المرجع الموثوق للقارئ العربي

قاد محمد بن القاسم الثقفي الجيوش الإسلامية في بلاد السند. صواب خطأ

كتابة : اية محمد بتاريخ : 7 سبتمبر 2021 , 18:15

قاد محمد بن القاسم الثقفي الجيوش الإسلامية في بلاد السند. صواب خطأ هو سؤال مدرسي يختبر معلومات الطلاب حول الفتوحات الإسلامية، ويلزم للإجابة عليه التعرف على القائد الإسلامي محمد بن القاسم وأحداث الفتح الإسلامي لبلاد السند، لذا من خلال موقع المرجع سنعرض لكم كل ما يتعلق بهذا السؤال عبر السطور التالية.

محمد بن القاسم الثقفي

هو محمد بن القاسم بن محمد بن الحكم بن معتب الثقفي، ولد بمدينة الطائف عام 72هـ، وكان جده محمد بن الحكم من كبار ثقيف لذا كانت عائلته معروفة، عين الحجاج بن يوسف الثقفي واليًا على العراق والولايات الشرقية عام 75 هـ في عهد الخليفة عبد الملك بن مروان، فقام الحجاج بتعيين عمَّه القاسم كوالي لمدينة البصرة، وانتقل القاسم وابنه مُحمد إلى البصرة، وهناك نشأ محمد مع الأمراء والقادة مما ساعده وجعله ذو علم وفكر وقوة كبيرة، وقام الحجاج ببناء مدينة واسط  وأصبحت معسكر للجنود الأقوياء الذين يعتمد عليهم أثناء الحروب، وترعرع محمد بن القاسم معهم وشاركهم في التدريب، حتى صار قائدًا وهو لم يتجاوز السابعة عشر عامًا من العمر بعد.[1]

اقرأ أيضًا: المعركة التي سميت بفتح الفتوح هي معركة،

قاد محمد بن القاسم الثقفي الجيوش الإسلامية في بلاد السند. صواب خطأ

محمد بن القاسم قائد شجاع وعرف بقدرته القتالية وحماسه في الدفاع عن الدين الإسلامي، وقد خرج على رأس الجيوش الإسلامية منذ صغر سنه بسبب مهاراته في القتال داخل أرض المعركة، لذا خُلد اسمه في كتب التاريخ، فقد شارك في فتوحات ومعارك مصيرية، وفيما يلي سنوضح صحة العبارة قاد محمد بن القاسم الثقفي الجيوش الإسلامية في بلاد السند.

  • العبارة صواب. 

الفتح الإسلامي لبلاد السند

قام قراصنة السند من الديبل في عام 90 هـ بالاستيلاء على 18 سفينة وكان على متن تلك السفن نساء مسلمات، وصرخت إحداهن تستنجد بالحجاج، وعلى الفور طار الخبر للحجاج، وقام وأرسل جيشًا بقيادة (عبد الله بن نهبان) ولكنه استشهد، فأرسل من بعده (بديل بن طهفة البجلي) ونال هو الآخر الشهادة، وعندما وصل الخبر له أقسم على أن يفتح هذه البلاد وينشر الدين الإسلام فيها، وجهز جيشًا ضخم بعد أن حصل على موافق الخليفة الوليد بن عبد الملك، وقرر وضع محمد بن القاسم الثقفي على رأس الجيش الفاتح، وتحرك القائد الشجاع محمد بن القاسم الثقفي مع جيشه واجتاز حدود إيران ووصل إلى الهند، وتوجه نحو بلاد السند، ونجح في فتح العديد من المدن لمدة سنتين، حتى وصل إلى الديبل واستعد لمقابلة الجيش السندي ووقعت معركة مصيرية انتصر فيها المسلمون، وتم قتل ملك السند، وفتح أجزاء بلاد السند ونشر الدين الإسلامي، وهكذا قامت أول دولة إسلامية ببلاد السند.

اقرأ أيضًا: جرت محاولات عديدة لفتح القسطنطينية عاصمة البيزنطيين فلم يتمكنوا من فتحها وذلك بسبب

هكذا نكون قد عرضنا لكم الإجابة الصحيحة حول السؤال المدرسي قاد محمد بن القاسم الثقفي الجيوش الإسلامية في بلاد السند. صواب خطأ، وأوضحنا من هو محمد بن القاسم الثقفي وأهم المعلومات المتعلقة به، كما ذكرنا أيضًا واقعة الفتح الإسلامي لبلاد السند وكيف بدأت وما هي نهايتها.

المراجع

  1. ar.wikipedia.org , محمد بن القاسم الثقفي , 07/09/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *