المرجع الموثوق للقارئ العربي

الأترجة والريحانة والحنظلة كلها من النباتات الطيبة

الأترِجة والرِيحانة والحنظلة كلها من النباتاتِ الطَيبة؟ إنّ التقارير العلمية الموثقة أثبتت مؤخرًا أنّ هناك حوالي 31128 ألف نوع من النباتات، من ضمن تلك الأنواع ما يُسمى بالنباتات الطيبة “النباتات العطرية” التي ومن خلال موقع المرجع سوف نتعرف على أكثرها شيوعًا، بالإضافة إلى إجابة سؤال الأترجَة والريَحانة والحَنظلة كلها من النباتاتِ الطَيبة.

الأترجة والريحانة والحنظلة كلها من النباتات الطيبة

حينما أراد رسول الله -صلى الله عليه وسلم- حث المسلمين على حفظ كِتاب الله وبيان ما لحفظه على الصدور من فضلٍ عظيم، تحدث عن ما للأترجة والريحانة من أثرٍ طيب ورائحة عطرة على الفم، على عكس نبات الحنظلة الذي لا رائحة له وطعمه مر، حيث روى عن أبي موسى الأشعري -رضي الله عنه- أنّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “مَثَلُ المؤمن الذي يقرأ القرآن مثل الأُتْرُجَّة؛ ريحُها طيِّب وطعمُها طيِّب، ومَثَل المؤمن الذي لا يقرأ القرآنَ مثَل التمرة؛ لا ريحَ وطعمُها حُلو، ومثل المنافق الذي يقرأ القرآن مثل الرَّيحانة؛ ريحُها طيِّب وطعمُها مُرٌّ، ومثل المنافق الذي لا يقرأ القرآن كمثل الحَنظلة؛ ليس لها ريحٌ وطعمُها مُرٌّ”[1] إذًا وبناًء على ما سبق نجد أنّ الريحانة والأترجة فقط من النباتات الطيبة باستثناء الحنظلة، إذًا:

  • العبارة خاطئة.

شاهد أيضًا: من أهم المحاصيل الزراعية التي اشتهرت بها البلاد الإسلامية

من أمثلة النباتات الطيبة

يوجد عشرات، بل مئات النباتات ذات الرائحة الطيبة، وتسمى علميًا باسم النباتات العطرية، ويمكن التعرف على أكثرها شيوعًا من خلال التالي من نقاط:

  • الكورديا القرمزية.
  • القطيفة.
  • الياسمين الصيني.
  • هاينسث.
  • كاريسا.
  • سذاب.
  • مسك المدينة.
  • إكليل الجبل.
  • الزنبق.
  • ورد جوري.
  • لافندر.
  • القطيفة.
  • القرنفل.
  • ياسمين مراية.

هكذا؛ نكون قد توصلنَا لنهاية مقال الأترجَة والريَحانة والحَنظلة كلها من النباتاتِ الطَيبة الذي من خلاله تعرفنَا على أكثر النباتات الطيبة “النباتات العطرية” شيوعًا.

المراجع

  1. صحيح البخاري , الرواي أبو موسى الأشعري، الصفحة أو الرقم 156، صحيح.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *