المرجع الموثوق للقارئ العربي

كيفية تربية القطط

كتابة : رنا صلاح الدين

كيفية تربية القطط، حيث تعتبر القطط من أكثر الحيوانات الأليفة التي يميل العديد من الأشخاص لاقتنائها في المنازل، لما لها من الإحساس بالشعور بالدفء والحب، كما أنها تعد من أقل الحيوانات تكلفة، ولكن يتراجع الكثير عن فكرة تربيتها بالمنزل، وذلك لأن هناك بعض الجوانب والأمور التي يجب مراعاتها في التعامل معها والحفاظ عليها، فهي تتطلب الكثير من العناية والرعاية وخاصة إذا كانت صغيرة ولا توجد معها الأم، وتعقيبًا على ذلك سوف يقوم موقع المرجع بتناول توضيح كيفية تربية القطط، وهل تربية القطط في المنزل تسبب العقم عند البنات والشباب؟، كما سوف يتم التطرق إلى بعض النقاط الهامة المتعلقة بها بوجه عام.

معلومات عن تربية القطط

هناك العديد من المعلومات الغير متداولة عن القطط، والتي من أبرزها ما يلي:[1]

  • تعتبر القطط من أسرع الحيوانات الأليفة، حيث تستطيع الوصل إلى سرعة تصل 30 ميلاً في الساعة.
  • تقضي القطط 70% من عمرها في النوم، حيث تقوم بالنوم بما يعادل من 13-16 ساعة يوميًا.
  • تبدأ القطط بالمشي عن طريق اليد اليمنى أولًا، ثم تحريك القدمين اليسرى مثل الزراف والجمال، لذلك يمكنها تحريك النصف الأول من جسدها في نفس الوقت.
  • كلما كان عمر القطة أكبر سنًا، كلما زادت شراستها اتجاه القطط الأخرى.
  • تم اكتشاف مقبرة في قبرص من خلال علماء الآثار الفرنسيين عمرها 9500 عام، حيث عرفت على أنها أقدم قط أليف، وقد سبق الفن المصري القطط ب4000 عام.
  • الرقم القياسي لأطول قطة من النوع Arcturus هو 19.5 بوصة، وبالرغم من معرفة أن القطط من أصغر الكائنات الأليفة، إلا أن أطول قط في العالم وصل طوله إلى 48.5 بوصة.
  • متوسط عمر القطط من 12-15 عاماً.
  • تمتلك القطط إمكانية الرؤية الليلية لمستويات الضوء بمقدار ست مرات أقل مما يحتاجه البشر.
  • تتمتع القطط المنزلية الصغيرة بصفات جينية وسلوكيات نمو مشتركة مثل الانقضاض وتمييز الرائحة بنسبة 95.6.

 

كيفية تربية القطط

كيفية تربية القطط

على الرغم من أن معظم الأشخاص يفضلون اقتناء القطط بالمنزل، إلا أنه توجد بعض الأسس التي يجب معرفتها عن تربية القطط ومنها:[2]

  • البطاقة التعريفية: وذلك عن طريق وضع طوق حول رقبتها أثناء الخروج من المنزل في نزهة، ويكون مدون عليه بيانات يمكن من خلالها استعادتها عند الفقد.
  • صندوق الفضلات: حيث أنه يفضل وضع صندوق مليء بالرمل أو التراب في مكان قريب في المنزل ويسهل الوصول إليه، وتدريب القطة على قضاء حاجتها بداخله للحفاظ على نظافة المنزل، مع مداومة تنظيفه بشكل يومي.
  • عمود الخدش: عن طريق تدريب القطط على تنظيف مخالبها في مكان محدد للخدش، وذلك لتلافي خدش السجاد والأثاث.
  • الرعاية الصحية: وتبدأ من وقت شراء القط وقبل دخوله المنزل، وذلك عن طريق تلقيح القط بالتطعيمات لتلافي الإصابة بالأمراض، وكذلك الاحتفاظ بكارت التطعيم لمعرفة أوقات التطعيم القادمة، وأيضًا ضرورة الذهاب إلى الطبيب البيطري مرة واحدة في السنة على الأقل وتحديدًا في حالة ظهور أي أعراض مرضية على القطة.
  • طريقة الحمل: فيجب تجنب حملها من العنق أو الأرجل الأمامية لها، ويتم حملها من خلال وضع يد خلف الأرجل الأمامية واليد الأخرى على الخلف.
  • التغذية: والتي يتم تحديدها بمساعدة الطبيب بناءً على النشاط والعمر وصحة القطة بما يتناسب مع احتياجها للعناصر الغذائية الموجودة في الخضراوات واللحوم، بالإضافة إلى الطعام الجاهز المخصص لها الذي يباع في المتاجر.
  • الإقامة: فيفضل أن يكون هناك مكان نظيف دافئ وهادئ ومخصص لإقامة القطط فيه داخل المنزل، وذلك لحمايتها من العدوى بالبراغيث والحشرات والكلاب وغيرها، لبقائها عمر أطول.
  • النظافة: فمن المعروف عن القطط أنها تحافظ على نظافة جسدها أطول فترة ممكنة، ولكن يفضل تنظيفها بالماء والصابون وتمشيط شعرها على الأقل مرة واحدة في الأسبوع لتوتيد علاقتها بصاحبها والحفاظ على مظهرها وتنظيف إناء الماء الخاص بها يوميًا.
  • حسن الاختيار: ويحدث عن طريق اختيار القط الهادئ النظيف والابتعاد عن القطط الشرسة العدوانية، للحرص على سلامة الأطفال الموجودة بالمنزل.
  • بعض الاعتبارات الأخرى: ومنها الانتباه والمراقبة للقط، حيث أنه إذا وجد القط ساكن وكثير النوم وعنده انعدام شهية للطعام لأكثر من يومين، فهذا يدل على ضرورة الذهاب إلى الطبيب لفحصها، وكذلك من ضمن هذه الاعتبارات أنه يمكن اقتنائها بأقل التكاليف فهي يمكن أن تتناول وجبات الطعام العادية التي يتناولها أهل المنزل، مما يسهل تربيتها على الأشخاص.

شاهد أيضًا: هل فطريات القطط خطيرة على الإنسان

كيفية تربية القطط الصغيرة حديثة الولادة

عند تربية قطة صغيرة فإن الأمر يتطلب بعض الجوانب التي يجب مراعاتها في مختلف المراحل العمرية لها ومنها:

  • أقل من ثمانية أسابيع: حيث تحتاج القطط في هذه السن المبكرة إلى رعاية وعناية خاصة، وكذلك إلى تنظيم درجة حرارة جسمها عن طريق التصاقها بالأم، فإذا كانت بعيدة عن أمها وجب تعويضها عن هذا بتدفئة وتنظيف المكان الذي توضع فيه، علاوة إلى إطعامها بالحليب كل ساعتين بالزجاجة المخصصة للرضاعة حتى تصل إلى ثمانية أسابيع.
  • من ثمانية أسابيع إلى أحد عشرًا: وتحدث الكثير من التغيرات التي تطرأ على القطط من مهارات القفز والاستكشاف، كما يتم فطام القطة قبل ثمانية أسابيع مع البدء في دخول الطعام والماء لها بالتدريج، مع الحفاظ على إدخال نظام غذائي لها سهل الهضم يحتوي على جميع العناصر الغذائية اللازمة للنمو من البروتين وغيرها.
  • من شهرين إلى أربعة أشهر: يبدأ إطعام القطط من عمر 45 يوماً تقريبًا وتتميز هذه المرحلة بالنمو السريع للقطط، حيث تكون لديها ثلاثة أضعاف طاقة القط البالغ، فيجب إدخال ما لا يقل عن 30% منها بروتين، كما تبدأ بتناول الطعام العادي وتحديد عدد من 3: 4 وجبات يومية.
  • من أربعة إلى ستة أشهر: وتكون في مرحلة المراهقة والبلوغ الجنسي، ويتطلب الأمر زيادة الطبيب وتحديد كيفية التعامل معها وتعقيمها.

الأمراض التي تصيب القطط

القطط مثلها مثل الإنسان تُصاب بالأمراض والميكروبات، والتي منها القيء والإسهال والغثيان وفقدان الشهية والعطاس الذي ينتج عنه رشح وإفرازات الأنف فيمكن إصابتها بالبرد، ولذلك كان من الضروري الحفاظ على التطعيمات اللازمة ضد الأمراض من عمر 8 -9 أسابيع، بالإضافة إلى الالتزام بالزيارات الدورية للطبيب لتلافي أي إصابة محتملة، ومن ضمن هذه التطعيمات داء الكلب، التهاب الأنف الرغامي الفيروسي، الفيروسات الكاسية وغيرها من عمر 4-16 أسبوعاً، كما من السهل إصابة الجهاز الهضمي للقطة لضعفه وعدم تحمله، وهناك أمراض خطيرة أخرى يمكن أن تسبب الوفاة للقطط.

الأمراض التي تصيب القطط

هل تربية القطط في المنزل تسبب العقم عند البنات والشباب؟

لتربية القطط بالمنزل فوائد وأضرار كثيرة، وبالرغم من أن الشائع بين الأفراد بأنها تسبب العقم للبنات والشباب، إلا أنها في الحقيقة لا تسبب العقم لهم، ولكن هناك عواقب أخرى نتيجة العدوى التي تنتقل من القطط إلى الأشخاص مثل، إصابة الشباب بداء القوساء أو التوكسوبلازما، والذي قد يؤدي إلى إضعاف جهاز المناعة الخاص بهم، وكذلك العقاقير التي تؤخذ لعلاج هذا المرض قد تؤثر على الأعضاء التناسلية الذكرية وتسبب ضعف مؤقت في معايير الإنجاب، أما عن إصابة البنات الحوامل بمرض التوكسوبلازما، فقد يؤدي ذلك إلى الإجهاض المبكر وحدوث تشوهات خلقية في الجنين.

شاهد أيضًا: أفضل أنواع حليب القطط الصغيرة

فوائد تربية القطط

توجد العديد من الفوائد الاجتماعية والنفسية التي تترتب على تربية القطط ومنها ما يلي:

  • تساعد الأطفال في تعلم الثقة وْ~العديد من الدروس المعلقة بالحب والمساعدة والتعاطف وغيرها.
  • تنمية شعور تحمل المسؤولية اتجاه الغير، وكذلك زيادة الحيوية والنشاط.
  • تعمل على التقليل من خطر الإصابة بمرض الحساسية والربو لدى الأطفال، حيث أشارت بعض الدراسات في الولايات المتحدة الأمريكية على تأكيد ذلك.
  • تساعد في الحصول على الشعور بالاسترخاء والهدوء، وذلك لما لها من دور في التقليل من الإجهاد.
  • تساهم في تعميم أجواء الفرح والسلام داخل المنزل.

فوائد تربية القطط

أضرار تربية القطط

بما أنه توجد العديد من الفوائد المترتبة على تربية القطط، فإن هناك كذلك بعض الأضرار الناتجة عن اقتنائها ومنها:

  • قد تعمل رهاب القطط على منع بعض الأشخاص من زيارة المنزل الذي تتواجد فيه.
  • عدم استعداد مالك القطة للتنظيف المستمر لها وللمرحاض، وذلك لأن فضلاتها تسبب رائحة كريهة.
  • جلب القطط الفرائس التي تقوم باصطيادها إلى المنزل الذي تسكن فيه، مما يؤدي لإزعاج أصحاب المنزل.
  • ضرورة التنظيف الدائم للمنزل نتيجة لكثرة تساقط شعر القطة فيه.
  • تكرار قيء القطط ومهمة التنظيف مكانه من سلبيات اقتنائها.
  • ميل القطط الدائم لخدش الأشياء، مما يؤدي إلى الإضرار بأثاث المنزل، والأفضل تخصيص عمود لها للخدش لتلافي الضرر.
  • إزعاج القطط لمقتنيها أثناء الاستيقاظ في أي وقت.
  • الخدوش الناتجة من مداعبة القطط لمالكها عند ملامستها.
  • ارتفاع تكاليف الزيارات الدورية للأطباء البيطريين ونتيجة لذلك يتطلب الأمر تخصيص مبلغ مالي لها.
  • امتناع القطط وعنادها للاستجابة لتعليمات صاحبها وعدم تلبية أوامره.

أخطاء شائعة عند تربية القطط

يقع العديد من الأشخاص في أخطاء عند تربية القطط وخاصة للمرة الأولى ومنها:

  • تزويد القطط بكميات كبيرة من الطعام: فمن الأفضل وضع كميات طعام تتناسب مع ما تحتاجه القطة فقط، حتى لا تكون عرضة للسمنة والأمراض.
  • إهمال تقليم المخالب: حيث يجب تقليم مخالبها دون خلعها لتجنب إيلامها ومن أفضل الأوقات لذلك هي وقت إنهاكها أو استيقاظها من نوم عميق.
  • شراء أغذية غير مناسبة ومنخفضة الثمن: فقد يتسبب ذلك في عدم مد القطة بالعناصر الغذائية اللازمة، مما قد يعرض صحتها للخطر، لذا يجب فحص الطعام جيدًا قبل إطعامها.
  • إهمال الفحص الدوري: من الضروري متابعة زيارة الطبيب وعمل الفحص الدوري لها، لتفادي ظهور أي أمراض يصعب علاجها.
  • تجاهل علاج القطط: حيث نجد أنه لا بدّ من العلاج السريع عند ظهور أي أعراض للمرض، لتجنب تدهورها لدرجة يصعب فيها العلاج.

شاهد أيضًا: افضل انواع القطط المنزلية واسعارها وصورها

وفي ختام هذا المقال يكون قد تم تناول معرفة كيفية تربية القطط، كما قد تم التطرق إلى توضيح بعض فوائد واضرار تربية القطط، وكذلك سرد بعض المعلومات عنها.

المراجع

  1. traversemountainpetcare.com , fun-cat-facts-for-kids , 02/11/2021
  2. purina.com , health/how-to-raise-a-kitten , 02/11/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *