المرجع الموثوق للقارئ العربي

هل صوت المرأة العالي عورة

كتابة : أيوب شامية

هل صوت المرأة العالي عورة هو ما سيتناوله موضوع هذا المقال، حيث وضع الدين الإسلاميّ الحنيف ضوابط وحدود لكلٍّ من الرجال والنساء بما يتناسب مع طبيعة النفوس البشريّة، وعلى المرء ألّا يتعدّى حدود الله -عزّ وجلّ- التي فرضها على المسلمين، لذا يهتمّ موقع المرجع عبر هذا المقال بتقديم الحكم الشرعيّ لصوت المرأة المرتفع مبيّنًا العديد من الأحكام فيما يتعلق بصوت المرأة كما أوضحتها الشريعة الإسلاميّة.

حكم صوت المرأة

قبل كلّ شيء وقبل بيان هل صوت المرأة العالي عورة لا بدّ من بيان حكم صوت المرأة بشكلٍ عام في الشريعة الإسلاميّة، حيث إنّ صوت المرأة ليس بعورة، وقد أوضح ذلك الشيخ ابن باز -رحمه الله حينما سئل عن حكم صوت المرأة، قال:[1]

صوت المرأة ليس بعورة، النبي ﷺ سمع كلام النساء، وسمعه الصحابة وكن يسألن النبي ﷺ والصحابة يسمعون، وقد طلبن من النبي ﷺ مجلسًا لهن فجمعهن في محل وجاء إليهن، فصوتهن ليس بعورة، فلها أن تسأل الرجال عن أحكام الدين، وعما أشكل عليها، ولها أن تخاصم من يدعي عليها أو تدعي عليه، لكن عليها أن لا يكون صوتها فيه خضوع وترقيق، بل هو صوت معتاد لا.. ولا ترقيق بل بين ذلك، والله جل وعلا نهى نساء النبي ﷺ أن يخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض، فلا يجوز لها أن تخضع بالقول حال كلامها وخصومتها، فيكون قولها وكلامها بالطريقة المعتادة التي ليس فيها ما يوهم أنها تريد شيئًا أو أنها تُشهر في نفسها، فليكن الصوت معتادًا الذي ليس فيه تكسر وليس فيه ترخيم، وليس فيه ما يدعو الرجال من خضوعها بقولها، ولكن صوتًا معتادًا بسؤالها وكلامها وخصومتها وردها الخصومة إلى غير ذلك، الصوت المعتاد الذي لا يطمع فيها أصحاب المرض.

هل صوت المرأة العالي عورة

أمّا عن إجابة هل صوت المرأة العالي عورة ففيه الخلاف بين أهل العلم، ولكنّ الراجح أنّ صوتها العالي لا يحرم ما لم يكن فيه خضوع بالقول، وما لم تخـش منه الفتنة للرجل، والله أعلم، وذلك ما أوضحته اللجنة السعودية الدائمة للإفتاء حول ما يحرم من صوت المرأة:[2]

صوت المرأة نفسه ليس بعورة لا يحرم سماعه إلا إذا كان فيه تكسر في الحديث وخضوع في القول فيحرم منها ذلك لغير زوجها، ويحرم على الرجال سوى زوجها استماعه لقوله تعالى: يَا نِسَاءَ النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِنَ النِّسَاءِ إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلًا مَعْرُوفًا {الأحزاب: 32}.

شاهد أيضًا: صحة حديث ناقصات عقل ودين

حكم قراءة المرأة للقرآن بصوت مرتفع

كذلك الخوض في بيان هل صوت المرأة العالي عورة يدفع البعض إلى البحث عن حكم قراءة المرأة للقرآن بصوت مرتفع، حيث يجوز للمرأة أن تقرأ القرآن الكريم بالصوت العالي ما لم يتواجد في المكان رجلٌ أجنبيّ، وفيما عدا ذلك فيحرم عليها تلاوته بالصوت المرتفع، لأنّ تلاوة آيات القرآن الكريم تحتاج إلى ترقيق بالصوت وانكسار وخشوع، وفي ذلك قال الله تعالى في سورة الأحزاب: {يَا نِسَاءَ النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِنَ النِّسَاءِ إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلًا مَعْرُوفًا}،[3] والله ورسوله أعلم.[4]

اقرأ أيضًا: صحة حديث لن يفلح قوم ولوا أمرهم امرأة

هل ضحكة المرأة عورة؟

إنّ ضحك المرأة أمام الرجال الأجانب وخاصّةً تلك الضحكات الرقيقة التي قد تثير شهوة الرجل لا تجوز، فقد نهى الخالق -عزّ وجلّ- النساء عن لفت عقول الرجال بقوله تعالى في سورة النور: {وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ}،[5] أمّا في غياب الرجل الأجنبي فلها أن تضحك كما شاءت، وقد قال الطاهر بن عاشور رحمه الله في تفسير الآية السابقة: “وهذا يقتضي النهي عن كل ما من شأنه أن يُذَكِّرَ الرجل بلهو النساء ويثير منه إليهن من كل ما يُرى أو يسمع من زينة أو حركة”.[6]

شاهد أيضًا: ما صحة حديث لا تقوم الساعة حتى يكتفي الرجل

حكم رفع المرأة صوتها على زوجها

كذلك لا بدّ من بيان حكم رفع المرأة صوتها على زوجها بعد بيان هل صوت المرأة العالي عورة، حيث أوضحت الشريعة الإسلاميّة أنّ رفع صوت المرأة على زوجها إن كان من باب القصاص والرّد من دون اعتداء أو أذى بالكلام الجارح فلا حرج عليها، أمّا إذا كان رفع الصوت بقصد الهيمنة أو الإيذاء فهو لا يجوز، فقد ذكر بعض أهل العلم أنّ المرأة لا تأثم فيما إذا عاملت زوجها كما يعاملها، واستدلّوا بذلك على قول الله تعالى من سورة البقرة: {فَمَنِ اعْتَدَى عَلَيْكُمْ فَاعْتَدُواْ عَلَيْهِ بِمِثْلِ مَا اعْتَدَى عَلَيْكُمْ}،[7] وفي ذلك قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: “المستبان ما قالا فعلى البادئ، ما لم يعتد المظلوم“، وبيّن معناه الإمام النووي رحمه الله بقوله:[8]

معناه أن إثم السباب الواقع من اثنين مختص بالبادئ منهما كله إلا أن يتجاوز الثاني قدر الانتصار فيقول للبادئ أكثر مما قال له، وفي هذا جوز الانتصار ولا خلاف في جوازه، وقد تظاهرت عليه دلائل الكتاب والسنة قال الله تعالى: وَلَمَنِ انْتَصَرَ بَعْدَ ظُلْمِهِ فَأُولَئِكَ مَا عَلَيْهِمْ مِنْ سَبِيلٍ، وقال تعالى: وَالَّذِينَ إِذَا أَصَابَهُمُ الْبَغْيُ هُمْ يَنْتَصِرُونَ ـ ومع هذا فالصبر والعفو أفضل، قال تعالى: وَلَمَنْ صَبَرَ وَغَفَرَ إِنَّ ذَلِكَ لَمِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ، وللحديث المذكور بعد هذا ما زاد الله عبدا بعفو إلا عزا، ثم قال بعد ذلك رحمه الله: ولا يجوز للمسبوب أن ينتصر إلا بمثل ما سبه ما لم يكن كذبا أو قذفا أو سبا لأسلافه فمن صور المباح أن ينتصر بيا ظالم أو يا أحمق أو جافي أو نحو ذلك، لأنه لا يكاد أحد ينفك من هذه الأوصاف، قالوا وإذا انتصر المسبوب استوفى ظلامته وبرئ الأول من حقه وبقي عليه إثم الابتداء أو الإثم المستحق لله تعالى، وقيل يرتفع عنه جميع الإثم بالانتصار منه ويكون معنى على البادئ أي عليه اللوم والذم لا الإثم.

شاهد أيضًا: حكم خروج المرأة بدون محرم

هل صوت المرأة العالي عورة مقالٌ فيه تمّ بيان الحكم الشرعيّ لصوت المرأة المنخفض والمرتفع، كما ذكر المقال الحكم في ارتفاع صوت المرأة عند تلاوة القرآن الكريم، ليختم في بيان حكم رفع المرأة صوتها على زوجها.

المراجع

  1. binbaz.org.sa , حكم صوت المرأة , 14/01/2022
  2. islamweb.net , حكم رفع المرأة صوتها عمدا , 14/01/2022
  3. سورة الأحزاب , الآية 32
  4. islamweb.net , حكم رفع المرأة صوتها في قراءة القرآن , 14/01/2022
  5. سورة النور , الآية 31
  6. islamweb.net , حكم ضحك المرأة أمام الرجال الأجانب , 14/01/2022
  7. سورة البقرة , الآية 194
  8. islamweb.net , الصبر على الزوج المصاب بداء الشك وحكم رفع الصوت عليه ردا على إساءته , 14/01/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.