المرجع الموثوق للقارئ العربي

مؤلف كتاب جامع البيان عن تأويل آي القرآن هو

كتابة : دين الحسنات

مؤلف كتاب جامع البيان عن تأويل آي القرآن هو عنوان مقالنا الحالي، الذي يحتاج إلى إجابة من موقع المرجع، وقد تم تأليف العديد من التفاسير والكتب الدينية، حتى ينال الإنسان هذا العلم من أهله، ولهذا سنتعرف على مؤلف كتاب جامع البيان عن تأويل آي القرآن هو، وسنذكر حياة ومؤلفات صاحب الكتاب، في هذا المقال.

مؤلف كتاب جامع البيان عن تأويل آي القرآن هو

محمد بن جرير الطبري مؤلف كتاب جامع البيان عن تأويل آي القرآن، حيث أفرغ الشيخ أبو جعفر الطبري حياته من جميع المشاغل، وكرَّس نفسه على العلم والتأليف، وكان هذا لينال الأجر والفضل، ويُملي من الشيوخ ويؤتحل إليهم، ثم تدريسًا وإملاءً وإقراءً وتعليمًا، وكان الإمام الطبري قد جعل بعضًا من وقته للتصنيف والكتابة، وكان هذا ما بين صلاتي الظهر والعصر، حتى ذكر الخطيب البغدادي في تاريخه أنه: “سمع علي بن عبيدالله السمسميِّ اللُّغوي يقول: إن الطبري واظَبَ على الكتابة أربعين سنة، ويكتب في كل يوم أربعين ورقة، وبحسابها يظهر أن مجموع ما كتبه أزيد من خمسمائة وثمانين ألف ورقة”، وقد نالكتاب جامع البيان الأثر العظيم؛ فهو أكبر تفاسير أهل السنة الموجودة، وقد رغب أن يُمليَ على طلابه فيه ثلاثين ألف ورقة، فما قدَرُوا، فلخَّصَه إلى ثلاثة آلاف ليسهل حفظه بنظرته، وقال فيه: حدثتني به نفسي وأنا صغير”.[1]

شاهد أيضًا: بعض العلماء الاجلاء واذكر بعض مؤلفاتهم

الإمام بن جرير الطبري

هو الإمام أبو جعفر محمد بن جرير الطبري، كان مولده “224هـ/839 – 28 شوال 310هـ/923″، وهو إمام المفسرين، يُعد صاحب أكبر كتابين في التفسير والتاريخ، وقد قال عنه أحمد بن خلكان: “العلم المجتهد عالم العصر صاحب التصانيف البديعة كان ثقة صادقًا حافظًا رأسًا في التفسير إمامًا في الفقه والإجماع والاختلاف علامة في التاريخ وأيام الناس عارفًا بالقراءات وباللغة وغير ذلك”، وقد أثنى العلماء على الطبري كثيرًا، فقالوا: “إنه ثقة عالم، أحد أئمة أهل السنة الكبار، يؤخذ بأقواله، ويُرجع إليه لسعة علمه، وسلامة منهجه”.[2]

شاهد أيضًا: في اي قرن هجري ولد الامام محمد بن جرير الطبري

أشهر مؤلفات الإمام الطبري

كان الإمام ابن جرير الطبري يحرص على التأليف والتصنيف والكتابة، وقد أمضى معظم عمره بين الكتب والتأليف، وتخرج على يده الكثير من التلاميذ الذين نالوا ما نالوا من علمه؛ حيث إن بعض تلاميذ الطبري قسَّموا أوراق مؤلفاته على أيام حياته منذ بلغ الحُلُم إلى أن توفِّي، فخصَّ كل يوم منها أربع عشرة ورقة، قال: “وهذا شيء لا يتهيَّأُ لمخلوق إلا بحسن عناية الخالق”، ومن أشهر مؤلفات الإمام الطبري ما يأتي:[1]

  • تفسيره الكبير “جامع البيان في تفسير القرآن”.
  • كتاب تاريخ الرسل واللوك.
  • كتاب تهذيب الآثار.
  • كتاب اختلاف الفقهاء.
  • كتاب آداب القضاة.
  • كتاب التبصير في معالم الدين.
  • كتاب القراءات وتنزيل القرآن.
  • كتاب مختصر الفرائض.
  • كتاب اختيار من أقاويل الفقهاء.
  • كتاب الغرائب.
  • كتاب تفسير سورة الفاتحة.

وهكذا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقال مؤلف كتاب جامع البيان عن تأويل آي القرآن هو، وبينا أنه الإمام الطبري، الذي تعرفنا على حياته وتطرقنا إلى ذكر بعض مؤلفاته فيما سبق.

المراجع

  1. alukah.net , كتب الإمام الطبري وآثاره , 16/09/2021
  2. marefa.org , الإمام الطبري , 16/09/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *