المرجع الموثوق للقارئ العربي

حقوق الزوج ‏عند طلب الزوجة للطلاق

كتابة : احمد ربيع

حقوق الزوج ‏عند طلب الزوجة للطلاق هي أحد أهم الأمور التي يهتم الكثير من الرجال بالمعرفة عنها، فمع تطور القوانين وانحياز أغلبها تجاه المرأة يصبح الكثير من الرجال قلقين على حقوقهم وراغبين في معرفة حقوقهم القانونية والمعنوية، لذلك سوف يقوم موقع المرجع في هذا المقال بتبيين حقوق كلًا من الزوجين في حالة الطلاق.

ما هو الطلاق؟

الطلاق هو المصطلح الذي يطلق على انقطاع العشرة الزوجية بين الزوجين وافتراقهما شرعًا وقانونًا نتيجة عدم رغبتهما في الاقتران ببعضهما، وعلى الرغم من أن الطلاق فعل إنساني طبيعي أقرب للطبيعة البشرية المتغيرة إلا أنه لم يُحل في كل الأديان، فقد تم تحليله في الإسلام واليهودية بينما حرم تمامًا في المسيحية أو سُمح به كتابع لأسباب كارثية في بعض الطوائف.

شاهد أيضًا: متى يكون الطلاق واجب

ما الأسباب التي تستحق الطلاق؟

بعض المشاكل بين الزوجين يمكن إصلاحها، بينما البعض الآخر يستعصي على المحاولات، ومن هذه المشاكل المستعصية عن الحل ما يلي:[1]

  • الخيانة: من الصعب للغاية أن يستمر الزوجان معًا بعد معرفة أحدهما بخيانة الآخر له.
  • الإساءات المتكررة من أحد الطرفين: في معظم الأحيان يكون السبب الرئيسي وراء انهيار الزيجات هو إساءة أحد الطرفين معاملة الآخر ” خاصة الرجل لزوجته ” مما يتسبب في كره الطرف المضحي للطرف المسيء وانهيار الزواج.
  • الفتور في العلاقة الزوجية: إن امتناع أحد الطرفين عن تلبية رغبات الطرف الآخر قد يتسبب في طلب الطرف الآخر للطلاق بغية إعفاف نفسه، ويكون هذا حقًا له.
  • الاختلاف العقلي الشديد: التوافق العقلي والنفسي أهم دعامة تحافظ على ثبات العلاثة الزوجية، لذلك فإن عدم التوافق قد يكون سببًا مهمًا للطلاق.

شاهد أيضًا: حكم الطلاق بسبب عدم التفاهم

حقوق الزوج إذا طلبت الزوجة الطلاق

الكثير من الرجال يرغبون في معرفة حقوقهم عند طلب زوجاتهم للطلاق منهم، والحقيقة أن حقوق الرجل تختلف تبعًا لطريقة طلب زوجته للطلاق، فمثلًا إذا خالعت الزوجة زوجها يكون له الكثير من الحقوق بعكس ما إذا طلبت منه الطلاق للضرر مثلًا، لذلك سنقوم في هذا الجزء من المقال بتوضيح حقوق الزوج القانونية في كل حالة من الحالات الآتية:

حقوق الزوج إذا خلعته زوجته

هناك حالتان للمخالعة نوضحهما فيما يلي:

  • المخالعة على المال: وفي هذه الحالة تطلب الزوجة من زوجها الطلاق على أن تعطيه مقدارًا من المال “وهذه الحالة غير شائعة ” ويكون المال حقًا للزوج بينما جميع الحقوق الأخرى حق للزوجة وهذا لقوله تعالى ” فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا فِيمَا افْتَدَتْ بِهِ “[2].
  • المخالعة على الحقوق: وهو أن تخالع المرأة زوجها على حقها في المهر والمؤخر والنفقة، وقد أخذ هذا الحكم من ما روي عن الرسول “أنَّ امرأةَ ثابتِ بنِ قيسٍ أتتِ النَّبيَّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ، فقالَت: يا رسولَ اللَّهِ! ثابتُ بنُ قيسٍ، أما إنِّي ما أعيبُ عليهِ في خُلُقٍ ولا دينٍ، ولَكِنِّي أكْرَهُ الكُفرَ في الإسلامِ، فقالَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ: أتردِّينَ عليهِ حديقتَهُ؟ قالَت: نعَم قالَ رسولُ اللَّهِ: اقبَلِ الحديقةَ وطلِّقها تَطليقةً”[3].

وفي الحالتين السابقتين لا تسقط عن الزوجة الحقوق المتعلقة حضانة الأطفال.

حقوق الزوج إذا طلبت الزوجة الطلاق للضرر

لا يوجد حقوق للزوج إذا طلبت الزوجة الطلاق للضرر باستثناء حقه في رؤية أبنائه واستضافتهم في منزله، والحكم الأخير في أحقية الزوجة لطلب الطلاق بسبب تضررها من عشرة زوجها يكون للقاضي، ومع ذلك فيجوز للزوج أن يثبت عدم تضرر زوجته من عشرته بكل البينات والقرائن الممكنة، وإذا حكمت المحكمة للزوجة بالطلاق في هذه الحالة يكون من الواجب على الزوج أن يؤدي لها كافة حقوقها.

الحقوق المعنوية للزوج عن طلب زوجته الطلاق منه

حتى بعد أن تطلب الزوجة الطلاق من زوجها يظل محتفظًا عليها بالحقوق المعنوية الآتي ذكرها:

  • عدم إفشاء أي من أسراره التي عرفتها عنه في فترة زواجهما.
  • كتمان عيوبه ومشاكله حتى لا يعير أولادها بهذه العيوب فيما بعد.
  • تجنب التحدث عنه بسوء أو سبابه.
  • عدم تشويه صورته في عين أطفاله.
  • الابتعاد عن طريقه عاطفيًا حتى يتسنى له أن يرتبط بامرأة أخرى.
  • عدم المغالاة في طلب النفقة منه.
  • الابتعاد عن التحدث معه بصورة سيئة أو إهانته لكونه قد خسر حق الرد عليها لأنها أصبحت أجنبية عنه.

حقوق الزوج إذا طلبت الزوجة الطلاق

شاهد أيضًا: الزوجة تريد الطلاق والزوج لا يريد

حقوق الزوجة إذا طلبت الطلاق للضرر

عندما تطلب الزوجة الطلاق للضرر من زوجها يكون لها الحقوق الآتي ذكرها:

  • المؤخر: وهو المال الباقي من المهر الذي تستحقه المرأة بمجرد الدخول ويؤخذ عادة عند الطلاق أو الموت.
  • حضانة الأطفال: تكون حضانة الأطفال حقًا للزوجة حتى يصلوا إلى سن يستطيعون فيه الاختيار بين البقاء مع أحد أبويهم.
  • النفقة: ولا تأخذها المرأة إلا إذا كانت حاملًا أو كانت حاضنة لأطفال الزوج.
  • قائمة المنقولات: وهي مقتنيات الزوجية التي اشترتها المرأة أو ابتاعها زوجها من أجلها كنوع من المهر.
  • السكنى: يجب على الزوج أن يسكن طليقته وأولاده على قدر استطاعته باعتبارها حاضنة لهم.

شاهد أيضًا: كيف أعرف أن الطلاق خير لي وعلامات تدل على أن الرجل يرغب فيه

حقوق الأطفال إذا طلبت الزوجة الطلاق

إن حق الزوجة في حضانة أطفالها لا يسقط إذا طلبت الزوجة الطلاق سواء بسبب الضرر أو المخالعة، ومع ذلك فإن الأطفال يكون لهم ما يلي من الحقوق:

  • التعامل مع الأب: يجب على الزوجة أن تتجنب حرمان الأطفال من رؤية أبيهم أو أسرته.
  • تجنب التحدث عن الأب بسوء: يجب على الأم أن لا تتحدث بصورة سيئة أمام الأطفال عن والدهم حتى لا تشوههم نفسيًا.
  • الابتعاد عن جعلهم أدوات للضغط: يجب على الأم أن لا تضغط على طليقها بأولادها لتجبره على تنفيذ مطالبها المادية.
  • الإنفاق عليهم من قبل الأب: يجب على الرجل أن ينفق على أولاده حتى بعد طلاق زوجته، فأبناؤه هم أبناؤه حتى مع انحلال الزوجية، لذلك فيجب عليه أن يدفع لهم “نفقة سكنى – نفقة كسوة – نفقة تعليم – نفقة علاج – نفقة طعام – تحقيق القدر الذي يسمح به مستوى الأب من الرفاهية”.

شاهد أيضًا: هل يقع الطلاق على الحامل

عدد التطليقات الذي يسمح به الإسلام

لا يسمح الإسلام للرجل بأن يرجع امرأته بعد أن يطلقها للمرة الثالثة إلا باستخدام “محلل” وهو ما يعتبر في الشريعة الإسلامية أمرًا مكروهًا لقول رسول الله ﷺ “لعن الله المحلل والمحلل له “[4] لذلك فإن التطليقات التي يسمح للمرأة والرجل بالرجوع بعدها هما التطليقة الأولى والثانية فقط، فإذا تم التطليق فيهما فيجب على الرجل والمرأة أن يفكرا ألف مرة قبل أن تطلب المرأة الطلاق أو يلقي الزوج اليمين الثالث نظرًا لأن الرجوع سيكون صعبًا لدرجة تقترب من المستحيل.[5]

شاهد أيضًا: أنواع الطلاق الذي لا يقع

لقد قمنا في هذا المقال بتوضيح حقوق الزوج ‏عند طلب الزوجة للطلاق حتى يستطيع كل رجل يرغب في الوقوف على حقوقه القانونية والشرعية إذا قامت زوجته بطلب الطلاق منه أن يقف على هذه الحقوق في حالتي طلب الطلاق “المخالعة – الطلاق للضرر”.

المراجع

  1. ncbi.nlm.nih.gov , Reasons for Divorce and Recollections of Premarital Intervention: Implications for Improving Relationship Education , 25/03/2022
  2. القرآن الكريم , سورة البقرة الآية 229
  3. عبدالله بن عباس , الألباني / صحيح النسائي / 3463 / صحيح
  4. عبد الله بن مسعود , ابن العربي / عارضة الأحوذي / 3/46 / صحيح
  5. binbaz.org.sa , هل تحل الزوجة لزوجها بعد الطلقة الثالثة؟ , 25/03/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.