المرجع الموثوق للقارئ العربي

من هو صاحب راية المسلمين في غزوة بدر

من هو صاحب راية المسلمين في غزوة بدر فالرايات رافقت الحروب منذ بداية البشرية، ولها رمزية كبيرة خلال المعارك، حتى أن الرايات باتت تدل على أساطير وأمجاد بعض الشعوب في أرض المعركة، والصحابي حامل الراية في غزوة بدر هو شهيد الراية الذي استبسل في حمايتها لرمزيتها، لأنّ تنكيسها يحمل معنى الخسارة في الحرب، وموقع المرجع، سيتناول إجابة سؤال هو صاحب راية المسلمين في غزوة بدر.

راية المسلمين في عهد الرسول

كانت رايات الإسلام في عهد نبي الله محمد اثنتين واحدة بيضاء وأخرى سوداء، السوداء كان يحملها علي بن أبي طالب كرم الله وجهه واسمها  “العقاب”، وهي راية الرسول صلّى الله عليه وسلم، أما البيضاء فكان يحملها الأنصار بحسب ما ورد عن السلف الصالح، ذكر أنّ الراية البيضاء كانت تحمل لفظ الجلالة، استمر المسلمون بحمل الرايتين حتى في ظل حكم الخلفاء الراشدين، الأمويين اعتمدوا الراية البيضاء فقط، بينما عاد العباسيون للراية السوداء، وهذا بدأت راية الرسول بالتغير.

شاهد أيضًا: كم كان عمر اسامة بن زيد في غزوة حنين

من هو صاحب راية المسلمين في غزوة بدر

إنّ حامل راية المسلمين في غزو بدر هو مُصعَب ابن عُمير العَبدري – أبو عبد الله صحابي جليل بدري الأصل، ويعتبر ابن عمير من أوائل الداخلين في الإسلام، بعد بيعة العقبة الأولى أرسله سيد الخلق محمد بن عبد الله لدعوة أهل يثرب “المدينة المنورة لاحقاً” للإسلام، وافته المنية في أحد في العام الثالث للهجرة، بعد قصة ما زالت تدرس منذ فجر التاريخ الإسلامي حتى يومنا هذا.

من هو صاحب راية المسلمين في غزوة بدر

سيرة الصحابي الجليل مصعب بن عمير

مصعب بن عمير من مواليد مكة مكرمة في العام 42 قبل الهجرة التي نشأ بين أهلها، وعاش بها جميلاً محباً للترف، ومهتماً بأناقته الشخصية أسلم سراً في بداية الدعوة سراً لخوفه من ردة فعل قومه، اكتشف أمره وهو قائم يصلي، فألقى به قومه بالحبس، وعندما خرج هاجر للحبشة بمشورة النبي، بايع النبي بيعة العقبة الأولى، ثم بعثه لأهل المدينة معلماً للصلاة، شهد مع النبي بدر وأحد وحمل راياتهما، قتله ابن قمئة الليثي بأحد سنة 3 هجري، لدينه بنت وحيدة تدعى زينب زوّجها لعبد الله ابن أبي أمية ابن المغيرة.[1]

شاهد أيضًا: من هو أبو البشر الثاني ولماذا سمي بذلك

غزوة بدر

إنّ غزوة بدر معركة وقعت بين المسلمين وكفار قريش سنة 2 للهجرة، قادها رسول الله محمد ﷺ، وقاد جيش قريش وحلفاؤهم عمرو بن هشام المخزومي القرشي، تعتبر وقعة بدر أولَ معارك الإسلام جاءت تسميتها تباعاً للمنطقة التي جرت فيها، حيث أنّ بدر عين ماء أو بئر ما زالت آثارها موجودة بين مكة المكرمة والمدينة المنورة، سَبَّبها أقدام المسلمين على اعتراضَ قافلة لقريش قادمة من الشام بقيادة أبي سفيان الذي غيّر طريق القافلة وأرسل بطلب النجدة.

شاهد أيضًا: من هو الصحابي الجليل الذي حج سرا

كم كان عدد المشركين في غزوة بدر

جمعت قريش لمواجهة المسلمين في بدر ألف مقاتل بينهما مئتي فارس، أما عددُ المسلمين فلم يتجاوز الـ 300 وبضع رجال بينهم 70 جل وفرسان فقط، وبهذا كان عدد جيش قريش ثلاثة أضعاف جيش المسلمين.

شاهد أيضًا: متى توفي ابو هريره هجري وميلادي

كم عدد شهداء غزوة بدر

حطت رحى غزوة بدر وقائعها لصالح المسلمين وقتل فيها عمرو بن هشام قائد المشركين، ستشهد من المسلمين 14 مجاهداً 8 من الأنصار و6 من المهاجرين، بالمقابل قُتل من المشركين 70 رجلاً وأسر منهم ما يعادلهم، ليعود جيش المشركين مهاناً مذلولاً.

هكذا؛ وفي ظل اطلاعنا على أبرز وقائع غزو بدر، نختتم مقالنا المنوع وهو بعنوان من هو صاحب راية المسلمين في غزوة بدر، حيث أننا تعرفنا عبر فقراته المنوعة على سيرة الصحابي مصعب بن عمير، وعلى أبرز محطات إسلامه وهجرته وتضحيته في حمل راية الإسلام.

المراجع

  1. islambasics.com , MUS'AB IBN `UMAIR , 27/06/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.