المرجع الموثوق للقارئ العربي

صحة حديث إذا دخلتم بلد فكلوا من بَصَلِهَا

كتابة : ريم جرادة

صحة حديث إذا دخلتم بلد فكلوا من بَصَلِهَا حيثُ أنّ هناك العديد من الأحاديث النّبوية التي وردت عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم وهي أحاديث ضعيفة في إسنادها، فالبصل والثوم من النّباتات المفيدة غذائيًّا لكنّها مؤذية في رائحتها التي تبعثها من فم آكلها، لذا وعبر هذا المقال ضمن موقع المرجع سوف نستعرض لكم صحّة الحديث إذا دخلتم بلد فكلوا من بَصَلِهَا، وما الحكم الشرعي لمن أكل البصل.

صحة حديث إذا دخلتم بلد فكلوا من بَصَلِهَا

إنّ حديث إذا دخلتم بلد فكلوا من بَصَلِهَا غير صحيح، ولم يَرِد عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم أي حديث نبوي يحثُّ المسلمين على أكل البصل النّيء لامتلاكه رائحة كريهة عند أكله، كما أنّ النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم لم يُعرف عنه بأنّه أكل البصل أو الثّوم النّيء أبدًا من أجل رائحتهما، والدّليل على ذلك ما رُوي عن أبي أيّوب الأنصاريّ رضي الله عنه قال: “كَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا أُتِيَ بِطَعَامٍ أَكَلَ مِنْهُ، وَبَعَثَ بِفَضْلِهِ إِلَيَّ، وَإِنَّهُ بَعَثَ إِلَيَّ يَوْمًا بِفَضْلَةٍ لَمْ يَأْكُلْ مِنْهَا؛ لِأَنَّ فِيهَا ثُومًا، فَسَأَلْتُهُ: أَحَرَامٌ هُوَ؟ قَالَ: «لَا، وَلَكِنِّي أَكْرَهُهُ مِنْ أَجْلِ رِيحِهِ»، قَالَ: فَإِنِّي أَكْرَهُ مَا كَرِهْتَ.”[1].

شاهد أيضًا: صحة حديث لم تظهر الفاحشة في قوم قط

حكم من يأكل البصل ويذهب الى المسجد

لا يجوز للمسلم أن يأكل البصل أو الثّوم ويذهب ليصلّي في المسجد لأنّ رائحته تؤذي كلّ من هم حوله، حتّى الملائكة في المسجد يتأذّون بما يتأذّى به الإنسان، لذا فعلى المسلم الالتزام في بيته إن كان قد تناول شيئًا من البصل أو الثّوم نيّئًا، لأنّ من الواجب على المسلم أن لا يتسبب بأذيّة النّاس، كما أنّ أكلها يكون محرّمًا عليه إن كان قصده من ذلك الامتناع عن الصّلاة، أما إن كان قصده غير ذلك كالحصول على فائدته فعليه الالتزام في بيته وتطيب فمه بأكل شيء يُذهب رائحته.[2]

شاهد أيضًا: صحة حديث يا اول الاولين واخر الاخرين

صحة حديث شجرتان خبيثتان

فقد ورد في الحديث الصّحيح عن معدان بن أبي طلحة اليَعمُري رضي الله عنه قال: “أنَّ عمرَ بنَ الخطَّابِ قامَ يومَ الجمعةِ خطيبًا – أو خطبَ يومَ الجمعةِ – فحمِدَ اللَّهَ وأثنَى علَيهِ ، ثمَّ قالَ يا أيُّها النَّاسُ إنَّكم تأكلونَ شجرتَينِ لا أراهُما إلَّا خَبيثتَينِ هذا الثُّومُ وَهذا البصلُ ولقد كنتُ أرَى الرَّجلَ علَى عهدِ رسولِ اللَّهِ صلَّى اللهُ علَيهِ وسلَّمَ يوجَدُ ريحُهُ منهُ فيؤخَذُ بيدِهِ حتَّى يُخرَجَ إلى البقيعِ فمَن كانَ آكلُها لا بُدَّ فلْيُمتْها طبخًا”[3]، فقد حرص الإسلام أن يكون المسلم ذو مظهرٍ جميل ورائحة طيّبة لا يُؤذي إخوته من المسلمين، ولم يكن النّهي عنهما بحدّ ذاتهما وإنّما لكراهيّة رائحتهما لغير آكلها.[4]

شاهد أيضًا: صحة حديث من غسل واغتسل وبكر وابتكر

هل أكل البصل والثوم حرام

لم يرد في الكتاب أو السّنّة النّبويّة ما يحرّم أكل البصل والثّوم وغيرها من البقوليّات والخضراوات التي تسبب الانتفاخ والتّجشّؤ، وإنّما هو مكروه أكلها نيّئة لرائحتها، فعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: “لَمْ نَعْدُ أنْ فُتِحَتْ خَيْبَرُ فَوَقَعْنَا أصْحَابَ رَسولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ في تِلكَ البَقْلَةِ الثُّومِ والنَّاسُ جِيَاعٌ، فأكَلْنَا منها أكْلًا شَدِيدًا، ثُمَّ رُحْنَا إلى المَسْجِدِ، فَوَجَدَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ الرِّيحَ فَقالَ: مَن أكَلَ مِن هذِه الشَّجَرَةِ الخَبِيثَةِ شيئًا، فلا يَقْرَبَنَّا في المَسْجِدِ فَقالَ النَّاسُ: حُرِّمَتْ، حُرِّمَتْ، فَبَلَغَ ذَاكَ النبيَّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ فَقالَ: أيُّها النَّاسُ إنَّه ليسَ بي تَحْرِيمُ ما أحَلَّ اللَّهُ لِي، ولَكِنَّهَا شَجَرَةٌ أكْرَهُ رِيحَهَا.”[5]، وبهذا نجد بأنّ أكل البصل والثّوم ليس حرام أو مكروه، وإنّما ما كُره منه هو رائحتهما، وإن وجد ما يُزيل رائحتهما بطلت الكراهية.[4]

شاهد أيضًا: صحة حديث يا معشر النساء تَصَدَّقْنَ فَإِنِّي رأيتكن أكثر أهل النَّارِ

إلى هنا نكون قد وصلنا معكم إلى نهاية هذا المقال الّذي تحدّثنا فيه عن صحة حديث إذا دخلتم بلد فكلوا من بَصَلِهَا، ومن ثمّ تنقّلنا عبر تلك السّطور في توضيح الحكم الشرعي لمن يأكل البصل ويذهب للمسجد، إضافةً إلى هل أكل البصل والثوم حرام أم لا.

المراجع

  1. صحيح مسلم , مسلم، أبو أيوب الأنصاري، 2053، صحيح
  2. binbaz.org.sa , 48 من حديث: (من أكل الثوم أو البصل من الجوع أو غيره فلا يقربن مسجدنا) , 29/05/2022
  3. صحيح ابن ماجه , الألباني، معدان بن أبي طلحة اليعمري، 836، صحيح
  4. dorar.net , إنَّكمْ أيُّها الناسُ تأكلونَ من شجرتينِ ما أراهُما إلا خَبيثتيْنِ , 29/05/2022
  5. صحيح مسلم , مسلم، أبو سعيد الخدري، 565، صحيح

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.