المرجع الموثوق للقارئ العربي

هل يمكن الصيام للحامل في الشهور الأخيرة

كتابة : نسمة محمد

هل يمكن الصيام للحامل في الشهور الأخيرة، يشغل هذا السؤال الضروري فكر العديد من النساء الحوامل، خاصة وأن الجنين يكتمل نموه في هذه الشهور الأخيرة استعدادا للولادة والخروج إلى الحياة، كما وأن الصيام طوال النهار قد يعرض المرأة الحامل وكذلك الجنين للعديد من المضاعفات، وفي سياق الحديث عن الصيام يهتم موقع المرجع بالإجابة على سؤال هل يمكن الصيام للحامل في الشهور الأخيرة، مع توضيح مجموعة من النصائح والتي تساعد في إتمام صيام الحامل بطريقة بسيطة.

هل يمكن الصيام للحامل في الشهور الأخيرة

الإجابة نعم، إذ تتمكن المرأة الحامل في الشهور الأخيرة من صيام شهر رمضان بأكمله طالما أنها لم تعاني من أي من المضاعفات الصحية الخطيرة وطالما لم يحذرها طبيبها الخاص من ذلك الأمر، ولذلك أكد الكثير من أطباء النساء المتخصصين أن المرأة الحامل بالطريقة الطبيعية وتقع في الفئة العمرية من 20 إلى 35 تتمكن من الصيام بمنتهى البساطة واليسر ولكن عليها في بداية الأمر استشارة طبيبها المعالج مع تناول المكملات الغذائية الأزمة لهذه الفترة الأخيرة من الحمل.[1]

شاهد أيضًا: هل تحليل الدم للحمل يحتاج إلى صيام؟

صحة صيام المرأة الحامل في رمضان

وجود جنين داخل الرحم من الأمور الهامة التي تحتاج إلى الرعاية والاهتمام الدوري والمستمر، وذلك لأن أي خطأ حتى لو كان بسيط قد يعرض حياة هذا الجنين للخطر، وقرار الصيام في شهر رمضان المبارك من القرارات الهامة جدًا التي تحتاج المرأة إلى مشاركة طبيبها الخاص عند اتخاذه، خاصة وأن الصيام في نهار رمضان وتحت درجة الحرارة المرتفعة قد يؤدي إلى إصابة المرأة الحامل بالجفاف ومن ثم فقدان جنينها وإصابتها بالكثير من المضاعفات المزعجة، ولذلك تحتاج تلك المرأة إلى الالتزام بمجموعة من التدابير اللازمة والخاصة بالحفاظ عليها وعلى جنينها طوال فترة الصيام.

شاهد أيضًا: هل يجوز الصيام مع نزول إفرازات بنية بعد الدورة

أجهزة جسم الحامل التي تتأثر بالصيام

تتأثر العديد من الأجهزة الموجودة داخل جسم المرأة الحامل بالصيام خاصة إذا كانت تعاني من أي نوع من أنواع الأمراض المزمنة، وتظهر هذه الأجهزة جميعًا في الآتي:

  • الجهاز الدوري: والذي يقوم بدور فعال في ضخ الدم لأجهزة الجسم المختلفة طوال شهور الحمل، وعند الصيام وفي حال نقص السكريات من الجسم قد يقل هذا الدور الحيوي والمميز.
  • الجهاز التنفسي: إذ يقوم هذا الجهاز بدور مميز في إدخال الكمية الكافية من الأكسجين إلى الجنين، وعند الصيام تقل قدرة هذا الجهاز على إدخال الكميات الكافية من الهواء النقي مما يؤثر على الجنين بشكل سلبي.
  • الجهاز البولي: تشعر المرأة الحامل برغبة مستمرة في التبول وذلك بسبب ضغط الجنين على المثانة، وعند الصيام لا تحتاج المرأة الحامل إلى التبول بهذا القدر المبالغ فيه.
  • الجهاز العظمي: تشعر المرأة الحامل بألم شديد في العمود الفقري خاصة أسفل الظهر، وعند الصيام وفي حال احتياج الجسم إلى المكملات الغذائية المختلفة قد يزداد ذلك الألم.

شاهد أيضًا: أفضل وقت لممارسة الرياضة في رمضان لخسارة أو زيادة الوزن

أسباب تدفع الحامل في الشهور الأخيرة إلى الإفطار

هنالك العديد من الأسباب المباشرة والتي قد تدفع المرأة الحامل خاصة في الشهور الأخيرة إلى الإفطار في شهر رمضان، وتتضح هذه الأسباب جميعًا في الآتي:

  • عند الإصابة بالقيء المرضي والذي يحتاج إلى تناول العلاجات الطبية في أوقات محددة.
  • عند احتياج المرأة الحامل إلى أخذ المحاليل الطبية اللازمة والناتجة عن إصابتها بالأنيميا الحادة أو فقر الدم.
  • في حالة الإصابة ببعض الأمراض الخطيرة المزمنة ومنها مرض السكري أو فقر الدم أو غيرها من الأمراض الأخرى.
  • عند الحمل بتوأم، إذ لا تستطيع الكثير من النساء الحوامل من الصيام بالشكل الصحيح بسبب ضغط التوأم عليها داخل الرحم.
  • عند الإصابة بالتهاب الكلى الخطير والذي يحتاج إلى تناول كميات كافية ومناسبة من الماء يوميًا.

أسباب تدفع الحامل في الشهور الأخيرة إلى الإفطار

ماذا يحدث للحامل في الشهور الأخيرة مع الصيام

يتغذى الجنين وهو داخل الرحم على كمية الجلوكوز الموجودة في جسم الأم، وتجدر الإشارة إلى أن هذه الكمية الطبيعية تقل كل أربع ساعات تقريبًا ولذلك تحتاج المرأة الحامل خاصة في هذه الشهور الأخيرة من تناول كميات كافية من السكريات حتى لا تشعر بأية مضاعفات خطيرة ومزعجة، وعند الصيام تهبط كمية الجلوكوز أو السكريات الموجودة داخل الجسم، كما وتقل نسبة السوائل الموجودة مما قد يؤدي إلى إصابتها بمرض الجفاف الخطير والذي يحتاج إلى التدخل الطبي السريع.

شاهد أيضًا: من يباح له الفطر في رمضان ويجب عليه القضاء

نصائح للحامل في الشهور الأخيرة أثناء الصيام

هنالك مجموعة من النصائح والتي من الضروري أن تلتزم بها المرأة الحامل خاصة أثناء شهر رمضان المبارك، وتتضح هذه النصائح جميعًا في الآتي:[2]

  • لابد من الابتعاد النهائي عن التوتر والعصبية أو حتى الضغط النفسي والذي ينتج عن الكثير من المواقف اليومية المختلفة.
  • الإفراط في تناول المياه وذلك بين وجبتي الإفطار والسحور.
  • الإفراط في تناول الخضروات والفاكهة والأطعمة الغذائية التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف.
  • تناول وجبات كثيرة ومتفرقة بين وجبتي الإفطار والسحور.
  • الابتعاد عن الأعمال المنزلية المختلفة من تحضير الإفطار وأعمال التنظيف الكثيرة والمرهقة.
  • طلب المساعدة من الطبيب المعالج وذلك عند الشعور بتعب أو في حالة عدم الشعور بحركة الجنين لفترة طويلة من الوقت.

نصائح للحامل في الشهور الأخيرة أثناء الصيام

محاذير للحامل في الشهور الأخيرة أثناء الصيام

هنالك مجموعة من المحاذير والتي من الضروري أن تبتعد عنها المرأة الحامل بشكل نهائي أثناء شهر رمضان المبارك، وتتضح هذه المحاذير جميعًا في الآتي:

  • الابتعاد عن تناول الكافيين خاصة الموجود في القهوة والشاي والعديد من المشروبات الأخرى.
  • تجنب الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكريات.
  • تجنب الأطعمة التي تحتوي على الدهون الضارة والمواد الحافظة.
  • الابتعاد عن الضغوطات النفسية بمختلف أنواعها.

شاهد أيضًا: إيجابيات وسلبيات تدليك القدم عند الحوامل

أعراض تتطلب إفطار الحامل أثناء شهر رمضان

هنالك العديد من الأعراض والتي تحتاج إلى عدم التزام المرأة الحامل بصيام شهر رمضان الكريم، وتتضح هذه الأعراض في الآتي:

  • قلة التبول.
  • جفاف الجلد.
  • تقلصات شديدة في البطن.
  • إمساك مزمن.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الدوخة المستمرة.
  • عدم الشعور بحركة الجنين لفترة طويلة من الوقت.

أعراض إذا شعرت بها الحامل تكسر صيامها فورًا

هنالك العديد من الأعراض والتي تحتاج معها المرأة الحامل إلى كسر الصيام بشكل فوري، وتظهر هذه الأعراض في السطور التالية:

  • الدوخة المستمرة والتي تنتج عن نقص كمية السكر والأكسجين الموجودة بالجسم.
  • التعرق المبالغ فيه.
  • الغثيان والقيء لفترة طويلة من الوقت، إذ تعبر هذه الأعراض عن خطر الإصابة بالجفاف.
  • قلة حركة الجنين وهو داخل الرحم.

أعراض إذا شعرت بها الحامل تكسر صيامها فورًا

نظام غذائي للحامل أثناء الصيام

تحتاج المرأة الحامل في الشهور الأخيرة إلى تناول العديد من الأطعمة الغذائية المفيدة والصحية، ويتضح هذا النظام الغذائي المفيد في الآتي:

وجبة السحور

من المهم أن تتناول المرأة الحامل العديد من الوجبات الغذائية الغنية بالفيتامينات والبروتينات المفيدة، ويعتبر الفول، والبيض من أهم الوجبات الغذائية على الإطلاق، كما وينصح العديد من الأطباء المتخصصين بضرورة تناول كميات كافية من البطاطس المهروسة، علبة من الزبادي الطبيعي، وكمية كافية من الشوفان وذلك لأنه يمنع الشعور بالجوع أو العطش لفترة طويلة نسبيًا من الوقت.

وجبة الإفطار

لا تقل وجبة الإفطار أهمية عن وجبة السحور بالنسبة للمرأة الحامل، فتحتاج إلى تناول طبق كبير من شوربة العدس وطبق من السلطة الخضراء مع تقليل نسبة الطماطم حتى لا تصاب بمرض الأملاح الخطير، كما تحتاج تلك المرأة الحامل إلى تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات والبروتينات ولذلك من المهم أن تتناول ربع فرخة مشوية أو قطعة من اللحم مع المعكرونة أو الأرز.

ما بين وجبتي الإفطار والسحور

من الضروري أن تتناول المرأة الحامل كميات كبيرة ومبالغ فيها من المياه والعصائر الطبيعية، إذ تساعد هذه النوعية من المشروبات أو السوائل في الحفاظ عليها من خطر الإصابة بالجفاف، وتجدر الإشارة إلى ضرورة تناول الفاكهة والخضروات بمختلف أنواعها، إذ يساعد ذلك في تعويض الجنين بالفيتامينات والعناصر الغذائية التي يفتقدها طوال ساعات الصيام.

هكذا، وفي نهاية هذا المقال نكون قد أوضحنا لكم الإجابة على سؤال هل يمكن الصيام للحامل في الشهور الأخيرة، كما نكون قد أوضحنا مجموعة من الأطعمة الغذائية التي تناسب المرأة الحامل أثناء شهر رمضان المبارك.

المراجع

  1. tommys.org , Can a pregnant woman fast in the last months? , 03/04/2022
  2. bmcpregnancychildbirth.biomedcentral.com , Can a pregnant woman fast in the last months? , 03/04/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.