المرجع الموثوق للقارئ العربي

واذ جعلنا البيت مثابة للناس يقصد بالبيت الكعبة

واذ جعلنا البيت مثابة للناس يقصد بالبيت الكعبة سؤال يرد في ذهن قارئ القرآن الكريم، والذي لا بُد له من أن يلجأ إلى تفسير القرآن ليعلم ما يحمل في آياته من معاني، ولهذا ستتم الإجابة في موقع المرجع على عنوان المقال وإذ جعلنا البيت مثابة للناس يقصد بالبيت الكعبة، وسنتطرق للحديث عن أسماء الكعبة في هذا المقال.

سورة البقرة

تعد سورة البقرة من أطول سور القرآن الكريم، حيث احتوت على 286 آية كريمة، وكانت السورة الثانية في ترتيب المصحف الشريف بعد فاتحة الكتاب، وقد ورد بأنها أول سورة نزلت في المدينة المنورة، باستثناء قوله تعالى: {وَاتَّقُواْ يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ}،[1] قيل أنها آخر آية نزلت على رسول الله، وقد سميت أيضًا بفسطاط القرآن؛ وهذا لعظيم آياتها وما اشتملت عليه من كنوز جمعت بها العديد من الأحكام الشرعية والمواعظ.

وفيها آية الكرسي التي جاء فضلها في حديث أبي هريرة حيث قال: “وكلني رسول الله بحفظ زكاة رمضان فأَتاني آت فجعل يحثو من الطعامِ فأَخذته فقلت لأَرفعنك إِلى رسول الله فقص الحديث فقال إِذا أَويت إِلى فراشك فاقرأ آية الكرسيِ لن يزال معك من الله حافظ ولا يقربك شيطان حتى تصبِح وقال النبِي: صدقك وهو كذوب ذاك شيطان”.[2]

واذ جعلنا البيت مثابة للناس يقصد بالبيت الكعبة 

  • يقصد بالبيت في هذه الآية الكعبة المشرفة

حيث جاء تفسير ذلك في العديد من التفاسير، وقد أورد الجلالين في تفسير هذه الآية التي في قوله تعالى: {وَإِذْ جَعَلْنَا الْبَيْتَ مَثَابَةً لِلنَّاسِ وَأَمْنًا[3] {وإذ جعلنا البيت} أي الكعبة، {مثابة للناس} أي مرجعًا يثوبون إليه من كل جانب، {وأمنا} أي مأمنًا لهم من الظلم، وقد يؤخذ من هذه الآية أن البيت الحرام هو المكان الذي تثوب إليه نفوس الناس، وتعود إليه أبدانهم في كل مرة، فكلما يتفرق الناس يعودوا إليها، فكانت هذه الآية من آيات الله سبحانه وتعالى في بيان فضل هذا البيت الحرام.

شاهد أيضًا: كم استمرت الدعوة في مكة قبل الهجرة

أسماء الكعبة المشرفة

كان أول بيت وضع للناس في الأرض البيت الحرام، وقد بُنيت الكعبة المشرفة؛ لتكون القِبلة الأولى للعالم أجمع، وقد تعددت أسماءها كما ورد في العديد من الكتب؛ ومن ذلك ما يأتي:[4]
  • الكعبة: فعن ابن أبي نجيح قال: “إنما سميت الكعبة؛ لأنها مكعبة على خلقة الكعب”.
  • بكّة: فعن ابن عباس رضي الله عنه قال: “إنما سميت بَكَّة لأنه يجتمع فيها الرجال والنساء”.
  • البيت العتيق: وقال مجاهد: إنما سمي البيت العتيق الكعبة أعتقها الله من الجبابرة فلا يتجبرون فيها إذا طافوا.
  • أول بيت: ذكر عثمان: أن محمد الكلبي أخبره أن أول بيت في قول الله تعالى: {إنّ أولَ بيتٍ وُضعَ للناسِ لَلَّذيْ ببكَّةَ مُبارَكاً}،[5] هي الكعبة.

وهكذا نصل إلى ختام مقال واذ جعلنا البيت مثابة للناس يقصد بالبيت الكعبة، الذي تعرفنا فيه على صحة العبارة الواردة فيه، وتطرقنا إلى التعريف بسورة البقرة التي اشتملت على الآية الكريمة، وذكرنا أسماء الكعبة المشرفة.

المراجع

  1. سورة البقرة , الآية 281
  2. صحيح البخاري , البخاري، أبو هريرة، 5010، معلق
  3. سورة البقرة , الآية 125
  4. alukah.net , أسماء الكعبة , 17/09/2021
  5. سورة آل عمران , الآية 96

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *