المرجع الموثوق للقارئ العربي

معلومات عن زهرة ملكة الليل

كتابة : اسماعيل منصور

معلومات عن زهرة ملكة الليل فالنباتات التي خلقها الله تتمتع بصفات مختلفة بين أنواعها المتعددة، ولكل منها خصائص معينة تميزها عن غيرها مما خلق الله، فمنها ما كانت طعاماً للكائن الحي دون الإنسان، أو غذاء للإنسان بشكل خاص والكائنات الحية المتبقية بشكل عام مثل الأشجار المثمرة والنباتات العشبية الأخرى مثل النعناع، وإضافة إلى ذلك، لبعض النباتات الأخرى قيمة ووجود جمالي في حياة الإنسان، مثل النباتات التي تستخدم للزينة والتي ترينا إبداع الخالق فيما خلق مثل زهرة ملكة الليل، وفي مقالنا اليوم عبر موقع المرجع سوف نتعرف على هذه النبتة العجيبة والرائعة ونقدم كافة المعلومات عن طريقة زراعتها والاعتناء بها وأمراضها وفوائدها إضافة إلى ذكر كل ما يخص هذا النبات.

نباتات الزينة

غالبية الأشخاص الذي يعشقون الطبيعة، يفضلون تزيين محيطهم بالنباتات الجميلة العطرية التي تمنحهم الجمال الطبيعي والرائحة الجميلة بعيداً عن المناظر الصناعية، وأكثر ما يميز هذه النباتات هو ألوانها الجميلة وأزهارها العطرية وجلبها للطيور المغردة إضافة إلى فوائدها البيئية التي يتميز فيها جميع أنواع النبات.[1]

شاهد أيضًا: معلومات عن النباتات الزهرية

معلومات عن زهرة ملكة الليل

تنتمي زهرة ملكة الليل إلى فصيلة الصباريات ويطلق عليه اسم صبار الأوركيد، وينحدر هذا الصبار من الغابات الاستوائية المطيرة في المكسيك في أمريكا الشمالية، إضافة إلى أمريكا الوسطى والجنوبية ولكن بأعداد أقل، وينمو هذا النبات عادة في قمم الأشجار أو على سطح النباتات الأخرى فهو طفيلي من حيث اعتماده على الدعم الغذائي، وأما من حيث التصنيف، فينتمي صبار الأوركيد إلى مملكة النبات، شعبة النباتات البذرية  فصيلة كاسيات البذور، أسرة الصبار، أما اسم oxypetalum Epiphyllum فهو العائلة التي تنتمي إليها.[1]

سبب تسمية زهرة ملكة الليل

يعود سبب تسمية هذه الزهرة إلى الطريقة الفريدة التي تزهر بها، حيث أنها تتشكل على شكل زنبق مائي مهيب يزهر ليلاً بين الغسق والفجر، وبالرغم من انه يفضل شمس الصباح، إلا أنه يقفل أزهاره هرباً من حدتها وقت الظهيرة والتي تجعل أزهارها صفراء ذابلة، ويجدر الذكر أن هذه النبتة يطلق عليها أكثر من اسم، مثل الصبار ذو الأزهار الكبيرة وصبار الفانيليا والصبار المزهر الكبير والصبار الحلو وغيره.

نبات زهرة ملكة الليل

لا يتجاوز ارتفاع هذا النبات أكثر من 10 أقدام أي حوالي ثلاثة أمتار في أقصى الحالات، وتنمو هذه النباتات على شكل شجيرة نحيفة، وتعتبر زهرة ملكة الليل من الشجيرات دائمة الخضرة التي تتربع على رأسها الأزهار المزهرة ليلاً فقط.

أزهار نبات زهرة ملكة الليل

تنمو الأزهار البيضاء الكبيرة لهذا النبات حتى قطر 7 بوصات تقريباً، وتتفتح هذه الزهور ليلاً طوال فصل الصيف فقط، ومن حيث لون البتلات، فيمكن أن تكون بتلاتها بيضاء أو صفراء أو وردية أو كريمية.

زراعة زهرة ملكة الليل

قبل الزراعة، يمكن قطع جزء من السيقان الطويلة المسطحة المقوسة وتركه يجف لبضعة أيام، وعند الزراعة، يتم تأسيس تربة جيدة التصريف، كما أنه يجب الحفاظ على الجفاف قليلاً خلال الطقس البارد والماء كثيرًا في الصيف، كما يتوجب زيادة التغذية خلال فصل الربيع وخاصة في موسم النمو لتشجيع المزيد من البراعم الطويلة.

رائحة زهرة ملكة الليل

تزين هذه الأنواع المزهرة الليلية، أزهارًا دائرية الشكل معطرة برائحة لطيفة مع بتلات ضيقة، ولكن في الصباح، تتجمع البتلات لتغليف الزهرة وحمايتها من الضوء، وأكثر ما يميز رائحتها أنها قوية لدرجة أنها تغنيك عن معطر الجو، ويمكن أن تزيل الروائح القوية الأخرى مثل البنزين وغيره.

العناية بنبات زهرة ملكة الليل

تحتاج العناية بهذا النبات إلى مراعاة النقاط التالية:[2]

  • بما أن هذه النباتات تنتمي إلى أسرة الصبار، فهذا يعني أنها تحتاج إلى بيئة دافئة حتى تنمو، ويجب ألا تقل درجة الحرارة عن 35 درجة مئوية
  • يجب أن تتعرض للشمس دائما، فإذا كانت داخل المنزل، يجب وضعها على الشرفة قرب النافذة لتأخذ ضوء الشمس.
  • التربة يجب أن تكون جيدة التصريف، فهو يفضل التربة الحمضية قليلاً، ولذلك يجب تسميدها بشكل دائم وخاصة في فصل الربيع.
  • ومن حيث الري، يجب أن لا يتم غمرها بالماء في فصل الصيف فهي تحب الجفاف، أما في فصل الشتاء، يجب أن يتم تقليل كميات الماء بشدة.
  • هذه النباتات تحب الحرارة، وبالتالي لن تتحمل الصقيع في فصل الشتاء، ولذلك يجب إدخالها إلى المنازل وتدفئتها مع تأمين الضوء لها.

أمراض زهرة ملكة الليل

تعاني هذه النباتات العطرية الجميلة من بعض الآفات، فقد تميل هذه الزهور إلى ظهور بعض البقع الفطرية على أوراقها، وغالباً ما يحدث هذا في فصل الربيع أو الخريف عندما يكون الطقس باردًا مع اقتراب هطول الأمطار، ولمكافحة هذه الآفات، فيجب قطع تلك المنطقة المصابة فور اكتشافها حتى لا تنتشر، وفي حالات أخرى قد تتعفن الجذور مما يؤدي إلى تقزم النمو وقد يرافقه انهيار الساق، وقد تفسد القاعدة البنية للنبات نتيجة الإفراط في الري، وقد تظهر بقع حمراء على أوراق الشجر نتيجة الحصول على الكثير من ضوء الشمس.[2]

شاهد أيضًا: بحث عن النباتات اللاوعائية 

فوائد زهرة ملكة الليل

كل النباتات على سطح الأرض تمتلك الفوائد الخاصة بها بحسب خصائصها المميزة، وكذلك الأمر لزهرة ملكة الليل التي تمتلك العديد من الفوائد الخاصة ومنها:[2]

  • فائدتها الأولى تكمن في قيمتها الجميلة الساحرة للأنظار من حيث طريق تفتحها الليلية.
  • تعتبر هذه النباتات معطر جو طبيعي يخلو من المزاد الصناعية.
  • تقضي هذه النباتات على فضلات الحشرات التي تتغذى عليها.
  • استخدم هذا النبات على مدى عقود كدواء للطفح الجلدي في دول أمريكا الشمالية، كما أن بعض الأمريكيين استخدموه لعلاج الحمى.
  • كانت تستخدم سيقان هذا النبات سابقاً كدواء لداء السكري.
  • استخدم أيضاً لنفث الدم، وهو حالة بصق الدم عند السعال في أمراض السل وسرطان الرئة وأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • في الوقت الحالي، يستخدم هذا النبات في بعض المستحضرات الطبية للحالات التي ذكرناها سابقاً. 

وبهذا القدر نصل إلى نهاية مقالنا الذي كان بعنوان معلومات عن زهرة ملكة الليل والذي تعرفنا من خلاله على أهم المعلومات عن هذا النبات من حيث تسميته وشكل نباته وأزهاره ورائحتها وطريقة زراعة هذا النبات وكيفية الاعتناء به وأمراضه وفوائده.

المراجع

  1. florgeous.com , Queen of the Night Flower (Epiphyllum oxypetalum): How To Grow and Care , 20/11/2021
  2. ukhouseplants.com , QUEEN OF THE NIGHT - EPIPHYLLUM OXYPETALUM , 20/11/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.