المرجع الموثوق للقارئ العربي

جرح العملية القيصرية يحرقني ما اعراض التهاب جرح العملية القيصرية

جرح العملية القيصرية يحرقني، تعاني العديد من النساء من حرقان شديد في موضع الجرح بعد الولادة القيصرية، ويرجع ذلك إلى التهاب هذا الجرح، والذي يستمر مع العديد من النساء لفترات طويلة من الوقت، فيمنع المرأة من الحركة أو التعامل بالطريقة الطبيعية لعدة أيام متتالية، وفي سياق الحديث هم العملية القيصرية يهتم موقع المرجع بتسليط الضوء على جرح العملية القيصرية يحرقني، مع توضيح مجموعة من الطرق العلاجية للتغلب على هذه المشكلة.

جرح العملية القيصرية يحرقني

تعاني المرأة من التهاب شديد في جرح الولادة القيصرية، وذلك في الأيام الأولى من موعد الولادة، مما يتطلب مراقبة هذا الجرح للسيطرة على أية تغيرات فيه، خاصة وأن التهاب الجرح قد يؤدي إلى إصابة المرأة بألم شديد فيه، وذلك بالإضافة إلى العديد من الأعراض الأخرى التي قد تحتاج إلى التدخل الطبي السريع، وبشكل عام ينصح الكثير من أطباء النساء بضرورة تناول المرأة لبعض العلاجات أو المسكنات الطبية للسيطرة على هذا الحرقان الشديد، والذي يصعب على العديد من النساء تحمله.

شاهد أيضًا: طريقة النوم الصحيحة بعد الولادة القيصرية

أسباب التهاب جرح العملية القيصرية

هُنالك العديد من الأسباب الرئيسية، والتي تؤدي إلى خطر التهاب جرح العملية القيصرية؛ ومن ثم إصابة المرأة بالعديد من المضاعفات، وتتضح هذه الأسباب فيما يلي:[1]

  • الإصابة ببعض الأمراض المزمنة، ومنها مرض السكري مع ضعف الجهاز المناعي ومن ثم عدم القدرة على قتل البكتريا الضارة.
  • نمو البكتريا الضارة والفيروسات في موضع الجرح نتيجة عدم اهتمام المرأة بنظافتها الشخصية.
  • عدم اهتمام المرأة باستخدام المضادات الحيوية أو المسكنات الطبية الخاصة بها، وذلك بالإضافة إلى عدم وضع الكريمات الطبية التي يؤكد عليها الطبيب.
  • التواجد المستمر في أماكن غير نظيفة مع الاقتراب مع أشخاص مصابين بالعدوى أو بالبكتيريا الضارة.
  • عدم الاهتمام بتعقيم الجرح وتنظيفه بشكل دوري ومستمر.
  • عدم اهتمام الطبيب المختص بتعقيم الجرح قبل البدء في العملية وبعد الانتهاء منها.

شاهد أيضًا: تجربتي مع الولادة الطبيعية بعد القيصرية وأهم النصائح لنجاحها

ما أعراض التهاب جرح العملية القيصرية

التهاب الجرح الناتج عن عملية الولادة القيصرية من المشكلات الشائعة، والتي تؤثر على العديد من النساء، وقد يسبب العديد من المضاعفات، وتتضح هذه الأعراض فيما يلي:

  • ارتفاع ملحوظ في درجة حرارة الجسم مع خروج سخونة شديدة من موضع الجرح.
  • خروج إفرازات مزعجة من موضع الجرح خاصة أثناء تنظيف الجرح مع استمرار هذا الأمر لعدة أيام.
  • الإصابة بنزيف دموي شديد، ويحتاج إلى التدخل الطبي الفوري.
  • الشعور بألم شديد أسفل البطن مع استمرار ذلك الألم لعدة أيام بعد جراحة العملية القيصرية.
  • الشعور بألم وحرقان شديد عند التبول.
  • خروج قطرات من الدماء أثناء التبول.
  • خروج إفرازات مهبلية ذات رائحة كريهة يصعب تحملها.
  • احمرار شديد في موقع الجرح مع تورمه لفترة طويلة من الوقت.
  • الإصابة بقشعريرة شديدة تؤثر على جميع أجزاء الجسم.

شاهد أيضًا: كيف اعرف ان خياطتي بعد الولادة ممتازه وضيقه

طرق تشخيص جرح الولادة القيصرية

يحتاج جرح الولادة القيصرية إلى طرق التشخيص الطبية الصحيحة، وذلك للتغلب على أعراضه المزعجة والتخلص منه بشكل نهائي، وتتضح هذه الطرق فيما يلي:[2]

  • فحص الجرح من الخارج، أي دون إزالة الخيوط الموجودة فيه لملاحظة الاحمرار أو التورم الموجود عليه.
  • الاقتراب الشديد من الجرح والغرز الموجودة به وفحصها؛ ومن ثم إخراج القيح الموجود به عن طريق الحقنة الطبية المخصصة لذلك الأمر.
  • مراجعة طرق العناية بالجرح مع الطبيب المختص؛ ومن ثم التعرف على نوع التهيجات الموجودة به للسيطرة على العدوى أو البكتريا الضارة التي أثرت على الجرح بشكل سلبي.
  • إرسال عينة من دم وبول المرأة إلى المختبر لفحصها خاصة مع الاستمرار الالتهاب لفترة طويلة من الوقت.

شاهد أيضًا: كم مدة العملية القيصرية بنج نصفي

نصائح للاهتمام بجرح العملية القيصرية

تحتاج المرأة إلى الالتزام بمجموعة من النصائح الطبية، وذلك للحفاظ على جرح العملية القيصرية من الإصابة بالالتهابات، وتتضح هذه النصائح جميعًا فيما يلي:

  • تعقيم الجرح بصورة مستمرة خاصة قبل الفتح.
  • لابد من تجفيف الجرح بشكل مستمر.
  • التواجد الدائم في بيئة نظيفة ومعقمة أي خالية تمامًا من البكتريا أو الفطريات الضارة.
  • الإفراط في تناول الأطعمة الغذائية الصحية الغنية بالفيتامينات والمعادن الصحية التي تحتاج إليها الأم خاصة في هذه الفترة.
  • تناول المسكنات الطبية والمضادات الحيوية التي يؤكد عليها الطبيب المعالج وذلك لتسريع التئام الجرح.
  • وضع الكريمات الطبية التي يحددها الطبيب على الجرح للسيطرة على التورم أو الالتهابات الشديدة التي قد تؤثر عليه بطريقة سلبية.

طرق علاج جرح العملية القيصرية

طرق علاج التهاب جرح العملية القيصرية

ينصح العديد من الأطباء المتخصصين بأهمية تناول بعض العلاجات الطبية، وذلك لعلاج مشكلة التهاب جرح العملية القيصرية، وتتضح هذه الطرق العلاجية فيما يلي:

  • تناول المضادات الحيوية التي تساعد في قتل البكتريا والفطريات الضارة من الجسم.
  • تناول المسكنات الطبية وعلاجات خفض الحرارة للتخلص من الأعراض المزعجة التي تؤثر على المرأة بعد التهاب الجرح.
  • وضع الكريمات الطبية التي يؤكد عليها الطبيب المعالج، والتي من خلال يمكن تخفيف تورم واحمرار الجرح.
  • وفي بعض الأوقات قد يلجأ الطبيب إلى فتح الجرح وتعقيمه من الداخل للتحكم في هذه المضاعفات الخطيرة.

تجربتي مع التهاب جرح العملية القيصرية

عانت العديد من النساء من مشكلة التهاب واحمرار جرح العملية القيصرية وهو الأمر الذي أثر عليهم بشكل سلبي، وتتضح هذه التجارب جميعًا فيما يلي:

  • أكدت سيدة كانت تعاني من خروج إفرازات مبالغ فيها من موضع جرح الولادة القيصرية؛ ولذلك نصحها الطبيب بضرورة تنظيف الجرح باستمرار مع تناول المضادات الحيوية.
  • ذكرت سيدة أخرى كانت تعاني من حرقان شديد في موقع العملية القيصرية ولكنها تخلصت من هذه المشكلة بعدما استخدام الكريمات الطبية مع تجنبها لأماكن البكتريا والفطريات.
  • أكدت أخرى نصحها الطبيب المختص بتناول غذاء صحي مع المسكنات الطبية اللازمة، وذلك لعلاج مشكلة احمرار والتهاب الولادة القيصرية، والتي ظلت تعاني منه لفترة طويلة.

هكذا، وفي نهاية هذا المقال نكون قد أوضحنا لكم جرح العملية القيصرية يحرقني، كما نكون قد تعرفنا على مجموعة من النصائح التي يمكن اتباعها لعلاج هذه المشكلة في أسرع وقت ممكن.

المراجع

  1. ncbi.nlm.nih.gov , Caesarean section wound , 14/08/2022
  2. healthline.com , Caesarean section wound , 14/08/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.