المرجع الموثوق للقارئ العربي

كشف النص عن بعض وسائل النجاح في الحياة

كتابة : محمد شودب

كشف النص عن بعض وسائل النجاح في الحياة موضوع لا يكاد يوجد إنسان واحد في هذه الحياة لا يهتم به، فالرغبة في النجاح وحب النجاح بشكل عام أمر متأصِّل في فطرة النفس الإنسانية، أي أنَّ الإنسان بفطرته ميَّال للنجاح والتفوق، يخوض لأجله الصعاب، ويكابد فيه المحن ولهذا يهتمُّ موقع المرجع في الحديث عن أشكال وأنواع النجاح في الحياة، كما يهتمُّ بكشف النص عن بعض وسائل النجاح في الحياة وبأشهر الطرق التي تساعد الإنسان على تحفيز ذاته للنجاح والتفوق في كلِّ مجالات الحياة.

أشكال وأنواع النجاح في الحياة

إنَّ أشكال النجاح التي يمكن أن يحصل عليها الإنسان في الحياة كثيرة، فالنجاح لا يقتصر على النجاح المادي أو العلمي، بل يتعدَّى ذلك إلى صور وأشكال أخرى تشكل أنواعًا جديدة للنجاح في هذه الحياة، وإذا أراد الإنسان أن يكون ناجحًا بمعنى الكلمة، فعليه أن يسعى لتحقيق النجاح والكمال في كلِّ أشكال النجاح وصوره في هذه الحياة، وفيما يأتي نفصِّل في صورة النجاح وأشكاله وأنواعه:

النجاح الاجتماعي

يُعدُّ النجاح الاجتماعي شكلًا من أشكال النجاح في هذه الحياة، ومعناه أن يحقق الإنسان أقصى درجات الاستقرار الأسري في عائلته بالدرجة الأولى، ويدخل ضمن النجاح الاجتماعي نجاح العلاقات الاجتماعية الأخرى، مثل: العلاقة مع الأصدقاء، مع زملاء العمل، والعلاقة مع الأقارب والعلاقة مع الأبناء أيضًا، فإذا تمكَّن الإنسان من تحقيق العلاقات الطيبة القائمة على الحب والود والاحترام مع أهله وأسرته وأصدقائه وزملائه فقد حقَّق النجاح الاجتماعي المطلوب منه.

النجاح الديني

قبل الحديث عن كشف النص عن بعض وسائل النجاح في الحياة، إنَّ المقصود بالنجاح الديني هو نجاح العلاقة الدينية مع الله سبحانه وتعالى، أي أنْ يكون الإنسان ملتزمًا بالتعاليم الشرعية التي فرضها الله تعالى على الناس، وأن يتحلَّى الإنسان بمكارم الأخلاق التي حثَّ عليها النبي صلَّى الله عليه وسلَّم، فإذا كان الإنسان على خُلق طيب، وكان ملتزمًا بالعبادات الشرعية المفروضة في الدين، فعندها يكون قد حقق النجاح الديني الذي يرجوه كلُّ إنسان عاقل.

النجاح الاقتصادي أو المادي

لا شكَّ في أنَّ كلَّ إنسان في هذه الحياة يسعى إلى الوصول إلى الاستقرار المادي الذي يرغب به ويتمناه، وهو أن يعمل الإنسان بِدَخْلٍ مادي يلبي له كافة احتياجاته واحتياجات أسرته ويزيد، ولا يكون هذا النجاح المادي إلَّا بالعمل والسعي إلى الوصول إليه، فإذا حقَّق الإنسان الاستقرار المالي الذي يؤمن كافة احتياجاته واحتياجات أسرته فقد وصل إلى النجاح الاقتصادي في الحياة.

النجاح التعليمي الأكاديمي

ومعنى النجاح التعليمي النجاح الذي يحققه الإنسان من خلال دراسته الأكاديمية، ولا يصل الإنسان إلى النجاح التعليمي أو العلمي أو الأكاديمي إلَّا بالدراسة والجد والعمل والسعي إلى الحصول على الشهادات الأكاديمية الكبرى والاستحقاقات العليا والدرجات العالية، ويُعدُّ النجاح التعليمي بابًا يلج منه الإنسان إلى الاستقرار الاقتصادي، فكلَّما كان النجاح التعليمي أو العلمي كبيرًا، كان من الطبيعي أن يكون العمل أو الوظيفة بشكل عام أفضل وأكثر راحة.

النجاح التربوي الأخلاقي

يقترب معنى النجاح التربوي الأخلاقي من معنى النجاح الديني، فالدين جاء ليكمل مكارم الأخلاق، ومعنى أن يكون الإنسان ناجحًا أخلاقيًا وتربويًا، أي أن يتعامل مع الناس بخلق حسن، وأن يربي أبناءه على الأخلاق الفاضلة التي يسعى إليها كلُّ إنسان في هذه الحياة، وأن يعيش الحياة بضمير حي، ينبذ بفطرته الخيانة والغش، ويُبعد عن نفسه الحرام وشبهاته، فيعيش كما أراد الله تعالى، ملتزمًا تعاليمه، ومتمثلًا أخلاق الإسلام الحميدة.

كشف النص عن بعض وسائل النجاح في الحياة

طالما كان النجاح في كلِّ مجالات الحياة غاية ومُرادًا يسعى إليه الناس بشتَّى انتماءاتهم وأعراقهم ودياناتهم، لهذا وضع الإنسان جملة من الوسائل التي تساعد المرء في الوصول إلى النجاح بمختلف أشكاله، وفيما يأتي سوف نسلِّط الضوء على أبرز الوسائل التي يجب على الإنسان أن يراعيها ويحفظها إذا أراد الوصول إلى النجاح الحقيقي في هذه الحياة:

الإيمان بالله والثقة به

إذا آمن الإنسان بالله تعالى حقَّ الإيمان في هذه الحياة، وكان على ثقة بأنَّ الله تعالى هو كاتب النجاح والتفوق لكلِّ إنسان، فلا شكَّ في أنَّه سوف نحو النجاح وهو على ثقة بالله أنَّه سييسر له الوصول إلى ما يريد، فالإيمان بالله تعالى بقلب سليم صادق هو أول وسيلة من وسائل النجاح في هذه الحياة، فعلى الإنسان أن يسعى وأن يستمر بالسعي دون القنوط من رحمة الله تعالى ورَوحه، فإذا وثق وآمن برب العالمين، يسَّر الله له النجاح من حيث لا يعلم ولا يحتسب.

المهارة

إنَّ المقصود بالمهارة كوسيلة من وسائل النجاح هو تنمية وتطوير القدرات والمهارات التي يمتلكها الإنسان، والمقصود أيضًا السعي والعمل على اكتساب المزيد من المهارات اليت تساعد الإنسان في كلِّ مجالات حياته، والتي تجعل منه قادرًا على القيام بكثير من الأعمال التي تحتاج غير شخص واحد للقيام بها، فتنمية المهارات من أهم وسائل التطور والنجاح في حياة الإنسان.

التعليم

لا شكَّ في أنَّ التعليم من أبرز وسائل النجاح في الحياة، فقد أصبح العلم اليوم مقياسًا يُقاس به الإنسان، فعلى قدر علمه يكون عمله ويكون أجره الذي يستحق، وكلَّما أخذ الإنسان شهادات وعلومًا أكثر في حياته، ازدادتْ فرص النجاح لديه، وكلَّما رفع الإنسان من تحصيله الدراسي والعلمي برز أكثر وظهر وعلا شأنه في المجتمع، لذلك يجب على الإنسان أن يسعى بشكل دائم للوصول إلى أقصى درجات المعرفة، وألَّا يتوقف عن البحث عن الحكمة والمعرفة بانتهاء مرحلة الدراسة الأكاديمية، فالحكمة ضالة المؤمن، أنَّى وجدها فهو أحرى بها.

العلاقات الاجتماعية الناجحة

إنَّ كلَّ إنسان في هذه الحياة ينتمي إلى مجتمع وبيئة معينة وأسرة، ولكل إنسان صداقات وعلاقات عمل وغيره، ونجاح هذه العلاقات هو سبب رئيس ووسيلة عظيمة من وسائل النجاح بشكل عام، فالإنسان بدون المجتمع الذي يعيش فيه لن يكون له تأثير أو أثر أو أهمية في هذه الحياة، وإنَّما خُلق النجاح أساسًا بعد أن وُجدت الشعوب والمجتمعات والعلاقات بين الناس، فعلى الإنسان أن يعرف أولًا أنَّ تحسين العلاقات الاجتماعية ونجاحها هو أول مراتب النجاح بشكل عام وأهم مرتبة من مراتب النجاح، وقد قيل عن أهمية العلاقات الاجتماعية في سعي الإنسان نحو النجاح: “إنَّ في حياة الإنسان علاقة مباشرة بين الأشخاص الذي يعرفهم وبين مقدار النجاح الذي سوف يحققه في حياته”.

الصفات الشخصية

إنَّ المقصود بالصفات الشخصية أو السمات الشخصية هو الصفات والأشياء التي يتحلَّى بها الإنسان، فالإنسان النجاح عليه أن يتحلَّى بمجموعة من الصفات التي تساعده على الوصول إلى النجاح، ومن أهم هذه الصفات التي ينبغي أن تُوجد في الشخص حتَّى يكون ناجحًا: الصدق، الأمانة، الإخلاص في كلِّ مجالات الحياة، الضمير الحي، الاجتهاد والسعي للعمل والوصول إلى المراد، القدرة على تحمل المشقات والمصاعب، كلُّ هذه الصفات من شأنها أن تسعى بالمرء سعيًا حثيثًا نحو النجاح، وإذا تنازل الإنسان عن صفة من هذه الصفات طال طريقه نحو النجاح وازدادَتْ وعورة دربه.

الإبداع

استكمالًا فيما ورد من حديث عن كشف النص عن بعض وسائل النجاح في الحياة، جدير بالقول إنَّ الإبداع في الحياة هو من الوسائل المهمة للوصول إلى النجاح، فالسعي الفطري نحو النجاح يسير بسرعة معينة، يمكن أن تزداد بزيادة الجهد وزيادة التعب، ولكنَّ الإبداع هو عبارة عن قفزات ومسافات طويلة على درب النجاح يقطعها الإنسان بسرعة بسبب إبداعه، وكثيرًا ما وصل المبدعون المجتهدون إلى النجاح بوقت أسرع من غيرهم.

الإيمان بالقدرات والثقة بالنفس

إذا لم يؤمن الإنسان بقدرته على الوصول إلى النجاح الذي يريده، كان عدوا لنفسه قبل أن يجد أعداءه من المجتمع، فإيمان الإنسان بالقدرات التي يمتلكها وثقة الإنسان بنفسه هو أول وسيلة من وسائل النجاح في هذه الحياة، لذلك يجب على الإنسان أن يثق بقدرته على تحقيق الأحلام التي يخطط لها ويسعى إليها، وأن يكون على ثقة تامة بأنَّ القدرات الشخصية التي يمتلكها قادرة على المضي به نحو الحلم الذي يسعى له والنجاح الذي يرجو الوصول إليه.

التحلي بالطاقة الإيجابية

غنَّ المقصود بالتحلي بالطاقة الإيجابية هو أنَّ يبقى الإنسان بحالة من التفاؤل بما هو قادم، فالتفاؤل وبث الروح الإيجابية في النفس مدعاة للعمل وبذل الجهد الذي سيؤدي دون شك إلى الوصول إلى النجاح في نهاية المطاف، وجدير بالقول إنَّ الشحن الدائم للنفس بالطاقة الإيجابية تزيد من همة الإنسان وسعيه وتدفع للمضي قُدمًا في طريق العمل الذي سينتهي بالنجاح دون شك.

وضع وتنظيم خطط العمل

لم تكن العشوائية في أي يوم من الأيام سببًا من أسباب النجاح أو وسيلة من وسائله في هذه الحياة، وإنَّما التخطيط والتنظيم المسبق لأيِّ عمل من الأعمال هو الأساس والركيزة للوصول إلى النجاح المأمول، والتنظيم لا يقتصر على العمل فقط، بل تنظيم وقت الدراسة، وقت السفر، وقت العمل، وقت الراحة، ودائمًا ما يكون تنظيم الوقت ووضع الخطط المثالية للعمل أو الدراسة أو ما شابه ذلك سببًا في زيادة الإنتاج في كلِّ الأمور، ولهذا يُعدُّ التخطيط المسبق والتنظيم والتجهيز لأي عم من الأعمال وسيلة مهمة من وسائل النجاح في هذه الحياة.

الاهتمام بالشكل الخارجي

المقصود بالاهتمام بالشكل الخارجي أو المظهر الخارجي للإنسان، أي أن يحرص الإنسان على أن يكون أنيقًا في كلِّ حالاته، أن يكون هادئًا في لباسه في كلِّ مكان وكل وقت، أن يحسب حركاته وأفعاله وأن يعطي للآخرين انطباعًا حسنًا من أول لقاء معهم، وألَّا يسمح لأي ظرف من الظروف أن يقلل من اهتمامه بشكله ومظهره.

ترتيب الأولويات

يندرج ترتيب الأولويات تحت مفهوم التخطيط والتنظيم، فترتيب الأولويات في الحياة من أهم وسائل النجاح في الحياة، وذلك لأنَّه إذا عاش الإنسان حياته دون تخطيط وترتيب سيقع في مشكلة عدم القدرة على التفريق بين الأشياء المُهمة والأشياء الأكثر أهمية، لذلك من الضروري أن يرتب الإنسان أعماله من الأكثر أهمية إلى الأهم وهكذا.

شاهد أيضًا: كم حضن يحتاج الإنسان في اليوم وما هي فوائد الحضن للرجل والمرأة والطفل

طريقة تحفيز الذات من اجل النجاح

توجد الكثير من الطرق التي يمكن من خلالها تحفيز الذات من أجل النجاح في الحياة، فالنفس بطبعها كسولة وميالة للهوى والراحة، ويجب على الإنسان أن يقوم بشحن نفسه وتحفيزها بشكل دائم ولو معنويًا، لكي تستمر بالعطاء ولكي يستمر في السعي الحثيث لوصول إلى النجاحات التي يريدها، وفيما يأتي نذكر بعض الطرق التي يمكن من خلالها تحفيز النفس من أجل النجاح في هذه الحياة:[1]

  • من أهم الطرق أن يعرف الإنسان الأشياء التي تجلب له السعادة، وأن يقوم بهذه الأشياء، شريطة أن تكون هذه الأشياء مقبولة أخلاقيًا على أقل تقدير.
  • أن ينظر الإنسان بشكل دائم غلى تجارب الآخرين، وأن يكثر من قراءة ومشاهدة قصص الأبطال والمبدعين الذين صعدوا سُلَّم المجد من أول درجة.
  • أن ينظر الإنسان إلى عثرات الآخرين وأن يحاول الاستفادة منها وأن يتجنب الوقوع في أخطائهم.
  • أن يفكر الإنسان بشكل دائم بإيجابية وأن يحاول الابتعاد عن كلِّ شخص سلبي قد يؤثر على همته وعزيمته في هذه الحياة.
  • أن يهتم بالوقت، فالوقت هو رأس مال الجميع في هذه الحياة، وكلُّ امرئ يصرفه ويديره بالشكل الذي يريد، فمن أداره بإتقان وتنظيم، نجح وكسب، ومن ضيَّعه ضاع معه.
  • الإيمان والثقة بالنفس، والتحلي بالعزيمة في كلِّ أمر، ودوام الصبر على كلِّ انتكاسة أو مصيبة.

إلى هنا نصل إلى نهاية هذا المقال الذي تحدَّثنا فيه عن كشف النص عن بعض وسائل النجاح في الحياة وعن أشكال وأنواع وصور النجاح في الحياة، ووضعنا بعض النصائح والأساليب التي تساعد الإنسان على شحذ همته وتحفيز نفسه للنجاح الدائم.

المراجع

  1. lifehack.org , How To Be Successful In Life: 13 Life-Changing Tips , 14-02-2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.