المرجع الموثوق للقارئ العربي

الزكاة لا تقبل من غير المسلم صح أم خطأ

الزكاة لا تقبل من غير المسلم صح أم خطأ الإجابة عن هذا التساؤل ينحصر بمعرفة شروط الزكاة التي قد جاءت بها الشريعة الإسلامية في الكتاب والسنّة النبويّة المطهّرة، وفي هذا المقال سوف يتوقف موقع المرجع لكي يجيب عن هذه المسألة ويسلّط الضوء قليلًا على مسألة الزكاة في الإسلام عمومًا، ويقف أخيرًا على مسألة مهمّة جدًّا وهي هل يجوز للمسلم أن يدفع صدقته إلى غير المسلم.

الزكاة

الزكاة في اللغة تعني النمو والزيادة، وفي الاصطلاح لها عدة تعريفات عرّفها العلماء، منها تعريف أهل المذهب المالكي إذ قالوا هي: “إخراج جزء مخصوص من مال بلغ نصابًا لمستحقه، إن تم الملك وحول غير معدن وحرث”، وعند الحنفيّة هي: “تمليك جزء مال مخصوص من مال مخصوص لشخص مخصوص، عينه الشارع لوجه الله تعالى”، وعند أهل المذهب الشافعي تعريفها: “اسم لما يخرج عن مال وبدن على وجه مخصوص”، وأمّا الحنابلة فقالوا هي: “حق واجب في مال مخصوص لطائفة مخصوصة في وقت مخصوص”.[1]

وتعطى الزكاة لطائفة مخصوصة مكونة من ثمانية أصناف مجموعة في قوله تعالى: {إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللهِ وَابْنِ السَّبِيلِ ۖ فَرِيضَةً مِّنَ اللهِ ۗ وَاللهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ}،[2] ولإخراج الزكاة شروط طويلة تُنظر في كتب الفقه، وكذلك إعطاؤها للناس يحتاج إلى علم ونظر وتدبّر يُعرف من كتب الفقه الإسلامي، والله أعلم.[1]

شاهد أيضًا: رجل يملك مزرعة يسقيها بالماء المستخرج من البئر عن طريق الآلات المقدار الواجب إخراجه هو ..

الزكاة لا تقبل من غير المسلم صح أم خطأ

بالنظر إلى مسألة الأصناف التي تُعطى لها الزكاة يتبادر إلى الذهن سؤال حول الزكاة هل تقبل من غير المسلم، وبالنظر إلى شروط الزكاة فإنّ إجابة هذه المسألة هي:

  • عبارة صحيحة.

فالزكاة كي تُقبل من الإنسان شروط تسعة مجموعة من شروط المذاهب الأربعة وهي:[3]

  • الإسلام.
  • الحرية.
  • البلوغ والعقل.
  • أن يكون المال مما تجب فيه الزكاة.
  • أن يبلغ المال النصاب أو ما يُقدّر بالنصاب.
  • الملك التام للمال.
  • مرور حول قمري كامل على المال منذ بلوغه النصاب عدا الزروع.
  • عدم الدين.
  • الزيادة عن الحاجات الأصلية.

وبذلك يتبيّن انّها لا تُقبل من غير المسلم لأنّ شرط الإسلام هو الشرط الأول من شروط وجوب الزكاة على الإنسان.[3]

شاهد أيضًا: حكم الاكتتاب في اكوا باور الشبيلي

هل تجوز الصدقة لغير المسلم

لقد ذهب بعض أهل العلم إلى أنّ الصدقة تُعطى لغير المسلم ولكن بشرط ألّا يكون الإنسان الذي قد أعطي الصدقة من قوم بينهم وبين المسلمين حرب، فإنّ كان من قوم بينهم وبين المسلمين حرب فإنّه لا يجوز إعطاؤه الصدقة، أمّا إن كان الحال حالَ سلم بينهم وبين المسلمين فلا مانع من ذلك لقوله تعالى: {لَّا يَنْهَاكُمُ اللهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ ۚ إِنَّ اللهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ}،[4] والله أعلم.[5]

شاهد أيضًا: حكم الاكتتاب في اكوا باور العصيمي

وإلى هنا يكون قد انتهى مقال الزكاة لا تقبل من غير المسلم صح أم خطأ بعد الوقوف على الإجابة الصحيحة والتدليل على صحتها من الكتاب والسنة، مع الوقوف على بعض المواقف الأخرى المتفرقة.

المراجع

  1. shamela.ws , الفقه الإسلامي وأدلته للزحيلي , 01/10/2021
  2. سورة التوبة , الآية: 60
  3. shamela.ws , الأساس في السنة وفقهها - العبادات في الإسلام , 01/10/2021
  4. سورة الممتحنة , الآية: 8
  5. binbaz.org.sa , حكم الصدقة على غير المسلمين , 01/10/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *