المرجع الموثوق للقارئ العربي

لماذا يكسر القاضي القلم بعد حكم الاعدام

كتابة : اسراء ايهاب

لماذا يكسر القاضي القلم بعد حكم الاعدام، السؤال الذي يبحث عن إجابته الكثير من الأشخاص حول العالم المهتمين بالقضايا والقوانين، حيث يقوم القاضي عقب النطق بحكم الإعدام بكسر القلم، الأمر الذي يتساءل عنه الكثير، وذلك ما سيعرضه موقع المرجع من خلال هذا المقال، كما سنوضح كافة الأسباب التي تجعل القاضي يقوم بذلك الفعل.

من هو القاضي

إن القاضي هو الشخص الذي يمتلك ولاية القضاء، والذي بدوره يقوم بالحكم تبعًا للقانون الذي يقره دستور الدولة الذي يحكم فيها القاضي، حيث تختلف بعض القوانين في كل دولة باختلاف الدستور، والقاضي هو الذي يترأس المحاكمة التي تتم للحكم على المتهم في قضية ما، وذلك بعد القبض على المتهم من قِبل الشرطة ووضعه في قفص الاتهام أمام القاضي، وتختلف طريقة تعيين القاضي وسلطاته والتدريبات التي يتلاقها حسب اختلاف كل دولة.

اقرأ أيضًا: أسئلة القاضي عند الطلاق

لماذا يكسر القاضي القلم بعد حكم الاعدام

هناك الكثير من الأحداث والعادات التي تحدث داخل أروقة المحاكم، ومن ضمن هذه العادات هو قيام القاضي بكسر سن القلم عقب النطق بحكم الإعدام مباشرة، حيث بدأت هذه العادة من قِبل القضاة الهنود في عهد الاحتلال البريطاني، حيث كان يقوم القاضي بكسر سن قلمه بعد نطق حكم الإعدام على المتهم، واستمر هذا التقليد في الانتشار في بلاد كثيرة حول العالم مثل هولندا والبرازيل وإيطاليا، ويرجع هذه الفعل إلى عدد من الأسباب التي سنذكرها فيما يلي:[1]

السبب الأول

يرجع السبب الأول إلى كونه “فعل رمزي” حيث يشير القلم الموجود بيده إلى حياة المتهم الذي تم الحكم عليه بالإعدام، وعند كسر سن القلم لا يمكن إصلاحه مرة أخرى، وبالتالي ستؤخذ روح المتهم دون رجوع في قرار الحاكم، فمثل سن القلم الذي لا يمكن إصلاحه، لا يمكن عودة حياة المتهم بعد إعدامه.

السبب الثاني

يرجع السبب الثاني إلى الإشارة لتخليص الحاكم نفسه من ذنب إنهاء حياة المتهم، حيث أن القلم الذي قام بكسر سنه تم استخدامه في كتابة أمر الإعدام، ومن وجهة نظره فقد أصبح هذا القلم ملوثًا بدماء المتهم المحكوم عليه بالإعدام، لذا يقوم بكسر القلم للاستغناء عنه وعدم استخدامه مرة ثانية.

السبب الثالث

يعود السبب الثالث لهذا الفعل هو إنهاء أي وسيلة للتراجع عن الحكم الصادر، وذلك يعود بأن القاضي لا يملك الصلاحيات الكافية التي تؤهله للرجوع في إلغاء حكم الإعدام بعد النطق به، لذلك فإن كسر القاضي للقلم هو كناية عن عدم مقدرة القاضي عن مراجعة حكم الإعدام مرة أخرى.

السبب الرابع

إن السبب الرابع الذي يفسر هذا الفعل، هو تعبيره عن الحزن العميق بسبب المصير الذي ينتظر المتهم، وقد انتشرت مقولة قديمة أن القاضي سن قلمه لا يتم كسره في محاكم الجنايات، وذلك كناية عن أن القاضي لن يتراجع عن حكم الإعدام، كم أن هذه المقولة تعبر عن قوة القاضي

اقرأ أيضًا: اين جلس القاضي وهو يحكم بين الملك عبدالعزيز والرجل

صفات القاضي

هناك عدة صفات يجب أن يتميز بها القاضي ليكون مؤهل لذلك المنصب، وهي:

  • أن يكون دارسًا وملمًا بالدستور والقانون الذي يحكم به.
  • يتميز بسعة الصدر ويحيط بكافة الملابسات الخاصة بالقضايا التي يحكم فيها.
  • أن يمتلك سمعة طيبة وسيرة حسنة.
  • يستطيع السيطرة على غضبه، أثناء سماع مرافعة المحاميين.
  • يتميز بالجرأة ولا يخشى ذوي القوة والسُلطة والنفوذ.
  • يجب أن يكون شخص عزيز النفس، مبتعد عن أطماع الدنيا ويرفض الرشوة.
  • يجب أن يستطيع التفكير والتحقق والتأمل لإصدار الحكم الصحيح.
  • صبور حيث لا يمل من سماع الشهود والخصوم.
  • يجب أن يميز بين الصدق وبين أساليب الخداع والتلون.
  • يجب أن يكون صارمًا ويستطيع إدارة جلسة الحكم.

اقرأ أيضًا: حكم القاضي على بائع الصابون بالحبس بالرغم انه شعر بصدقه وذلك بسبب

ختامًا; نكون قد عرضنا من خلال هذا المقال لماذا يكسر القاضي القلم بعد حكم الاعدام، كما أوضحنا الصفات التي يجب أن يتمتع بها الشخص الناطق بحكم الإعدام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *