المرجع الموثوق للقارئ العربي

دعاء الانتهاء من الطواف والسعي

كتابة : يحيى شامية

دعاء الانتهاء من الطواف والسعي من الأدعية المباركة التي من المستحبّ للحاجّ والمعتمر الدعاء بها، وذلك مع اختتام كلّ عبادة من أعمال الحجّ والعمرة، وذلك لما للمكان والزمان من الفضل العظيم والكبير، والواجب على المسلم عدم تضييع هذا الفضل والنهل من بركاته، ومن أجل ذلك يسلّط موقع المرجع في هذا المقال الضوء على أدعية الانتهاء من السعي ومن الطواف في الحج والعمرة.

معنى السعي بين الصفا والمروة

تمهيدًا للمرور على دعاء الانتهاء من الطواف والسعي فإنّه سيتمّ تعريف وبيان معنى السعي بين الصفا والمروة في اللغة وفي الاصطلاح الشرعي، ففي اللغة يعرف السعي بأنّه المشي من غير سرعةٍ ولا شدّ، وهو أن يسير المرء بين الركض والهرولة وذلك ما يكون بين جبلي الصفا والمروة، ويعرف السعي في الاصطلاح أنّه قطع المسافة الواصلة بين الصفا والمروة سبع مرّاتٍ في نسك الحجّ أو العمرة بصفةٍ مشروعة ومحددة، ويبدأ السعي من الصفا وينتهي بالمروة، والصفا هو الحجر الصلد الضخم في اللغة ويدل على الصخرة الملساء، وفي الاصطلاح هو المكان المرتفع من جبل أبي قبيس، والمروة لغةً هو الحجر الأبيض البراق، ويعرف اصطلاحًا أنّه جبلٌ بمكّة المكرمة ينتهي إليه السعي، وقد قال سبحانه وتعالى في كتابه الحكيم: {إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِن شَعَائِرِ اللَّهِ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِ أَن يَطَّوَّفَ بِهِمَا}.[1] فالسعي أمرٌ مشروع في الإسلام.[2]

معنى الطواف

قبل المرور على دعاء الانتهاء من الطواف والسعي سيتمّ بيان معنى الطواف، ففي اللغة يعرف الطواف بأنّه دوران الشيء على الشيء والتفافه حوله، أمّا في الاصطلاح الشرعي فالطواف هو التعبد لله سبحانه وتعالى بدوران المسلمين حول الكعبة المشرفة بصفةٍ مخصوصة، وذلك في نسك الحجّ والعمرة، والطواف أمرٌ مشروع وهو عبادةٌ يتقرّب بها العبد من الله سبحانه ويقيم ذكره ويعظّمه في قلبه وللطواف فضلٌ عظيم منه ما رواه عبد الله بن عمر رضي الله عنه، أنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “مَنْ طافَ بِهذا البيتِ أُسْبُوعًا فأَحْصاهُ كان كَعِتْقِ رَقَبَةٍ وسَمِعْتُهُ يَقولُ لا يَضَعُ قَدَمًا ولا يَرْفَعُ أُخْرَى إِلَّا حَطَّ اللهُ عنْهُ خَطِيئَتَهُ وكُتِبَ له بِها حَسنةٌ”.[3] وللطواف صفةٌ وشروط محددة على المسلم الالتزام بها فيه.[4]

شاهد أيضًا: ما معنى يوم التروية في الحج

دعاء الانتهاء من الطواف والسعي

إنّ دعاء الانتهاء من الطواف والسعي أمرٌ محبّبٌ وفيه الخير والبركة، لكن لم يرد في الكتاب الكريم ولا في السنة النبوية الشريفة أيّة أدعية وأذكار مخصصة يمكن أن يقولها الحاجّ والمعتمر عند اختتام الطواف والسعي، بل يمكن للمسلم أن يدعو في ذلك التوقيت وفي كلّ وقتٍ خلالهما بما شاء من الأدعية والأذكار المأثورة والمشروعة والمباحة، وعليه أن يغتنم فضل المكان والزمان وبركتهما للإكثار من الدعاء، فيسأل الله سبحانه وتعالى ما يشاء من خيري الدنيا والآخرة، وفيما يأتي سيتمّ عرض أفضل الأدعية التي يمكن الدعاء بها في السعي والطواف وبعد الانتهاء منهما.[5]

دعاء الانتهاء من الطواف

من المستحبّ للحاجّ والمعتمر عند الانتهاء من الطواف أن يصلّي ركعتين ويدعو بعدهما بما شاء من الدعاء الوارد عن النبي صلى الله عليه وسلم، وممّا يمكن أن يدعو فيه ما يأتي:

  • “اللّهمّ إنّك تعلم سريرتي وعلانيتي فاقبل معذرتي، وتعلم حاجتي فأعطني سؤلي، وتعلم ما في نفسي فاغفر لي ذنبي، اللّهمّ إنّي أسألك إيماناً يباشر قلبي، ويقيناً صادقاً حتّى أعلم أنّه لا يصيبني إلاّ ما كتبت لي، ورضاً بما قسمت‏”.
  • “اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ مِنَ الخيرِ كلِّهِ عاجلِهِ وآجلِه، ما عَلِمْتُ منهُ وما لم أعلَمْ، وأعوذُ بِكَ منَ الشَّرِّ كلِّهِ عاجلِهِ وآجلِه، ما عَلِمْتُ منهُ وما لم أعلَمْ، اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ من خيرِ ما سألَكَ عبدُكَ ونبيُّكَ، وأعوذُ بِكَ من شرِّ ما عاذَ بِهِ عبدُكَ ونبيُّكَ، اللَّهمَّ إنِّي أسألُك الجنَّة وما قرَّبَ إليها من قَولٍ أو عمل، وأعوذُ بِكَ منَ النَّارِ وما قرَّبَ إليها من قولٍ أو عمل، وأسألُكَ أن تجعلَ كلَّ قَضاءٍ قضيتَهُ لي خيرًا”.
  • “اللهمَّ لك الحمدُ أنت نورُ السمواتِ والأرضِ ولك الحمدُ أنت قَيِّمُ السمواتِ والأرضِ ولك الحمدُ أنت ربُّ السمواتِ والأرضِ ومن فيهنَّ أنت الحقُّ وقولُكَ الحقُّ ووعدك الحقُّ ولقاؤك حقٌّ والجنةُ حقٌّ والنارُ حقٌّ والساعةُ حقٌّ اللهمَّ لك أسلمتُ وبك آمنتُ وعليك توكلتُ وإليك أنبتُ وبك خاصمتُ وإليك حاكمتُ فاغفر لي ما قدَّمتُ وما أخَّرتُ وما أسررتُ وما أعلنتُ أنت الذي لا إلهَ إلا أنتَ”.

دعاء الانتهاء من السعي

كذلك إنّ السعي بين الصفا والمروة من العبادات العظيمة ومن مناسك الحجّ والعمرة، وفيه يشرّع الدعاء والإكثار منه في كلّ وقتٍ فيه وحين، فحقٌّ على المسلم أن يدعو بدعاء الانتهاء من الطواف والسعي لنيل عظيم الأجر والبركة، وفيما يأتي أدعية يمكن الدعاء بها عند الانتهاء من السعي:

  • “اللَّهمَّ إنِّي أعوذُ بِكَ من فتنةِ النَّارِ وعذابِ النَّارِ ومن فتنةِ القبرِ وعذابِ القبرِ ومن شرِّ فتنةِ الغنى وشرِّ فتنةِ الفقرِ ومن شرِّ فتنةِ المسيحِ الدَّجَّالِ اللَّهمَّ اغسل خطايايَ بماءِ الثَّلجِ والبردِ ونقِّ قلبي من الخطايا كما نقَّيتَ الثَّوبَ الأبيضَ من الدَّنسِ وباعِد بيني وبينَ خطايايَ كما باعدتَ بينَ المشرقِ والمغربِ اللَّهمَّ إنِّي أعوذُ بِكَ من الْكسَلِ والْهرمِ والمأثمِ والمغرمِ”.
  • “اللَّهُمَّ أنْتَ رَبِّي لا إلَهَ إلَّا أنْتَ، خَلَقْتَنِي وأنا عَبْدُكَ، وأنا علَى عَهْدِكَ ووَعْدِكَ ما اسْتَطَعْتُ، أعُوذُ بكَ مِن شَرِّ ما صَنَعْتُ، أبُوءُ لكَ بنِعْمَتِكَ عَلَيَّ، وأَبُوءُ لكَ بذَنْبِي فاغْفِرْ لِي؛ فإنَّه لا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إلَّا أنْتَ”.
  • “اللَّهمَّ ربَّ السَّمواتِ السَّبعِ وربَّ العرشِ العظيمِ ربَّنا وربَّ كلِّ شيءٍ أنتَ الظَّاهرُ فليس فوقَكَ شيءٌ وأنتَ الباطنُ فليس دونَكَ شيءٌ مُنزِلَ التَّوراةِ والإنجيلِ والفُرقانِ فالقَ الحَبِّ والنَّوى أعوذُ بكَ مِن شرِّ كلِّ شيءٍ أنتَ آخِذٌ بناصيتِه أنتَ الأوَّلُ فليس قبْلَكَ شيءٌ وأنتَ الآخِرُ فليس بعدَكَ شيءٌ اقضِ عنَّا الدَّينَ وأَغْنِنا مِن الفقرِ”.

شاهد أيضًا: دعاء اليوم الثامن من ذي الحجة ، ادعية يوم التروية مكتوبة ومستجابة

الأدعية والأذكار المشروعة في الطواف والسعي

بعد بيان دعاء الانتهاء من الطواف والسعي لا بدّ من توضيح الأدعية والأذكار المشروعة في الطواف والسعي، ومن الجدير بالذّكر أنّه لا يوجد لا للطواف ولا للسعي أدعيةٌ مخصصة بل يمكن ويشرّع للمسلم أن يدعو الله ويذكره من غير تخصيصٍ ولا حدٍّ ولا عدّ، فيذكر الله بأيّ ذكرٍ مشروع ويمكن له أن يقول أثناء طوافه وسعيه: “لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيءٍ قدير، سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر، ولا حول ولا قوة إلا بالله، سبحان الله وبحمده، سبحان الله العظيم” ومن المشروع له في نهاية كلّ شوطٍ من أشواط الطواف أن يتلو قوله تعالى: {رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ}.[6] ولو حاذى الحجر الأسود كبّر وبسمل، وفي السعي كذلك يسبّح الله ويحمده ويستغفره، ويدعو بما تيسّر له، ويمكن له القول: “اللهم إني أسألك الجنة وما قرب إليها من قولٍ وعمل، وأعوذ بك من النار وما قرب إليها من قول وعمل” ومن المهم أن يلحّ ويكرر الدعاء وأن يكون خاشعًا مقبلًا على الله سبحانه.[7]

دعاء الطواف

لم يرد في الشريعة الإسلامية أيّة أدعيةٍ مخصوصة لتكون دعاء الانتهاء من الطواف والسعي، ولا حتّى أثناء الطواف، فيمكن للطائف أن يذكر الله ويدعوه بما يسّر الله عليه من الأدعية المشروعة، وفيما يأتي بعضها:

  • “اللهمَّ مالكَ الملكِ تُؤتي الملكَ مَن تشاءُ، وتنزعُ الملكَ ممن تشاءُ، وتُعِزُّ مَن تشاءُ، وتذِلُّ مَن تشاءُ، بيدِك الخيرُ إنك على كلِّ شيءٍ قديرٌ. رحمنُ الدنيا والآخرةِ ورحيمُهما، تعطيهما من تشاءُ، وتمنعُ منهما من تشاءُ، ارحمْني رحمةً تُغنيني بها عن رحمةِ مَن سواك”.
  • اللهم يا رحمن يا رحيم أسألك أن تجعلني هاديًا مهتديًا، واجعلني اللهم غير ضالٍّ ولا مضلّ، اللهم إنّي أستغفرك وأتوب إليك، يا إلهي أسألك أن تزيدني من الخير ولا تنقصني، وأن تعزّني ولا تذلّني، واجعل حوائجي عندك أن وحدك دون خلقك، لا إله إلا أنت.
  • اللهم أتيناك من شُقّةٍ بعيدة مؤملين معروفك، اللهم فأنلنا معروفًا من معروفك، واغننا عن معروف من سواك، اللهم وارفع عنّا ثقل الذنب واغفر لنا وارزقنا رحمتك.

شاهد أيضًا: ماذا يسمى اليوم الحادي عشر من ذي الحجة

دعاء السعي في العمرة

بالمرور على دعاء الانتهاء من الطواف والسعي فسيتم تقديم بعض الأدعية المأثورة من السنة في السعي وذلك فيما يأتي:

  • “اللهم اعصِمْني بدينِكَ وطواعِيَتِكَ وطواعِيَةِ رسولِكَ. اللهم جنِّبْني حدودَكَ. اللهم اجعَلْني ممن يُحِبُّكَ ويُحِبُّ ملائكتَكَ ويُحِبُّ رسلَكَ ويُحِبُّ عبادَكَ الصالحينَ. اللهم حبِّبْني إليكَ وإلى ملائكتِكَ وإلى رسلِكَ وإلى عبادِكَ الصالحينَ. اللهم يسِّرْني لليُسرى وجنِّبْني واغفِرْ لي في الآخرةِ والأولى واجعَلْني من أئمةِ المُتَّقينَ. اللهم إنَّكَ قلتَ ادعوني أستجِبْ لكم وإنَّكَ لا تُخلِفُ الميعادَ اللهم إذ هدَيتَني للإسلامِ فلا تَنزِعْه ولا تَنزِعْني منه حتى تَقبِضَني عليه”.
  • “رب اغفر وارحم وتجاوز عما تعلم إنك تعلم ما لا أعلم إنك أنت الله الأعز الأكرم”.
  • “اللَّهُمَّ اسْتَعْمِلْنِي بِسُنَّةِ نَبِيِّكَ، وَتَوَفَّنِي عَلَى مِلَّتِهِ، وَأَعِذْنِي مِنْ مُضِلَّاتِ الْفِتَنِ”.

أدعية الصفا والمروة

إنّ السّعي بين الصّفا والمروة أحد أركان الحجّ والعمرة في الإسلام، وهو ركنٌ لا يمكن تركه أبدًا، فلا يصحّ الحجّ أو العمرة دون السّعي بين الصّفا والمروة، وقد شرّع الله تعالى للعبد أن يدعوه ويذكره عند السّعي والطّواف وغيره، لأنّ ذكر الله تعالى ودعائه عبادةٌ عظيمة، ومباحةٌ للعبد في كلّ الأوقات وكلّ الأماكن، وإنّ الأدعية والأذكار الّتي يمكن للعبد أن يردّدها عند السّعي بين الصّفا والمروة هي في الآتي:[8]

  • قال الله تعالى: {إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِن شَعَائِرِ اللَّهِ ۖ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِ أَن يَطَّوَّفَ بِهِمَا ۚ وَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَإِنَّ اللَّهَ شَاكِرٌ عَلِيمٌ}.[1]
  • “إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ، لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ، لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ وَحْدَهُ، أَنْجَزَ وَعْدَهُ، وَنَصَرَ عَبْدَهُ، وَهَزَمَ الْأَحْزَابَ وَحْدَهُ”.
  • “اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِّي لاَ إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ، خَلَقْتَنِي وَأَنَا عَبْدُكَ، وَأَنَا عَلَى عَهْدِكَ وَوَعْدِكَ مَا اسْتَطَعْتُ، أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا صَنَعْتُ، أَبُوءُ لَكَ بِنِعْمَتِكَ عَلَيَّ، وَأَبُوءُ لَكَ بِذَنْبِي فَاغْفِرْ لِي، إِنَّهُ لاَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ”.
  • يمكن للمسلم أن يدعو بما شاء من الأدعية والأذكار المأثورة وغيرها، وأن يسأل الله سبحانه ما يشاء ويريد.

فضل الدعاء عند الانتهاء من الطواف والسعي

إنّ الدّعاء من العبادات الّتي شرّعها الله تعالى للعبد في أيّ وقتٍ وأيّ مكان، وهو من أعظم العبادات وأجلّ القربات لله تعالى، فكيف إن دعا المسلم في بيت الله الحرام، حيث الّصلاة المقبولة والدّعاء المستجاب، فالمسلم إن دعا في الطّواف أو عند الانتهاء منه، أو دعا في السّعي أو عند الانتهاء منه، فإنه ينال أجرًا عظيمًا، وغفرانًا للذّنوب والخطايا، وزيادة في الحسنات والثّواب، ولكنّه لم يرد في السّنة النبوية المباركة أي نصٍّ يفيد بفضلٍ خاصٍّ بالدعاء عند الانتهاء من الطواف أو السعي، والله أعلم.

شاهد أيضًا: دعاء رمي الجمرات في الحج

بهذا القدر من الأدعية نختتم مقال دعاء الانتهاء من الطواف والسعي، والذي عرّف السعي والطواف في اللغة والاصطلاح، وقدّم أفضل الأدعية المأثورة للدعاء بها خلال السعي والطواف وبعدهما.

المراجع

  1. سورة البقرة , الآية 158
  2. dorar.net , تعريفُ السَّعيِ بين الصَّفا والمروةِ , 19/02/2022
  3. سنن الترمذي , الترمذي/ عبد الله بن عمر/ 959 / حسن
  4. dorar.net , تعريفُ الطَّوافِ ومَشْرُوعِيِّتُه وفضائِلُه , 19/02/2022
  5. islamweb.net , الدعاء والذكر مطلوبان عند المروة في نهاية الشوط السابع. , 19/02/2022
  6. سورة البقرة , الآية 201
  7. binbaz.org.sa , الأدعية والأذكار المشروعة في الطواف والسعي , 19/02/2022
  8. islamweb.net , الذكر عند الصفا والمروة , 19/02/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.