المرجع الموثوق للقارئ العربي

كم كوكب في النظام الشمسي

كتابة : لميس ديوب

كم كوكب في النظام الشمسي؟ لطالما تبادر إلى أذهاننا هذا السؤال، وعلى الرغم من أنّ الإجابة على هذا السؤال من المفترض أن تكون سهلة، إلّا أنّها ليست دقيقة لدى الجميع. وخاصةً بعد اكتشاف أنّ أحد هذه الكواكب لا يحمل خصائص وصفات الكوكب، لذلك تم تخفيض رتبته إلى كوكبًا قزمًا. فما هو هذا الكوكب؟ وكم كوكب في النظام الشمسي؟ هذا ما سنتعرف عليه على موقع المرجع في مقالنا التّالي.

ما هو النظام الشمسي

يصل عمر النّظام الشّمسي إلى 4.6 مليار سنة تقريبًا، ويتكون نظامنا الشمسي من الشمس والكواكب التي تدور حولها وعشرات الأقمار وملايين الكويكبات والمذنبات والنيازك بسبب الجاذبية. ويقع ضمن مجرة درب التبانة، ويوجد في الكون عشرات المليارات من الأنظمة الشمسية الأخرى في مجرّة درب التبانة، وبعض هذه الأنظمة تحتوي على أكثر من نجمة واحدة، وتسمّى عندها بالنظم ثنائية النجوم إذا احتوت على نجمان، ونظم متعددة النجوم إذا احتوت على ثلاثة نجوم أو أكثر.[١]

اقرأ أيضًا: من الخصائص المشتركة بين كواكب المجموعة

كم كوكب في النظام الشمسي

عدد الكواكب في النظام الشمسي هي ثمانية، وذلك بعد استبعاد كوكب بلوتو واعتباره كوكبًا قزمًا، لعدم امتلاكه مواصفات وخصائص الكوكب الأخرى. وهذه الكواكب حسب قربها من الشمس هي: كوكب عطارد، كوكب الزهرة، كوكب الأرض، كوكب المريخ، كوكب المشتري، كوكب زحل، كوكب أورانوس، وكوكب نبتون.

ما هي أجرام المجموعة الشمسية

تنقسم أجرام المجموعة الشمسية الى ثلاثة أقسام:

 الكواكب

الكوكب هو جرم سماوي له مدار يدور فيه حول الشمس. له جاذبية ناتجة من امتلاكه لكتلة والجاذبية مسؤولة عن خلق توازن يعمل على تشكل الكواكب في أشكال كروية أو بيضاوية. جاذبيته مسؤولة عن طرد الأجرام المجاورة من مدار الكوكب. وهذه الكواكب هي:

  • عطارد: يعتبر كوكب عطارد أقرب كوكب المجموعة الشمسية إلى الشمس، وهو الأصغر أيضا وأكبر قليلاً من حجم الأرض. ويدور حول الشمس في 88 يومًا فقط. ونظرًا لقربه الشديد من الشمس (حوالي خمسي المسافة بين الأرض والشمس)، يواجه عطارد تغيرات جذرية في درجات الحرارة بين الليل والنّهار. فتصل درجات الحرارة في النهار إلى 840 فهرنهايت (450 درجة مئوية)، وهي درجة حرارة كافية لذوبان الرّصاص. وفي هذه الأثناء على الجانب الليلي، تنخفض درجات الحرارة إلى 290 درجة فهرنهايت (ناقص 180 درجة مئوية).
  • الزُّهرة: الزهرة الكوكب الثاني في البعد عن الشمس، كوكب الزهرة هو توأم الأرض في الحجم. تكشف صور الرادار تحت غلافه الجوي أن سطحه به جبال وبراكين مختلفة. كما أنّه أسخن من عطارد. يبلغ متوسط ​​درجة الحرارة على سطح كوكب الزهرة 900 فهرنهايت (465 درجة مئوية). والمثير للدهشة أنّ كوكب الزهرة يدور ببطء من الشرق إلى الغرب، وهو الاتجاه المعاكس لمعظم الكواكب الأخرى.
  • الأرض: الكوكب الثالث في البعد عن الشمس، ثلثي الأرض مغطى بالمحيطات. إنه الكوكب الوحيد المعروف بوجود الحياة. يدور الكوكب حول الشمس بسرعة تزيد عن 18 ميلاً في الثانية (29 كم في الثانية).
  • المريخ: رابع كوكب في البعد عن الشمس، وهو مكان بارد يشبه الصحراء ومغطى بالغبار. يتكون هذا الغبار من أكاسيد الحديد، مما يمنح الكوكب لونه الأحمر المميز. يتشابه المريخ مع الأرض من حيث التضاريس فيوجد به جبال ووديان وأودية، وأنظمة عواصف تتراوح من شياطين الغبار التي تشبه الأعاصير إلى العواصف الترابية التي تجتاح الكوكب.
  • المشتري: خامس كوكب في البعد عن الشمس، وهو عالم غازي عملاق وهو أكبر كوكب في نظامنا الشمسي أكثر من ضعف كتلة جميع الكواكب الأخرى مجتمعة، وفقًا لوكالة ناسا. كما أن غيومه الدوامة ملونة بسبب أنواع مختلفة من الغازات النادرة.
  • زحل: الكوكب السادس من حيث الشمس وهو معروف بحلقاته المصنوعة من الجليد والصخور، ولم يتأكد العلماء بعد من كيفية تشكلها.
  • أورانوس: الكوكب السابع من الشمس، أورانوس هو غريب الأطوار. تحتوي على غيوم مكونة من كبريتيد الهيدروجين، وهي نفس المادة الكيميائية التي تجعل رائحة البيض الفاسد كريهة للغاية. يدور من الشرق إلى الغرب مثل الزهرة. ولكن على عكس كوكب الزهرة أو أي كوكب آخر
  • نبتون: الكوكب الثامن من الشمس، نبتون بحجم كوكب أورانوس، وهو معروف برياحه الأسرع من الصوت. نبتون بعيد عن الأرض وبارد. يبعد الكوكب أكثر من 30 مرة عن الشمس عن الأرض. كان نبتون أول كوكب يُتوقع وجوده باستخدام الرياضيات، قبل أن يتم اكتشافه بصريًا. [٢]

 الكواكب القزمة

أجرام سماوية لها مدار تدور فيه حول الشمس. لها جاذبية، ولها كتلة مسؤولة عن تشكلها لأشكال كروية أو بيضاوية أمثلة الكواكب القزمة: سيريس، بلوتو، هاوميا، ميكميك، وإيريس.

 أجرام النظام الشمسي الصغيرة

أجرام النظام الشمسي الصغيرة هي جميع الأجرام الموجودة في النظام الشمسي ما عدا الكواكب والكواكب القزمة. وتشمل جميع المذنبات والنيازك ومعظم الكويكبات والأجرام القريبة من الأرض وأجرام ما وراء نبتون. أمثلة أجرام النظام الشمسي الصغيرة وتعريفاتها:

    • الكويكبات: هي أجرام نظام شمسي صغيرة يتراوح حجمها بين الكواكب والنيازك. والفرق بينها وبين المذنبات هو أن المذنبات عندما تقترب من الشمس يخرج منها ذيول أما الكويكبات لا يخرج منها شيء.
    • المذنبات: هي أجرام نظام شمسي صغيرة حين تقترب من الشمس يخرج منها ذيول.
    • النيازك: هي أجرام نظام شمسي صغيرة، وهي أجسام صلبة أحجامها أكبر من الذرات وأصغر من الكويكبات.

شاهد أيضاً: الشمس ليست جسماً صلباً لذا تدور الأجزاء المختلفة منها بمعدلات مختلفة

شروط اعتبار الجرم السماوي كوكباً

قام الاتحاد الفلكي الدولي (IAU) عام 2006م بتغيير الشّروط والمعايير التّي كان يُصنف الجرم السماوي على أنّه كوكب تبعا لها. وبذلك تمّ تغيير قائمة الكواكب واعتبار الجرم السّماوي الذّي لا تنطبق عليه الشروط ليس كوكباً. ووضع قائمة جديدة بأسماء الكواكب التي تحقق الشروط، وهذه الشروط هي:

    • كل جرم سماوي يدور حول الشمس هو كوكب.
    • يجب أن يكون جسم ضخم له جاذبية معتبرة مسؤولة عن إعطائه الشكل الكروي.
    • كما أنّه يجب أن يقوم بتنظيف مداره.
    • يمنع الأجرام السّماوية الأخرى من الدّخول في مداره الخاص.

لماذا تم استبعاد كوكب بلوتو من المجموعة الشمسية؟

إن معايير كوكب بلوتو لا تتوافق مع معايير الكواكب الأخرى، لذلك ولأسباب عديدة تمّ استبعاده من المجموعة الشمسية، نذكر منها:

  • كتلته الصغيرة لا تعطيه ما يكفي من الجاذبية كي يسيطر على محيطه، أو يمهد الطريق على مداره فمدار بلوتو غير مرتب إلى حد ما.
  • المدار الذي يسلكه بلوتو يختلف عن الكواكب الأخرى فجميع الكواكب في النظام الشمسي تدور حول الشمس في مستوى مسطح نسبيًّا، لكن بلوتو يدور حول الشمس بزاوية 17 درجة.
  • من هذا المستوى وبالإضافة إلى ذلك فإن مداره بيضاوي بشكل استثنائي ويتقاطع مع مدار نبتون.
  • كما أن العلماء اكتشفوا أن بلوتو هو أحد الأجسام الكثيرة التي تدور حول الشمس في منطقة من النظام الشمسي والتي تسمى حزام كويبر، ويعتقد العلماء أن هناك العديد من الأجسام الجليدية والصخرية في هذه المنطقة المزدحمة والتي تعتبر كبيرة أو أكبر من بلوتو، وعندما يتم اكتشافها سيضطر العلماء إلى الاعتراف بآلاف الأجرام على أنها كواكب كاملة أيضا.

كم عدد الكواكب في الكون

بعد أن تعرفنا على عدد الكواكب في نظامنا الشمسي وأنّه يتكون من ثمانية كواكب، فلا بدّ أنّه يتبادر لأذهاننا سؤال عن عدد الكواكب في الكون؟ حتى يومنا هذا لا يملك العلماء أي فكرة عن العدد الإجمالي لهذه الكواكب. وما زلنا لا نملك التكنولوجيا لمراقبة أي شيء خارج مجرة ​​درب التبانة. فنحن نعيش في واحد فقط من آلاف الأنظمة النجمية في مجرتنا، درب التبانة. ويُعتقد أن الكون يحتوي على تريليونات من المجرات أيضا.

وبعد أنّ أجبنا على سؤال كم كوكب في النظام الشمسي؟ وتطرقنا إلى تعداد كواكب المجموعة الشمسية حسب قربها من الشمس، كما وتحدثنا بإيجاز عن مواصفات كل كوكب، نكون قد أنهينا مقالنا لليوم.

المراجع

  1. solarsystem , Our Solar System , 30/11/2021
  2. britannica , solar system , 30/11/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *