المرجع الموثوق للقارئ العربي

شروط الاحرام للعمرة للنساء

كتابة : يحيى شامية

شروط الاحرام للعمرة للنساء من الأمور التي يتكرر البحث عنها كثيرًا بين أواسط المسلمين، وذلك بالتّزامن مع اقتراب مواسم الحج أو العمرة، والكثير من النساء اللواتي يرغبن بالقيام بالعمرة أو حتّى الحج تهتم بدراسة كلّ ما يتعلّق بالحجّ والعمرة، حيث إنّ الله -سبحانه وتعالى- قد جعل الحج من أركان الإسلام، وقيل أنّ العمرة تتبع الحجّ في أحكامه، وعلى الرجل او المرأة الرغبين بالحج الاطلاع على أحكامها ومعرفة كلّ كبيرة وصغيرة بما يتعلّق بهذه العبادة العظيمة، وفي موقع المرجع وعبر هذا المقال نطّلع على خطوات الإحرام للنساء والرجال في الحج والعمرة، وشروط الإحرام للعمرة للنساء.

العمرة تعريفها وحكمها

قبل الخوض في شروط الإحرام للعمرة للنساء، فإنّه من المهمّ تعريف العمرة وبيان فضلها وحكمها، فالعمرة  تعرف في اللغة أنّها القصد والزّيارة، وفي الاصطلاح التّعبد لله -عز وجل- بحركات وأفعالٍ مخصوصة من طوافٍ حول الكعبة في المسجد الحرام، والسعي بين الصفا والمروة والتحلل بالحلق، وإن العمرة من أسباب مغفرة الذنوب، والعمرتان تغفران ما بينهما من الخطايا وتنفيان الفقر وهما سببًا لرزق العبد استجابة الدعاء، وقد أجمع أهل العلم على مشروعيّتها في الإسلام، لكن تعددت أقوالهم في حكمها، فذهب الإمامان مالك وأبو حنيفة إلى أنّ العمرة سنّة مستحبة على المسلمين وأخذ بهذا القول ابن تيمية، وذهب الإمام أحمد والشّافعي أنّها واجبةٌ على المسلمين، وذهب ابن باز وابن عثيمين على أنّها سنّة مؤكدة.[1]

شاهد أيضًا: هل يجوز للمرأة تغيير ملابس الاحرام في الحج

تعريف الإحرام والحكمة من مشروعيته

تعريف الإحرام والحكمة من مشروعيته من الأمور التي من المهم الاطلاع عليها، وذلك تمهيدًا لمعرفة شروط الاحرام للعمرة للنساء، فالإحرام في اللغة هو المنع الشّديد والإحرام بعكس الإحلال، ويُعدّ مصدرًا من الفعل أحرم، وإذا قيل في اللغة أحرم الرجل إحرامًا وذلك يدلّ على أهلّيته بالحج أو العمرة وباشر بهما وبشروطهما، والإحرام هو تحريم عدّة أمور ومنعها على المحرم، ولا يحلّ للمحرم القيام بها في إحرامه، فيُعرف الإحرام أنّه الدّخول في حُرمةٍ لا يحلّ انتهاكها، ولا يكون الإحرام إلا بالنية، وهو صفةٌ حكمية توجب على المحرم عدم الدخول في مقدمات الوطء مطلقًا وإلقاء الطيب ولبس المخيط وغير ذلك، وإنّ الله -سبحانه وتعالى- قد شرّع الإحرام تذللًا من العبد لربّه، وذلك بإظهار الشعث والابتعاد عن الرفث وأسباب الزينة والترف، وهو مبدأ النسك والعبادة، وهو من باب زيادة الشرف للبيت الحرام وبيان فضله، وذلك من تعظيم شعائر الله والله أعلم.[2]

شروط الاحرام للعمرة للنساء

يشترط أهل العلم لإحرام المرأة وجود الإسلام والنّية كشرطين رئيسين لاكتمال الإحرام وصحّته، وينفرد الأحناف بالتّلبية كشرطٍ آخر، وجمهور أهل العلم لا يرون التلبية شرطًا بل هي من الأمور الواجبة في ذاتها، والشافعية والحنابلة قالوا أنّ التلبية سنّة، حيث تنوي المرأة الإحرام للعمرة للدّخول في النسّك ففي الدّين الإسلامي تكون الأعمال بالنّيات، وقد فصّل كلّ مذهبٍ فقهي قوله في شروط الاحرام للعمرة للنساء كما يأتي:[3]

  • قول أصحاب المذهب الحنبلي: على المرأة أن تنوي للدّخول في النّسك ولا يكون إلا بها، ولا يكفيها التلبية لنقول أنّ المرأة أحرمت.
  • قول أصحاب المذهب الشافعي: على المرأة عقد النية في الدخول في عبادة الحجّ أو العمرة أو كلاهما، ويجب عليها أن تُحدّد بنيّتها، فإن لم تعيّن في أشهر الحج، كانت العبادة حجًّا، ولو في غير وقت الحجّ صُرفت العبادة عمرةً، ولا تكون أعمال العمرة إلا بعد النية، فلا يمكن النية بعد المباشرة بأعمالها، ومن المستحبّ التلفظ بها.
  • قول أصحاب المذهب المالكي: إنّ شرط الدّخول بالنسك هو نيّة الدخول بالعمرة مع العمل الخاص بها كالتلبية أو السير باتّجاه البيت الحرام.
  • قول أصحاب المذهب الحنفي: مع الإسلام فإنّ النية محلّها القلب وتقترن بالعمل الذي يكون تلبيةً أو ذكر الله وتعظيمه، أو تقترن بما يحلّ محلّ التلبية كالهدي، ومن المستحبّ التلفظ عند الأحناف بالنّية.

شاهد أيضًا: هل يسقط الحج عن المرأة بدون محرم

شروط الإحرام للعمرة للرجال

لا تختلف شروط الإحرام للعمرة للرجال عن شروط الاحرام للعمرة للنساء، حيث أنّ شروط الإحرام هي الإسلام والنية عند جمهو أهل العلم والتلبية معهما عند الأحناف، فالإحرام أول نسكٍ من مناسك الحجّ أو العمرة، وهو بحدّ ذاته النّية في الدخول في النسك، وقد سمّي الإحرام بهذا الاسم لأنّ المسلم يحرم على نفسه بإرادته ونيّته ما يكون مباحًا له قبل ذلك من نكاح وطيب وحلق ولباس وغير ذلك، ولا يكون الرّجل محرمًا بمجرّد ما ينويه في قلبه من قصد العمرة أو الحج، بل لا بدّ من اقتران النبية بالقوم والعمل ليصير محرمًا والله أعلم.

كيفية الإحرام للعمرة للنساء

بمعرفة شروط الاحرام للعمرة للنساء فإنّ كيفية الإحرام للعمرة للنساء أمرٌ ضروريٌ معرفته، حيث إنّ المرأة في بادئ الأمر تنوي الدّخول في الإحرام، وبمجرّد نيّتها فإنّها تُصبح مُحرمة، ويقع الإحرام بالنّية عند جمهور العلماء، وعند الأحناف لا بدّ من إقران النية بالتلبية، فتلبّي المرأة بعد عقدها النّية للإحرام، فالتلبية عند المالكية واجبة، وعند الحنابلة والشافعية هي سنّةٌ مستحبة، فتقول المرأة بعد نيّتها الإحرام: “لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، إنّ الحمد والنعمة لك والملك، لا شريك لك”.

بعد النية على المرأة أن تلتزم بالميقات المكاني، وتراعي الميقات الزماني، حيث إنّ الميقات الزماني يكون بأن لا تنشغل عن الإحرام للعمرة بحجّ، ويُكره أداء العمرة في عدّة أيامٍ مخصوصة كيوم عرفة ويوم النحر والتشريق، أمّا الميقات المكاني الذي من واجب المرأة أن تلتزم به هو أن تُحرم من الأماكن المخصوصة التي حدّدها النبي -صلى الله عليه وسلم- ويُستحب الغسل وترتدي المرأة ما شاءت من اللباس الشرعي الساتر، وليس لها أن تغطي وجهها بنقاب، والله أعلم.[4]

شاهد أيضًا: شروط حج المراة بدون محرم في السعودية 2021

لباس النساء في الإحرام ومحظوراته

إنّ شروط الاحرام للعمرة للنساء واضحة ولا تعقيد فيها وبذلك سيتمّ توضيح صفة لباس المرأة في الإحرام وتحديد المحظور فيه، حيث وضّح أهل العلم أنّ المرأة لا يُخصص لها لباسٌ بعينه كما للرجل في الإحرام، فيمكنها أن تُحرم بثيابها العادية، على أن تكون ثيابها ساترة وشرعية، والأفضل لها أن تكون اللباس غير ملفتة للنظر ولا تحوي زينة، كأن ترتدي الأسود السادة أو لونٌ من غير بهارج، وأن تحرص على إخفاء الزينة والحلي وغيرها، ويحظر على المرأة في لباس الإحرام أن تلبس البرقع والنقاب ولبس القفازين، ويباح لها كلّ ذلك سواها، وكذلك لها أن تسدل على وجهها بغطاء من رأسها.[5]

كيفية الاغتسال للعمرة للنساء

تعتقد الكثير من النّسوة أن صفة الاغتسال للعمرة للنساء تختلف عن صفتها وكيفيتها للرجال، لذلك يكثر البحث عن كيفية الاغتسال للعمرة للنساء مُقترنًا بالبحث عن شروط الاحرام للعمرة للنساء، والدقيق في القول من أهل العلم أنّ الاغتسال للعمرة لا يختلف بين النساء والرّجال، وهو بحدّ ذاته الاغتسال الذي تقوم به المرأة عند تطهرّها من الجنابة أو الحيض، وهو ما يقوم الرّجل به للطهارة من الجنابة، والاغتسال من سنن الإحرام، وللمرأة أن تقوم به حتّى لو كانت حائضًا أو نفساء، وتكون صفته كما نُقل عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- حيث تغسل المرأة يديها، ثم تتوضّا كوضوء الصلاة، ثمّ تخلّل الشعر بالماء وتستخدم يديها بذلك، وتُفيض الماء على البشرة ثلاث مرّات، وتعمّ الماء على الجسد كلّه، وهي الصفة المشروعة والله أعلم.[6]

شاهد أيضًا: ما هي أشهر الحج المذكورة في القرآن الكريم

السنن المستحبة للنساء قبل الإحرام وبعده

للإحرام سننٌ مُستحبّة للمرأة أن تقوم بها، حيث أنّ النّبي -صلى الله عليه وسلم- كان يقوم بعدّة أعمال طيّبة وحسن في إحرامه قبله وبعده، ومن المستحب للمرأة أو الرجل القيام بها، ولا حرج في تركها، لكنّ الأفضل الإتيان بها اقتداءً وتمثّلًا برسول الله -صلى الله عليه وسلم- وسنن الإحرام المستحبة هي:[7]

  • اغتسال المرأة قبل الإحرام: وهو أمرٌ مسنون باتّفاق المذاهب الفقهية الأربعة، وللمرأة النفساء والحائض أن تغتسل أيضًا.
  • الإحرام عقب صلاة: وذلك بإجماع أهل العلم من المذاهب الأربعة، فالأفضل للمحرم أو المُحرمة أن يكون الإحرام عقب صلاةٍ مفروضة وإن لم يكن فتصلي المرأة ركعتين لله سنّةً ثمّ تُحرم.
  • التلبية: حيث نُقل عن أصحاب المذهب الشافعي والحنبلي أنذها مسنونة، وأيّد هذا الرأي ابن باز وابن عثيمين، وتكون التلبية بعد الصلاة عن الأحناف، وتكون مع النّية عند الشافعية، وتكون بركوب الرّاحلة والبدء بالمسير عند المالكية والحنابلة، ولا ترفع المرأة صوتها بالتلبية، بل تكون سرًّا أو بصوتٍ خافتٍ لا يُسمع.

شاهد أيضًا: هل يجوز الحج عصبة نساء

وبهذا نصل لنهاية مقال شروط الاحرام للعمرة للنساء، والذي تمّ فيه تعريف العمرة وبيان حكمها وفضلها، وتعريف الإحرام وبيان معناه والحكمة من مشروعيته، ثمّ انتقل المقال لتوضيح شروط الإحرام وكيفيّته للنساء، ووضّح كيفية اغتسال المرأة للإحرام، وختم بذكر السنن المستحبة للمرأة في الإحرام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.