المرجع الموثوق للقارئ العربي

كيف اعرف ان الرحم رجع لوضعه الطبيعي بعد التمريخ

كيف اعرف ان الرحم رجع لوضعه الطبيعي بعد التمريخ؟ تلجأ الكثيرات من النساء لعلاج الرحم بالتمريخ لإعادته إلى وضعه الطبيعي إذا كان مائلًا نتيجة الحمل أو الولادة الطبيعية أو الإصابة بمرض أدى للتأثير على وضعية الرحم، ولمساعدة كافة النساء الراغبات في علاج الرحم بالتمريخ على معرفة كافة المعلومات المتعلقة به سنبين في هذا المقال على موقع المرجع الكثير من المعلومات عن التمريخ مثل طريقة علاج الرحم بالتمريخ والممنوعات بعد التمريخ.

ما هو التمريخ؟

التمريخ هو أحد أنواع العلاجات الشعبية التي تقوم على تدليك جزء مصاب من الجسم بشكل معين لعلاج الخلل الموجود فيه، ويُستخدم التمريخ لعلاج إصابات العضلات والأعصاب كما يُستخدم أيضًا لعلاج هبوط الرحم أو ميله عن مكانه الطبيعي، وبالرغم من أن التمريخ يعد أحد أكثر العلاجات الشعبية شيوعًا للتخلص من مشاكل الرحم وتنشيط المبيضين وتهيئة الرحم للحمل إلا أنه ليس له أي أساس طبي، وفي الكثير من الأحيان يمكن أن يسبب الإضرار برحم من قامت به وزيادة حدة المشكلة التي تعاني منها.

شاهد أيضًا: تجربتي مع نزول الرحم وعلاجه بالاعشاب

طريقة علاج الرحم بالتمريخ

يتم علاج تحرك الرحم وإعادته إلى مكانه بالتمريخ عبر اتباع الخطوات التي سنذكرها في السطور التالية:

  • الانتظار، حتى تنتهي الدورة الشهرية ثم البدء في تمريخ الرحم بعد مرور اليوم الأول من انتهاء الدورة.
  • دهن منطقة البطن ومنطقة أسفل البطن بزيت الزيتون.
  • تدليك البطن وأسفل البطن مع الضغط عليهم بطريقة معينة.
  • ربط البطن بحزام ضيق لمدة ثلاثة أيام.

شاهد أيضًا: تجربتي مع التمريخ لرفع الرحم

كيف اعرف ان الرحم رجع لوضعه الطبيعي بعد التمريخ

تعرف المرأة أن الرحم قد رجع لوضعه الطبيعي إذا لاحظت اختفاء الأعراض الدالة على تحرك الرحم من مكانه والمتمثلة في الأعراض التالية:

  • الشعور بوجود جسم غريب خارج من فتحة المهبل، أو يكاد يخرج منها.
  • الإحساس بعدم راحة في منطقة أسفل البطن.
  • الإحساس بآلام متوسطة أسفل الظهر وبعدم راحة في الجزء السفلي من الجسم بوجه عام.
  • المعاناة من سلس البول أو احتباسه.
  • نزول نزيف مهبلي بلا سبب.
  • الإحساس بألم أثناء العلاقة الزوجية وبعدها.

كيف اعرف ان الرحم رجع لوضعه الطبيعي بعد التمريخ

مدة تعافي الجسم من آثار الولادة بعد التمريخ

يحتاج الجسم لمدة تتراوح بين 4 أسابيع إلى 12 أسبوعًا بعد الولادة، حتى يعود لطبيعته التي كان عليها قبل الحمل والولادة، وعلى عكس ما يظنه الكثير من الناس حول إمكانية استخدام التمريخ في إعادة الجسم لحالته التي كان عليها قبل الولادة بسرعة، إلا أن ذلك غير صحيح؛ حيث إن أثر التمريخ ضعيف جدًا، ويكاد يكون منعدماً والعامل في سرعة عودة الجسم لطبيعته التي كان عليها قبل الحمل والولادة هو مدى صحة الأم من الناحية الجسدية ومدى الراحة التي حصلت عليها بعد الولادة ومدى انتظامها في ممارسة الرياضات الخفيفة التي تحفز سرعة تعافي الأم من آثار الحمل والولادة مثل تمارين كيجل.[1]

شاهد أيضًا: كيف اعرف أن الرحم في مكانه الطبيعي

الأشياء الممنوعة بعد التمريخ

توجد العديد من الممنوعات التي يتوجب على المرأة أن تحرص على الابتعاد عنها بعد التمريخ، وهذه الممنوعات هي:

  • القيام بأي نشاط بدني عنيف لمدة 3 أيام على الأقل.
  • ممارسة العلاقة الزوجية لمدة 3 أيام بعد التمريخ.
  • تناول أطعمة تحتوي على كمية كبيرة من التوابل والبهارات.
  • حمل الأشياء الثقيلة.
  • الوقوف لمدة طويلة.

شاهد أيضًا: تجربتي مع بطانة الرحم المهاجرة

نسبة الحمل بعد التمريخ

ليس للتمريخ أي أثر على نسبة الحمل، حيث إن تمريخ الرحم لا يرفع نسبة إمكانية حدوث الحمل، ولا يخفضها أيضًا، فإن كانت نسبة إمكانية حدوث الحمل مرتفعة لدى المرأة ولم يكن زوجها يعاني من أي مشكلات صحية تؤثر على القدرة الإنجابية، فستحمل بالتمريخ أو بدونه، أما إن كانت المرأة تعاني هي أو زوجها من مشكلات صحية تؤثر على نسبة إمكانية حدوث الحمل، فلن ترتفع نسبة إمكانية حدوث الحمل بتمريخ الرحم والطريقة الصحيحة لرفع نسبة إمكانية الحمل هي علاج المشكلة الصحية التي أدت إلى انخفاضها.

شاهد أيضًا: خلطة لتنظيف الرحم من السدد

تجربتي مع تمريخ الرحم للحمل

تجربتي مع تمريخ الرحم يجب أن تعرفها كافة النساء المقبلات على إجراء تمريخ للرحم، حتى تحملن لتعرفن أضرار تمريخ الرحم قبل إجرائه، لذا سأذكر تجربتي بالتفصيل في السطور التالية:

  • بعد أن تزوجت لم أحمل لمدة عامين؛ مما جعل حالتي النفسية سيئة للغاية.
  • كان من المفترض أن أذهب للطبيب فور تأخر حملي لمعرفة سبب تأخر الحمل، لكن فضلت اللجوء للعلاج الشعبي.
  • جربت الكثير من العلاجات الشعبية بلا جدوى حتى قرأت عن التمريخ فقررت تجربته.
  • بالفعل اتفقت مع امرأة متخصصة في تمريخ الرحم لتجري لي التمريخ حتى أحمل وأجرته لي، ولاحظت وجود ألم حاد في بطني بعد التمريخ.
  • في البداية لم أهتم للألم، وظننته عرضًا طبيعيًا ناتجًا عن التمريخ، لكن بمرور الوقت بدأ الألم يزداد فتوجهت للمستشفى على الفور.
  • في المستشفى أخبرني الطبيب أن التاريخ قد سبب إصابتي بكدمات في عضلات منطقة الحوض كما أخبرني أيضًا أن سبب تأخر إنجابي هو معاناتي من مرض تكيسات المبيضين، وقام بتحويلي لطبيبة نساء وتوليد.
  • بالفعل كتبت لي طبيبة النساء والتوليد العلاج المناسب، وداومت عليه، وبعد 7 أشهر أصبحت حاملًا.

في نهاية هذا المقال نكون قد أوضحنا إجابة سؤال كيف اعرف ان الرحم رجع لوضعه الطبيعي بعد التمريخ؟ كما نكون قد أوضحنا إجابة العديد من الأسئلة الأخرى المتعلقة بعلاج الرحم بالتمريخ لمساعدة النساء الراغبات في العلاج بالتمريخ على معرفة كافة المعلومات المتعلقة به.

أسئلة شائعة

  • هل يمكن تمريخ البطن للحامل؟

    يستحب للحامل ألا تقوم بالضغط على بطنها أو ممارسة التمارين الرياضية العنيفة لأن ذلك قد يؤدي لإجهاض الجنين، لذا يجب ألا تقوم الحامل بتمريخ الرحم طوال فترة الحمل والانتظار لبعد الولادة في حالة الرغبة في إجراء تمريخ للرحم.

  • هل يحدث ألم بعد التمريخ؟

    بالطبع يسبب تمريخ الرحم الشعور بألم في الرحم والمنطقة المحيطة به لأنه يقوم على ضغط الرحم بشدة لتحريكه من مكانه، لذا يستحب للمرأة أن تستعين بطبيب متخصص في العلاج الطبيعي لتمريخ الرحم لتجنب الإضرار بالرحم أو الإصابة بألم شديد فيه.

  • كيف أمرخ نفسي لرفع الرحم؟

    لا يمكن للمرأة أن تمرخ نفسها في المنزل لأن التمريخ يحتاج إلى الضغط في أماكن معينة بطريقة معينة يستحيل أن تستطيع المرأة فعلها بشكل صحيح دون مساعدة شخص متخصص، لذا يتوجب على الراغبات في تمريخ الرحم الاستعانة بأحد أطباء العلاج الطبيعي.

المراجع

  1. nhs.uk , Your body after the birth , 7/11/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *