المرجع الموثوق للقارئ العربي

طريقة لبس الكمامة الصحيحة للوقاية من الأمراض

كتابة : اية محمد بتاريخ : 13 سبتمبر 2021 , 13:30

طريقة لبس الكمامة الصحيحة للوقاية من الأمراض تعتبر أمرًا في غاية الأهمية ويلزم على الجميع معرفته، وذلك بسبب تحور فيروس كورونا وانتشاره في العالم مؤخرًا، حيث تعتبر الوقاية من أفضل الإجراءات المتبعة خلال هذه الأزمة، لذا من سيعرض لكم موقع المرجع عبر السطور التالية من هذا المقال طريقة لبس الكمامة، وأفضل الأنواع المتوافرة، كما سنتطرق إلى بعض النصائح والإرشادات التي يجب اتباعها.

فائدة ارتداء الكمامات ومدى الحماية التي توفرها

تساعد الكمامات على حماية الأشخاص من التعرض إلى الفيروسات المختلفة، فهي تحد من انتشار الجراثيم حيث ينتقل فيروس كورونا المعروف علميًا بكوفيد-19 من شخص لآخر من خلال تنفّس الرذاذ الذي ينتج عندما يسعل أو يعطس أو حتى عندما يتحدث أحد المصابين، لأنه من الممكن أن ينتقل هذا الرذاذ إلى أفواه أو أنوف الأشخاص المتواجدين بالقرب من المصاب، كما يمكن استنشاق الرذاذ الذي يحتوي على الفيروسات ودخوله في الرئتين لشكل مباشر، وهنا تعمل الكمامات كحاجز لمنع وصول الرذاذ التنفسي في الهواء، ومن الضروري عند إصابة الأشخاص بفيروس، أن يقوموا بوضع الكمامة من أجل حماية الآخرين، وكذلك يجب على الأصحاء وضع الكمامات في حالة تواجدهم في وسط ما مع مريض أو في حالة انتشار الأوبئة لحماية أنفسهم.

أوضحت منظمة الصحة العالمية أن الطريقة الرئيسية لانتشار فيروس كوفيد-19 هي من خلال الرذاذ التنفسي الذي ينتج عن الأشخاص خلال التحدث أو السعال، ولكن لا يقتصر الأمر على الأشخاص الذين ثبتت إصابتهم وظهرت الأعراض عليهم، فحتى الذين لم تظهر عليهم الأعراض، من الممكن أن يكونوا ناقلين للعدوى أيضًا وهم لا يدركون ذلك، لهذا السبب فإن التباعد البدني هو إحدى طرق الوقاية الرئيسية، وفي الحالات التي يتعذر البقاء فيها مبتعدين عن الآخرين خلال التواجد في الأماكن العامة المزدحمة، يُوصى بارتداء الكمامات.

طريقة لبس الكمامة

أنواع الكمامات

هناك أنواع مختلفة من الكمامات متفاوتة الكفاءة ومتعددة الاستخدام، حيث توجد أنواع يرتديها الأطباء والممرضون في المستشفيات بشكل خاص، وهناك أخرى يستخدمها آخرون، ووفقًا للدراسات الحديثة تختلف فعالية الكمامات عن بعضها البعض، وفيما يلي سنتعرف على ما الفرق بينها وما هي الأنواع المتوفرة.

الكمامات الطبية

تعرف بالكمامات الجراحية، وهي عبارة عن كمامات فضفاضة متعددة الطبقات تستخدم لمرة واحدة فقط، تعمل على حماية الأنف والفم من ملامسة الرذاذ الذي يحمل الجراثيم، وتقوم أيضًا بتصفية الهواء من الجُسيمات الكبيرة عند استنشاقه، هي الأكثر استخدام حيث يستخدمها الأطباء خلال العمليات الجراحية، ويرتديها الأشخاص المصابين بفيروس كورونا والمخالطين لهم، وكذلك بعض الأصحاء.

كمامات  N95

توفر درجة حماية أكبر مقارنة بالكمامات الطبية العادية، وذلك لقدرتها على تصفية وتنقية الهواء من جميع الجُسيمات سواء كانت كبيرة أو صغيرة من خلال الصَمَّامات التي تحتوي عليها وتجعل عملية التنفس أسهل وأكثر أمانًا، ولكنها غير متوافرة بكثرة، وهناك نقص في إمدادات كمامات  N95بالأسواق، لذا أوضحت مراكز مكافحة الأمراض والوقاية أنه من الأفضل أن يقتصر استخدام هذا النوع على مقدمي الرعاية الصحية، ويتم استخدامها أيضًا مثل الكمامات الطبية لمرة واحدة وبعد ذلك يتم التخلص منها.

الكمامات القماشية

تستخدم الكمامات القماشية بكثرة لأنها اقتصادية وقابلة للاستخدام عدة مرات، والغرض منها هو حبس الرذاذ التنفسي لذي ينطلق عندما يتحدث أو يسعل أو يعطس أحد الأشخاص، وتعتبر الكمامات القماشية ذات درجة حماية ويمكن الاعتماد عليها فقط إذا كانت مصنوعة من طبقات متعددة من قماش الذي يتميز بنسيج كثيف، مثل القطن، وكلما تم استخدام كمامات تتكون من عدة طبقات فذلك سيؤدي إلى منع وصول كمية رذاذ أكبر.

كمامات FFP2

تعتبر كمامات FFP2 هي الأكثر انتشارًا في أوروبا وبالأخص بين الفئات العمرية الكبيرة مثل دور رعاية المسنين، وذلك لأنهم الأكثر عرضة للإصابة، وهذه الكمامات تمنح درجة عالية من الحماية ضد مختلف الفيروسات، وفي نفس الوقت تعتبر محدودة الفعالية فلا يجب استخدامها خلال ملامسة المرضى المصابين.

كمامات FFP3

تمنح كمامات FFP3 مستوى عالي من الحماية ضد رذاذ الهواء الجوي الحامل للفيروسات وكذلك البكتيريا والفطريات والجراثيم، كما تعمل على الحماية من الغبار الضار مثل ألياف الأسبستوس المعروف بالحرير الصخري، ويقوم الفريق الطبي من الأطباء والممرضون بارتداء هذا النوع عندما يتعاملون مع مرضى وباء كورونا المستجد بسبب درجة الحماية العالية التي توفرها.

اقرأ أيضًا: هل المصاب بكورونا ياخذ الجرعة الثانيه

طريقة لبس الكمامة الصحيحة للوقاية من الأمراض

هناك بعض الخطوات التي يجب اتباعها خلال ارتداء الكمامات لضمان الحصول على الحماية اللازمة، والتأكد من الاستفادة من الكمامة وعدم تلوثها، فقد يؤدي الاستخدام الخاطئ لها في فساد دورها وعدم الوقاية، مما يجعل الأشخاص عرضة للإصابة بالفيروسات والعدوى، ولهذا يلزم اتباع ما يلي حيث سنعرض طريقة لبس الكمامة الصحيحة:[1]

  • يجب غسل اليدين جيدًا قبل الإمساك باستخدام الماء والصابون لمدة لا تقل عن 20 ثانية، ثم تجفيفها بواسطة منشفة قطنية نظيفة أو مناديل ورقية.

طريقة لبس الكمامة

  • يلزم تحديد الوضعية الصحيحة للكمامة ففي الأغلب تحتوي الكمامات على سلك مرن يسمح بتشكيل الجزء العلوي على هيئة الأنف لضمان تغطية أكبر نطاق، وكذلك هناك جهة داخلية وخارجية للكمامات، فيتم ارتداء الكمامة بحيث يكون الوجه الملون هو الخارجي والأبيض هو الداخلي.

  • يجب عند ارتداء الكمامة ذات حلقات الأذن أن يتم الإمساك بها عن طريقة حلقات الأذن، مع الحرص على عدم لمس جسم الكمامة نفسه، بحيث يتم لف الحلقات خلف الأذن بشكل مباشر، أما الكمامة ذات الأربطة فيتم ارتداؤها بواسطة الإمساك بالأربطة من الطرف ثم ربطها من الخلف دون ملامستها.

طريقة لبس الكمامة

  • يجب التأكد من أن الكمامة تغطي منطقة الفم والأنف بشكل جيد ومحكم بحيث لا تتواجد أي فجوات بين الوجه والكمامة.
  • يلزم تنظيف اليدين جيدًا باستخدام الماء والصابون أو الاستعانة بالكحول لتطهير اليدين في حالة ملامسة الكمامة بأي شكل من الأشكال.
  • يجب تغيير الكمامة على الفور عندما تصبح رطبة لأنها في هذه الحالة تقد فعاليتها وتكون غير مجدية، فيتم التخلص منها واتباع نفس الخطوات مرة أخرى لارتداء كمامة جديدة.

الطريقة الصحيحة لإزالة الكمامة

بعدما عرضنا لكم طريقة لبس الكمامة الصحيحة، نشير إلى أن هناك أيضًا بعض الخطوات التي يتم اتباعها عند إزالة الكمامة للتخلص منها إذا أصبحت غير صالحة للاستخدام فهي قد تكون حاملة للفيروسات والميكروبات ويمكن أن تنتقل إلى اليدين عند ملامستها.، وفيما يلي سنعرض هذه الخطوات:

  • يجب الحرص على إخراج الكمامة من الخلف، حتى لا يتم لمس الجزء الأمامي منها، ويتم تغليفها والتخلص منها من خلال وضعها في صندوق القمامة، ثم يتم غسل اليدين جيدًا باستخدام الماء والصابون لمدة لا تقل عن 20 ثانية، وفي حالة عدم توافر الماء يمكن استخدام الكحول.

طريقة لبس الكمامة

  • في حالة الكمامة ذات حلقات الأذن يتم إزالتها من خلال الإمساك بحلقات الأذن وإبعاد الكمامة عن الوجه مع الحذر من ملامستها للوجه أو اليد، أما الكمامة ذات الأربطة فيتم سحب طرف الرابطة من الخلف بيد، والإمساك بالطرف الآخر بواسطة اليد الأخرى ورفعها بعيدًا عن الوجه.
  • يجب عند استخدام الكمامة القماشية إزالتها بحرص وبنفس الطريقة السابقة، والتأكد من عدم لمسها، ثم توضع في الغسالة مباشرةً، ويستخدم الماء الساخن في غسلها ويتم تطهيرها بواسطة الكلور، وبعد غسلها جيدًا يتم تعريضها للشمس.

اقرأ أيضًا: طريقة الغاء موعد لقاح كورونا صحتي

كيفية اختيار أفضل نوع من الكمامات القماشية

يتم تصنيع الكمامات القماشية من مواد مختلفة، كما يمكن صنعها في المنزل أيضًا، حيث تعتمد فعاليتها على نوع القماش الخاص بها وعدد طبقاتها، وقد أوضحت منظمة الصحة العالمية التعليمات التي يجب اتباعها عن اختيار نوع الكمامة القماشية المناسب، وأكدت أنه ينبغي أن تتكون من ثلاث طبقات للكمامة بحيث تكون الطبقة الداخلية مصنعة من مادة ماصّة مثل القطن، والطبقة الوسطى من مادة غير منسوجة كالبولي بروبيلين، أما الطبقة الخارجية يفضل أن تكون غير ماصّة مثل البوليستر أو مزيج البوليستر، وأشارت منظمة الصحة أيضًا إلى أن الكمامات ذات صمامات الزفير لا تسمح للهواء غير المرشّح بالخروج، مما يجعلها أقل فعالية.[2]

طريقة لبس الكمامة

نوع الكمامات المخصصة للعاملين في القطاع الصحي

أصدرت منظمة الصحة العالمية إرشادات مبدئية حول استخدام الكمامات خلال جائحة كورونا وأوضحت أنه يتم تحديد نوع الكمامات المخصصة لكل فئة على حسب سيناريو انتقال العدوى والجهة العامل بها، والنشاط الذي يتم اتباعه خلال العمل سواء كان تواصل بشكل مباشر مع المريض أو تواجد في نفس الوسط مع أشخاص مصابين أو مخالطين، ويتم التعرف على النوع المناسب من خلال الصور التالية:[3]

طريقة لبس الكمامة

طريقة لبس الكمامة

اقرأ أيضًا: كم عدد جرعات كورونا في العالم

متى يجب عدم ارتداء الكمامة

يفضل عدم استخدام الكمامات في بعض الحالات المحددة التي أوضحتها منظمة الصحة العالمية والتي تتمثل فيما يلي:

  • للأشخاص الغير قادرين على ارتداؤها أو نزعها دون تلقي مساعدة، كالرضع والأطفال الصغار في السن الأقل من 5 سنوات، أو أي يعاني من إعاقة تمنعه من التحكم في القناع الخاص به.
  • الأشخاص الذين يعانون من صعوبات في التنفس، وفي حالة فقدان الوعي.
  • خلال ممارسة الرياضة، حيث يفضل ممارسة الرياضة في مكان مفتوح وواسع يمكن الالتزام بالتباعد الجسدي فيه، والبقاء على مسافة فعليه آمنة عن المحطين وذلك للتحرك بحرية دون التقيد بالكمامة.

هكذا نكون قد أوضحنا لكم طريقة لبس الكمامة الصحيحة للوقاية من الأمراض حيث تناولنا فائدة ارتداء الكمامات ومدى الحماية التي توفرها، وتطرقنا لعرض أنواع الكمامات، وكيفية ارتداؤها والتخلص منها بصور آمنة، وكذلك كيفية غسيل الأنواع القابلة للاستخدام لعدة مرات، وذكرنا طريقة اختيار أفضل نوع من الكمامات القماشية طبقًا لتعليمات منظمة الصحة العالمية.

المراجع

  1. who.int , When and how to use masks , 13/09/2021
  2. unicef.org , كوفيد-19 والكمامات: نصائح للأسر , 13/09/2021
  3. apps.who.int , نصائح بشأن استخدام الكمامات , 13/09/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *