المرجع الموثوق للقارئ العربي

الضب من الحيوانات التي يشترط لها الذكاة.

كتابة : مؤيد شعبان

الضب من الحيوانات التي يشترط لها الذكاة. فقد شرعت التذكية عند ذبح الحيوانات لإظهار العبودية لله تعالى بذبحها على اسمه، وإظهار شكره على إنعامه بها، وتطييب الحيوان من الرطوبات والفضلات الضارة كالدم ونحوه، وتمييزه عن الميتة، ويهتم موقع المرجع في الحديث عن الضبِ مِنَ الحيواناتِ التي يشترط لها الذكاة، كما سيتطرق إلى سنن الذكاة، وما يُكره في الذكاة ويُحرم.

الضب من الحيوانات التي يشترط لها الذكاة.

الذكاة هي ذبح الحيوان بطريقة معينة يتم فيها قطع حلقومه ومريئه وأحد ودجيه، ولا يستثنى من الذكاة إلا ما لا يقدر عليه من الحيوانات عندها يتم ذبحه بجرحه في أي موضع في جسمه، وكذلك يستثنى حيوانات البحر والجراد، فهذان الصنفان من الحيوانات يجوز أكل ميتتها دون تذكية ولا تعتبر عندها ميتة محرمة، أما الضب فإنه لا يصنف ضمن حيوانات البحر أو الجراد لذلك لا يستثنى من التذكية وبالتالي فهو من الحيواناتِ التي يشترط لها الذكاة.[1]

  • إذاً عبارة “الضب من الحيوانات التي يشترط لها الذكاة.” هي عبارة صحيحة.

شاهد أيضًا: الحوت من الحيوانات التي تشترط له الذكاة

ما يستحب عند التذكية

ما يستحب القيام به عند ذبح الحيوان، ما يلي:[2]

  • الذبح بآلة حادة: وسوق الذبيحة إلى المذبح وإضجاعها برفق، وإيضاح محل الذبح، عن شداد بن أوس رضي الله عنه قال: ثنتان حفظتهما عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: “إنَّ اللهَ كَتَبَ الإحسانَ على كُلِّ شَيءٍ، فإذا قتَلْتُم فأحسِنُوا القِتلةَ، وإذا ذبَحْتُم فأحسِنوا الذَّبْحَ، ولْيُحِدَّ أحَدُكم شَفْرَتَه، فلْيُرِحْ ذَبيحَتَه”.[3]
  • استقبال القبلة بالذبيحة: لأنه قربة لا بد فيها من جهة، فكانت جهة القبلة أولى كالصلاة، ولأن القبلة أفضل الجهات.
  • نحر الإبل قائمة معقولة يدها اليسرى: عن زياد بن جبير قال: “رأيتُ ابنَ عُمَرَ رَضِيَ اللهُ عنهما أتى على رجُلٍ قد أناخ بَدَنَتَه يَنحَرُها، قال: ابعَثْها قِيامًا مُقَيَّدةً؛ سُنَّةَ مُحمَّدٍ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم”.[4]

شاهد أيضًا: تعريف الذكاة هي ذبح الحيوان بقطع

ما يكره في التذكية وما يحرم فيها

يكره في الذكاة: أن يحد المذكي السكين والذبيحة تنظر إليه، وأن يسلخ الحيوان أو يكسر عنقه قبل أن تخرج روحه، لأن في ذلك تعذيب له، ويكره كذلك تذكية البهيمة والأخرى تنظر إليها ففي ذلك تعذيب لها أيضاً، ومما يكره في الذكاة: حبس الحيوان وجعله هدفاً للرماية، ويحرم أيضاً تذكية الحيوان المباح الأكل لغير أكله أو لغير غرض شرعي.[1]

شاهد أيضًا: طريقة ذبح الخروف في الإسلام وسلخه وتنظيفه بالتفصيل

وهكذا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا، الذي تحدثنا فيه عن الضب من الحيوانات التي يشترط لها الذكاة. وما يستحب عند التذكية، ما يكره في التذكية وما يحرم فيها.

المراجع

  1. ktby.net , كتاب الدراسات الاسلامية فقه ثالث متوسط ف1 الفصل الدراسي الاول 1443 , 26/09/2021
  2. dorar.net , ما يُستحَبُّ عِندَ الذَّبحِ , 26/09/2021
  3. صحيح مسلم , مسلم، شداد بن أوس، 1955، صحيح.
  4. صحيح البخاري , البخاري، عبد الله بن عمر، 1713، صحيح.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *