المرجع الموثوق للقارئ العربي

هل يمكن التنبؤ بالبراكين

هل يمكن التنبؤ بالبراكين ؟ سؤالٌ يتعلّق ويرتبط بإحدى الظّاهر الطّبيعية، التي عند حدوثها تُسبّب الكوارث وتخلّف وراءها دمارًا وخرابًا هائلين، فالبراكين واحدة من أهمّ الأسباب التي أدّت لتغيّر الطبقة الخارجية للقشرة الأرضية على مرّ العصور، فالأرض تعرّضت للبراكين والزّلازل التي أدّت لوصول الأرض لمظهرها اليوم، وفي هذا المقال سيقدّم موقع المرجع كلّ المعلومات المُمكنة التي تُساعد على إجابة السّؤال هل يمكن التنبؤ بالبراكين.

تعريف البراكين

قبل معرفة هل يمكن التنبؤ بالبراكين من المفيد التّعرف على البراكين، فالبراكين هي جمع كلمة بركان، ويُعرف البركان أنّه فوّهة مفتوحة فوق سطح الأرض تسمح للحمم البركانيّة، والصهارة الأرضيّة الدّاخليّة بالخروج من باطن الأرض إلى سطحها، وتحدث هذه العمليّة نتيجة الضّغط والحرارة الكبيرين، والتي تكون بتطاير الحمم واندفاعها وثورانها خارج فوّهة البركان.[1]

شاهد أيضًا: البراكين المركبة تتكون من

أنواع البراكين

تختلف أنواع البراكين من حيث الشّكل وحيث طريقة الثّوران ومن حيث النّشاط، لكنّ الأشهر في التصنيف يكون من حيث الشكل، وقد قسّمها العلماء لثلاث مجموعات رئيسة هي:

  • براكين درعيّة: وتكون على شكل جبلٍ عريض ومنخفض، وله قبّة عريضة وواسعة.
  • المخاريط الحبيبية: وتتكون عندما تُقذف الحمم من فتحة البركان ثم تسقط عائدة للأرض، وتتجمع حول فوّهة البركان حتّى  تُشكّل جبلًا مخروطيًّا.
  • البراكين المركبة:  تندفع فيها الحمم من فتحة مركزية، وتتراكم على شكل طبقات متعاقبة حول فتحة البركان.

شاهد أيضًا: دولة يوجد فيها أكبر عدد من البراكين من 9 حروف

هل يمكن التنبؤ بالبراكين

إنّ البراكين من أخطر الظواهر الطّبيعية على سطح الأرض، وتُخلّف دمارًا هائلًا بحدوثها لذلك فإنّ العلماء اهتمّوا بدراستها:

  • وبالطّبع نعم يمكن التّنبؤ بالبراكين بالاعتماد على عدد من الإشارات التي تسبق البركان.

حيث أنّ العلماء يعتمدون في تنبّؤهم بحدوث أيّ بركان على الإشارات التي اكتشفوها أثناء دراساتهم حول البراكين، والتي تكون في الغالب قبل حدوث البركان بزمنٍ بعيد وحتّى قريب، ومن تلك الإشارات: [2]

  • عادةً ما يسبق ثوران البركان هزّاتٍ زلزاليّة، ويكون ذلك بوقتٍ قصير يصل لساعات، وقد يصل لوقتٍ طويل يكون مدّته سنواتٌ عديدة.
  •  تتغيّر عادةً صفات الينابيع الحارّة وسلوكها، وكذلك نشاط وصفات فوّهات البركان والبحيرات البركانية.
  • التّغيّر في قوة والاتّجاهات المجالات المغناطيسية للأرض.
  • زيادة الحرارة المنبعثة في المنطقة النّشطة بركانيًّا.
  • التّحوّل في القوى الكهربائيّة المحليّة القريبة من النشاط البركاني.
  • تغيّر في سلوك بعض الحيوانات.
  • ومن الجدير بالذّكر أنّه يتمّ استخدام الأقمار الصناعيّة التي تساعد على دراسة  الجيولوجيّة الخاصّة بالأرض وتغيّرها نتيجة اندفاع الحمم البركانيّة الباطنيّة نحو الأعلى، ممّا يسهّل التّنبؤ بالبراكين.

شاهد أيضًا: أقل البراكين احتمالا للثوران مستقبلا هي البراكين

مراقبة البراكين

يقوم العلماء حول العالم بمراقبة نشاط البراكين، وذلك من خلال دراستهم وبحثهم حول هل يمكن التنبؤ بالبراكين، وقد تمّ إنشاء مراصد بركانية حول العالم، لها مهمّات معيّنة كقياس ورصد التسجيل الزمني لحدوث نشاط بركاني، وتحديد مكانه وتحليل القياسات المحصول عليها، وكذلك يتمّ جدولة درجات الخطر واحتمال تهديدها على البيئة والبشر، ويُستخدم في ذلك أجهزة الرّادار  والزّلازل وأجهزة قياس الميل وتحليل الغازات وغيرها.[3]

شاهد أيضًا: اي انواع اللابة تنساب بسهولة

ثوران البركان بعد أخذ العينات

قد يتمّ رصد علاماتٍ مبكّرة للظّروف المتغيّرة الدّاخليّة للبراكين، وذلك عند أخذ مكوّنات محدّدة كعيّناتٍ وفحصها، كأخذ االغازات البركانية والفلزات المتشكّلة من المقذوفات الحمميّة، وهي ما يجعلها أداة قوية للتنبؤ بالبراكين، ولكن البيانات والمعلومات الأكثر دقّة لا تزال تتطلّب حملات ميدانيّة خطيرة لأخذ عينات، ويتم أخذ عينات الغاز البركاني عادةً بقارورة تم تفريغها بمحلولٍ كاوٍ، وباستخدام هذه العينات مع بيانات الرّصد عن الزلازل يمكن التنبؤ بالبراكين بكفاءة كبيرة جدًّا.[4]

شاهد أيضًا: ما العلاقة بين البراكين والاسماك

آثار البراكين السلبية والإيجابية

يمكن التنبؤ بالبراكين ومعرفة آثاراها السلبية والإيجابية، فمن المعروف أنّ البراكين تُخلّف دمارًا وهلاكًا بحممها، وذلك إذا أصابت المناطق العمرانية، لكن للبراكين آثار إيجابية بالإضافة للسّلبية، وآثارها هي:[5]

  • الآثار السلبية: الفتك بالنّاس فتاريخها حافلٌ بقتل عشرات الآلاف من الضحايا، وتقوم البراكين بتدمير العمران في المدن والقرى التي تصيبها، وتتغيّر معالم الطّبيعة في المناطق البركانية، ويضطّرب المناخ بشكلٍ قوي.
  • الآثار الإيجابية: تمتلك البراكين آثارًا إيجابية كثيرة، فالمواد البركانية المندفعة غنية بالمعادن المفيدة للصناعة والزراعة، وتُستخدم مياه الينابيع الحارة في مجالات الطّب، والمياه الحارّة المنبثقة من جوانب البركان تُستخدم كمصادر للطاقة، بناء أجزاء شاسعة من الأرض وتكوّن الجزر، ونشوء مواد ثمينة كالمعادن والجواهر.

شاهد أيضًا: اي انواع البراكين صغير الحجم وحوافه شديدة الانحدار

وهنا نصل لنهاية مقال هل يمكن التنبؤ بالبراكين، والذي عرّف البراكين وعدّد أنواعها، وتحدّث عن مراقبة العلماء للبراكين، وإمكانيّة أخذ العينات البركانية قبل انفجار البراكين، وذكر المقال آثار البراكين السلبية والإيجابية.

المراجع

  1. a.worldmisc.com , Maol volcano has been detected , 28/09/2021
  2. marefa.org , بركان , 28/09/2021
  3. wikiwand.com , مرصد بركان , 28/09/2021
  4. wikiwand.com , غاز بركاني , 28/09/2021
  5. wikiwand.com , بركان , 28/09/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *