المرجع الموثوق للقارئ العربي

صحة حديث ناقصات عقل ودين

صحة حديث ناقصات عقل ودين ومكانة المرأة في الإسلام، في كثير من الأحيان ما يتم اتخاذ حديث ناقصات عقل ودين ذريعة للتقليل من شأن المرأة في الإسلام دون فهم معنى هذا الحديث ودون قرأته كاملًا، وفي هذا المقال سنوضح صحة حديث ناقصات عقل ودين كما سنوضح معنى هذا الحديث الشريف، وسنوضح مكانة المرأة في الإسلام، ويساعدنا موقع المرجع في معرفة الأحكام والمعلومات الشرعية الهامة والنافعة للفرد المسلم في شتى جوانب حياته.

مكانة المرأة في الإسلام

إن الدين الإسلامي قائم على العدل بين الجنسين الذكور والإناث، وعلى المسلم أن يتنبه أن كلا الجنسين عباد لله -سبحانه وتعالى- والله منزه عن ظلم عباده فقد قال -تعالى-:”وَمَا رَبُّكَ بِظَلَّامٍ لِلْعَبِيدِ”،[1] وقد يختص الله الرجال بأمور وهذا لا يعني كرامته وفضله على المرأة، وقد يختص المرأة بأمور وهذا لا يعني كرامتها وفضلها على الرجل بل هو من أصل التكليف الذي يوافق خلقتهم، وكلا الجنسين متساوين في أصل الكرامة الإنسانية ولم يقل الله -تعالى- بأنه كرم الرجال وحدهم وفضلهم بل كرم كلا الجنسين، فقد قال -تعالى-:” وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَىٰ كَثِيرٍ مِّمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلً”،[2]  ومن تتبع آيات القران الكريم اتعظ بملكة سبأ كيف أنها أنقذت قومها بحكمتها وذكاءها من غضب الله تعالى، وكيف أن فرعون أهلك قومه بسبب تكبره وسوء قراراته الهوجاء، وقد بينت كثير من الأحاديث حقوق المرأة ومكانتها في الإسلام، وقد قال -سبحانه-:” فَاسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ أَنِّي لَا أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِنْكُمْ مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى بَعْضُكُمْ مِنْ بَعْضٍ”،[3] فالتفضيل لا يكون بالذكورة أو الأنوثة وإنما بتقوى الله جل وعلا.

صحة حديث ناقصات عقل ودين

إن حديث ناقصات عقل ودين صحيح وقد روي هذا الحديث عن أبو سعيد الخدري -رضي الله عنه- فقد قال:” خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم في أضحى أو فطر إلى المصلى، فمر على النساء، فقال: يا معشر النساء تصدقن فإني أريتكن أكثر أهل النار فقلن: وبم يا رسول الله؟ قال: تكثرن اللعن، وتكفرن العشير، ما رأيت من ناقصات عقل ودين أذهب للب الرجل الحازم من إحداكن، قلن: وما نقصان ديننا وعقلنا يا رسول الله؟ قال: أليس شهادة المرأة مثل نصف شهادة الرجل قلن: بلى، قال: فذلك من نقصان عقلها، أليس إذا حاضت لم تصل ولم تصم قلن: بلى، قال: فذلك من نقصان دينها”،[4] وقد روي هذا الحديث في صحيح البخاري، وقد روي هذا الحديث في كتاب صحيح الجامع عن الصحابة الكرام عمر وعبد الله وأبو سعيد -رضي الله عنهم- وقال الالباني -رحمه الله- بأنه صحيح.

شاهد أيضًا: ما صحة حديث لا تقوم الساعة حتى يكتفي الرجل

شرح حديث ناقصات عقل ودين

فيما يلي توضيح لمعنى نقصان العقل والدين:[5]

  • نقصان العقل: إن المقصود بنقصان العقل من جهة ضعف حفظ المرأة وكثرة نسيانها، ولهذا تقبل شهادتان  من المرأة مقابل شهادة رجل واحد؛ وذلك لضبط الشهادة بسبب أنها قد تنسى، فقد تزيد المرأة في الشهادة أو تنقصها، وهذا المقصود بنقصان العقل.
  • نقصان الدين: فالمقصود بنقصان الدين أن المرأة تدع الصلاة والصيام في وقت النفاس والدورة، ولا تقضي الصلاة، فهذا من نقصان الدين، وهذا النقصان لا يحاسبها الله -تعالى- عنه، فسبحانه هو الذي أمر المرأة بترك الصلاة في هذه الأوقات رفقا بها وتيسيرا عليها فإن صيامها مع وجود الحيض والنفاس ضرر عليها، فأمرت بترك الصيام وقت الحيض والنفاس والقضاء بعد ذلك، والمرأة تأمر بترك الصلاة لوجود ما يمنع الطهارة، ولم يشرع عليها القضاء بسبب حصول المشقة.

اقرأ أيضًا: صحة حديث لن يفلح قوم ولوا أمرهم امرأة

الأحكام الواردة في حديث ناقصات عقل ودين

وردت العديد من الأحكام في حديث ناقصات عقل ودين، ومن هذه الأحكام ما يلي:[6]

  • حث النبي -صلى الله عليه وسلم- على الاكثار من الصدقة وبين فضلها، وأنها تذهِب السّيئات، كما بين الله عزّ وجلّ، في أكثر من موضع في القران الكريم أن الحسنات يذهبن السيئات.
  • وضح النبي -عليه السلام- أن كُفران العشير وإنكار الإحسان من كبائر الذنوب، فقد توعّد صاحب هذه الأفعال بالنار وهذا من علامات كون المعصية كبيرة من الكبائر.
  • الحديث يبين تعذيب الله للعبد على إنكار الاحسان، وإنكار فضل المنعم.
  • تحريم اللعن بالإسلام إذا كان لشخص معين سواء كان مسلم أو كافر أو لعن الحيوانات، ويستثنى من ذلك من علم كفره بنص شرعي كأبي جهل.
  • دليل على زيادة الايمان ونقصانه.
  • جواز الوعظ من الامام للرعية وتحذيرهم على المخالفات الشرعية، وتشجيعهم على الطاعات.

مصطلحات حديث ناقصات عقل ودين

فيما يلي توضيح لبعض مصطلحات حديث ناقصات عقل ودين:

  • المعشر: إن معنى المعشر في اللغة العربية الجماعة المشتركين في أمر واحد، مثل معشر الرجال أو معشر الأنبياء أو معشر النساء.
  • العشير: معناها في الحديث الرجال.
  • اللب: أي كمال العقل.
  • اللعن: معناه الابعاد والطرد وهذا في اللغة أما في الشرع فهو الطرد والابعاد من رحمة الله وقد قال رسول الله -عليه الصّلاة والسّلام- لعنُ المؤمن كقتله.

شاهد أيضًا: صحة حديث من ترك صلاة الفجر فليس في وجهه نور

ذكرنا في هذا المقال صحة حديث ناقصات عقل ودين كما وضحنا معنى هذا الحديث الشريف، المقصود بنقصان العقل من جهة ضعف حفظ المرأة وكثرة نسيانها، والمقصود بنقصان الدين أن المرأة تدع الصلاة والصيام في وقت النفاس والدورة، ولا تقضي الصلاة، ووضحنا مكانة المرأة في الإسلام.

المراجع

  1. سورة فصلت- الآية 46.
  2. سورة الإسراء - الآية 70
  3. سورة آل عمران - الاية 195.
  4. الراوي : أبو سعيد الخدري | المحدث : البخاري | المصدر : صحيح البخاري الصفحة أو الرقم: 304 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح]
  5. binbaz.org.sa , معنى نقص العقل والدين عند النساء , 2021-3-16
  6. أبو زكريا النووي، شرح النووي على مسلم، صفحة 67، جزء 2. بتصرّف.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *