المرجع الموثوق للقارئ العربي

اكتب نصيحه توجهها لطالب يتنمر على زملائه في المدرسه

اكتب نصيحه توجهها لطالب يتنمر على زملائه في المدرسه، انتشرت ظاهرة التنمر في الفترةِ الأخيرة من حياتِنا بشكلٍ كبير، حيثُ نجدُ أنّ التنمر أصبح مُدعاةً للسخرية أكثر من الخوفِ على مشاعر الأشخاص مِنْ حولنا، وبدلاً من أن تأخذ هذه الظاهرة بالانحسار أصبحت تزدادُ بشكل ملحوظ، ومن خلالِ موقع المرجع سنعلقُ على هذهِ الظاهرة، ومدى خطورتها على الفرد والمُجتمع، إضافةً الى بعضِ النصائح للحدِ من مثل هذه الظاهرة.

مفهوم التنمر المدرسي

التنمرُ المدرسي هو ظاهرةً عدائية غيرُ مرغوبة يمكنُ وصفه بالعديدِ من الطرق المُختلفة، والتي تشملُ العنفُ الجسدي مثلَ الركل أو المُعاداة أو تخويف الآخرين واستخدام القوة البدنية للوصولِ الى معلوماتٍ شخصية أو فرضَ السيطرةِ على الآخرين، وقد ينطوي التنمرُّ على العنف اللفظي مثلَ الشتائم والسخرية ونشر الاشاعاتِ الكاذبة حولَ الآخرين، ويمكنُ لأيّ شخص وأن يصبح هدفًا للمتنمرين، لكن هذا لا يُعني وجود خللاً أو شيئًا خاطئًا به إنّما يدلُ على خللٍ واضح في الطاقةِ لدى المُتنمر، فقد تكونُ ممارسةُ أعمال التنمر وسيلةً لتفريغِ المشاعر السلبية لديهِ.[1]

كما قد يكون المتنمر قد تعرض للعديد من المضايقاتِ والألفاظ السيئة، أو أنّه يُعاني من التجاهلِ والإهمال أو قلة الثقة بالنفس وعدم الشعور بالأمان العاطفي أو ضعفَ الشخصيةِ لديّه فيحاولُ تعويضِ النقص لديه بفرضِ سيطرته وقوته البدنية على الآخرين، وفي مثلِ هذه الحالة فإنّه يجبُّ مراجعة الطفل لتقويمِ سلوكه، ومراجعة الأسباب التي دفعته للتنمر اللفظي أو الجسدي على الغير، قبل أن يصفو وحيدًا يُعايش خيبتهُ، ولا يحبّه أحد، فالتنمرُ يعود بالسلبِ على كلاً من المتنمرِ والمتنّمرُ عليّه إذ يمكنُ وأن يمرُّ كلاً منهما بمشاكلٍ جدية وطويلة الأمد مع الوقت.

شاهد أيضًا: اكتب مقالاً عن خطر ظاهرة التنمر بين بعض طلاب المدارس

اكتب نصيحه توجهها لطالب يتنمر على زملائه في المدرسه

عند ملاحظة أي من سلوكيات التنمر لدى الطفل فإنّ الدور الأولَ يقعُ على عاتقِ الأهل في تقويمِ سلوكه، وذلك من خلالِ اتباع عددًا من الخطوات التي تُساهم في علاج الطفل في وقت مبكر قبل أن تتأزمُ الأمور ويتحول الى طفلٍ سيء الطباع يؤذي غيره ونفسه، كالآتي:

  • يجبُّ على الوالدين وأن يراجعا سلوكهما داخلِ المنزل وكيف يتصرفان معًا أو مع أطفالها، فقد يكنُ التنمر نمى لدى الطفل بفعلِ سلوكِ والديه أمثالُ الأب العصبي والأم اللحوحة، وكافة التصرفات التي يعيدُ الطفلَ تقليدها بطريقة مُختلفة وبيئة مُختلفة.
  • يجبُّ تنمية التعاطف والسلوكِ الحسن لدى الطفل، من خلال النقاش الهادىء، وتعليمه الرحمة والتسامح وحبُّ الغير.
  • يجبُّ الابتعاد عن استخدام العُنف والتوبيخ وكافة الأساليب المؤذية في تربية الطفل.
  • يجبُّ تشجيع الطفل على الاعتذار لمن تنمّر عليه وإعطاءِ الهدايا الرمزية لهم كاعتذار محبة ومودة.
  • قص الكثير من القصص للطفل والتي تُشجعه على ممارسة الحب والعطاء وأن الحق ينتصرُ في نهايةِ الأمر.
  • يجبُّ تذكيره بالاقتداءِ بنبي الله محمد -صلى الله عليهِ وسلم- في قصته مع اليهودي الذي كان يضع القمامة أمام بيته، وأنّه عليه الصلاة والسلام كيف يواجه الإساءة بالإحسان، فلا تكن أنت الطرف المُسيء، وابتعد عن التصرفات التي تغضب الله ونبيّه وتنغر الأصدقاء منّك.
  • يجبُّ على الطالبِ المُتنمر أن يكفّ عن مثلِ هذا السلوك المسيء للغير، كي يبقى محبوبًا ولديه المزيدُ من الأصدقاء
  • التنمرُ عادة سلبية نهى عنّها الله جل جلاله في كتابه الكريم حين قال: ( يآ أيّها الذين آمنوا لا يسخر قوم من قوم عسى أن يكونوا خيرًا منّهم)[2]، لذا يجب تنفيذ أوامره تعالى والكفّ عن مثل هذه التصرفات.
  • يجبُّ تذكيره بالاقتداءِ بنبي الله محمد -صلى الله عليهِ وسلم- في قصته مع اليهودي الذي كان يضع القمامة أمام بيته، وأنّه عليه الصلاة والسلام كيف يواجه الإساءة بالإحسان، فلا تكن أنت الطرف المُسيء، وابتعد عن التصرفات التي تغضب الله ونبيّه وتنغر الأصدقاء منّك.
  • قد تشعر نفسك قويًا للحظة، لكن التنمر لن يعود عليك الا بآثار سيئة، وسيرحلُ الجميع عنّك.

شاهد أيضًا: ما هو التنمر الإلكتروني وما تعريفه وآثاره وأسبابه وطرق علاجه

حل مشكلة التنمر في المدرسة

فالتنمرُ لا يعودُ بالضرر على الضحية فقط، ولكن من أجل المتنمرِ نفسّه أيضًا، حيثُ تشير الدراساتِ إلى أنّ الأشخاص المتنمرينَ من المحتملِ وأن يكونوا الأكثر فشلاً في وقت لاحق، ويمكنُ الحدّ من ظاهرة التنمر في المدرسة عن طريقِ لآتي:

  • لا بدّ لطاقم العمل المدرسي من المعلمين والمدير والمُرشد الانتباه لظاهرة التنمر اللفظي أكان أو الجسدي، وفرضَ العقوبات على الطلبة المتنمرين، ولكن الانتباه الى أن تكون عقوبات مُجدية تعالجُ المشكلة النفسية التي أدت بِهم لتنفيسِ غضبهم بمثلَ هذه الطريقة.
  • يجبُّ على المعلمين تثقيف نفسهم بكلِ ما يتعلقُ بالتنمر، ونشرِ المحتوى التوعوي بين الطلبة.
  • مراقبة الأطفال الأكثر عرضة للتنمر من غيرهم، كالطلبةِ الذين يعانون من مشكلة ما، أو الطلبة الجدد، ومحاولة احتوائِهم وتقديمُ اللازم لهم.
  • في حالِ علمت بأنّ أحدًا من الطلبةِ قد تعرض للتنمر عليك مساعدته وتقديمُ الحماية اللازمة له،
  • تعليم الطفل المتنمر روح التعاطف عن طريقِ احترام مشاعر الآخرين.
  • محاولة فهم الأسباب التي دعت الطفل الى مثلِ هذا السلوك.
  • إشراك الآباء والطلاب في نشر الوعي والتصرف الإيجابي لمنع التنمر.

شاهد أيضًا: عبارات عن التنمر قصيره

الى هُنا نكون قد وصلنا الى نهايةِ مقالنا اكتب نصيحه توجهها لطالب يتنمر على زملائه في المدرسه، حيثُ سلطنا الضوء على مفهوم التنمر المدرسي، وبعضًا من النصائحِ للحدِ من انتشار ظاهرةِ التنمر.

المراجع

  1. stopbullying.gov , What Is Bullying , 24/09/2021
  2. سورة الحجرات , الآية 11

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *