المرجع الموثوق للقارئ العربي

تفاصيل صاروخ صيني يخرج عن السيطرة

تفاصيل صاروخ صيني يخرج عن السيطرة حيث تتجدد المخاوف للمرة الثانية في غضون أقل من عام باحتمال مواجهة خطر سقوط بقايا صاروخ صيني خارج عن السيطرة على الأرض، ففي ظل مواكبة الصين علم الفضاء ومحاولتها تقديم أعمال رائدة فيهل، تم تسجيل إخفاقين متتاليين بأوقات متقاربة، في الوقت الذي واجهت فيه الصين اتهامات من ناسا الأمريكية، فما هي حقيقة الأمر، وما هي الأضرار المحتملة، هو ما سيقدمه موقع المرجع من معلومات في السطور التالية، عبر المتابعة اللصيقة لمستجدات الصاروخ الصيني الخارج عن السيطرة.

تفاصيل صاروخ صيني يخرج عن السيطرة

تم إطلاقه يوم الأحد الفائت في الـ 24 من يوليو / تموز الجاري 2022 من جزيرة “هاينان”، لإتمام رحلة فضائية استكشافية، لكن وبشكل مفاجئ وبعد قطعه الغلاف الجوي خرج عن السيطرة بعد عدة دورات حول الأرض، وبفعل الجاذبية تم سحبه بخط سير معاكس بتجاه جهة الإطلاق،. فعند وصوله إلى مسافة 263.2 كيلو مترًا كأبعد عن الأرض ومسافة 176.6 كيلو مترًا كأقرب نقطة، عاد متجهاً نحو الأرض، وقد أكد العلماء أنه من الصعب تحديد الجهة التي يمكن أن يسقط بها إلا قبل ساعات من وصوله الغلاف الجوي، منوهين لضعف احتمالية السقوط فوق المناطق السكنية.

صاروخ صيني يخرج عن السيطرة

حقيقة صاروخ صيني يخرج عن السيطرة

أعلنت قيادة الفضاء في الولايات المتحدة احتمالية سقوط بقايا صاروخ صيني هائل على الأرض، بعد اختراقها الغلاف الجوي الأسبوع القادم، مشيرةً تعقبها مسار تلك البقايا في الفضاء لحظة بلحظة، وهي المرة الثانية التي تتكرر بها حالة مشابهة في غضون عام، حيث تتكرر المخاوف من الأضرار المحتملة بمكان سقوطه، بدورها الصين أكدت عبر وزارة خارجيتها أمس الأربعاء 27 يوليو 2022 مراقبتها مسار الصاروخ عن كثب، منوهةً أنّ احتمالية تسبب الحطام بأضرار على الأرض ضعيفة، على اعتبار أن 75 من الكرة الأرضية في البحر، وفي سياق متصل واجهت الصين اتهامات شديدة اللهجة بتكتمها عن الموضوع، من قبل ناسا “وكالة الفضاء الأمريكية”.

شاهد أيضًا: بحث عن حركة المقذوف وقوانينه

الصاروخ الصيني الخارج عن السيطرة ويكيبيديا

إنّ الصاروخ الصيني الخارج عن السيطرة صاروخ فضائي من نوع “لونغ مارش 5 ب”، يصل وزنه إلى 23 طناً، يحمل معه وحدة الاختبار الفضائي الصيني “وينتيان”، ويعتبر هذا الصاروخ أحدث مهمة صينية فضائية، إذ يحمل مختبر Wentian للمحطة الصينية Tiangong في الفضاء، إلا أنّ الداعم الصاروخي كان له تأثير مختلف عن الدراسة والتخطيط وهو من طراز  Long March 5B الذي يعتبر أقوى المحركات الفضائية الصينية وأكبرها حجماً، إذ يصل ارتفاعه إلى 10 طوابق.[1]

هكذا؛ وفي ظل اطلاعنا على بيانات محرك الصاروخ الفضائي الصيني والمخاوف من ارتطام حطامه بالأرض، نختتم مقالنا الذي جاء بعنوان تفاصيل صاروخ صيني يخرج عن السيطرة، الذي طالعنا خلاله آراء علماء الفضاء بوجهته واحتمالية سقوطه بالمناطق السكنية وأضراره.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.