة الموناليزا من متحف اللوفر عام 1911 والذي أجبنا من خلاله على هذا السؤال المهم وتعرفنا أكثر على هذه اللوحة ومن سرقها وكيف تمت عملية السرقة.

المراجع

  1. edition.cnn.com , Mona Lisa: The theft that created a legend , 20/09/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *