المرجع الموثوق للقارئ العربي

علاج طاعون القطط وطرق الوقاية منه

كتابة : حنان غنيمي

علاج طاعون القطط وطرق الوقاية منه، تصاب الحيوانات الأليفة ومنهم القطط بالعديد من الأمراض ولكل مرض أعراض تظهر على القطط المصابة به، ومن أبرز الأمراض التي تصيب القطط مرض الطاعون أو ما يٌعرف بـطاعون القطط، وهذا ما سوف نتناوله بالشرح في موضوعنا التالي عبر موقع المرجع مع معرفة طرق العلاج في المنزل وكيفية الوقاية وسوف نتطرق إلى معرفة الأعراض. 

الطاعون في القطط 

تٌصاب القطط بمرض الطاعون الناتج عن الإصابة ببكتيريا اليرسينيا الطاعونية، وهو من الأمراض التي تسبب الموت في بعض الحالات، تنتقل عدوى الطاعون للقطط من القوارض والبراغيث، وقد انتشر هذا المرض في القرن الرابع عشر في كلً من قارتي آسيا وأوروبا حيثٌ حصد ملايين الأرواح ليٌعرف وقتها بالموت الأسود، حيثُ أنهى حياة ما يقرب من 25 مليون إنسان أي ما يعادل وقتها ثلث سكان العالم تقريبًا، ولكن مع التقدم العلمي والأبحاث استطاع الإنسان السيطرة عليه واكتشاف العديد من الأدوية العلاجية لعلاجه مثل: المضادات الحيوية وبعض الأدوية الأخرى، وبالرغم من ذلك لم يتمّ القضاء عليه. 

حيثٌ أصبح هناك بعض الحالات التي تٌصيب الحيوانات البرية في كافة دول العالم وبشكلٍ كبير في منطقة غرب الولايات المتحدة الأمريكية، كما يتمّ يصاب ما يقرب من عشر حالات مصابة بمرض الطاعون بين البشر في الولايات المتحدة كل عام ويظهر ذلك بصفة خاصة في بعض الولايات مثل: ولاية أريزونا، وولاية نيو مكسيكو، وولاية كاليفورنيا. 

توجد بكتيريا يرسينيا في بعض أنواع القوارض المصابة والبراغيث التي تحملها كذلك، ومن الحيوانات التي تصاب هذا النوع من أمراض القطط بصورة عامة السناجب والأرانب وكلاب البراري وفئران الخشب، تنتقل العدوى للقطط من طريق الفم من خلال التعرض لإفرازات هذه الحيوانات المصابة أو عن طريق لدغ البراغيث الموجودة على جسم القوارض والحيوانات الحاملة للمرض.[1]

علاج طاعون القطط وطرق الوقاية منه

علاج طاعون القطط بالمنزل

يتم التعامل مع القطط المصابة بحرص شديد داخل المنزل وخاصة القطط المصابة بالطاعون الرئوي خاصة أنّ هناك احتمال أنّ تنتقل العدوى بهذا النوع من طاعون القطط للإنسان ويجب لبس القفازات وعزلها في مكان بعيد عن الأشخاص الموجودين في المنزل، كما يتمّ التخلّص من الأدوات التي تستخدمها القطط المصابة تمامًا، ولكن في الأساس لا بد من تلقي العلاج مباشرةً فور اكتشاف الإصابة وظهور الأعراض في المستشفى الخاصة بتقديم الرعاية الصحية للحيوانات وبعد انتهاء فترة الخطر تنتقل القطط المصابة لاستكمال العلاج بالمضادات الحيوية في المنزل.[2] 

علاج طاعون القطط

يجب أنّ يتمّ العلاج مباشرةً فور ظهور الأعراض والنجاح في أخذ العينة قبل أنّ يتمّ التشخيص، لأنّ العلاج المبكر يحافظ على حياة القط المصاب، ويكون العلاج بإعطاء المضادات الحيوية، حيثُ تٌعدّ الطريقة الوحيدة لعلاج طاعون القطط ويٌعدّ دواء الستربتومايسين أفضل أنواع المضادات الحيوية لعلاج طاعون القطط ولكن هذا النوع يستخدم في علاج البشر كما لا يتوافر في العيادات البيطرية كذلك. 

أمّا إذا كانت الحالة المصابة بالطاعون في بداية المرض يمكن علاجها بتناول الجنتاميسين حيثٌ يعتبر من المضادات الحيوية الفعالة في هذه الحالة، ومن المضادات الحيوية الأخرى التي يتمّ وصفها في هذه الحالة هي:

  • الدوكسيسيكلين.
  • التتراسيكلين.
  • الكلورامفينيكول.

ويحصل القط المصاب على العلاج في البداية عن طريق الحقن إلى أنّ يتمّ ملاحظة تحسن الحالة خلال وجودها داخل المستشفى لمدّة ثلاث أيام يتمّ وصف أحد المضادات الحيوية السابقة ليستكمل العلاج عن طريق الفم في المنزل.[2]

شاهد ايضًا: هل تربية القطط في المنزل تسبب العقم عند البنات والشباب؟

طاعون القطط ويكيبيديا

الطاعون من الأمراض المعدية التي تسبب الوفاة التي تصيب الإنسان نتيجة انتقال عدوى بكتيريا إنترو بكتريا يرسينيا طاعونية، التي تٌعرف بهذا الاسم نسبة إلى العالم البكتيريا الشهير ألكسندربريس وهو عالم يحمل الجنسية الفرنسية والجنسية السويسرية، وظل مرض الطاعون من الأمراض شديد الْخَطَر واحد الأمراض الوبائية الثلاثة وهما (الطاعون- الكوليرا- والحمى) في العالم إلى عام 2007 التي يجب الإبلاغ عنها فور ظهور أي بؤرة لها إلى منظمة الصحة العالمية.

ينتشر الطاعون بالعديد من الطرق منها الاتصال المباشر بالمريض أو عن طريق الأطعمة الملوثة والأطعمة التي لم يتمّ طهيها بطريقة كاملة، ويكون مرضى الالتهاب الرئوي أو الأشخاص المصابة ببعض الأمراض المزمنة أو الذين يعانون ضعف المناعة هم أكثر عرضة لانتقال العدوى، ويتمّ تحديد العلاج بناءً على نوع الطاعون والمنطقة المصابة حيثُ يوجد ما يٌعرف بالطاعون الدبلي الذي يٌصيب الغدد الليمفاوية، وطاعون إنتان الدم الذي يٌصيب الأوعية الدموية، والطاعون الرئوي الذي يٌصيب الرئتين والحنجرة، ويتمّ علاج هذه الحالات في حالة اكتشافها مبكرًا، وعلى الرغم من التقدم الكبير في المجال العلمي والأبحاث الطبية إلا أنّ مرض الطاعون ما زال متوطنًا في بعض المناطق في العالم. 

شاهد ايضًا: اغلى انواع القطط في العالم

أعراض طاعون القطط

من أكثر أنواع الطاعون التي تٌصيب القطط هو الطاعون الدبلي وينتج هذا النوع العديد من الأعراض التي تظهر على القطط المصابة ومنها ما يلي:[1] 

  • تضخم العقدة الليمفاوية. 
  • تقرحات في الفم. 
  • خراجات صديدية على الجلد. 
  • الإصابة بالإسهال. 
  • وقيء.
  • إفرازات من العين. 
  • التهاب الأنسجة تحت الجلد. 
  • ارتفاع في درجة الحرارة. 

أمّا القطط المصابة بتسمم الدم تظهر عليها بجانب الأعراض السابقة بعض الأعراض الأخرى وهي كالتالي: 

  • الحمى. 
  • الخمول. 
  • فقدان الشهية. 

أمّا القطط المصابة بطاعون إنتان الدم تظهر عليها بجانب الأعراض السابقة بعض الأعراض التالية: 

  • الإسهال. 
  • القيء. 
  • ضيق في التنفس. 
  • ضعف في نبضات القلب.

تشخيص طاعون القطط

لكي يتمّ تشخيص مرض الطاعون عند القطط يقوم الطبيب بأخذ عينات من كلً الدم، أو  عينة من السوائل في العقد الليمفاوية أو عمل مسحة من الفم أو الأنف.

شاهد ايضًا: كيفية تربية القطط

هل طاعون القطط معدي للانسان

الكثير منا يحب تربية الحيوانات الأليفة في المنزل وخاصة القطط، ومن الجدير بالذكر أنّ مرض الطاعون لا ينتقل من القطط المصابة إلى الإنسان بل تنتقل العدوى بين القطط فقط. 

طرق الوقاية من طاعون القطط

يوجد بعض الخطوات التي يجب الحرص على الالتزام بها للأشخاص التي تقوم بتربية الحيوانات الأليفة وخاصة القطط داخل المنزل للوقاية من أمراض القطط وخاصة مرض طاعون القطط وهي كالتالي:[3] 

  • يجب تنظيف  حديقة المنزل للحد من الأماكن التي تعيش فيها القوارض، فيجب إزالة أكوام القش والصخور من حول المنزل والخردة. 
  • يجب ارتداء القفازات عند التعامل مع القطط المصابة، كما يجب التخلّص من الحيوانات النافقة مباشرةً. 
  • استخدام طارد الحشرات خلال التخييم، كما يجب استخدام بعض الكريمات لحماية الجسم من لدغات الحشرات خلال التنزه ويٌفضل استعمال المنتجات التي تحتوي على مادة ال DEET على الجلد.
  • استخدام منتجات مكافحة البراغيث لتعقيم الحيوانات الأليفة. 
  • يمنح دخول القطط أو الكلاب التي تتجول في الشوارع داخل المنزل.   

شاهد ايضًا: كم سنة تعيش القطط

وفي ختام موضوعنا السابق نكون قد أوضحنا كل ما يتعلق بعلاج طاعون القطط وطرق الوقاية منه، بالإضافة إلي شرح الأعراض وأنواع مرض الطاعون الذي يصيب القطط وطرق الوقاية.

المراجع

  1. msdvetmanual.com , Plague in Cats , 13/11/2021
  2. wagwalking.com , Plague in Cats , 13/11/2021
  3. cdc.gov , Prevention , 13/11/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *