المرجع الموثوق للقارئ العربي

معلومات عن الشخصية الحدية

كتابة : احمد ربيع

معلومات عن الشخصية الحدية، حيث تعتبر أحد أهم الأمور التي يبحث عنها الأشخاص الذين يلاحظون تقلب مزاجهم بصورة غريبة ودورية وأيضًا الآباء الذين يلاحظون على أبناءهم تصرفات غريبة وغير مفهومة كالمشاعر المتناقضة والتوتر والعصبية، ولأن متلازمة الشخصية الحدية قد تقود المصاب بها إلى الانتحار في نهاية المطاف فسوف يقوم موقع المرجع في هذا المقال بتوضيح كل ما يتعلق بمتلازمة الشخصية الحدية وكيفية علاجها والشفاء منها بشكل تام.

ما هي متلازمة الشخصية الحدية

إنّ متلازمة الشخصية الحدية تعتبر أحد أنواع المشاكل العقلية التي تصيب الإنسان في طريقة تعامله مع الأشخاص وحكمه على نفسه والآخرين، وعلى الرغم من أن اضطراب الشخصية الحدية ليس له آثار مباشرة على صحة الإنسان الجسدية إلا أنه في الكثير من الأحيان قد يكون خطرًا على حياته خاصًة إذا تلازم مع وجود الاضطراب ظهور أعراض انتحارية لدى المريض.

شاهد أيضًا: ما هو اضطراب الشخصية الفصامية

معلومات عن الشخصية الحدية

يتساءل الكثير من الأشخاص حول مرض اضطراب الشخصية الحدية أو المصطلح الأجنبي الأكثر شيوعًا له وهو “Borderline personality disorder” لذلك سوف نقوم في هذا الجزء من المقال بتوضيح كل ما يتعلق بهذا الاضطراب النفسي بما في ذلك طرق العلاج التي يتم اتباعها مع المريض للتخلص من هذا الاضطراب:[1]

شاهد أيضًا: ما هو الوسواس القهري وما اسبابه واعراضه وطرق تشخيصه وعلاجه

أسباب الإصابة بمتلازمة الشخصية الحدية

يوجد سببان رئيسيان للإصابة بمتلازمة الشخصية الحدية وهما:

  • المشاكل الجسدية: يمكن أن يكون الإنسان قد أصيب بمتلازمة الشخصية الحدية نتيجة لخلل في جيناته أو اضطراب في كيمياء دماغه كاختلال توازن هرمون السيروتونين.
  • الصدمات النفسية: أحيانًا يكون سبب الإصابة بمشكلة الشخصية الحدية هو تعرض الشخص للكثير من الصدمات النفسية المتتالية.

شاهد أيضًا: ما تأثير الدوبامين في الجهاز العصبي

أعراض متلازمة الشخصية الحدية

توجد العديد من الأعراض التي تظهر على المصابين بمتلازمة الشخصية الحدية وهي:

  • الإحساس بعدم الأمان وانعدام الثقة في الآخرين.
  • وجود مخاوف شديدة من فكرة خسارة الأحباء.
  • عدم القدرة على تقبل الهجر.
  • انهيار قدرة الشخص على الحكم على الآخرين.
  • انخفاض ثقة الشخص في نفسه واحتقاره لها.
  • وجود تقلبات مزاجية متناقضة وسريعة.
  • فقدان كلي أو جزئي للأعصاب ينتج عنه القيام بسلوكيات غير منطقية.
  • عدم القدرة على الاستمرار في علاقة عاطفية.
  • الإصابة بميول انتحارية.

مضاعفات الإصابة بمتلازمة الشخصية الحدية

عادة ما تتسبب الإصابة بمتلازمة الشخصية الحدية في حدوث أحد هذه الأمور أو كلها للمريض:

  • إصابة المريض بالاضطرابات النفسية ك”الاكتئاب / اضطرابات الشهية / اضطرابات القلق والتوتر”.
  • محاولات إيذاء النفس التي قد تصل إلى انتحار المريض فعلًا.
  • إهمال الدراسة والتخلي عن الوظائف المحترمة بلا سبب وجيه.
  • الانفصال عن علاقات ناجحة فعلًا.
  • انهيار مستقبل المريض بسبب سلوكياته الطائشة.

العلاقة بين اضطراب الشخصية الحدية والانتحار

تعتبر ممارسة سلوك إيذاء الذات أو الانتحار أحد أهم العلامات التي تشير إلى أن الشخص مصاب باضطراب الشخصية الحدية ففضلًا عن أن المريض بهذا الاضطراب يكون محتقرًا لذاته مما يوضح سبب قيامه بهذا الفعل فقد أشارت التقارير إلى أن 80% من المصابين بهذا الاضطراب النفسي يمارسون سلوك الانتحار كما أن عشرة بالمئة منهم ينجحون في الانتحار فعلًا ويتوفون بسببه.

شاهد أيضًا: هل التفكير الزائد يسبب الوفاة

أنواع شخصيات المصابين باضطراب الشخصية الحدية

لقد تم تسجيل أربعة أنواع لشخصيات المصابين باضطراب الشخصية الحدية، والأنواع الأربعة هم:

  • النوع الحدي المثبط The Discouraged Borderline: هذا النوع من الأشخاص عادة ما يكون اعتمادي للغاية ويرهق جميع الأشخاص المحيطين به ويقوم بابتزازهم عاطفيًا لضمان امتلاكهم، وعادة ما يضع على من حوله آمالًا كبيرة ويظهر سلوكًا عدوانيًا عند مخالفة من أمامه لتوقعاته الشخصية.
  • النوع الحدي المندفع The Impulsive Borderline: يتميز هؤلاء الأشخاص بكونهم يسعون وراء الإثارة لسد فراغهم الداخلى مما يجعلهم يوقعون أنفسهم ومن حولهم في الكثير من المشكلات.
  • النوع الحدي العدواني The Petulant Borderline: يتميز أصحاب هذا النوع من الشخصيات الحدية بسرعة الغضب الجنونية التي قد تجعلهم ينفجرون في الصراخ لأسباب تافهة أو يقومون بإيذاء شخص بصورة مبالغ فيها انتقامًا منه على ذنب قديم فعله معهم.
  • النوع الحدي المدمر للذات The Self-Destructive Borderline: عادة ما يكون هؤلاء الأشخاص غير قادرين على التعاطي مع أنفسهم ومع الواقع ويحملون كره عميق لذواتهم مما يجعلهم في الكثير من الأحيان يقومون بإيذاء أنفسهم بصور متعمدة كالانتحار أو جرح الذات أو الأفعال الغير متعمدة كالقيام بأفعال مشينة والتورط بالمشاكل للاستمتاع بالعذاب النفسي.

أنواع شخصيات المصابين باضطراب الشخصية الحدية

شاهد أيضًا: تحليل الشخصية من الصور الرمزية

علاج متلازمة الشخصية الحدية

عادة ما يتم علاج مشكلة متلازمة الشخصية الحدية عن طريق ثلاثة محاور أساسية وهم “العلاج النفسي / العلاج الطبي الدوائي / توفير رعاية اجتماعية مناسبة للمريض” وحرصًا على توضيح كافة المعلومات المتعلقة بهذه المشكلة النفسية فسوف نقوم فيما يلي بتوضيح كل محور من المحاور التي يرتكز عليها علاج متلازمة الشخصة الحدية:

العلاج النفسي للمريض

عادة ما يتم التركيز على العلاج النفسي والسلوكي الذي يهدف إلى مساعدة المريض على تحسين رؤيته لنفسه وللآخرين، بالإضافة إلى مساعدته في السيطرة على عواطفه عن طريق ما يلي:

  • تدريب الشخص على السيطرة على انفعالاته.
  • مساعدة المريض على زيادة تركيزه في المهام المنوط به أدائها.
  • زيادة تركيز المريض على نتائج تصرفاته على من حوله لجعله أكثر حفاظًا على سلوكياته.
  • جعل المريض أكثر تفهمًا لمشاعر من حوله بعيدًا عن مشاعره هو الشخصية ليكون أكثر إدراكًا للواقع.
  • مساعدة المريض على التطوير من نفسه وجعله أكثر حبًا واحترامًا لها.

العلاج الطبي الدوائي لمتلازمة الشخصية الحدية

توجد بعض الأدوية التي يتم صرفها بموافقة الطبيب لعلاج اضطراب الشخصية الحدية لكونها تساهم بصورة كبيرة في تحسين حالة المريض العقلية والنفسية، وهذه الأدوية هي:

  • مضادات الاكتئاب.
  • مضادات الذهان.
  • المهدئات العصبية.
  • الأدوية التي تساعد على جعل كيمياء الدماغ أكثر توازنًا.

الرعاية الاجتماعية للمريض

يمكن أن يتم توفير الرعاية الاجتماعية لمريض متلازمة الشخصية الحدية حتى يستطيع التخلص منها عن طريق ما يلي:

  • الاهتمام الأسري: يجب على أسرة مريض متلازمة الشخصية الحدية أن يكونوا أكثر اهتمامًا به وباحتياجاته لأن شعوره بحبهم له وتمسكهم به سوف يشجعه هو شخصيًا على حب نفسه ويقلل خوفه المرضي من فقدان من يحبهم.
  • تهيئة البيئة المحيطة: يجب أن يتم تهيئة البيئة المحيطة للمريض لمساعدته على التعافي، فيجب إبعاده تمامًا عن كل المثيرات العصبية التي توتره وتقوم بترسيخ المخاوف داخل نفسه.

الأساليب الصحيحة للتعامل مع مرضى الشخصية الحدية

إن مرضى الشخصية الحدية عادة ما يكونون ذوي شخصيات شديدة الهشاشة ومن السهل إيذاءها وكسرها، لذلك يجب على المحيطين بهم التعامل معهم على النحو التالي:

  • دعمهم بصورة دائمة.
  • التعامل معهم بهدوء وصبر.
  • إظهار الحب لهم مع تشجيعهم على تحسين أنفسهم.
  • طمأنتهم دائمًا بأنهم لن يتركونهم أو يتخلوا عنهم.
  • تجنب الثورة عليهم أو اتهامهم بالسوء لأن هذا من شأنه أن يزيد من تشويه صورة المرضى في أعين أنفسهم.

أهم مؤلفات الطب النفسي التي تناولت متلازمة الشخصية الحدية

على الرغم من أننا فيما سبق قد قمنا بتبيين الكثير من المعلومات التي تختص بمرض متلازمة الشخصية الحدية إلا أن هذا لا يعد كافيًا ليقف الشخص على طبيعة المرض بوضوح لذلك سوف نقوم فيما يلي بذكر بعض أهم المؤلفات العلمية التي تمت كتابتها من قِبل أطباء نفسيين عن مرض متلازمة الشخصية الحدية لكي تكون نظرة القارئ للموضوع أعم وأشمل:

الانتباه لاضطراب الشخصية الحدية

يعتبر هذا الكتاب واحدًا من أقوى الكتب التي قامت بتناول مرض متلازمة الشخصية الحدية، وقد قام بتألف هذا الكتاب الطبيب بليز أجيري وزميلته الطبيبة جيليان جالين، وقد اعتمدا في تأليف هذا الكتاب على كيفية علاج مشكلة اضطراب الشخصية الحدية سلوكيًا عن طريق ذكر تجارب بعض المرضى.

الانتباه لاضطراب الشخصية الحدية

اضطراب الشخصية الحدية “دليل عملي”

من تأليف الطبيب دانيال جيه فوكس ويقوم هذا الكتب بمد يد المساعدة لمريض هذا النوع من أنواع الاضطرابات حيث إنه يقوم بمساعدة المريض على القيام بكل مما يأتي:

  • التحكم في انفعالاته وتنظيم مشاعره بصورة صحيحة وبعيدة عن الرغبات الثورية.
  • تحسين علاقته بمن حوله وإصلاح علاقاته مع الأشخاص الذين قد قام بإفساد علاقته بهم بسبب مرضه.
  • تنظيم حياته بصورة عامة وتخطي الأحداث السيئة التي تسببت في نشأة المرض أو ظهوره.

اضطراب الشخصية الحدية " دليل عملي"

اضطراب الشخصية الحدية “دليل البقاء”

هذا الكتاب هو مؤلف علمي بالكامل قام بكتابته الطبيبان “أيكساندر ل شابمان” و “كيم ل كراتز” بهدف توضيح الأمور التي تتسبب في ظهور أو نشأة اضطراب الشخصية الحدية وكيف يمكن للشخص أن يتعافى منه والطرق التي يجب على المحيطين به اتباعها في التعامل معه أثناء علاجه.

اضطراب الشخصية الحدية " دليل البقاء "

كيف أعرف أن اضطراب الشخصية الحدية أصبح يهدد حياة المريض

يمكن معرفة أن اضطراب الشخصية الحدية قد أصبح يهدد حياة المريض إذا ظهر على جسده أيًا من الآثار الآتية:

  • جروح وقطوع تم صنعهم بآلة حادة بيد المريض.
  • حروق في الجلد تدل على أن المريض قد تعمد حرق أجزاء من جسده.
  • ظهور علامات الإدمان السريعة بصورة مبالغ فيها كفقد القدرة على تجميع الكلام أو اسوداد ما تحت العين.
  • تحدث المريض الدائم عن رغبته في الانتحار.
  • افتتان المريض بالموت وبأشكال الجثث والبحث عن صورها على شبكة الإنترنت.
  • وجود سحجات أو كدمات في جسد المريض أو إصابات بالعظام.
  • قيام المريض بتصرفات غير منطقية كالقفز من أماكن شاهقة.

كيف أعرف أن اضطراب الشخصية الحدية أصبح يهدد حياة المريض

إنّ الأمراض النفسية تعتبر خطرة على حياة المريض بنفس قدر خطورة الأمراض العضوية فهي قد تتسبب في أن يقتل نفسه أو حتى إفساد حياته بالكلية ولذلك قمنا في هذا المقال بتوضيح معلومات عن الشخصية الحدية حتى يستطيع كل من أصيب بهذا المرض أن يعرف أسبابه وطرق علاجه.

المراجع

  1. mayoclinic.org , Borderline personality disorder , 19/01/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.