المرجع الموثوق للقارئ العربي

يسمى كل من ظرف الزمان والمكان

كتابة : دينا مسعود

ماذا يسمى كل من ظرف الزمان والمكان كما ورد في اللغة العربية حيث تحتوي هذه اللغة على الكثير من العلوم في طياتها ويُعد علم النحو واحدًا من أهم هذه العلوم حيث تتوقف عليه جميع قواعد وأساسيات اللغة ويُطلق عليه اسم “علم الإعراب” وذلك لأنه يبحث في أصول تكوين الجملة وحال أواخر الكلام وقواعد الإعراب وكذلك مواضع الكلمات والخصائص النحوية التي تكتسبها كل كلمة، ومن خلال موقع المرجع سنتعرّف على المصطلح الصحيح لتسمية كل من ظرف الزمان والمكان، كما سنسرد لكم قاعدتهما وخصائصهما.

يسمى كل من ظرف الزمان والمكان

يُعرف ظرف الزمان وظرف المكان بأنهما اسمًا منصوبًا إن دل الاسم على زمن أو وقت فهو ظرف زمان أما وإن دل الاسم على مكان فهو ظرف مكان، والإجابة الصحيحة على هذا السؤال هي:[1]

  • المفعول فيه.

حيث أطلق علماء النحو في اللغة العربية على ظرفا الزمان والمكان اسم المفعول فيه، وهما عبارة عن اسم منصوب يأتي في حالتين إما أن يكون معربًا أو يكون مبنيًا والجدير بالذكر أن كلاهما يكونا في محل نصب.

اقرأ أيضًا: عندما تلحق المذكر الحقيقي تاء التأنيث لفظاً يسمى

تعريف ظرف الزمان والمكان

ظرف الزمان والمكان هما عبارة عن اسم منصوب يقع فيه الحدث وحينها يتمّ إعرابه كظرف مكان وزمان فقط حيث يكون كالوعاء له مثل: “وقفت تحت المظلة”, ولكن إن تمّ استعماله مثل باقي الأسماء أي لا يستخدم كوعاء للحدث فحينها يُعرب في الجملة على حسب موقعه ويطلق عليه حينها اسم “ظرف متصرف” ويكون إعرابه إما مبتدأ أو خبر أو فاعل أو مفعول مثل:

  • أقبل يوم العيد: وهنا يُعرب الظرف فاعل.
  • يوم العيد بهيج: وهنا يُعرب الظرف مبتدأ.

اقرأ أيضًا: الجمله التي احتوت على ظرف زمان هي

خصائص ظرف الزمان والمكان

يتسم ظرف الزمان والمكان بمجموعة من الخصائص وهي عبارة عن:[1]

  • يحتاج ظرف الزمان إلى متعلق يتعلق به وإلا حينها يصبح الظرف لغوًا.
  • يمكن حذف الظرف من الجملة ولكن يجب أن يجتزي بصفته به مثل: “صبرت طويلًا”، أو يجتزي بالمصدر الذي يأتي بعده مثل: “استيقظت طلوع الفجر”، كما يمكن أن يجتزي بعدده مثل: “سافرت أربعين ليلة”.
  • يوجد من الظروف مجموعة تكون مبنية فقط مثل: “ثم، أين، أيان، أمس، مد، منذ، الآن، حيث، متى، بينما، ريثما”.
  • إذا تمً الإشارة إلى الظرف فحينها اسم الإشارة يعتبر هو الظرف.
  • إذا أُريد الكليّة من الظرف أو البعضيّة فاللفظ الكلي أو البعضي حينها يكون هو الظرف.
  • جميع الاتجاهات الست وما يشبهها مثل: “يمين، يسار، فوق، تحت، شمال، قدام، خلف” و “قبل وبعد” تُبنى على الضم وذلك في حالة إذا قُطعت عن الإضافة.

اقرأ أيضًا: استمع لما يقوله قلبك. الفعل المضارع في الجملة السابقة هو

وإلى هنا نختتم معكم هذا المقال وهو يسمى كل من ظرف الزمان والمكان ونكون قد تعرّفنا على الإجابة الصحيحة وهي المفعول فيه، كما سردنا لكم العديد من المعلومات الهامة عن ظرفي الزمان والمكان وقاعدتهما في علم النحو وأهم الخصائص بهما.

المراجع

  1. sites.google.com , ظرف الزمان والمكان , 29/09/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *