المرجع الموثوق للقارئ العربي

هل فرس النهر سريع

كتابة : اية مجدي

هل فرس النهر سريع، هو سؤال قد يشغل بال الكثيرين من المهتمين بدراسة الفيلة والبرمائيات عبر العصور، ففي خلق جميع الكائنات أسرار وخفايا لا يعلمها إلا الله سبحانه وتعالى، حيث قد أعطى الله كل كائن حي قدرات خاصة تميزه عن غيره، وتمكنه من التأقلم على المكان التي خُلق فيه، والمهمة التي خلق من أجلها، ومن أشهر أنواع الثدييات حيوان فرس النهر، فهو من الكائنات المُلفتة للنظر مما يجعلها محض دراسة لمعرفة أسرار حياتها وسرعتها وكيف تتكاثر، وهذا ما سوف يتناوله موقع المرجع بالإضافة إلى معلومات حول فرس النهر وكيفية تغذيته.       

فرس النهر 

يتميز فرس النهر بكبر حجمه الهائل الذي يشبه إلى حد كبير الحيوانات العملاقة كالفيلة، فهو حيوان لديه حافر شبه مائي، ومكان وجوده الدائم في أفريقيا في أقصى جنوب الصحراء الكبرى، حيث يستقر أغلب وقته في البحيرات والأنهار البطيئة الحركة التي يتكاثر بها الأراضي العشبية، وفي بعض الأحيان يقال أن فرس النهر هو “حصان البحر” إلا أن هذا المصطلح موجود فقط في ترجمة اللغة اليونانية فقط،  وهو أقرب إلى الحيتان والخنازير والدلافين أيضا. ويبلغ طول فرس النهر من 10 إلى 14 قدمًا، ويزن حوالي 3 أطنان، الغريب في الأمر أن فرس النهر يستطيع العيش على البر وعلى البحر أيضاً، ويستطيعون البقاء مدة تصل إلى 16 ساعة يوميا في الماء، وذلك لأن عيونهم وآذنهم وخياشيمهم فوق رؤوسهم، حتى يسمح لهم بالبقاء على دراية ووعي كامل بما يوجد حولهم عند غمرهم الكامل تحت الماء، ويغطي عيونهم غشاء شفاف يمكنهم بالرؤية الواضحة تحت الماء، ناهيك عن أنهم يستطيعون إغلاق أنفهم وحبس أنفاسهم تحت الماء لمدة قد تصل إلى خمس دقائق متتالية، وكان يعتقد قديماً، أنه يعرق دماً، إلا أنه في الواقع يفرز سائلاً أحمر اللون يحمي بشرته من أشعة الشمس الحارقة، ويتميزون بجلود رمادية مع وجود قليل من الشعر.[1]

هل فرس النهر سريع

أما بالنسبة لصغار أفراس النهر، فقد تبلغ فترة حمل أنثى فرس النهر حوالي ثمانية أشهر ولديها فرس واحد فقط في كل مرة، وعند الولادة، يزن العجل ما بين 50 و 110 أرطال، أي (23 إلى 50 كجم)، وفي الأشهر الثمانية الأولى، يرضع العجل بينما تكون أمه على الأرض، أو تسبح تحت الماء لترضع، وعند الغوص، نجد أن العجل الصغير يغلق أنفه وأذنيه لسد الماء، وكل أفراس النهر لديها هذه القدرة، وفي عمر 5 إلى 7 سنوات، يكون عجل فرس النهر ناضجًا تمامًا.[2]

هل فرس النهر سريع ؟

نعم فرس النهر سريع، حيث تصل سرعتها إلى 30 كم / ساعة على الأرض أي بمعنى 19 ميلاً في الساعة، ذلك على الرغم من أن أفراس النهر تبدو سمينة وبطيئة إلى حد كبير، إلا أنها تستطيع الركض أسرع من الإنسان، حيث تتسارع أفراس النهر فقط إلى 30 كم/ ساعة على الأرض المستوية، فمشيتهم فقط مثل العدو على الرغم من أنهم لا يرفعون كل الأربع أقدام عن الأرض مرة واحدة، ويمكن أن يصل وزن ذكر أفراس النهر إلى أربعة أطنان (4000 كجم)، وهذا وزن كبير لكنهم يتحركون بسرعة، ويمكن أن يصل فرس النهر إلى السرعة القصوى في بضع ثوانٍ فقط.[3]

ما مدى السرعة التي يمكن أن ينطلق بها فرس النهر تحت الماء؟

تصل سرعة فرس النهر تحت الماء حوالي 8 كم / ساعة تحت الماء (5 أميال في الساعة)، إنه من المدهش معرفة أن أفراس النهر لا يمكنها الطفو، ولا تستطيع السباحة فعلا، ذلك وعلى الرغم من أنها حيوانات شبه مائية ولها أقدام مكشوفة، إلا أن أفراس النهر ثقيلة جدًا للسباحة، فبدلا من ذلك، يمشون تحت الماء، وسوف يظهر كل بضع دقائق لكي يتنفس، ثم بعد ذلك ستغرق وتمشي أكثر، والغريب في الأمر أنها حيوانات ليلية، يمكنهم قضاء أيامهم في الماء يهربون من الشمس ويبقون هادئين، وفي بعض الأحيان يجدون أماكن ضحلة للاستحمام.[3]

كم من الوقت يمكن لفرس النهر أن يركض بأقصى سرعة؟

يمكن لأفراس النهر الركض  بسرعة تصل إلى 30 كم / ساعة لنحو نصف دقيقة، وربما أقل، حيث لا تتمتع أفراس النهر بقدرة مذهلة على تحمل الركض.[3]

كيف يتغذى فرس النهر

قد يظن الكثيرون أن مقدار الطعام الذي يكفي فرس النهر هائلاّ جدا، بمعنى أنه يأكل ليلاً ونهاراً ولا يشبع تبعاً لحجم جسمه، ففي الواقع إن فرس النهر من الحيوانات العاشبة النباتية التي تتغذى على الأعشاب بشكل أكثر تحديداً، فهم رعاة، ويمكنهم الرعي لمدة تصل إلى أكثر من خمس ساعات في المرة الواحدة، ويأكل فرس النهر ما يقرب من 88 رطلاً من العشب، ويمكن العيش على تلك الكمية الصغيرة نسبياً من الأعشاب نظراً لنمط حياتهم المستقر، وبذلك تتمتع أفراس النهر بشهية صحية للغاية وآكلة للأعشاب، وهم أيضاً يأكلون الفاكهة التي يجدونها أمامهم أثناء البحث ليلاً, والغريب في الأمر أن أفراس النهر تستطيع تخزين الطعام في بطونهم حتى ثلاثة أسابيع دون هضمه، وكانت هناك دراسة غريبة مؤخراً، أن أفراس النهر تتغذى أحياناً على جثث الحيوانات.[4]

هل فرس النهر حيوان اجتماعي؟

نعم، إن أفراس النهر حيوانات اجتماعية للغاية، فهي تسير في مجموعات تسمى المدارس، أو القرون أو الحصار، وا حيثلتي تضم في الغالب من 10 إلى 30 عضواً، بما في ذلك الإناث والذكور.[4]

هل أفراس النهر تصدر أصواتاً؟

نعم، فإن أفراس النهر تصدر أصواتاً مختلفة، فهو في الغالب لا يعتبر حيوان فرس النهر يحب الهدوء، ولكنه حيوان صاخب جدا، حيث قد تم قياس الصوت الذي يصدره فقط أثناء النوم، ووصل إلى 115 ديسيبل، وهو نفس الصوت الذي قد تسمعه عند 15 قدماً، من مكبرات الصوت، وتميل أفراس النهر إلى النخر والهدير والتأوه، ولكن يمكنها أيضًا أن تصنع صرخة “مزعجة”، في المجموعات الكبيرة، ويمكن أن تصل الضوضاء إلى 115 ديسيبل.[4]

فرس النهر يمكنه التعدي على البشر

تعتبر أفراس النهر عدوانية وخطيرة للغاية، فلديها أسنان وأنياب كبيرة تستخدمها لصد المخاطر، بما في ذلك البشر، وفي بعض الأحيان، يقع صغارهم ضحية لصراعات أفراس النهر البالغة، وقد نجد أنه في أثناء القتال بين فرسين بالغين، يمكن أن يصاب الصغير الذي يقع في المنتصف بجروح خطيرة أو حتى يتم سحقه حتى الموت، وبالتالي قد تم تصنيف فرس النهر على أنه أخطر الثدييات البرية الموجودة في العالم، حيث قد تقتل أفراس النهر عددًا أكبر من البشر مقارنة بأي حيوان ثديي أفريقي آخر، لذلك فهي حيوانات إقليمية للغاية وسوف تتهم أي شخص يقف بينها وبين الماء، وقد تم تسجيل ذلك في أفريقيا أن هذا الحيوان العملاق يمكنه قتل حوالي 500 شخص سنويا، وذلك وفقاً لهيئة الإذاعة البريطانية، لذلك فهي تعتبر شديدة العدوانية لمن أراد التجول في أرضها، فعلى سبيل المثال، في عام 2014، كان هناك هجوم من فرس للنهر على قارب صغير، وكان مليئاً بالأطفال، مما أدى إلى قتل 12 طالباً ومعلماً واحداً، وتحدث النزاعات بين البشر وأفراس النهر أيضًا عندما تتجول أفراس النهر على الأرض بحثًا عن الطعام.[5]

موسم تكاثر فرس النهر

قد يرتبط موسم تكاثر فرس النهر بموعد موسم الجفاف، ونلاحظ أن أغلب الولادات لدى فرس النهر تحدث في أكثر أوقات السنة أمطاراً، وتأخذ فترة الحمل حوالي 8 أشهر فقط، وعلى الرغم من أن حجم عجل فرس النهر أكبر بحوالي 10 مرات من رضيع الإنسان، إلا أن فترة الحمل تعتبر أقل من فترة حمل الإنسان، وعندما تقترب الأنثى من موعد الولادة، تترك القطيع لمدة تصل إلى حوالي من أسبوع أو أسبوعين لكي تلد صغارها، وتكوين تلك الرابطة مع العجل الصغير، وإذا صادفت وولد العجل تحت الماء، سوف تحتاج الأم إلى دفعه إلى السطح لكي تتنفس، يمكن لأفراس النهر البالغة حبس أنفاسها تحت الماء لمدة تصل إلى خمس دقائق، فإن فرس النهر حديثي الولادة قادر على حبس أنفاسه لمدة 40 ثانية فقط.[6]

لماذا أفراس النهر قاتلة جدا؟

ليست أفراس النهر حيوانات أليفة كما ذكرنا من قبل، إلا أنهم يحبون الأشياء بطريقتهم فقط، ويمكنهم فتح فمهم بزاوية تصل إلى 180 درجة، حيث يمكن لفمهم التقاط شخص من منتصفه، وتعتبر هذه العضة دفاعا جيداً له، وفي المعتاد لا يحتاجون عادة للعض عندما ينطلقون بوزن حوالي 4000 كجم، وبسرعة 30 كم / ساعة، لا يمكنك فعل الكثير، والجدير بالذكر أيضاً، أنها لا تدافع عن أراضيها فقط، إنما تطارد الحيوانات والأشخاص الآخرين بعيدًا عن منطقتها.[6]

إلى هنا قد وصلنا إلى نهاية مقال بعنوان هل فرس النهر سريع، وعرفنا وصف كامل لفرس النهر ومن ثم غذائه وموسم تكاثره، كما عرفنا أيضًا أن فرس النهر من البرمائيات القاتلة، التي يمكنها التعدي على البشر بسهولة. 

المراجع

  1. africafreak.com , How fast is a hippo? , 07/11/2021
  2. hippohaven.com , Hippo Speed – Do Hippos Run Faster than Humans? , 07/11/2021
  3. sheppardsoftware.com , Hippopotamus , 07/11/2021
  4. natgeokids.com , Hippo Facts , 07/11/2021
  5. livescience.com , Facts About Hippos , 07/11/2021
  6. animalfactguide.com , Hippopotamus , 07/11/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.