المرجع الموثوق للقارئ العربي

هل طواف الوداع من شروط صحة الحج ؟

كتابة : أسماء لقان

هل طواف الوداع من شروط صحة الحج ؟، يعد الحج ركن من أركان الإسلام الخمسة، ولكنه يكون لمن استطاع إليه سبيلاً، ويأتي المسلمون إلى مكة المكرمة من كافة أنحاء العالم لتأدية فريضة الحج خلال موسم معين من كل عام، وقد فرض الحج مرة واحدة للمسلم البالغ القادر، والذي سيتم التعرف من خلال موقع المرجع على تعريف طواف الوداع وكيفيته، وهل يجوز ترك طواف الوداع، وهل طواف الوداع من شروط صحة الحج، كما سنذكر حكم طواف الوداع للمعتمر، ووقت طواف الوداع، وشروطه.

تعريف طواف الوداع وكيفيته

طواف الوداع هو النسك الأخير من مناسك الحج، يطوف فيه الحاج حول الكعبة سبعة أشواط، وقد سمي بهذا الاسم؛ لأن فيه يودع الحاج بيت الله الحرام، ويسمى طواف الوداع بطواف الصدر لأنه يكون عند صدور الناس أي خروجهم من مكة المكرمة، ويبدأ الحاج طواف الوداع بجعل كتفه الأيمن مكشوفًا، ويضع طرفي لباسه على كتفه الأيسر، ويبدأ الطواف من عند الحجر الأسود، ويستقبل الحجر الأسود بوجهه وجسده ويقول: “بسم الله، الله أكبر”، ويقبل الحج الأسود أو يلمسه بيده أو يشير إليه، وفي كل شوط ينتهي عند الحجر الأسود، وهذا الطواف يكون خارج حجر سيدنا إسماعيل.

شاهد أيضًا: ماذا يقال عند بداية الطواف

هل طواف الوداع من شروط صحة الحج ؟

اختلف أهل العلم في حكم طواف الوداع على رأين هما:

  • الرأي الأول: طواف الوداع واجب، وبالتالي فهو من شروط صحة الحج، وهذا القول منسوب للحنابلة والحنفية، ومن ترك طواف الوداع عن قصد فعليه دم، أي يجب عليه ذبح شاة على الأقل في الحرم، وتوزيعه على الفقراء من أهله، وإن لم يستطع فبإمكانه توكيل أحد للقيام بهذه المهمة عنه.
  • الرأي الثاني: طواف الوداع سنة، وبالتالي فهو ليس شرطًا من شروط صحة الحج، وينسب هذا الرأي إلى الإمام داود، ومالك، وابن المنذر، والشافعي.

والأرجح أن من ترك تأدية طواف الوداع لعذر شرعي فلا حرج عليه، أما من ترك فعله دون وجود عذر شرعي فيجب عليه دم.

شاهد أيضًا: حكم الطواف راكبا لعذر ولغير عذر

هل يجوز ترك طواف الوداع

لا يجوز للحاج أن يترك طواف الوداع، وإذا تركه يجب عليه دم، ودليل ذلك الحديث الوارد عن الرسول -صلى الله عليه وسلم- عن عبد الله بن عباس -رضي الله عنه- قال: “كانَ النَّاسُ يَنْصَرِفُونَ في كُلِّ وَجْهٍ، فَقالَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ: لا يَنْفِرَنَّ أَحَدٌ حتَّى يَكونَ آخِرُ عَهْدِهِ بالبَيْتِ. قالَ زُهَيْرٌ: يَنْصَرِفُونَ كُلَّ وَجْهٍ، وَلَمْ يَقُلْ: فِي”[1]

شاهد أيضًا: دعاء الانتهاء من الطواف والسعي

حكم طواف الوداع للمعتمر

اختلف العلماء في حكم طواف الوداع للمعتمر، والرأي الراجح بين مختلف آرائهم هو أن المعتمر لا يلزمه طواف الوداع، ولكن قيامه بتأدية طواف الوداع هو الأفضل، ويكون وقت طواف الوداع له عند الخروج كالحاج، وإذا ترك المعتمر طواف الوداع فلا حرج عليه، ومن الجدير بالذكر أن طوافه وسعيه خلال أداء العمرة كافٍ، كالحاج الذي طاف طواف الإفاضة، ومشى بعد طواف الإفاضة في اليوم الرابع عشر، أو بعد رميه للجمار، وبالتالي فإن ذلك يكون بمثابة طواف الوداع.

وبالتالي فإن المعتمر الذي طاف وسعى ومشى في الحال ليس عليه وداع، أما المعتمر الذي تأخر وأقام بعد العمرة فلا يلزمه وداع ولكن تأديته له أفضل.

شاهد أيضًا: بعد طواف الوداع هل يجوز المبيت في مكه

وقت طواف الوداع

يكون طواف الوداع بعد الانتهاء من تأدية مناسك الحج كافة، وبالتالي فإن على الحاج أو يود بيت الله لحرام بسبعة أشواط، والطواف بالبيت سبعة تكون من غير سعي، ثم يصلي ركعتين، ثم ينصرف إلى أهله، وفي ذلك اقتداء بما فعله رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عندما فرغ من تأدية حجته، حيث دخل مكة المكرمة في آخر الليل، وطاف طواف الوداع، ثم صلى صلاة الفجر في اليوم الرابع عشر، ثم توجه بعد صلاته إلى المدينة المنورة.

شاهد أيضًا: حكم تأخير طواف الافاضة مع الوداع

شروط طواف الوداع

لطواف الوداع عدد من الشروط التي لا بد من الالتزام بها، وتتمثل فيما يأتي:

  • يكون طواف الوداع للناس من غير أهل مكة المكة، ويسمون بأهل الآفاق؛ لأنهم لا يسكنون مكة المكرمة، وقد أشار المذهب الحنفي أن أهل مكة المكرمة أو من يسكن بها لا يجب عليهم طواف الوداع، لأن هذا الطواف يكون لتوديع البيت الحرام، أما المذهب الحنبلي فقد رأى أن طواف الوداع واجب لكل من يسكن خارج الحرم المكي وإن كان قريبًا منه، وغير واجب على كل من يسكن داخل الحرم، أما الشافعي فيرى أنه واجب لكل شخص يريد الخروج من الحرم والسفر حتى وإن كان من أهل الحرم، أما المالكي فرأيه أن طواف الوداع مندوب للجميع.
  • طهارة المرأة من الحيض والنفاس، وحين تركها لطواف الوداع فلا يجب علها دم.
  • وجود النية: لأن طواف الوداع عبادة.
  • الترتيب: أن يكون طواف الوداع بعد طواف الزيارة.

شاهد أيضًا: هل نصلي ركعتين بعد طواف الوداع

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا الذي تعرفنا من خلاله على هل طواف الوداع من شروط صحة الحج ؟، وتعريف طواف الوداع وكيفيته، كما تحدثنا عن حكم طواف الوداع للمعتمر، ووقت طواف الوداع، وشروطه، وذكرنا هل يجوز ترك طواف الوداع.

المراجع

  1. صحيح مسلم , مسلم، عبد الله بن عباس ، 1327، صحيح

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.