المرجع الموثوق للقارئ العربي

الفرح المنهي عنه هو فرح

كتابة : يحيى شامية

الفرح المنهي عنه هو فرح من أنواع الفرح التي حدّدها الشرع الحكيم، وهو ما سيتمّ تسليط الضوء عليه في هذا المقال، فقد ذكر القرآن الكريم أنواعًا من الفرح، بعضها عامٌّ بالفرطة وبعضها يختلف من إنسانٍ لآخر بحسب نفسه وعقيدته، ويهتم موقع المرجع بتوضيح أنواع الفرح وذكر المحمود والمنهي عنه من الفرح.

الفرح المنهي عنه هو فرح

إنّ الفرح هو من العواطف والمشاعر القلبية البشرية، وهو من لوازم الطبيعة الإنسانية لذلك اهتمّ الإسلام به ونظّمه وكان الفرح بين نهيٍ وبين إباحة، والفرح المـنهي عنه هو فرح:

  • الذي يقود للإعجاب والطغيان والكبر والغرور، والفرح بمغريات الدنيا.

وقد نهي عن الفرح في الدنّيا والنهي عنه في الكثير من المواطن في القرآن الكريم، منها قوله تعالى: {إِذْ قَالَ لَهُ قَوْمُهُ لَا تَفْرَحْ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْفَرِحِينَ}. [1] فالقرآن الكريم بالمطلق ذمّ الفرح الذي يورث الأشر والبطر، ومنه الفرح بمعصية الله وبالمال الحرام، وبالغش والسرقة، والفرح المقيد بالدنيا الذي ينسي صاحبه فضل الله ومنّته فكلّه مذمومٌ  ومنهيٌ عنه.[2]

شاهد أيضًا: حكم اظهار الفرح والسرور يوم العيد

ما هو الفرح المحمود

لم ينه الإسلام عن الفرح كلّه، بل صنّفه بحسب نوعه وشدّد على الفرح المنهي عنه، وأخذ بعين الاعتبار سبب الحامل عليه ودافعه وسببه الذي أدّى للفـرح، فالفـرح في الدنيا كما جاء عن أهل العلم لا ينهى عنه ولا يذمّ لو تمّ ضبطه وتنظيمه، فالأكمل لقلب المسلم أن يتعلّق بالآخرة، وأن يتعلق بربّه سبحانه وتعالى، فإن فـرح المسلم بفضل الله ورزقه الحلال ورحمته النازلة عليه، فإنّ هذا الفـرح فرحٌ محمود، وذلك لأنّ هذا الفـرح يقرّب العبد من ربّه ويرفع درجاته في الآخرة، فالفـرح المحمود هو الفـرح بفضل الله ورحمته.[3]

شاهد أيضًا: كيف اتخلص من الحزن

الفرح في القرآن الكريم

جاء الفرح في القرآن الكريم في الكثير من المواطن بين مذموم في المطلق والفرح المنهي عنه، وبين مقيد بالدنيا وهو مذموم، ومقيد بالآخرة فهو مباح، ومن مواطن ذكر الفـرح في القرآن الكريم ما يأتي:

  • قال تعالى: {قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ}.[4]
  • قال تعالى: {فَرِحِينَ بِمَا آَتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِمْ مِنْ خَلْفِهِمْ أَلَّا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ}.[5]
  • قال تعالى: {لِكَيْلَا تَأْسَوْا عَلَى مَا فَاتَكُمْ وَلَا تَفْرَحُوا بِمَا آتَاكُمْ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ}.[6]

شاهد أيضًا: كيف تحقق العبادة الخضوع والانقياد لله تعالى

بهذا نختتم مقال الفرح المنهي عنه هو فرح، الذي تمّ من خلاله تبسيط مفهوم الفرح، وتسليط الضوء على أنواع الفرح بحسب الشريعة الإسلامية، وتسليط الضوء على الفرح في القرآن الكريم.

المراجع

  1. سورة القصص , الآية 76
  2. alukah.net , الفرح في الإسلام , 27/01/2022
  3. islamweb.net , الفرح المذموم والمحمود , 27/01/2022
  4. سورة يونس , الآية 58
  5. سورة آل عمران , الآية 170
  6. سورة الحديد , الآية 23

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.