المرجع الموثوق للقارئ العربي

خطبة عيد الأضحى قصيرة جدا

كتابة : أيوب شامية

خطبة عيد الأضحى قصيرة جدا فالمسلمون على أبواب عيد الأضحى المبارك، يستعدّون للاحتفال به والتّعبّد فيه، وقد شرّع الإسلام في بداية العيد صلاة العيد وخطبته، التي ينبغي على كلّ مسلم أن يصليها، ويستمع لخطبتها حتّى ينال أجرها، وينهل من فيض فوائدها، وفي هذا المقال يهتم موقع المرجع بتقديم خطبة مختصرة عن عيد الاضحى بالإضافة لمجموعة خطب عيد الأضحى مختصرة مكتوبة، كما وطرحنا مُسبقا خطبة عيد الاضحى المبارك مكتوبة مختصرة كاملة 2022.

خطبة عيد الأضحى قصيرة جدا

فيما يأتي خطبة عيد الأضحى قصيرة جدا يضعها موقع المرجع بين أيديكم: الحمد لله ربّ العالمين نحمد ونستعينه ونستغفره، ونثني عليه الخير كلّه ولا نكفره، أنعم علينا نعماً غداقاً وأكرمنا منناً دفاقا، هو أهل المجد والثّناء وجوباً واستحقاقاً، أشهد أن لا إله إلا الله، وأشهد أن محمّداً رسول الله، صلوات ربّي وسلامه عليه إجلال لعظيم حقّه ووفاقاً، وعلى آله وصحبه والتابعين، ومن تبعهم بإحسانٍ واشتياق، أمّا بعد:

ألا فاتّقوا الله رحمكم الله، واعلموا أنّ  تقواه سبيلٌ للفوز ومرقاةٌ في الجنّة، وهي برهانٌ للمحبّة وخير زادٍ للقلوب المطمئنّة قال تعالى: {وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى وَاتَّقُونِ يَا أُوْلِي الأَلْبَابِ}.[1] الله أكبر الله أكبر الله أكبر، يا معشر المسلمين، تجتمع اليوم عليكم الأفراح والسرور والبهجة، وذلك بقدوم عيد الأضحى المبارك، الذي جعله الله خير ختامٍ لأيّامٍ مباركات، وجائزة لأعظم العبادات، ففي هذه الأيّام تجتمع أعظم العبادات وأجلّها، البارحة وقف السلمون الحجيج بعرفات ملبّين، وقبله كانت الأيام المباركات، واليوم يوم النّحر يوم العيد، الذي عدّه الله أعظم الأيّام عنده لما فيه من مناسك الحج، أعظم عبادةٍ ومناسبةٍ شرعيةٍ للمسلمين خلال العام كلّه، وفيه يكون النّحر والتّضحية، حيث ينحر المسلمون ضحاياهم فيه من بعد صلاتنا هذه وحتّى غروب شمس الثّالث عشر من ذي الحجة، فيا عباد الله كبّروا وهلّلوا وحمّدوا على ما رزقكم الله من الفضل والرّضوان والبركات، أكثروا من ذكر الله وصافوا بين قلوبكم، وصلوا أرحامكم، وتلاقوا بالمودّة والرّحمة، تصدّقوا وأفشوا السّلام بينكم، ولا تعتدوا بأفراحكم بما حرّم الله، افرحوا وابتهجوا ضمن المحلّلات ولا تقربوا في يومكم هذا المحرّمات، أقول ما تسمعون وأستغفر الله لي ولكم فيا فوز المستغفرين، استغفروا الله.

الحمد لله ربّ العالمين، والصّلاة والسّلام على أتمّ المرسلين، عباد الله يا أيّها المسلمون، اشكروا الله العظيم فإن بلّغكم هذا اليوم هي نعمةٌ عظيمة، فهو يومٌ مبارك، يوم الحجّ الأكبر الذي رفعه الله قدراً وأعلاه ذكراً، فيه يقف الحجّاج على صعيد منى، بعد أن وقفوا بعرفة، وفيه يحيي المسلون سنّة نبيّ الله إبراهيم -عليه السّلام- بالأضاحي، فاتقوا الله وتفكّروا في نعمه، وتذكّروا نعمة الإسلام عليكم، فإنها أعظم النّعم، اللهمّ تقبّل منّا طاعاتنا وصالح أعمالنا، وتقبذل صيامنا وصدقاتنا ودعاءنا، اللهم تقبذل ضحايانا وضاعف حسناتنا، واجعل أعيادنا مباركة وأيّامنا أيّام سعادة، اللهم أعد هذا العيد علينا وعلى المسلمين أجمعين بالبركة والخير والفوز العظيم، اللهم اجعلنا يوم القيامة من الآمنين المطمئنين، واحشرنا تحت لواء سيد المرسلين، اللهم أصلح لنا ديننا الذي هو عصمة أمرنا وأصلح لنا دنيانا التي فيها معاشنا، سبحان ربّك ربّ العزّة عمّا يصفون وسلامٌ على المرسلين والحمد لله ربّ العالمين.

شاهد أيضًا: خطبة عيد الأضحى المبارك قصيرة مشكولة

خطبة عيد الأضحى المبارك 1443 هـ

بعد تقديم خطبة عيد الأضحى قصيرة جدا فيما يأتي خطبة عيد الأضحى المبارك 1443 هـ: الله أكبر الله أكبر الله أكبر، لا إله إلا الله، الحمد لله وهو بالحمد جدير، بيد الخير وهو على كلّ شيءٍ قدير، نحمد الله ونشكره أعطانا الجزيل ومنح الخير الكثير، نشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له تنزّه عن الشّبيه والنّظير، ونشهد أنّ محمّداً رسول الله البشير النذير، صلى الله عليه وعلى آله وصحبه، ومن سار على نهجه وسلّم تسليماً كثيراً، أما بعد:

أوصيكم عباد الله ونفسي بتقوى الله عزّ وجلّ، فاتقوا الله وبادروا بالتّوبة والعمل الصّالح، فإن الموت يأتي بغتة، وكيف يرجو حسن الجزاء من فرّط بالعمل، ومتى يبدأ بالتّوبة من سوّف في طول الأمل، فالفوز لمن اعتبر، والسّعادة لمن تدبّر وتفكّر، عباد الله ها قد عاد عيد الأضحى مطلّاً عليكم وعلى سائر المسلمين، ليعطي أيّامكم فرحةً عظيمة، فألهجوا ألسنتكم بتكبير الله في بيوت الله، وفي بيوتكم وفي طرقتكم وفي أسواقكم، فالتّكبير سنّة، وقد سبقكم إليها إخوانكم الحجاج في عرفات بالأمس، عباد الله رزقكم الله هذا اليوم العظيم، وشرّع لكم فيه أن تؤدّوا هذه الصّلاة المباركة، ثمّ لتضحّوا ما رزقكم الله وما نويتم أن تضحّوا به، وفيه شرّع الله للحجّاج رمي الجمار والطّواف بالبيت الحرام والحلق والتّقصير ونحر الهدي، فتفكّروا عباد الله في هذه العبادات العظيمة وهذه الأيام الكريمة، قال رسول الله في حديثه المبارك: “إنَّ أوَّلَ ما نبدأُ بهِ في يومِنا هذا أنْ نُصَلِّيَ، ثمَّ نرجِعُ فننْحَرُ، فمَنْ فعلَ ذلكَ فقدْ أصابَ سُنَّتَنا، ومن ذبَحَ قبْلَ ذلكَ، فإنَّما هوَ لحمٌ قدَّمَهُ لأهلِهِ، ليْسَ من النُّسُكِ في شيءٍ”.[2] فاخرجوا بعد صلاتكم هذه وسارعوا للتّضحية، كلوا منها وأهدوا وتصدّقوا، وأطلقوا عباداتكم وأكثروا من ذكر الله وشكره، عباد الله استوصوا بالنّساء والفقراء والمساكين والجيران خيراً، أحسنوا لبعضكم أحسن الله لكم، ولا إله إلا الله العزيز الحكيم.

الله أكبر الله أكبر الله أكبر، لا إله إلا الله، الحمد لله على عظيم إحسانه والشّكر له على عظيم نعمه وامتنانه، أشهد أن لا إله إلا الله، وأشهد أنّ محمّداً رسول الله، يا عباد الله اتّقوا الله حقّ تقاته، ولا تموتنّ إلا وأنتم مؤمنون، أظهروا فرحكم بهذا العيد، وأدخلوا السّرور والبهجة على أهليكم وأولادكم والمسلمين، ضحوا وكلوا واشربوا وتصدّقوا هنيئاً، تواصوا بالبرّ والتّقوى ولا تواصوا بالإثم والعدوان، وصلّوا وسلّموا على رسول الله سيد الأولين والآخرين، اللهم صلّ على محمّد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم، وارض اللهم عن الصّحابة أجمعين، اللهم ارض عنّا بكرمك ورحمتك يا أرحم الرّاحمين، اللهم أعز الإسلام والمسلمين، وأذلّ الكفر والكافرين يا ربّ العالمين، اللهم ألّف بين قلوب المسلمين وأصلح ذات بينهم وانصرهم على من عاداهم، اللهم فرّج همومنا ونفذث كروبنا، واشف مرضانا واغفر لموتانا وضاعف حسناتنا وتجاوز عن سيّئاتنا، اذكروا الله العظيم يذكركم واشكروه على نعمه يزدكم، ولذكر الله أكبر والله أعلم بما تصنعون.

شاهد أيضًا: خطبة مختصرة عن عيد الأضحى 1443

خطبة عيد الأضحى المبارك مختصرة كاملة ملتقى الخطباء 1443

الحمد لله الذي جعل في كلّ زمانٍ فترة من الرّسل بقايا من أهل العلم، يدعون من ضل إلى الهدى، ويصبرون منهم على الأذى، يحيون بكتاب الله الموتى، ويبصرون بنور الله أهل العمى، فكم من قتيلٍ لإبليس قد أحيوه، وكم من ضالٍّ تائهٍ هدوه، فما أحسن أثرهم على النّاس، وما أقبح أثر النّاس عليهم، ينفون عن كتاب الله تحريف الغالين وانتحال المبطلين وتأويل الجاهلين، والصلاة والسلام على سيّد المرسلين وإمام المتقين وحجّة الله على النّاس أجمعون، وعلى آله وصحبه وسلّم تسليم كثير، أمّا بعد:

يا أيّها النّاس أوصيكم بتقوى الله عزّ وجلّ في السّر والعلن، وأحثكم على الإخلاص في القول والعمل، ولا تموتنّ إلا وأنتم مسلمون، الله أكبر الله أكبر الله أكبر، لا إله إلا الله، الله أكبر ولله الحمد، يا معشر المسلمين اشكروا الله العظيم الذي بلّغكم هذا اليوم يوم الفرح والأنس والسّعادة، فافرحوا وأسعدوا بيومكم، ففرح المسلم مأجورٌ عليه، قد وقف إخوانكم الحجاج بالأمس في عرفات يذكرون الله ويدعونه، وصامه المسلمون في مشارق الأرض ومغاربها، ورفع المسلمون أكفّهم يتحرّون ساعة الإجابة في يوم عرفة، عباد الله فقد منّ الله عليكم بأيّامكم هذه فلا تنشغلوا فيها بعرض الدّنيا، واتّجهوا لذكر الله فضحّوا وتصدقوا بما ضحيتم، وكلوا منه هنيئاً ووسّعوا على أهليكم وأسعدوهم، ولا تبخلوا على النّاس انشروا السّعادة، بروا والديكم، وأدخلوا البهجة إلى قلوب أطفالكم، ولا تقولوا للنّاس إلا حسناً، قد أكرمكم الله في هذا اليوم بإحياء سنّة الأنبياء إبراهيم وإسماعيل، ومن سار على نهجهما -صلوات الله عليهم- فالأضحية من أعظم العبادات والقربات التي خصّها الله بهذا اليوم العظيم، ولا تنسوا عباد الله أنّ ما ذُبح قبل صلاة العيد لم يكن أضحية بل هو ذبحٌ للحم، وما ذُبح بعد غروب شمس آخر أيّام التّشريق لم يكن أضحية، فالتزموا بذبح أضاحيكم من بعد الصلاة إلى قبل غروب الثالث من أيّام التّشريق، أذكركم ونفسي بشكر الله وتقواه وأستغفر الله العظيم.

خطبة عيد الأضحى مختصرة 2022

أحمد الله الحمد كلّه، وأشكر الله الشّكر كله، اللهمّ لك الحمد خيراً مما نقول، وفوق ما نقول، ومثلما نقول، ولك الحمد بكلّ نعمةٍ أنعمت بها علينا في قديمٍ أو حديث، عزّ جاهك، وجلّ ثناؤك، وتقدّست أسماؤك، ولا إله غيرك، أشهد أن لا إله إلا الله شهادةً ادخرها ليوم العرض على الله، شهادةٌ مبرّأة من الشكوك والشّرك، شهادة من أنار بالتّوحيد قلبه، وأرضى بالشّهادة ربه، وشرح بها لبه، وأصلي وأسلّم على الرّحمة المهداة، والنّعمة المسداة، صلى الله وسلم على كاشف الغمّة، وهادي الأمّة، ما تألّقت عينٌ لنظرٍ، وما اتصلت أذنٌ بخبر، وما هتف حمامٌ على شجر، وعلى آله بدور الدّجى، وليوث الرّدى، وغيوث الندى، وعلى صحبه ومن تبعه وسلّم تسليماً كثيراً، أمّا بعد:

اتّقوا الله عباد الله، وأطيعوه، فأنتم في أيامٍ يتأكّد فيها التّقوى، ولا غنى لكم عن الله وحفظه وعونه وتسديده، ونصره وتأييده، الله أكبر الله أكبر الله أكبر، لا إله إلا الله، الله أكبر ولله الحمد، يا معشر المسلمين، قد وقف الحجّاج بالأمس في عرفات وألحّوا على البارئ بالدّعوات، وتعلّقت قلوبهم بربّ البريّات، ولبئس من بات وهو يظنّ أنّ الله لن يغفر له، وها هم الآن في يوم العيد يوم النّحر، يسيرون ملبّين ليرموا الجمار، وقد قرّبوا مناسكهم وحلقوا رؤوسهم وحلّوا إحرامهم، وطافوا في البيت الحرام، اللهم لا تحرمنا من زيارة بيتك العتيق وسائر المسلمين، أيّها المسلمون هذا اليوم هو أفضل الأيّام عند الله تعالى كما أخبر النّبي -صلّى الله عليه وسلّم- بقوله: “أعظمُ الأيامِ عندَ اللهِ يومُ النحرِ ، ثمَّ يومُ الْقَرِّ”.[3]

فأخرجوا من صلاتكم وأسرعوا لنحركم، وتقرّبوا إلى الله بضحاياكم، وإيّاكم والصيام في هذا اليوم، فهو من أيّام المأكل والمشرب مع أيّام التّشريق، أظهروا فيه الفرح والبهجة، واجتنبوا ما حرّم الله، واشكروا الله على ما هداكم، ولا تنسوا إخوتكم الفقراء واليتامى وأبناء السّبيل، فأحسنوا إليهم وأكرموهم، أعوذ بالله لي ولكم من زوال نعمته ومن فجاءة نقمته وجمييه سخطه وأستغفر الله العظيم.

خطبة مختصرة لعيد الأضحى بالانجليزي مكتوبة

نقدم في السّطور الآتية خطبة عيد الأضحى قصيرة جدا بالانجليزي مكتوبة:

Praise be to God, who in every age made a period of messengers remnants of the people of knowledge, calling those who went astray to guidance, and they were patient with harm from them, they brought the dead to life by the Book of God, and they see with the light of God the people of blindness. How good is their impact on people, and what is the worst effect of people on them, they deny from the Book of God the distortion of the valiant, the plagiarism of the false and the interpretation of the ignorant, and prayers and peace be upon the leader of the messengers and the imam of the pious and God’s argument against all people, and upon his family and companions, and may the peace and blessings of God be upon him greatly.

O people, I advise you to fear God Almighty in secret and in public, and I encourage you to be sincere in word and deed, and do not die unless you are Muslims, God is great, God is great, God is great, there is no god but God, God is great, praise be to God, Muslims This day is a day of joy, peace and happiness, so rejoice and be happy with your day, for the joy of the Muslim will be rewarded for it. Your brothers pilgrims stood yesterday in Arafat remembering God and calling on Him. The Muslims fasted in the east and west of the earth. In these days of yours, do not be preoccupied with the presentation of the world, and turn to the remembrance of God, sacrifice and believe in what you sacrificed, and eat of it well, and expand upon your family and make them happy, and do not be stingy with people. This day is by reviving the Sunnah of the prophets Ibrahim and Ismail and those who followed their path – may God’s blessings be upon them. The sacrifice is one of the greatest acts of worship and sacrifices that God singled out on this great day, and do not forget the servants of God that what was slaughtered before the Eid prayer was not a sacrifice. It is a sacrifice for meat, and what was slaughtered after sunset on the last days of al-Tashreeq was not a sacrifice, so commit to slaughtering your sacrifices from after prayer until before sunset on the third day of al-Tashreeq. I remind you and myself of thanking God and his piety and asking forgiveness from God Almighty.

خطبة عيد الأضحى قصيرة جدا pdf

كما أنّ البعض قد يبحث عن خطبة عيد الأضحى قصيرة pdf وذلك لطباعتها ورقيًا أو من أجل الاحتفاظ بها على الجوال، وفيما يأتي يقدم موقع المرجع نموذجاً من خطبة عيد الأضحى قصيرة جداً بصيغة البي دي اف، يمكنكم تحميل هذه النسخة من الخطبة “من هنا“.

خطبة عيد الأضحى قصيرة جدا مقالٌ فيه تمّ ذكر نماذج مختلفة من خطب عيد الأضحى القصيرة، وكذلك ذكر خطبة عيد الأضحى بالإنجليزي، وقدّم نسخة من خطبة عيد الأضحى بصيغة البي دي اف.

المراجع

  1. سورة البقرة , الآية 197
  2. صحيح الجامع , الألباني/ البراء بن عازب/2019/صحيح
  3. الجامع الصغير , السيوطي/عبد الله بن قرط/1174/صحيح

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.